المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل عرج النحاة على هذه المسألة ؟



جريرالصغير
13-04-2007, 07:37 PM
حين نقول : وجدت القصيدة في غير كتاب

فما ضوابطها ؟ إذ يمكن اللبس في جمل أخر

كقولنا : رزت غير حبيب هذا اليوم

فإن هنا لبسا

لم أجد لها موضوعا مستقلا

فهل لدى الأحبة خبر أو علم ؟

جريرالصغير
15-04-2007, 01:55 PM
للرفع مرة أخرى طلبا لعلم من عنده علم لمن لا علم له

أبو مالك العوضي
15-04-2007, 02:03 PM
اللبس قد يحصل في كثير من العبارات، ولا يشترط أن يكون له تعلق بالنحو، ولكن النحاة كثيرا ما يشترطون عدم اللبس في الكلام.

فقد تكون العبارة صحيحة نحويا، ولكن فيها لبس، وقد تكون خاطئة ولا لبس فيها، وقرائن السياق عادة هي التي تبين هذا اللبس

والله أعلم

ابن النحوية
15-04-2007, 06:22 PM
الظاهر أن استعمال جملة : وجدت هذه المسألة في غير كتاب بمعنى : وجدتها في كتب كثيرة ، لا يستقيم ، بل هو خارجٌ عن استعمال العرب ، لأن غير معناها سوى أو ( لا ) أو ( إلا ) ، وهي غير متحققة هنا.

أبو مالك العوضي
15-04-2007, 07:21 PM
بل هي صحيحة، وهي بمعنى (سوى)، والمعنى (في غير كتاب واحد) أي في أكثر من كتاب.
ومن الشائع عند المحدثين قولهم (حدثني غير واحد)، وقد استعملها الإمام مالك وغيره من المتقدمين كثيرا.

وفي حديث ابن عباس قال: سمعت غير واحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن الصلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس.

وقال عمر بن الخطاب عن الضب: إن الله ينفع به غير واحد من الرعاء.

والترمذي أيضا يستعمل مثل ذلك كثيرا في سننه.

وقال النابغة الذبياني:
أصاب بني غيظ فأضحوا عباده ............. وجللها نعمى على غير واحد

وكثير من أهل اللغة يستعملون هذه العبارة؛ كالمبرد، والجاحظ، وأبي عبيد، وابن قتيبة، وأبي علي القالي، وأبي هلال العسكري.

خالد مغربي
15-04-2007, 08:25 PM
بورك التفاعل أحبتي
ليس من ضابط محدد - للمسألة المطروحة -عند النحاة غير أنها "أي المسألة " تنضوي تحت أمن اللبس ، وإذا رجعنا إلى تعريف الكلام عند النحاة نجد أصالة الإفادة بجوار استقرار المعنى دون شائبة ، فكأننا بضابط معنوي ينتج من خلال تناول الكلام وتداوله بل ومعالجته في أسيقته المختلفة ، فإذا وجد سياق يحتمل لبسا علينا أن نعالجه بالقرائن والحيثيات للخروج من المشكل 0

ابن النحوية
16-04-2007, 05:31 AM
أحسن الله إليك شيخنا أبا مالك ، لا عدمناك .

جريرالصغير
17-04-2007, 11:56 PM
شكرا أيها الأحبة ..

ولكن عنيت : هل طرق موضوعها أحد من قبل ، أونظّر لها ؟