المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل نشتق الصفة من المفرد أم من الجمع؟



جميلة حسن
08-04-2007, 09:49 AM
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي -بارك الله فيكم-: هل نشتق الصفة من المفرد أم من الجمع؟
مثلا، هل نقول "سوق دَوْلي" أم "سوق دُوَلي"... "غرف جنازية" أم "غرف جنائزية"... "لقاء صَحَفيّ" أم "لقاء صُحُفيّ"؟

وهل تتأثر الصفة بالموصوف من حيث الإفراد والجمع؟
مثلا، هل نقول "سوق دَوْلِيّّ" و"أسواق دُوَلِيّة"... أم "سوق دَوْلِيّ" و"أسواق دَوْلِيّة"... أم "سوق دُوَلِيّ" و"أسواق دُوَلِيّة"؟
وهل نقول "غرفة جنازية" و"غرف جنائزية"... أم "غرفة جنازية" و"غرف جنازية"... أم "غرفة جنائزية" و"غرف جنائزية"؟
وهل نقول "لقاء صَحَفيّ" و"لقاءات صُحُفِيَّة"... أم "لقاء صَحَفِيّ" و"لقاءات صَحَفِيّة"... أم "لقاء صُحُفِيّ" ولقاءات صُحُفِيَّة"؟

أرجو الإفادة، وجزاكم الله خيرا.

.

محمد ماهر
08-04-2007, 06:03 PM
الأستاذة الفاضلة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
اشتقاق الصفة من الأسماء المنسوبة تكون من المفرد بعد حذف علامة التثنية والجمع، بإضافة ياء مشددة إلى آخر الكلمة: فنحن نقول : شاميُّ " نسبة إلى الشام، ولا نقول : "شامِيونيّ" إذا أردنا الجمع.
والشيخ عبد الغني الدقر رحمه الله يفصل في الموضوع في كتابه " معجم القواعد العربية":
" -12 النَّسَبُ إلى الجَمع والمُثّنَّى وجَمْعٍ سُمِّي به واحِدٌ أوْ جَمَاعَة، واسم الجمع:
النَّسَبُ إلى الجَمْع سَوَاءٌ كانَ جَمْعَ تَصحيحٍ أو تَكْسِير، والنَّسَب إلى المُثَنَّى بِرَدِّها جَميعاً إلى المُفْرَد، تقولُ في النَسَب إلى جَمع المُذكَّر السَّالم في نحو "القَاسِطِين" أي ظالمين "قَاسِطِيّ" وفي نحو "جَاهِليين" "جَاهِليّ" وتقول في النَّسَبِ إلى جَمْع المُؤَنَّث في نحو: "تَمَراتٍ" "تَمَرِيَّ" وفي نحو "عَبَلاَتٍ" حيٌّ من قُرَيْش "عَبَليّ".
أمّا جُموعُ التكسِير فَتَقُول في نحو: "فرائضَ والصُّحُفِ والمَسَاجِدِ" "فَرَضِيّ وصَحَفِيّ ومَسْجِدِيّ" وتقول في نحو "المَسَامِعَة والمَهَالِبَة" "مِسْمَعِيّ ومُهَلَّبِيّ" وأمّا المُثَنَّى فتقول في "حَسَنَان" "حَسَنِيّ" وفي نحو "زَيْنَبان" "زَيْنَبِيّ".
أمّا الجَمْعُ المُسَمَّى به وَاحِدٌ أوْ جَمْعٌ فإنَّك بَنْسِب إليه على لَفْظِه من غَيرِ تَغْيير فتقول في "أنْمَار" "أنْمَارِيَّ" لأنَّه اسمٌ لِواحِدٍ. وقَالُوا في "كِلاّب" "كِلابِيُّ" وقالوا في "الضِّبَابِ" "ضِبَابِيّ" لأنه اسمُ قَبِيلَةٍ، وقالوا "أنْصَاري" لأنَّ الأَنْصارَ اسمٌ وَقَع لِجَمَاعَتِهم، ومِن ذلك "مَدِائِني" وأَنْبَارِي" والمَدَائن والأنبار عَلَمان على بَلَدَين مَعْرُوفَيْن. وتَقُول في النَّسَب إلى "نَفَر" "نَفَريّ" وإلى "رَهْط" "رَهْطِيّ" لأنَّه اسمٌ للجَمعِ لا وَاحِدَ لَه من لَفْظِه، وتَقُول في النِّسبة إلى "نِسْوةٍ" "نَسَويّ" فلو جَمَعتَ شَيئاً من أَسماءِ الجَمع نحو: "أرَاهِط" و "أنفار" و "نساء"، لَقُلتَ في النَّسَب إليه "رَهْطِي ونَفَري ونَسَوِيّ".
وتَقُول في النَّسب إلى "مَحَاسِن" "مَحَاسِنِيّ" لأنَّه لا وَاحدَ له من لَفْظه، وتَقُول في "الأَعراب" "أعْرَابِيّ" لأنه لا واحدَ له مِن لَفْظه.
"
*********************
أما بالنسبة للجمع، فإن كان صفة للعقلاء فإنها تجمع، كقولنا:
هؤلاء رجال شاميون...
وهؤلاء نسوة شاميات ...
أما إذا كان الجمع لغير العاقل، فتعامل معاملة المؤنث المفرد أو الجمع، كقولنا : هذه وردات شامية، وهذه وردات شاميات... والأكثر استخدامها مفردة ... والله أعلم. وجزاكم الله خيرأ...

جميلة حسن
08-04-2007, 06:35 PM
.
شكر الله لك -أخي محمد- كريم ردك.
كفيت ووفيت، جزاك الله خيرا وبارك فيك.

.