المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الطائر الحائر



د. خالد الشبل
22-07-2003, 02:31 PM
أعجبتني الصورة التشبيهية في الأبيات ، على أن الشعر لا بأس به.
للشاعر محمد المشاري (http://www.arabicpoems.com/fousha/mem/mashary.html)

طائر أبصرته في غرفتي *** حائرًا في سقفها يبغي الفرار
ضاربًا حيطانها في لهفة *** وانبهار من جدار لجدار
تارة ينهار في الأرض وقد *** زاده اليأسُ ذهولاً وانكسارْ
ثم حينًا يعتلي مستطلعًا *** علّه ينفذ من هذا الإسار
فتقدمتُ إليه مسرعاً *** بالذي ينجيه من هذا العثار
فاتحًا نافذتيها رافعًا *** للهواء الطلق والنور الستار
غير أن الطائر الحائر لمْ *** يدركِ الفتحة من فرط انبهار
عبثًا حاولت أدنيه لها *** كلما كاد يحاذيها استدار
أو لا يبصرها؟ لكنه *** قد غدا في سجنِ وهمٍ وانذعار
صاعدًا أو هابطًا حتى إذا *** مرّ بي الوقتُ وطال الإنتظار
رحت أدنو حذرًا فاصطدته *** ثم ألقيت به منها فطار
أو ليس البعض في هذي الدُّنا *** مثلَ هذا الطير تيهًا في المسار
خابطًا في ظلمة من صنعه *** وإلى جانبه يبدو النهار؟
وقريبٌ منه تحقيق المنى *** وهو يسعى جاهلاً نحو الدمار

أنــوار الأمــل
24-07-2003, 09:54 PM
معان جميلة ضمتها هذه الأبيات
وهي حقا مشكلة كثير منا

اللهم أصلح أحوالنا أجمعين

جزاك الله خيرا والأستاذ صاحبها