المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب أصدق الحديث (مشاركة إسبوعية لنا)



أبو تمام
04-08-2003, 01:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

إنّ أصدق الحديث هو كتاب الله ،وكلنا يعلم فضل قراءته ودراسته وتدرسيه ، وأنا أهدف في هذا الموضوع الى تدارس القرآن الكريم فيما بيننا إعرابيا راجيا من الله تعالى أن يجعله في ميزان حسناتنا، حيث أنني سأتناول إعراب القرآن الكريم مبتدئا بسورة الناس وجزء عمّ إلى ماشاء الله من السور القرآنية ، وفي كل أسبوع أو أقل من أسبوع نأخذ سورة ونفرد لها موضوعا خاصا لها ونبدأ في إعرابها .

أملي كبير بمشاركتكم جميعا ، وأملي أكبر بإشراف أساتذتي المشرفين على هذا الموضوع .



نبدأ أولا بسورة الناس:-

قال الله تعالى :-

( قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس )

الإعراب:-
قل:- فعل أمر مبني على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

أعوذُ:- فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا .

بربِّ:- الباء حرف جر وربِّ اسم مجرور وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة ،والجار والمجرور متعلقان بالفعل أعوذ.

الناسِ :- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

ملكِ:- بدل من ربِّ مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهر .

الناس مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.



والباقي أتركه لكم ،فصوبوني وزيدون .
:)

تحياتي لكم

الأخطل
04-08-2003, 06:47 AM
أخي أبا تمام

اقتراح رائع جزاك الله خيرا
واهتمام بكتاب الله جعله الله في ميزان حسناتك




كنتُ أظن أنه لايوجد من لايتقن التنسيق والتنظيم سواي
ولكن ولله الحمد أصبحنا اثنين :p :D


لي عودة إن شاء الله لهذا الموضوع

أبو سارة
04-08-2003, 03:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الأخطل ، بل زد بحمدك كثيرا
لأنكم أصبحتم ثلاثة
:D

د. خالد الشبل
04-08-2003, 04:53 PM
الأستاذ أبا تمام
شكرًا على بادرتك ، والله يعطيك العافية ، سيثبت الموضوع إن شاء الله.
يبدو أن هناك عينًا أفسدت تنسيقك :) لهذا تمت إزالته بعد القراءة عليه :)

الأحمر
04-08-2003, 07:49 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إلهِ : بدل من ( ربِّ ) مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره
الناس : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره

تأبط خيرا
04-08-2003, 08:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من شر: جار ومجرور متعلقان بأعوذ وشر مضاف.
الوسواس:مضاف اليه مجرور بالكسرة الظاهرة.
الخناس: نعت للوسواس مجرور بالكسرة الظاهرة.

أبو تمام
04-08-2003, 11:56 PM
السلام عليكم ..

أشكركم جميعا على بادرتكم الطيبة في تثبيت هذا الموضوع .

أستاذي الشبل أنا حينما كتبت الموضوع حاولت استخدام (أكواد vb)وليس لي بها علم ولا عمل :) فأنا أراها ولا أعرفها ، وحينما أرسلت الموضوع صعقت بالشكل الذي خرج به ، فقلت الأخوة المشرفين يتكفلون به :D ولم اعيده .

أستاذي الأخطل من كثرت زيارتي للقسم والأقسام الأخرى للمنتدى تعلمنا منكم التنسيق والتنظيم .تحياتي لكم.




الذي :- اسم موصول مبني على السكون في محل جر صفة (للوسواسِ).

يوسوسُ:- فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو .



باقي الحل : تعليق الجارين والمجرورين .(في صدور ِ، من الجِنّة ِ)؟؟


شكرا لكم

الأخطل
05-08-2003, 12:43 AM
الجار والمجرور ( في صدور ) متعلق بـــ( يوسوس )

والجار والمجرور ( من الجنة ) متعلق بــ( أعوذ )

ربحي شكري محمد
05-08-2003, 12:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أرى أنه يجوز اعتبار
ملك الناس:نعت لر ب على تقدير مالك.
اله:نعت أو بدل
الذي يوسوس :تُعرب "الذي"خبر لمبتدأ مرفوع محذوف والتقدير هو الذي أوفي محل جر نعت
وللجميع تحياتي.

د. خالد الشبل
05-08-2003, 02:03 PM
أهلاً بالأستاذ ربحي . أسعدتنا عودتك.
نعم يجوز كون ( ملك ) و ( إله ) بدلين أو نعتين أو عطفي بيان .

أبو تمام
06-08-2003, 12:28 AM
السلام عليكم ....

هناك أمر أحتاج الى توضيح ، وهو شبه الجملة (الجار والمجرور ، والظرف)، فأنا تتلمذت على يد أساتذة في الجامعة (سوريين) يعلقون شبه الجملة بفعل أو صفة أو غيرها فالضروري هنا تعليق الجار والمجرور ، وهناك أساتذة (مصريون) يجعلون شبه الجملة في محل رفع أو جر أو نصب (حسب موقعها ) دون أن نعلق شبه الجملة بفعل أو غيره مع العلم أن الأساتذة السوريين يتشددون في هذه المسألة بل لا يقبلون إلا تعليق شبه الجملة بشيء ، أما الأساتذة المصريون فلا بأس عندهم من التعليق لاكن يقولون أنّ جعلها في محل رفع أو نصب أو جر تيسيرا للطلبة !!

فهل نستطيع أن نقول (في صدور) جار ومجرور في محل نصب مفعول به للفعل (يوسوس)??

