المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الفرق في استخدام الجملة الاسمية والفعلية ؟



محمد ماهر
08-04-2007, 12:04 AM
ما الفرق في استخدام الجملة الاسمية والفعلية ؟
ما الفرق بين الجملتين التاليتين :
الطبيب فحص المريض.
فحص الطبيب المريض.
-----------------------------
لدي بعض التصورات ولكن أود أن أسمع رأي الإخوة الكرام...
وجزاكم الله خيراً ...

مهاجر
08-04-2007, 12:20 AM
مرحبا أخي محمد .

كقاعدة عامة أظنها لا تخفى عليك :
الجملة الاسمية تدل على الثبوت ، والجملة الفعلية تدل على التجدد والحدوث ، فالتعبير بالاسمية فيه نوع توكيد ، ولكن يبقى الإشكال في كون ما سبق ينطبق على الجملة الفعلية التي فعلها مضارع ، لأن المضارع دال على الحدوث والتجدد ، بينما الجملة التي عرضتها فعلها ماض منقض .

هذه خاطرة قد تفيد .
والله أعلى وأعلم .

محمد ماهر
08-04-2007, 12:53 AM
مرحبا أخي محمد .

كقاعدة عامة أظنها لا تخفى عليك :
الجملة الاسمية تدل على الثبوت ، والجملة الفعلية تدل على التجدد والحدوث ، فالتعبير بالاسمية فيه نوع توكيد ، ولكن يبقى الإشكال في كون ما سبق ينطبق على الجملة الفعلية التي فعلها مضارع ، لأن المضارع دال على الحدوث والتجدد ، بينما الجملة التي عرضتها فعلها ماض منقض .

هذه خاطرة قد تفيد .
والله أعلى وأعلم .
أكرمك الله أخي المهاجر جمعني الله وإياك مع المهاجرين الأوائل رضوان الله عليهم أجمعين...
نعم أخي الكريم الجملة الاسمية تفيد الثبوت والدوام، ولكن أظن أن ذلك محصوراً في الجملة الاسمية التي خبرها مفرد : كقولنا: "البيت جميل"، فالجمال يدل على ثباته واستمراره. وكذلك في الجملة الاسمية التي خبرها جملة اسمية، كقولنا: "التاجر كثير ماله " ... وكذلك الأمر ينطبق على الجملة الخبرية التي فعلها مضارع : " الطبيب يفحص المريض" ... لأن الفعل المضارع يشابه الاسم، ولذلك سمي مضارعاً...

أما إذا كان الفعل ماضياً فليس فيه الثبات، : "الطبيب فحص المريض " نلاحظ ان الطبيب انتهى من الفحص. والله أعلم...
فهذه خاطرة مفيدة جداً وجزاك الله خيراً ... وبانتظار المزيد من الآراء التي لا غنى لي عنها، والذي يدفعني إلى هذا أنني قد وجدت في بعض كتب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، يعاملون الجملتين معاملة واحدة...
وجزاكم الله خيراً ...

أبو بشر
08-04-2007, 01:07 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه المسألة من موضوعات علم المعاني حيث يتقدم المسند إليه على المسند أو الخبر الفعلي، وهو من أحوال المسند إليه، وله صورتان: إما أن يلي المسند إليه حرف نفي نحو: "ما أنا قلتُ هذا"، (وما الله يريد ظلماً للعباد)، وإما أن لا يليه حرف نفي بأن لا يكون في الكلام حرف جر أصلاً، نحو: "أنا قلت هذا"، أو بأن يتأخر حرف النفي عن المسند إليه، نحو "أنا ما قلت هذا".

