المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مناقشة إعرابٍ



أحمد الحسن
09-04-2007, 04:33 PM
تحية الإسلام، وبعد
قال تعالى: "وَأُحْضِرَتِ الأَنفُسُ الشُّحَّ " النساء 128
ما إعراب كلمة (الشح)؟ راجيا التوضيح، والمناقشة، وعدم الاكتفاء بالإعراب فقط.

وفقكم الله

خالد بن حميد
09-04-2007, 05:16 PM
-ما إعراب كلمة (الشُّحَ) في قوله تعالى (وأحضرت الأنفسُ الشُّحَ)
فعل أحضر يأخذ مفعولين وكلمة الشح هي مفعول به ثاني لفعل أحضر، والأنفس نائب فاعل والمعنى أحضرنا الأنفس الشُّحَّ، فكأنما المعنى أنه أحضر الشح للأنفس أو جيء بالشح وأُحضر للأنفس. (وعليه يكون الأنفس مفعول به أول والشح مفعول به ثاني). وكأن الله تعالى أحضر الأنفس عندما خلقها خلق الشحّ وجعله فيها.

منقــــــول (http://www.alnilin.com/vb/showthread.php?p=514627)

أحمد الحسن
09-04-2007, 05:26 PM
بوركت أخي أبا طارق،
إعرابك لها ( مفعول به) ورد عند العكبريّ في كتاب التبيان في إعراب القرآن، فما رأيك بهذا الإعراب الذي أوردته؟

ماجد غازي
09-04-2007, 05:34 PM
إنها في القرآن : ( وأحضرت الأنفسُ الشحُّ ) برفع الشح .

خالد بن حميد
09-04-2007, 05:51 PM
وما المانع من هذا الإعراب ؟
الفعل حضر فعل متعدٍ لمفعول به واحد وصار بالهمزة متعديًا إلى مفعولين , الأول ارتفع لإنابته عن الفاعل المحذوف , والثاني بقي على أصله
ولا أرى في المسألة غير ذلك
وإن كان ثمة إفادة أخرى فلا تبخل بها علينا

سلمت

خالد بن حميد
09-04-2007, 05:56 PM
إنها في القرآن : ( وأحضرت الأنفسُ الشحُّ ) برفع الشح .
هل هي قراءة أخرى ؟
لأني قرأت الآية بالنصب :
(( وَإِنْ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتْ الأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً ))

أحمد الحسن
09-04-2007, 06:12 PM
أخي الحبيب ماجد غازي
قلت: إنّها في المصحف (أي الشح) بالرفع، أأنت متأكّد مما قول؟!!
أخي إنّها في رواية حفص، بالنصب،
أمّا ما ذكرته أنت فربما يكون قراءة أخرى، فأفدنا من يكون صاحبها من المقرئين؟

أحمد الحسن
09-04-2007, 06:16 PM
أخي الحبيب، أبا طارق
أنا أطلب الإفادة منكم، فكيف تُطلب مني؟!!
أتساءل إن كان هناك إعراب آخر، غير الذي أورده العكبريّ، فلذلك طرحت الموضوع للمناقشة، أفيدوني، بارك الله فيكم.

خالد بن حميد
09-04-2007, 06:31 PM
سلمت أخي أحمد
والحقيقة لا أعلم غير هذا الوجه
بوركت

أحمد سالم الشنقيطي
09-04-2007, 11:53 PM
إخوتي الكرام ، سبق أن نوقش الموضوع نفسه هــــــــــــنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=19660&highlight=%C7%E1%D4%CD) .

أحمد الحسن
10-04-2007, 09:18 AM
السلام عليكم
أشكر كل من شارك في هذا الموضوع،
وأتمنى من كل من شارك أو يريد المشاركة أن يفكّر باحتمالات أخرى لهذا الإعراب، فأنا أعرف أن علماءما القدما جزاهم الله عنا خير الجزاء قد أعربوها مفعولا به.
وأرى أنّ إعرابها مفعولا بها يحتاج إلى التقدير، فهل هناك شاهد شعري، أو حديث أو قرآن يؤكد أنّ أحضر تأخذ مفعولين، أرجو أن تزودوني به، وجزاكم الله خيرا.

الغدير
10-04-2007, 01:37 PM
لو رددنا الفعل إلى المعلوم ( أحضر النفس شحها ) لكانت بدل اشتمال
فالإعراب وليد معناه
ولي رأي أظنه ضعيفا فسددوني
أن الشح منصوبة على نزع الخافض أي من الشح
والله العالم

أحمد الحسن
10-04-2007, 05:11 PM
أخي ماجد غازي
قد قلت: إنّ الشح وردت في القرآن بالرفع، وقد أخبرتك: إنّها بالنصب
وقد بحثت في كتاب حجة القراءات لابن زنجلة، الحجة للقراء السبعة لأبي علي الفارسي، وكتاب الميسّر في القراءات الأربع عشرة للأستاذ محمد فهد خاوف، ولم أعثر عليها بالرفع، فمن أين أتيت بها هداك الله؟!!!!

أحمد الحسن
10-04-2007, 05:17 PM
بوركت أيّها الغدير، وسدّد الله خطاك،
وما زلت أنتظر مزيدا من الآراء، ومزيدا من العقول المفكّرة

قاسم أحمد
10-04-2007, 10:03 PM
أنا مع الأخ أبو طارق في ما تفضل به لأن الفعل المتعدي إلى مفعولين إذا بني للمجهول يصير المفعول الأول نائبا للفاعل ويبقي المفعول الثاني مفعولا به وحده . مثل : منح الفقير ثوبا .

أحمد الحسن
11-04-2007, 10:10 AM
أخي قاسم أحمد
حاول أن تبنيَ الفعل في الآية السابقة للمعلوم خارج السياق القرآني، ثمّ حاول أن تعرب الشحّ، هل ستعرب كلمة الشحَّ مفعولا به؟!!!!!

أحمد الحسن
11-04-2007, 05:11 PM
أخي الحبيب ماجد غازي
حفظك الله ورعاك
قلت إنّ الشحّ تقرأ بالرفع، أين أجد ما تقول؟
أنتظر منك ردا .............