تحياتي لكم

الأخطل
06-08-2003, 02:53 AM
قرة عيني أبا تمام

أنا مع السوريين تماما

فالجار والمجرور والظرف لابد أن يتعلقا بمتعلق

وتسميتهما بشبه الجملة لأسباب منها :
أنهما لايؤديان معنى مستقلا في الكلام وإنما يؤديان معنى فرعيا في الكلام

فليس لهما موقع إعرابي ، وإنما الموقع يكون للجملة


وربما يأتي من يضيف على ماقلتُ
والسلام

ربحي شكري محمد
06-08-2003, 12:23 PM
نعم هو ما قال الأخطل.
شبه الجملة من الجار والمجرور وشبه الجملة الظرفية لهما متعلق .
واختلف النحاة في نوع المتعلق ،هل هو فعل أم وصف .
ففي مثل قولنا :
رأيت طائراً فوق الشجرةِ
رأى بعض النحاة أن متعلق شبه الجملة هو فعل محذوف واقع مع فاعله نعتاً منصوباً والتقدير عندهم استقر
ورأى بعض النحاة أن شبه الجملة متعلق بوصف محذوف والتقدير مستقراَ أو كائناً،وبالطبع هذا الوصف هو النعت حقيقة لا شبه الجملة.
وقس على ذلك تعلق شبه الجملة بمحذوف خبر أو حال .......
وليس مهما نوع المتعلق بقدر أهمية جعل هذا المتعلق صاحب الموقع الإعرابي لا شبه الجملة،وذلك لما أشار إليه الأخطل بكون شبه الجملة لا تؤدي معنى مستقل بنفسها،كأن نقول مثلاً :على الشجرةِ
فلا يتبادر إلى ذهن السامع شيء ،فالكلام غير تام .
أما القول بجعل شبه الجملة في محل رفع أو نصب أو جر فمرفوض مرفوض للأسباب الاّتية:
1-لم ينص أحد من النحاة المتقدمين على هذا الأمر ،فالمسألة فيها اتفاق أو إجماع .
2-كما ذُكر اّنفا أن شبه الجملة لا يؤدي بنفسه معنى مستقلا.
2-سيترتب على كون شبه الجملة لها موقع إعرابي اتصالها بضميرمستتر وخاصة عند اعتبارها خبراً أو حالاً ،ومعروف أن الضمير المستتر يتصل بالفعل أو ما شابه الفعل والمقصود اسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة.......
وهذا السبب الأخير هو المانع لجعل شبه الجملة لها موقع إعرابي بنفسها
والله أعلم.

أبو تمام
07-08-2003, 01:03 AM
للأسف ، قال لي صديق يعمل في مجال التدريس :-في يوم من الأيام زارني المدرس الأول والموجه ، وأنا أعلم تلاميذي تعليق الجار بالمجرور والظرف بالفعل أو غيره ، فحينما رأو ذلك مني وبخوني وقالوا :- يجب التساهل مع التلاميذ ولا تصعب عليهم النحو .فماذا يفعل ؟ فليس هو فقط جميع مدارس الكويت هكذا الجار والمجرور والظرف ، هما في محل كذا ، دون تعليق، ولا يقتصر على المدارس بل أيضا الجامعات هنا (أساتذة مصريين).


تحياتي لكم

أبو تمام
08-08-2003, 10:45 PM
إعراب سورة الفلق
السلام بعدما انتهينا من سورة الناس ننتقل الى سورة الفلق ، ومن لديه أكثر من وجه إعرابي في أي آية لا يبخل علينا ، كذلك القراءات ومايصاحبها.



السورة رقم (113) الفلق.

قال تعالى: (( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5) )).


الإعراب:-
قل:- فعل أمر مبني على السكون، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت (الرسول := )

أعوذُ:- فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.

بربِّ:- الباء حرف جر وربِّ اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرةوهو مضاف ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل (أعوذُ).

الفلقِ:- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .


ألا ترون أنني أتخير أسهل الكلامت وأعربها :)

الباقي عليكم

الكاتب1
09-08-2003, 03:27 AM
قبل أن أكمل لكم إعراب سورة الفلق لدي إضافة على إعراب " سورة

الناس "
1- ألا يمكن إعراب " من الجنة " متعلق بحال من فاعل " يوسوس " أي

في حالة كون الموسوس من الجنة أو الناس"

2- جملة " قل " ابتدائية لامحل لها من الإعراب

3- جملة " يوسوس " صلة الموصول لا محل لها من الإعراب "


من : حرف جر مبني لامحل له من الإعراب

شر : اسم مجرور وعلامة جره الكسره الظاهرة تحت آخره وهو مضاف والجار والمجرور متعلقان بالفعل " أعوذ"

ما : اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بالإضافة

خلق : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر والفاعل ضمير مستتر تقديره " هو " والجملة الفعلية صلة الموصول لامحل لها من لإعراب

أو تعرب ما : حرف مصدري مبني على السكون لامحل له من الإعراب
خلق : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر والفاعل ضمير مستتر تقديره " هو " والمصدر المؤول من "ما " وما بعدها أي " مخلوق " في محل جر بالإضافة

أبو تمام
11-08-2003, 10:53 PM
يصح أستاذي النحوي الكبير كما قلت أن نعلق الجار والمجرور في سورة الناس ، (من الجنة ) بحال من فاعل يوسوس ..


تحياتي لك ......

ربحي شكري محمد
12-08-2003, 09:13 PM
أخوينا أبا تمام والنحوي الصغير
بَيّنا المعنى الذي أفادته"من" في قوله تعالى "من الجنة"حتى نستطيع الحكم على جواز تعلقها بحال أو تعلقها بالفعل "يوسوس"
ولكما مني التحية.

الكاتب1
13-08-2003, 06:00 PM
أستاذي : ربحي شكري محمد

المعنى والله أعلم كما ذكرت أي : الوسواس كائن من الجنة والناس


هل من الممكن تكملة الإعراب ؟

ربحي شكري محمد
13-08-2003, 08:00 PM
لكَ مني التحية أخي النحوي الصغير.
نعم.جازَأن تكون "من الجنة "متعلقة بحال.
امضِ في الإعراب وفقك اللهُ.

أبو تمام
14-08-2003, 12:46 AM
أستاذ شكري ، من هنا تفيد إما بيان الجنس، أو مايسميه البعض إبتداء الغاية المكانية (مجازية) كقولة تعالى :((إنه من سليمان وأنه بسم الله )).

والشيطان لا يتصف بالوسواس إلا إذا وسوس . فالمعنى والله أعلم ، نعوذ من شر الذي يوسوس (فحالة الفاعل وسواسا) من الجنة والناس .







سأحاول أن أعرب الآية الثالثة من سورة الفلق.