فجملة "ما أنا قلتُ هذا" تفيد القصر والتخصيص،
وجملة "أنا قلت هذا" تفيد التخصيص أو تقوية الحكم،
وجملة "أنا ما قلتُ هذا" كذلك تفيد التخصيص أو تقوية الحكم،

والله أعلم

مهاجر
08-04-2007, 02:22 AM
تماما ، كما ذكر أبو بشر حفظه الله :
تقدم المسند إليه على المسند ، فأفاد ذلك التوكيد من جهة :
إسناد الفعل إليه مرتين ، ففي :
فحص الطبيب ، تقدم المسند : "فعل الفحص" على المسند إليه "الطبيب" ، فأسند الفحص إليه مرة واحدة ، خلاف : الطبيب فحص ، فالإسناد إليه مزدوج من جهة :
إسناد الجملة الفعلية "فحص" إلى المبتدأ "الطبيب" ، وفي نفس الوقت أسند الفعل إلى الضمير المستتر فيه وتقديره "هو" ، وهو عائد على الطبيب ، فهذا إسناد ثان ، ففي الصورة الأولى : إسناد واحد ، وفي الصورة الثانية : إسنادان .

والله أعلى وأعلم .

مهاجر
08-04-2007, 02:23 AM
نسيت رد السلام : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أبا بشر !!

قصي علي الدليمي
08-04-2007, 07:19 AM
كلكم على خير كثير بوركتم

محمد ماهر
08-04-2007, 09:58 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته إخوتي الكرام أبا بشر وأخي المهاجر وأخي الكريم قصي وجزاكم الله خيرأ ...
نعم هناك تقديم في المسند والمسند إليه، وهو من باب البلاغة، ولعل الأمر يتضح لو وضعنا أسئلة للجملتين، فنقول:
ماذا فعل الطبيب ؟
فيكون الجواب : الطبيب فحص المريض.
[ فالتركيز هنا على الطبيب هل فحص أم ذهب أم جاء ... ومن حقه هنا تقديم الطبيب على الفعل لأن المقصود هنا هو الاسم... فنستخدم جملة اسمية].
أما الجملة الثانية، فنقول : من فحص المريض ؟
فيكون الجواب : فحص الطبيب المريض ؟
[ فالتركيز هنا على الفحص، ومن قام به هل هو طبيب أم ممرض أم شخص آخر ... ومن حقه هنا تقديم الفحص أي الفعل على الفاعل، فنستخدم جملة فعلية ] .
هذا بالإضافة إلى ما سبق والله أعلم ... وأرجو إن كانت هناك إضافة من الإخوة الكرام أن يفيدونا بها، وجزاكم الله خيراً على المرور الكريم...

أبو أسيد
08-04-2007, 06:27 PM
السلام عليكم اخي محمد
أما الجملة الثانية، فنقول : من فحص المريض ؟
فيكون الجواب : فحص الطبيب المريض ؟

الصواب ( من فحص المريض) فيكون الجواب (الطبيب فحص المريض)
ولذلك نعرب (من) اسم استفهام مبني في محل رفع مبتدأ
وعندي التفاتة وهي عندما تريد ان تخبر احدا من تلقاء نفسك دون ان يسألك احد تقول( فحص الطبيب المريض) وكذلك تقول العبارة نفسها عندم سردك قصة أو رواية أو خبرا تحكيه
اما جملة (الطبيب فحص المريض)فتستخدمها عند الجواب لمن سألك والله أعلم

محمد ماهر
08-04-2007, 11:56 PM
السلام عليكم اخي محمد
الصواب ( من فحص المريض) فيكون الجواب (الطبيب فحص المريض)
ولذلك نعرب (من) اسم استفهام مبني في محل رفع مبتدأ
وعندي التفاتة وهي عندما تريد ان تخبر احدا من تلقاء نفسك دون ان يسألك احد تقول( فحص الطبيب المريض) وكذلك تقول العبارة نفسها عندم سردك قصة أو رواية أو خبرا تحكيه
اما جملة (الطبيب فحص المريض)فتستخدمها عند الجواب لمن سألك والله أعلم

أكرمك الله أخي الكريم أبا أسيد... الحقيقة ان الكلمة التي تأتي بعد الاستفهام يكون موضع الاستفهام...وفي اللغة العربية تقدم الأهم أولاً ثم ما يليه... وهكذا... وبالتالي يكون جواب : " من فحص المريض ؟"
فحص الطبيبُ المريضَ. أو نقول :فحص المريضَ الطبيبُ.

