المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى هذين البيتين



النجم الثاقب
07-04-2007, 12:51 PM
قد يظن قارئ العنوان أنه سوف معلومة جاهزة تقدم له بيد أني أردت أن أطرح عليكم سؤالا حول بيتين من الشعر أشكل علي معناهما :

ولازوردية تزهو بزرقتها *** بين الرياض على حمر اليواقيت
كأنها فوق قامات ضعفن بها *** أوائل النار في أطراف كبريت

فما معنى هذين البيتين ؟؟؟ أرجو ممن لديه فكرة حول الموضوع أن يتحفنا بها ولا يبخل علينا وشكراااا...

النجم الثاقب
07-04-2007, 05:06 PM
عفوا نقصت كلمة سوف يجد معلومة ...
هيا ... ننتظر نردودكم ، بالمناسبة البيتان قرأتهما في كتاب أسرار البلاغة الإمام الجرجاني ...

النجم الثاقب
08-04-2007, 12:12 PM
أين ردودكم يا فرسان البلاغة ؟؟؟؟
هذه نص عبارة الجرجاني في كتابه أسرار البلاغة
" ولذلك تجد تشبيهَ البَنَفْسَج في قوله:
ولازَوَرْدِيّةٌ تزهُو بزُرقـتـهـا بين الرّياض على حُمْرِ اليواقيت
كأنّها فوق قاماتٍ ضَعُفنَ بـهـا أوائلُ النار في أطراف كبريت
أغربَ وأعجبَ وأحقَّ بالوَلُوع وأجدرَ من تشبيه النرجس: بمداهن دُرّ حشوهن عقيق، لأنه أراك شبهاً لنباتِ غَضٍّ يَرِفُّ، وأوراقٍ رطبةٍ ترى الماءَ منها يشِفُّ، بلهَب نارٍ في جسمٍ مُسْتَوْلٍ عليه اليبسُ، وبَادٍ فيه الكَلَف."
ننتظر ردودكم على أحر من الجمر ...

أبو الأنس
01-05-2007, 12:12 AM
http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF (http://www.asmilies.com)

مشكوووووور


سلمت يداك على الموضوع الرائع .


أتمنى لك التوفيق .


ولا تحرمنا من روعة ابداعك .


وحنا في انتظار جديدك بشوووق .


http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF (http://www.asmilies.com)

أحمد بن يحيى
01-05-2007, 12:49 AM
http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF (http://www.asmilies.com)



مشكوووووور



سلمت يداك على الموضوع الرائع .



أتمنى لك التوفيق .



ولا تحرمنا من روعة ابداعك .



وحنا في انتظار جديدك بشوووق .




http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF (http://www.asmilies.com)

والله لئن لم تنته يا أبا التعس لنسفعا بالناصية :mad:

محمد أبو منار
01-05-2007, 12:57 AM
نريد ما يفيد وليس تعقيد
أبو منار

المذكوري
03-05-2007, 02:42 PM
وللاستطراف وجه آخر) غير الابراز في صورة الممتنع عادة (وهو ان يكون المشبه نادر الحضور في الذهن اما مطلقا كما مر) في تشبيه فحم فيه جمر موقد (واما عند حضور المشبه كما في قوله " ولا زوردية) يعنى البنفسج (تزهو) قال الجوهرى في الصاح زهى الرجل فهو مزهو إذا تكبر. وفيه لغة اخرى حكاها ابن دريد زها يزهو زهوا (بزرقتها، بين الرياض على حمر اليواقيت،) يعنى الازهار والشقائق الحمر. (كأنها فوق قامات ضعفن بها * اوائل النار في اطراف كبريت) فان صورة اتصال النار باطراف الكبريت لا يندر حضورها في الذهن ندرة حضور بحر من المسك موجه الذهب لكن يندر حضورها عند حضور صورة البنفسج فيستطرف بمشاهدة عناق بين صورتين متباعدتين غاية البعد