تكـــــــملة سورة الفــــــــلق:-قال تعالى:((ومن شرِّ النفاثاتِ في العقدِ))

و:- عاطفة

شرِّ:- اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

غاسقٍ:- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

والجار والحرور متعلقان بالفعل( أعوذُ)

إذا :- الظرفية الزمانية .

وقبَ:- فعل ماص مبني على الفتح الظاهر والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو عائد على غاسق(الليل).

إذا الظرفية متعلقة بالفعل (أعوذُ) ،

جملة وقبَ:-(أي دخل بظلمته ) والله أعلم جملة في محل جر صفة لغاسق.


تحياتي لكم ...

الكاتب1
14-08-2003, 01:52 AM
أخي "أبو تمام "

ألا ترى معي أن إذا متعلق بالمصدر " شر غاسق "

وجملة " وقب " في محل جر بإضافة إذا إليها .

وهذه محاولة مني لإعراب بقية السورة .

وَمِنْ : الواو حرف عطف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب / من : حرف جر مبني على السكون لامحل له من الإعراب

شَرِّ :مصدر اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره وهو مضاف والجار والمجرور متعلقان بالفعل " أعوذ"

النَّفَّاثَاتِ : صيغة مبالغة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره

فِي : حرف جر مبني لامحل له من الإعراب

الْعُقَدِ : اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره والجار والمجرور متعلقان بالنفاثات "

وَمِنْ : الواو حرف عطف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب / من : حرف جر مبني على السكون لامحل له من الإعراب

شَرِّ :مصدر اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره وهو مضاف والجار والمجرور متعلقان بالفعل " أعوذ"

حَاسِدٍ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة تحت آخره

إِذَا : ظرف مجرد من الشرط مبني على السكون في محل نصب متعلق بالمصدر " شر حاسد "

حَسَدَ :فعل ماض مبني على الفتح الظاهر والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره "هو " والجملة الفعلية في محل جر بإضافة إذا إليها

ربحي شكري محمد
14-08-2003, 01:13 PM
السلام عليكم
اسمحا لي أبا تمام والنحوي الصغير بالمشاركة هاهنا.
1-من شر ما خلق:يجوز في "ما"أن تكون مصدرية وبالتالي لا عائد لها ،أما إذا اعتبرناها موصولية بمعنى الذي -وهو محتمل ها هنا-فإن عائدها محذوف وهي الهاء العائدة عليها.
2-نعم ما قاله النحوي الصغير صحيح،لأن الجملة الواقعة بعد إذا الظرفية تكون في محل جر مضاف إليه.
3-عزيزنا النحوي الصغير ،ألا ترى معي أن القول :وعلامة جره الكسرة الظاهرة على اّخره بدلاً من تحت اّخره أفضل؟
بوركتما أخويّ على هذا الجهد.

أبو تمام
15-08-2003, 11:42 PM
السلام عليكم ....

تحياتي لكم أستاذيَّ النحوي وشكري ، وبعد أن انتهيتنا من سورة الفلق ننتقل للسورة التي تليها وهي سورة الإخلاص.


سورة الإخلاص رقم 112.

قال تعالى:(( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4) ))



الإعراب:-((قل هو اللهُ أحدٌ))(1):-

قل :- فعل أمر مبني على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.
هو:- ضمير الشأن مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

اللهُ:- مبتدأ ثانِ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .

أحدٌ:- خبر المبتدأ الثاني (اللهُ) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، الجملة الاسمية المكونة من المبتدأ(الله) والخبر (أحد) في محل رفع خبر المبتدأ الأول (هو).


والباقي عليكم :)

الكاتب1
16-08-2003, 03:13 AM
نعم "أستاذي " ربحي شكري محمد " كما قلت (وعلامة جره الكسرة

الظاهرة على اّخره بدلاً من تحت اّخره أفضل؟

لكن تعودت على كتابتها هكذا ربما لأن الكسرة تحت الحرف غالبا وليس

فوقه وسأحاول أن أعدل عنها .


اللَّهُ : لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

الصَّمَدُ : خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

والجملة الاسمية من المبتدأ والخبر في محل رفع خبر ثان للمبتدأ

"هو" أو تكون الجملة استئنافية في حيز القول

المثنى
16-08-2003, 11:39 AM
إخواني الأفاضل فلتسمحوا لي بإعراب ما تبقى من السورة فهي محاولة خجولة :

لم / حرف نفي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يلد : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر
تقديره هو .
ولم : الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ولم حرف نفي وجزم
يولد : فعل ضمارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
على آخره ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو
ولم : الواو حرف عطف ولم حرف نفي وجزم
يكن : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون
له / اللام حرف جر مبني علىالفتح والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر .
كفوا / خبر يكن مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
أحد : اسم يكن مؤخرمرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

أتمنى أن أكون قد وفقت في إعرابي الخجول جدا

ربحي شكري محمد
16-08-2003, 06:16 PM
السلام عليكم
أولاً:هذه محاولة مني في قوله تعالى :"اللهُ الصمدُ"هناك وجوه إعرابية منها:
1-الله:مبتدأ مرفوع ،الصمدُ نعتٌ له وما بعده خبر
2-الصمدُ:خبر مرفوع.والمبتدأ لفظ الجلالة "الله"

3-الصمدُ:خبر لمبتدأ محذوف والتقدير هو الصمد.
ثانياً: قوله تعالى:"ولم يكن له كفواً أحد":

جعل سيبويه "له"متعلق بخبر يكن مستندأً إلى القول"إن في الدارِ زيداً جالساً" وقد رد النحاة قوله هذا بقولهم أنه لو كان "له "الخبر لم ينصب "كفواً "على أنه خبر "يكن"
أما متعلق "له"فهو حال من أحد لأنها في الأصل نعت لها ،ونعت النكرة إذا تقدم عليها صارَ حالاً ،كأن تقول:
شاهدتُ رجلاً في الدارِ،شبه الجملة "في الدار"متعلقة بنعت لِ"رجل"
فإذا قدمنا النعت يصيرُ حالاً :شاهدتُ في الدارِ رجلاً
وهذا الأمر ينطبق على الاّية السابقة

أبو تمام
17-08-2003, 11:16 PM
السلام عليكم .......