-----------------------------
أما قولك :
-----------------------------------
وعندي التفاتة وهي عندما تريد ان تخبر احدا من تلقاء نفسك دون ان يسألك احد تقول( فحص الطبيب المريض) وكذلك تقول العبارة نفسها عندم سردك قصة أو رواية أو خبرا تحكيه
----------------------------------
فكلام سليم، ولكن أخالفك في اعتمادك على الجملة الفعلية فقط... فأنا أرى أنك تقدم الفعل أو الاسم الذي تريد أن تخبر به أو عنه حسب الأهمية لديك... وما كان طرحي الجملة مع الأسئلة إلا لتوضيح المسألة... وجزاكم الله خيراً ...

أبو بشر
09-04-2007, 06:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجوبة موفقة إخوتي الكرام

وبالمناسبة على حد علمي لم يرد في القرآن الكريم الجواب عن مثل هذا السؤال إلا كما يلي:

(1) تأخر المسند إليه عن المسند الفعلي، وذلك مثل قوله تعالى: (ولئن سألتهم من خلق السموات والارض ليقولن خلقهن العزيز العليم)، وقوله تعالى: (قالت: من أنبأك هذا ؟ قال: نبأنى العليم الخبير)، وقوله تعالى: (قال: من يحيى العظام وهى رميم ؟ قل: يحييها الذى أنشأها)،

(2) حذف المسند الفعلي مع بقاء المسند إليه، وذلك نحو قوله تعالى:(ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله)، وفي هذه الصورة يحتمل أن يكون المسند إليه المرفوع إما فاعلاً لفعل محذوف أو مبتدأ لخبر محذوف، ويرجح ابن هشام في المغني الأول (أي كونه فاعلاً) لمجيء المرفوع فاعلا في ما يشبه هذا الموضع وهي المواضع التي ذكرت في الصورة الأولى .

والله أعلم

محمد ماهر
09-04-2007, 08:15 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
رائع أخي أبا بشر... لقد أسعدتني على الشواهد التي أوردتها، أسعدك الله في الدنيا والآخرة، وجزاك الله خيرأ...

فصيحويه
09-04-2007, 10:05 AM
رائع جدا ما شاء الله

أريد أن أضيف شيئا وهو أن الأصل في تركيب الجملة في اللغة العربية هو البدء بالفعل ثم الفاعل ثم المفعول به، بينما في اللغة الإنجليزية وبعض اللغات الأخرى تركيب الجملة هو فاعل - فعل - مفعول به أو بقية الجملة (ظرف أو غيره). وهناك لغات كاليابانية أو الكورية لا أذكر الآن يأتي الفعل فيها في نهاية الجملة.

بارك الله فيكم

محمد ماهر
09-04-2007, 11:02 PM
رائع جدا ما شاء الله

أريد أن أضيف شيئا وهو أن الأصل في تركيب الجملة في اللغة العربية هو البدء بالفعل ثم الفاعل ثم المفعول به، بينما في اللغة الإنجليزية وبعض اللغات الأخرى تركيب الجملة هو فاعل - فعل - مفعول به أو بقية الجملة (ظرف أو غيره). وهناك لغات كاليابانية أو الكورية لا أذكر الآن يأتي الفعل فيها في نهاية الجملة.

بارك الله فيكم
جزاكم الله خيراً اخي الكريم فصيحويه على الإضافة القيمة، وكذلك اللغة التركية تيدأ بجمل اسمية، بينما اللغة العربية توجد فيها الجملتان معاً ..
بارك الله فيك، وشكرأ على الإضافة ...

أبو أسيد
10-04-2007, 05:48 PM
جزاكم الله خيرا (اللهم علّم من علمنا)