المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيّها الفصيح، أعرب



أحمد الحسن
15-04-2007, 08:46 AM
ورد في لسان العرب "أحضرته إيّاه"
فما إعراب (إيّاه)؟
وما هي الوجوه الجائزة في إعرابه؟

يزن كريشان
15-04-2007, 10:21 AM
قد يعرب الضمير(إياه) في محل نصب مفعول ثان ، لأن الفعل" أحضر" هنا تضمّن معنى الفعل (أعطى ) المتعدي إلى مفعولين
والله أعلم

مهاجر
15-04-2007, 02:23 PM
وبالإضافة لما قاله : يزن حفظه الله وسدده :

قال ابن هشام ، رحمه الله ، في : "ضربته إياه" :
فــ : "إياه" : بدل أو توكيد ، وأوجب ابن مالك ، رحمه الله ، الثاني ، وأسقط هذا القسم من أقسام البدل .

أحمد الحسن
15-04-2007, 05:35 PM
أخي يزن
أشكرك كلّ الشكر، على إجابتك، وأين أجد توثيق الكلام؟ على ماذا استندت في إجابتك؟ وأين أجد ذلك؟

أحمد الحسن
15-04-2007, 05:38 PM
أخي مهاجر، أشكرك كلّ الشكر،
على إجابتك التي أعتبرها سديدة، لكن أين أجد رأي ابن مالك، راجيا التوثيق لحاجة؟

ماجد غازي
15-04-2007, 07:46 PM
إياه : مفعول ثان ، وذلك إذا سلطت الفعل على المفعولين ، وليس فيه إلا الفصل فلا تقول : أحضرتهوه ، بالوصل ؛ لأن الضميرين اتحدا في الغيبة والإفراد .
وإذا سلطت الفعل على الهاء فقط ، فإياه بدل أو توكيد بناء على ما ذكره الأخوة عن ابن هشام ، وكلام ابن هشام هذا في شرح شذور الذهب .

خالد مغربي
15-04-2007, 08:41 PM
والمسألة إخوتي فيها تفصيل غير مختص على اعتبار أن الفعل "حضر" فعل لازم : حضر الطالب ، ويتعدى إلى مفعوله بالهمزة : أحضرت الطالبَ ، وقد ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر : أحضرته المالَ 0
أما في سياق : أحضرته إياه ، فتكون " إياه " بدلا من ضمير النصب في أحضر أو توكيدا له 0

أحمد الحسن
15-04-2007, 10:34 PM
أخي مغربي،
قلت:وقد ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر : أحضرته المالَ 0
أليس تقدير الجملة أو أصلها: أحضرت المال له ، فلماذا اعتبرت (أحضر) يأخذ مفعولين؟

أحمد الحسن
15-04-2007, 10:36 PM
إخوتي:
هل هناك شواهد شعرية (من عصر الاحتجاج إن أمكن) تؤكد أنّ الفعل يأخذ مفعولين؟

خالد مغربي
16-04-2007, 12:40 PM
أحضرته المال : تعدى الفعل أحضر إلى مفعوله الأول بالحرف ، وتعدى إلى مفعوله الثاني بنفسه

مهاجر
19-04-2007, 01:32 AM
عذرا على التأخير أخي أحمد ، لم أنتبه إلى حاجتك إلى التوثيق إلا الآن فقط .

نقلت هذا القول من "شرح شذور الذهب" ، طبعة دار الطلائع ، بتحقيق الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، رحمه الله ، ص447 ، في النوع الرابع من التوابع : "البدل" .

وأشار إليه ابن هشام ، رحمه الله ، في "أوضح المسالك" ، ص315 ، طبعة دار ابن القيم وابن عفان ، بقوله :
ولا يبدل المضمر من المضمر ، ونحو : قمت أنت ، ومررت بك أنت ، توكيد اتفاقا ، وكذلك نحو : رأيتك إياك ، عند الكوفيين والناظم ، (أي ابن مالك رحمه الله) .

فظاهر كلام ابن هشام هنا ، أنه يختار رأي ابن مالك مطلقا ، خلاف كلامه في "شرح الشذور" الذي حكى فيه كلا القولين دون ترجيح ، وإن ذكر هناك ، أيضا ، رأي ابن مالك .

وحكى الشيخ الغلاييني ، رحمه الله ، في "جامع الدروس العربية" ، (2/169) ، طبعة التوفيقية ، قول ابن مالك قولا واحدا في المسألة فقال :
ولا يبدل المضمر من المضمر ، وأما مثل : قمت أنت ، و : مررت بك أنت ، فهو توكيد .

فالظاهر ، والله أعلم ، أن إعرابه توكيدا هو الأرجح .


والله أعلى وأعلم .

أحمد الحسن
19-04-2007, 05:55 AM
بوركت أخي مهاجر، وحياك الله تعالى

أبو بشر
19-04-2007, 10:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي الكرام

الفعل "أحضر" قد يكون من باب "أعطى" ويتعدى إلى مفعولين، والدليل على ذلك قوله تعالى: (وأُحْضِرَت الأنفسُ الشحَّ)، والله أعلم

أحمد الحسن
19-04-2007, 05:28 PM
أخي الحبيب أبا بشر، أريد شواهد شعرية تؤكد أنّ الفعل أحضر يأخذ مفعولين، أرجوك - إن وجدت- توثيق المصدر.