مرحبا بك أخي المثنى ،وكم أسعدتنا مشاركتك التى أثرت الموضوع .

أستاذي شكري لعل الأنسب جعل الجار والمجرور (له) متعلقا كما قال سيبويه بخبر (يكن ) فعلى هذا يصبح المعني ، لم يكن أحدُ كفوا له .

اسمحوا لي ببعض التعلقيات لكي ننتهي من سورة الإخلاص.

المبتدأ (هو) له ثلاثة أخبار .

الخبر الأول:- جملة( الله أحد).

الخبر الثاني :- جملة (الله الصمد)

الخبر الثالث: جملة (لم يلد )


أما الجمل التى تليها فهي معطوفة على الخبر.




تحياتي لكم .

أبو تمام
19-08-2003, 01:23 AM
بعد أن انتهينا من سورة الإخلاص ننتقل بمشيئة الله إلى السورة التي تليها وهي سورة المسد .



سورة المسد رقم 111


قال تعالى:-(((تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5) )))-


الإعراب:- قوله تعالى:(تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) ).

تبت :-

يدا :- فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى(وهو مضاف) ، والنون حذفت للإضافة.

أبي :- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء السته( وهو مضاف).

لهبٍ:- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

وتبَّ:- الواو حرف عطف، وتبَّ: فعل ماضٍِ مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو . وجملة وتب معطوفه على ماقبلها .

-سؤال :- أبي لهب ، كنية اشتهرت غلبت على عبد العزى ، فهل يصح إعرابها ، في محل جر مضاف إليه؟؟؟



والباقي عليكم ...

الأحمر
19-08-2003, 12:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تــبَّت : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر والتاء للتأنيث حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب

جواب سؤالك
لا يمكن أن نعرب ( أبي لهب ) مضافًا إليه لأنه علم ونوعه كنية ومركب تركيبًا إضافيًا فيعرب الجزء الأول حسب موقعه والجزء الآخر مضاف إليه دائمًا
إعراب الآية الثانية
" ما أغنى عنه ماله وما كسب "
ما : حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب
أغنى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر
عنه : عن حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
والهاء ضمير متصل مبني مبني على الضم في محل جر اسم مجرور
ماله : مال فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه
وما : الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع معطوف على ( ماله )
كسب فعل ماض مبني على الفتح الظاهر والفاعل ضمير مستتر جوازًا تقديره هو وجملة ( كسب ) لا محلها من الإعراب لأنها صلة الموصول

المثنى
20-08-2003, 02:36 PM
شكرا لكم وعلى تعليقاتكم التي نتمنى من خلالها الوصول إلى الفائدة المرجةواضم صوتي لصوت أخينا ابو تمام

المثنى
20-08-2003, 04:14 PM
إعراب سورة الكافرون :

(( قل # يا أيها الكافرون * لا أعبد ما تعبدون ))
قل : فعل امر مبني على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أنت )
يا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
أيها :أي منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء والهاء للتنبيه
الكافرون : نعت لـ ( أي ) مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم
لا : حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب
أعبد : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا
ما / اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به
تعبدون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال
الخمسة وواو الجماعة ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل وجملة ( تعبدون ) صلة الموصول لامحل لها من الإعراب .



واترك باقي الآيات للغير

ربحي شكري محمد
20-08-2003, 08:58 PM
"ولا أنتم عابدونَ ما أعبدُ"
و:حرف عطف مبني على الفتح.
لا :حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
أنتم:ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
عابدونَ:خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع ذكر سالم .
ما :اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
أعبدُ :فعل مضارع مرفوع "وإن كانت دلالته للماضي" وعلامة رفعه الضمة والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره "أنا"
وعائد الصلة محذوف والتقدير "أعبده" وجملة الصلة لا محل لها من الإعراب
وجملة "ولا أنتم عابدون ما أعبد "معطوفة على الاّية السابقة.
هذا والله أعلم
تاركاً الباقي للاّخرين.

الكاتب1
20-08-2003, 10:16 PM
قبل أن أكمل إعراب بقية الآيات أحببت أن أضيف إليكم ما يلي


1- يجوز في إعراب " الكافرون " في قوله تعالى ( قل ياأيها الكافرون ")

بدل من أي ،أو عطف بيان

2- جملة النداء في محل نصب مقول القول " مفعول به "

3- يجوز في إعراب " ما " في جميع الآيات إما :

أ- اسم موصول كما أعربها الأساتذة وعائدها محذوف

ب- مصدرية لامحل لها من الإعراب وهي والجمله الفعلية في تأويل

مصدر في محل نصب مفعول به .


ج- جملة " قل ..." ،و " لاأعبد " لامحل لهما من الإعراب

د- فاعل " عابد" ضمير مستتر تقديره أنا

وإليكم تتمة إعراب السورة

لكم : اللام حرف جر مبني على الفتح لامحل له من الإعراب والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر والميم للجمع والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف تقديره مستقر أو كائن

دينكم : دين : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم للجمع والجملة لامحل لها من الإعراب

ولي : الواو حرف عطف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب

لي : اللام حرف جر مبني على الكسر لامحل له من الإعراب والياء

ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور

متعلقان بخبر مقدم محذوف تقديره مستقر أو كائن

دين :مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء

المحذوفة للتخفيف وهو مضاف والياء المحذوفة ضمير متصل مبني على

السكون في محل جر بالإضافة والجملة لامحل لها من الإعراب معطوفة

على "لكم دينكم "

أبو تمام
21-08-2003, 12:12 AM
السلام عليكم ......

شكرا لكم إخواني ، في كل يوم أتعلم شيء جديد .


لا إضافات عندي على ماسبق ، وسأنتقل إلى السوة التى تليها .

سورة الكوثر :-

قال تعالى(( إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبْتَرُ (3) (((


الإعراب :-
((إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ ))

-إنّا:- إنّ :- حرف ناسخ .، نا :- ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم إن.

أعطيناك:- أعطى :- فعل ماض((وهو متعدٍ إلى مفعولين)) مبني السكون لاتصاله بـ نا الفاعلين .
نا:-ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
ك:- ضمير متصل مبني على الفتح في محل مفعول به أول .
الكوثر:- مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

وجملة (أعطيناك) في محل رفع خبر إن .

