المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الصُعبى والضُعفى والحُدثى!



فضول
09-04-2007, 06:58 PM
(لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (البقرة : 256)

(لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا الْكُبْرَى) (طه : 23 )

البنت الصغرى

الطريق الفضلى

كلها أسماء تفضيل للمؤنث.
لكن هل نستعمل وزن "فُعْلى" في كل الأحوال، فنقول:

المسألة الصعبى (أي الأكثر صعوبة)؟
المناهج الحُدثى (أي الأكثر حداثة)؟
وهذه هي الِرجل الضُعفى (أي الأكثر ضعفا)؟ وأتذكر أنه كانت إحدى القنوات تبثت برنامجا اسمه "الحلقة الأضعف"، فهل كان عليهم تسميته ب"الحلقة الضعفى"؟

أفتونا مأجورين.

فضول
13-04-2007, 10:02 PM
بانتظاركم أساتذتي.

مريم الشماع
14-04-2007, 12:24 PM
على حدّ علمي المتواضع ، تستعمل هذه الصيغة في كلّ الأحوال التي يجوز فيها صياغة أفعل التفضيل المذكر.
والله أعلم.

فضول
14-04-2007, 03:07 PM
شكرا لمرورك أستاذتي.

لكن ما نتداوله وما تستسيغه الأذن هو: المسألة الأصعب والمناهج الأحدث والحلقة الأضعف.
أعلم أن ما تستسيغه آذاننا نحن ليس بحجة على العربية، لكن أليس هناك قاعدة ما يجوز أن نستخدم فيها صيغة الأفعل للمؤنث؟

شكرا.

انس قرقز
10-07-2007, 08:26 PM
أختي الكريمة:السلام عليكم ورحمة الله،
إذا استوفى اسم التفضيل شروط الصياغة المباشرة فإنه يجوز أن يصاغ صياغة مباشرة وغير مباشرة، فنقول: الصُّعبى والضُّعفى، وكذلك : أكثر صعوبة وأشدّ ضعفا، أما ما ذكرته ( الحلقة الأضعف، ...) فهو من الأخطاء الشائعة.
والله تعالى أعلم