المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جروح غائرة



فائز الأسمري
24-04-2007, 08:23 PM
قبل كتابة هذه القصيدة أود التنبيه إلى أن هذه المقطوعة بعيدة كل البعد عن معناها السطحي قريبة منه في نفس الوقت، حيث أن القصيدة بقايا من خواطر ثلغتها النفس إن صح التعبير:

قبليني . . إن في قلبيَ شوقاً وحنينِ=قبليني . . إن في جفنيَ آثار أنينِ
واحضنيني .. عَـلَّ آلامي السـكارى=تتــولـى بـعـد إعـجــاف الســنـيـنِ
جاوبيني . . إن فـي نـفـسـي سـؤال=حائر بـيـن ثــــغـري وعـــــيـوني
أيـن حـبـاً كان يحـبو مـثـل طـفـــــلٍ= يـنـثـر الآمـال مـن حـيـنٍ لـحـينِ
ويــثـور مـثـل أمـواجٍ غـضــــــــابٍ= ويـعــود بـعـدهـا عــبـداً مـهـيــنِ

همس الجراح
29-04-2007, 09:55 AM
1- حتى يستقيم الشطر الأول في البيت الأول من فضلك قل : أشواقِ حنينِ
2- بدل البيت الثالث :
جاوبيني . . إن في نفسي سـؤال ......حائـر بيـن ثغـري وعيـونـي
ليصير هكذا ، فيستقيم :
جاوبيني . . إن في نفسي سـؤالاً حائـراً ما بيـن ثغـري وعيـونـي
3- وأنت مضطر لمد : " يثور ، يعود "ليستقيم الوزن ، وهذا ضعف .

فائز الأسمري
29-04-2007, 08:04 PM
أخي همس الجراح في البيت الثالث تنوين، ولكني لم أضع علامته، ثم أودُّ التنويه إلى أني مستشعر، ولست بشاعر.