-((فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ))

فصلِّ:- الفاء حرف عطف ، وصلِّ:- فعل أمر مبني على حذف حرف العلة لأنه معتل الآخر بالياء ، ودلّ علي حذفه الكسرة. والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت .
وجملة فصلِّ:- معطوفة على جملة أعطيناك .

وانحر :- الواو حرف عطف ، انحر :- فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت . وجملة انحر معطوفة على فصلّ.


والباقي عليكم ..

الأحمر
21-08-2003, 12:31 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
" إن شانئك هو الأبتر "
إن حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
شانئك : اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه
( هو ) يجوز فيه إعرابان ؛
الإعراب الأول ضمير فصل لا محل له من الإعراب
الإعراب الآخر ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ
( الأبتر ) لها إعرابان ؛
الإعراب الأول : خبر ( إنّ ) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
الإعراب الآخر : خبر للمبتدأ ( هو ) مرفوع وعلامةرفعه الضمة الظاهرة على آخره

الكاتب1
21-08-2003, 01:58 AM
أستاذنا " الأخفش "


لعلك نسيت أن تعرب والجملة الاسمية من المبتدأ والخبر جملة

" هو الأبتر " في محل رفع خبر إن " بناء على إعرابك " هو " ضمير في

محل رفع مبتدأ

وإليكم سورة الماعون

{أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ 1 فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ 2 وَلَا يَحُضُّ عَلَى

طَعَامِ الْمِسْكِينِ 3 فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ 4 الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ 5

الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ 6 وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ 7

وسأبدأ بالآية الأولى

أَرَأَيْتَ : الهمزة حرف استفهام مبني لامحل له من الإعراب

رأيت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل والتاء ضمير

متصل مبني في محل رفع فاعل

الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به

والجملة الفعلية ابتدائية لامحل لها من الإعراب

يُكَذِّبُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو " والجملة الفعلية صلة الموصول

لامحل لها من الإعراب

بِالدِّينِ : الباء حرف جر مبني على الكسر لامحل لها من الإعراب

الدين : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار

والمجرور متعلقان بالفعل " يكذب "


وأترك لكم بقية الآيات

الأخطل
21-08-2003, 04:15 AM
مهلا أخي النحوي الصغير
فأنت شرعتَ في إعراب السورة ونحن لم ننهي السورة السابقة ( الكوثر )

لربك : جار ومجرور متعلق بـــ( صلّ )

جملة : (إن شانئك هو الأبتر ) لامحل لها استئنافية


أستاذي الأخفش وبقية الأساتذة الكرام

ألا ترون أنكم تتعجلون في إعرابكم هذا

فلاتعطون كل سورة حقها من الإعراب والتفصيل

فكلما أعرب أحدكم أورد سورة أخرى وكـأن هناك من يطاردنا

فأقترح أن نبقى على سورة واحدة فترة معينة يحددها الأساتذة الكرام

بعدها ننتقل سوية إلى سورة أخرى بعد أن أعطينا السورة السابقة ماتستحق من
إعراب وتباحث ومدارسة وإلا لذهبت الفائدة
فأنت ربما ـ والكلام لجميع الأخوة الكرام ـ ترى إعرابا صحيحا ولكن زميلا
لك لايوافقك إعرابك هذا ويرى أعرابا آخر إلى أن نتفق على إعراب موحد


وتقبلوا وافر التحايا أيها الأساتذة الأجلاء

الكاتب1
21-08-2003, 07:11 AM
أخي " الأخطل "

قرأت تعليقك ودعوتك لي بالتمهل وأحببت أن أوضح لك ما يلي

1- أنا لم أشرع في إعراب سورة " الماعون " إلا بعد أن أنهى أخونا

الأخفش " إعراب السورة فلك أن تعود إلى إعرابه.

2- لو رجعت إلى ردودي السابقة فإنك لاتجدني أشرع في تكملة إعراب

الآية حتى أكمل ما تركه الإخوة من إعراب سواء كانت جملا ، أو أوجه

إعرابية .

3- لو رجعت إلى تعليقي الأخير لوجدتني قد نبهت أستاذنا إلى

نسيانه لإعراب جملة خبر " إن " ولكن سهوت عن إعراب الجملتين فجلّ

من لايسهو

4- نعم أنا معك في عدم التسرع أو الشروع في إعراب سورة جديدة إلاّ

بعد الانتهاء من السورة السابقة ولكن مادعاني إلى ذلك هو انتهاء

السورة ولم يعقب أحد على الإعراب .


أخي " الأخطل " هل تسمح لي بهذا السؤال :

أيهما أصح قولنا " لم ننهي " أو " لم ننهِ "

المثنى
21-08-2003, 09:39 AM
(( فذلك الذي يدع اليتيم ))
الفاء / رابطة وهو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
وهو جواب شرط زتقديره ( إن تأملته )
ذلك / اسم إشارة مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ
الذي / اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر المبتدأ
وقد قال البعض أنها تعرب نعت للذي .
يدّع / فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آ خره
والفاعل ضمير مستتر تقديره ( هو) والجملة صلة الموصول لا محل
لها من الإعراب .
اليتيم : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .


وأترك إعراب ما تبقى للغير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. خالد الشبل
21-08-2003, 03:59 PM
أحسنتم .
الأستاذ النحوي الصغير : الأستاذ الأخطل يقصد أن الإعراب لم ينتهِ بعدُ من جميع النواحي ، أي المفردات والجمل . فربما فات المعرِبَ بعض الإعراب فاستدركه غيرُه. ولعل حماس الأساتذة لهذا الموضوع جعلهم يتسابقون إلى المشاركة ونفع غيرهم .
أنا مع الرأي الذي يدعو إلى إعطاء فرصة في الإعراب للمداخلات والاستدراكات والاعتراضات ، لأن هذه إذا جاءت بعد البداءة بسورة تالية ( أي سابقة في الترتيب ) أو آية تالية شوّشت على القارئ .
العنوان الذياقترحه الأستاذ أبو تمام فيه : (مشاركة إسبوعية لنا) ، فأرى أن يكون هناك وقت كاف لاستكمال المناحي الإعرابية كلها.
لدي فكرة : ما رأيكم لو أشار الأستاذ المعرب لبعض معاني الكلمات الغريبة التي تمر به؟ فغريب القرآن فن تنبه له العلماء من قبل . مثلاً في قوله ، تعالى : ( فذلك الذي يدعّ اليتيم ) لو قال :
دَعَّ يدُعّ دعّا : دفعه دفعًا عنيفًا بجفوة ، أو قهره ودفعه عن حقه ، ثم يكمل الإعراب .

