المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : دخول أداة النداء على الضمير



طالب علم.
21-07-2003, 04:33 PM
يا " أنتِ " يا نبضَ الفؤاد ويا صدى خفقاتِهْ
إن لم تجودي بالوصال فعجلي بمماتِهْ
[/poet]

ضمني وبعض زملاء الحرف والشعر مجلسٌ كريم ..
أحدهم ـ وهو شاعر مفلق ـ قال انتقد عليه أحد رجالات النحو إدخالَه أداة
النداء على الضمير كما في البيت أعلاه ..

وحتى أبرئ ساحة صاحبنا من سطحية المعنى في البيتين السابقين
فحريّ أن أبين أنهما ليسا له وإنما صغتهما في هذه العجالة للشاهد ليس إلا ..

قلت له ما ملخظ صاحبك على مثل هذا التركيب ؟
قال يزعم أنه لا يجوز إدخال أداة النداء على أي ضمير .
وإذا دخلت عليه كما في مثل هذا الشاهد فكيف يعرب الضميرتفصيلا ؟


في البداية أفتيت له بجواز ذلك الاستخدام وإعراب الضمير منادى
ثم لما أمعنت التفكير خرجت بقناعة أخرى غير تلك التي سبقت !!

لديّ قناعة تامة الآن أن الضمير هنا لا يقع عليه إعراب المنادى برغم تقدم أداة النداء
ولكنني لا أدري أي إعراب يسري عليه بعد ذلك ؟!
مبرري في عدم إعرابه منادى أن أيا من قواعد إعراب المنادى لا تنطبق عليه .

هل من ذي علم يدلي بدلوه في هذا الصدد وله بذلك زكاة علمه أجر وفير .

للمعلومية بحثت في القرآن فلم أجد تركيبا واحدا من مثل هذا .




منقول !

الكاتب1
21-07-2003, 11:51 PM
أخي طالب علم

نداء الضمير شاذ نادر الوقوع في كلامهم . وقصره ابن عصفور على

الشعر ، واختار أ بو حيان أنه لاينادى البتة . والخلاف إنما هو في نداء

ضمير الخطاب كقول بعضهم " ياإياك قد كفيتك " وقول الشاعر

يا أَبجر بن أّبجر يا أنتا *** أنت الذي طلقت عام جُعتا

أنت / ضمير مبني على الضم المقدر منع من ظهورها اشتغال المحل

بحركة البناء الأصلية والألف للاطلاق في محل نصب منادى

فالشاهد في قوله " ياأنتا بنداء ضمير الرفع " أنت " على غير مهو

معهود في العربية "

أما نداء ضميري التكلم والغيبة ، فاتفقوا على أنه لايجوز نداؤهما فلا

يقال " يا أنا ، يا هو "

فالمضمر لاينادى لأنه لايقبل تكلف الخطاب المجتلب إليه بواسطة النداء

أما المتكلم والغائب فلأنه ينافي وضعهما ، وأما المخاطب فلأنه لايتحمل

خطابا آ خر

وأرجو أن يكون فيما كتبت الفائدة المرجوة

طالب علم.
22-07-2003, 07:20 PM
أهلا أخي الكريم ..
بوركت يا رجل ..

واسمح لي بهذه الزيادة :

أولا، فلنعرف النداء،
النداء: هو طلب إقبال المنادى، وينادى الاسم المفرد، والمضاف والشبيه بالمضاف، والنكرة المقصودة، والنكرة غير المقصودة.
ولا ينادى المعرف بأل مباشرة، ويتوصل إليه بـأيها، أو أيتها..
وكتب النحو التي تتناوله كثيرة في باب النداء..

نصل لمربط الفرس،
لا ينادى الضمير في الكلام الفصيـــح.. وجاء نداؤه شاذا، ولا يقاس عليه..
سمع عن بعضهم قوله:

يا أقـرعَ بن أقرعٍ "يا أنتــا"
.................... أنـتَ الذي طلـَّـقـتَ يومَ جـُعْـتا!!

والشاهد هنا "يا أنـتَ" وهو شاذ.
وكذلك سمع عن الصوفية قولهم: ( "يا هوَ" يا من لا هو إلا هو )وكلامهم لا يحتـج به.

أما الإعراب،

يا أنتِ: منادى مبني على الكسر في محل نصب.

وليس بالتالي معناه أن يأتي كل من في المولد ويقول: والله قيلت.. وأنا أقولها!!


تحـية لك

أبو تمام
23-07-2003, 12:54 AM
السلام عليكم ...

أشكركم على هذه المناقشة المفيدة ، والدرر القيمة التى نثرتموها في هذا الموضوع ،واعملوا بأني أول المستفيدين منكم بما كتبتوه .

لكن عندي زيادة بسيطة على ماقاله أستاذي طالب العلم ،وأظنه نسيها ، وهي أنه لا ينادى بالمعرف بأل مباشرة وذلك بالإتيان بكملة أيها أو أيتها .....والزيادة التى مني إلا لفظ الجلالة فينادى مباشرة :يا الله أو يا اللهم .


تحياتي لكم

طالب علم.
23-07-2003, 01:17 AM
أهلا أبا تمام :)
ما نحن هنا إلا لهذه الفوائد .
نعم كلامك صحيح .. لكن محل خلافنا هل تدخل ( يا ) النداء على الضمير ..

شكراً على هذه الزيادة
لك التحية

بديع الزمان
24-07-2003, 12:44 AM
فائدة :
إذا نودي ضمير المخاطب فإنه لايجوز معه حذف حرف النداء كما هو الأصل في المنادى
و يشترك مع الضمير في هذا الحكم المندوب و والمستغاث و لفظ الجلالة غير المختوم بالميم المشددة و النكرة المقصودة و المتعجب منه 0
و قد أشار ابن مالك رحمه الله إلى بعضها بقوله :
و غير مندوب و مضمر و ما ـــــــــ جا مستغاثا قد يعرى فاعلما 0