الأخطل
21-08-2003, 06:53 PM
أستاذنا خالد الشبل
أحسنت وبارك الله فيما قلتَ
وفكرتك التي طرحت فكرة رائعة وأنا أول المؤيدين


أخي وحبيبي وقرة عيني النحوي الصغير

ماعهدتُك ثائرا هكذا على أخيك الأصغر
فلم أقصد والله أن أتطاول على أستاذ مثلك شهد له الجميع وأنا أولهم بالعلم والفضيلة

كنت متخوفا من أن تفهم كلامي فهما خاطئا ولذلك قلت ُ (( لو أعربت إعرابا ـ والكلام
موجه لجميع الأخوة الكرام ـ فلربما أتى من يرى رأيا آخر ))
فعد إلى ماكتبتُه وستجد ذلك واضحا جليا ، فأنا لم أوجه الكلام لك وحدك ـ معاذ الله ـ
وإنما لجميع من شارك في الإعراب وذلك بقصد الفائدة
وقد يغنيني عن ذكرها ماتفضل به أستاذنا الشبل من شرح وافٍ

أخي ... الإعراب صدقني لايكتمل إلا بك فأنت تضيف له رونقا آخر وطعما ألذ
فواصل أيها المبدع في مسيرك ولاتفرح الشيطان

@ سألتني سؤالا صعبا حرت في الإجابة عنه :

أخي " الأخطل " هل تسمح لي بهذا السؤال :
أيهما أصح قولنا " لم ننهي " أو " لم ننهِ "

ولكني سأسألك سؤالا أصعب منه نكاية بك :

س / ماعلامة الترقيم التي كان بنبغي أن توضع في نهايةجملتك الاستفهامية السابقة ؟
:D :D :D :D


أخيرا أخي
تقبل وافر التحايا من أخيك الأصغر

أبو تمام
22-08-2003, 12:08 AM
السلام عليكم ...

أنا أتفق مع أستاذي الأخطل فيما قال ، فنحن ربمّا أسرعنا في الإعراب نوعا ما .
كذلك أؤيد ماقاله أستاذي الشبل من التطرق إلى معنى لفظ غريب أثناء الإعراب.


أستاذي النحوي ، أنا والله بالنسبة لمستواي لا أستطيع أن أحكم على الآراء وأقول : هذا الإعراب خاطئ، وهذا الإعراب صحيح، بل كل ما يستطيع فعله الذي مثل مستواي أمّا أن يعرب وينتظر تصويبكم ، أو يحاول أن يبدي رأيه وأنتم لكم الحكم عليه ، فكم حقرت علمي عند علمكم . وهذه ليست مجاملة بل حقيقة ، فأنا مازلت تلميذا بالنسبة لكم .

الصراحة والصراحة تقال ، أن أغلب المواضيع التى تشتعل بالنقاش تفتقر الرأي الأخير الصحيح المتفق عليه عند المتناقشين ، فكل شخص يدخل برأيه ويخرج برأيه بقناعة كانت أم بغير قناعة ، وهذا يحمل على عاتق المشرفين مع احترامي لهم ، فلا بد من الرأي الأخير الراجح في المسألة .

اسمحوا لي لأنني تطرقت لشيء ليس من حقي .






تحياتي لكم .

الأخطل
22-08-2003, 12:32 AM
أخي النحوي الكبير

أخجلتني والله بكلامك هذا فما أستحق عُشر ماذكرت

بارك الله فيك وجعلك ذخرا لهذا المنتدى ونورا يشع منه

فقد أصبحتَ في وقت وجيز ركيزة من ركائز المنتدى وأستاذا يُعتد برأيه وطروحاته

ولا أخفيك سرا بأني من المعجبين بعلمك وأخلاقك الفاضلة منذ دخولك المنتدى
ومن المتابعين لكل مداخلاتك الممتعة وإجاباتك الذكية وبديهتك الحاضرة

فإلى الأمام أيها المبدع

الأخطل
22-08-2003, 12:44 AM
أستاذي أبا تمام
كتبتُ ردي أثناء كتابتك لردك السابق

فأشكرك في بداية ردك

وأخالفك كثيرا في وسطه

وأؤيدك كثيرا في آخره ، فلقد أصبتَ كبد الحقيقة


دائما متألق ومبدع

د. خالد الشبل
22-08-2003, 02:53 AM
الأستاذ الكريم أبا تمام
حلبة النقاش لا يلزم أن يلوح فيها علم الانتصار لأحد الخصمين ، فالخلاف سنة ماضية ( ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة و لا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ) وهل اتفق أهل البلدتين على قول واحد؟ فكل له حجة ، والمشرفون يسعدهم اشتعال الحوار النحوي بلغة هادئة .
وهم أعضاء كباقي الأساتذة الكرام ، إن كان هناك ترجيح فلن يبخل به أحد . شكرًا لكل من يشارك ويثري ساحة الفصيح برأيه وعلمه.

ربحي شكري محمد
22-08-2003, 02:23 PM
أيها المبدعون وأخص النحوي الصغير وأبا تمام
أرجو الالتفات إلى الموضوع الرئيس الذي نحن بصدده ،وترك العتاب والمجاملات
وجعلها ضمن الرسائل الخاصة .
لا يضيركما ما يُقال ،وتابعا -هداكما الله-ما بدأتما به.
ثناء كبير علىإقتراح الشبل.

المثنى
22-08-2003, 04:54 PM
أساتذتي النحاة ( ربحي شكري ، خالد الشبل ، أبو تمام ، النحوي الصغير ، الأخطل ) بارك الله فيكم جميعا ونحن نقدر جهودكم ولكن ليست بهذه الطريقة تكون الردود فكل منكم نعتبره قدوة لنا في المنتدى واقسم بالله العظيم إنني ممن أتلهف لقراءة ردا لأحدكم وكم أنا سعيد فوجودي ومشاركتي معكم .
كلنا نعرف ماذهب غليه البصريون والكوفيون في اختلافاتهم في مواقع إعرابية ومواضع نحوية فاللغة العربية متعددة المذاهب في النحو والصرف فلذلك نحن نقل رسالة واضحة وتذكروا ان منتدانا هذا يعتبر من المراجع التي يرجع غليه كثير من طلاب العلم وتذكروا ان كلامكم وحديثكم الذي تكتبونه هو مطّلع عليه من قبل الكثير فماذا عساهم ان يقولوا ؟ هل فكرنا ونرضى بهذا لمنتدان ؟ دعونا من ذلك وهيا بنا نعود في نقاش المواضيع المختلفة وليكن شعارنا الاختلاف في الراي لايفسد للود بقية
أنتم اساتذتي وما انا بينكم إلا متعلم صغير يبحث عن الفائدة ولست ممن يهوى سقطات اللسان . والله الموفق
ابنكم ومحبكم في الله المثنى

ربحي شكري محمد
22-08-2003, 07:04 PM
عودةً إلى سورة الماعون
قوله تعالى "الذي يكذِّبُ بالدين" فيها قراءة أخرى "الذي يكذّب الدين" بإسقاط الباء.
يدّعُ اليتيم:يظلمه.
"لا يحضّ على طعام المسكين" :لا يحثُّ غيره على إطعام المحتاج من الطعام.
"والذين هم عن صلاتهم ساهون":فيها خلاف ،فبعضهم قال ترك الصلاة وبعضهم قال تأخيرها عن وقتها ،والصواب -والله أعلم-الأخير.
أمّا تكملة الإعراب فهو على النحو الاّتي:

"ولا يحضُّ على طعام المسكين"
الواو:حرف عطف مبني على الفتح.
لا:حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
يحضُّ:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة ،والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره "هو "يعود على "الذي "الأولى.
على :حرف جر مبني على السكون
طعامِ:اسم مجرور وعلامة جره الكسرة ،والجار والمجرور متعلقان بالفعل "يحضُّ"
و"طعام" مضاف
المسكينِ:مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.
والجملة الفعلية معطوفة على السابقة لا محل لها من الإعراب ،لأن الجملة السابقة صلة الموصول .
أترك الباقي للإخوة.

المثنى
22-08-2003, 08:45 PM
أستاذي ربحي :ألا تكون لا نافية وهي (تأكيد للجحد )

(( فويل للمصلين ، الذين هم عن صلاته ساهون ))
فويل / الفاء حرف استئناف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
ويل / مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
للمصلين / اللام حرف جر والمصلين اسم مجرور بحرف الجر ( اللام )
وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة من الجار
والمجرور في محل رفع خبر المبتدأ ( ويل )
ومنهم من فال ( للمصلين / مجرور باللام الزائدة وهو خبر المبتدأ . وكل ما تم به الكلام فهو خبر ،وإنما صلح أن يكونخبرا وليس هو إياه لأن ثَمَّ ضميرا يعود عليه ، والتقدير استقر الويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ، وويل مستقر لهم )) ( ابن خالويه )

الذين / اسم موصول مبني على الفتح في محل جر نعت لـ ( المصلين )
والأصل للمصلّيين فاستثقلوا الكسرة على الياء فحذفوها ،فالتقى
ساكنانهما ياء الجمع والياء التي هي لام الفعل لسكونها و
سكون ما بعدها .
هم /ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع منتدأ .
عن / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
صلاتهم / صلاة اسم مجرور بعن وعلامة جره الكسرة وهو مضاف والهاء
ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة
ساهون / خبر المبتدأ ( هم ) مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر
سالم . والصل في ساهون هو ( ساهيون ) لأنهم على وزن
فاعلون من سها يسهو سهوا فهو ساهٍ ، فاستثقلوا الضمة
على الياء وقبلها كسرةفخزلوها ثم حذفوها لسكونها وسكون
الواو . ويقال / سها يسهو سُهُوّاً

أبو تمام
22-08-2003, 11:26 PM
السلام عليكم ....

بارك الله فيكم جميعا ، وهذا إن دلّ على شيء فإنه يدلّ على خوفكم على لغتكم وحرصكم عليها ،،


الآن نتطرق لباقي الإعراب، فكأن أستاذاي شكري والمثنى انتهزا الفرصة و خطفا منّّا السورة من غير أن ندلوا بدلونا فيها :) :)


سورة الماعون :-

قبل أن أعرب الباقي ، لي إشارات بسيطة على ماقاله أستاذي المثنى :-
1- في قوله تعالى((فويلٌ للمصلين))، جاز الإبتداء هنا بالنكرة ويلُ لأنها أفادة الدعاء أو التهويل.

2- قوله تعالى ((عن صلاتهم ساهون )) الجار والمجرور (عن صلاتهم ) الواضح أنه متعلق بـ الفعل ((ساهون)).

3- قوله تعالى ((هم عن صلاتهم ساهون))، الجملة الاسمية المكونة من المبتدأ ((هم)) والخبر جملة ((ساهون )) صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .


باقي الإعراب:-
قوله تعالى((الذين هم يراؤون ويمنعون الماعون ))

الذين:- اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بدل من اسم الموصول في الآية السابقة (الذين) في قوله ((الذين هم عن صلاتهم ساهون))

هم :- ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.


يراءون:- راءى يرائي مراءاةً ورياءً ، وهو أن يظهر الشخص التقوى والصلاح للناس ، وهو بخلاف ذلك ، أو يريد بها أمر ليس لوجه الله تعالى ، مثلا كأن يصلي شخص لكي يقول الناس له أنه رجل صالح ويخاف الله (( وهذا هو المقصود في هذه الآية الكريمة))وهذه من صفات المنافقين .

أما الإعراب :- يراءون :- فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعة ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ، وجملة (يراءون ) في محل رفع خبر المبتدأ((هم )).

جملة :- (هم يراءون) المكونة من المبتدأ ، والخبر ، صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .

ويمنعون :- الواو حرف عطف ، يمنعون :- فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعة ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .

الماعون :- هي المنفعة من كل شي ، ويقال أنها الزكاة .
أما الإعراب، الماعون :- مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

وجملة يمنعون ، معطوفة على جملة يراءون .


تحياتي لكم ....

الأخطل
23-08-2003, 12:26 AM
أخي المثنى

بارك الله فيك على إعرابك ولكن الكمال لله
جملة : (( ويل للمصلين )) استئنافية لامحل لها من الإعراب

استمر أيها المتألق

بارك الله فيكم أيها المبدعون وأخص بالذكر أستاذي الشبل
والمثنى والنحوي الصغير وأبا تمام وأرجو أن يستمر هذا التفاهم والتناغم والاحترام
فيما بينكم وألا يشوبه شائب فلا تلتفتوا لما يقال

محبكم الأخطل

الشعاع
23-08-2003, 12:42 AM
ما شاء الله تبارك الله

وفقكم الله جميعا

أخي أبا تمام :

ألا يمكن أن يكون من الأصوب أن نعرب الماعون :
مفعولا به ثان للفعل يمنعون المتعدي لمفعولين، والمفعول الأول محذوف مقدر بـِ : الناس .
أي يمنعون الناس الماعون .


أخوكم الشعاع .

أبو تمام
23-08-2003, 02:57 AM
شكرا لك على الإضافة ....

ولعل الصواب كما قلت أنت، لأن الفعل يمنع فعل متعدٍ الى مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر مثل (منح ، أعطي ، كسا ).، فيصبح التقدير كما تفضلتم .





تحياتي لك

الكاتب1
23-08-2003, 03:24 AM
أستاذي " ربحي شكري محمد"

لقد فوت إعراب قوله تعالى ( فذلك الذي ) ولعلها سقطت سهوا

لانشغالك بالشرح اللغوي للآية ولعلك تسمح لي بإعرابها.


فذلك : الفاء شرطية رابطة لجواب شرط محذوف تقديره " إن أردت أن تعرفه فذلك ....إلخ "مبنية لامحل لها من الإعراب

ذلك : اسم إشارة مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .

وتعرب أيضا ذا : اسم إشارة حذف ألفها لدخول لام البعد عليه مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ، ولام البعد حرف مبني على الكسر لامحل له من الإعراب ، والكاف حرف للخطاب مبني على الفتح لامحل له من الإعراب ، وهو الصحيح والمختار .

الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر المبتدأ .
والجملة الاسمية " فذلك الذي "في محل جزم جواب الشرط المحذوف .

أبو تمام
24-08-2003, 11:37 PM
بعد أن انتهينا مو سورة الماعون ننتقل الى سورة قريش .


سورة قريش

قال تعالى((لإيلافِ قُرَيْشٍ (1) إِيلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ (2) فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ (4) )).


الإعراب :-

- لإيلاف قريش :- اللام حرف جر .

إيلاف :- آلف يؤلف أو يولف إيلافا ، أي إعتاد على شي ، أما إعرابها اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .والجر والمجرور متعلقان بالفعل (فليعبدوا).

ومعنى الام هنا للتعجب ، كقول الشاعر :- فيا لك من ليل كأن نجومه .....

قريش:- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

إيلافهم :- إيلاف :- بدل من إيلاف الأولى(بدل كل من كل) مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة ، هم :- ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .

رحلةَ:- مفعول به للمصدر (إيلاف) منصورب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

الشتاءِ:- مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

والصيف :- الواو حرف عطف ، الصيفِ:- معطوف على الشتاء مجرور مثله.


والملاحظ أن البدل (إيلافهم ) وما يليها (رحلة الشتاء والصيف ) هو المقصودة بالحكم .



والباقي عليكم

د. خالد الشبل
25-08-2003, 02:06 AM
( فليعبدوا رب هذا البيت )

الفاء فصيحة ، وهي التي تفصح عن شرط مقدر ، وقد دخلت لما في الكلام من معنى الشرط ، كأن المعنى : إن لم يعبدوا الله لآلائه الكثيرة فليعبدوه لإيلافهم رحلة الشتاء والصيف .
واللام لام الأمر ، والفعل المضارع بعدها مجزوم بها ، وعلامة جزمه حذف النون . والواو ضمير فاعل . و ( رب ) منصوب على التعظيم مضاف ، واسم الإشارة في محل جر مضاف إليه . و ( البيت ) بدل أو عطف بيان.

المثنى
25-08-2003, 04:19 PM
شكرا لكما ( ابو تمام وخالد الشبل )
لي وقفة على إعراب الآتي :
قبل أن أشرع في الإعراب معنى قريش ( هو تصغيرالترخيم ، لأن القرش الجمع والفاعل على قارش فقياسه قويرش فرخم وصغر )

لإيلاف / اللام حرف جر مبني على الكسر لامحل له من الإعراب
إيلاف / اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة وشبه
الجملة متعلق بمحذوف تقديره ( اعجبوا )



قوله تعالى ( الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف )

الذي / اسم موصول مبني على السكون في محل نصب نعت لرب
اطعمهم : أطعم : فعل ماض مبني على الفتح والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم للجمع والفاعل ضمير مستتر تقديره هو وجملة ( اطعمهم ) صلة الموصول لا محل لها من الإعراب ( والمصدر أطعم يطعم إطعاما فهو مطعم.)
من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
جوع / اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
( جاع يجوع جوعا فهو جائع ويقال جوع ديقوع إذا كان شديدا
ويقال من جوع ومن خوف ( اي من أجل جوع ) يجوز أن تكون حال أي اطعمهم جائعين . ( العكبري )
وآمنهم / الواو حرف عطف وآمن فعل ماض مبني على الفتح والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم للجمع والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ( والجملة معطوفة على جملة أطعمهم ) لا محل لها من الإعراب
من / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
خوف/ اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
خاف يخاف خوفا فهو خائف

هذا فإن أصبت فهو من الله تعالى و إن أخطأت فهو من نفسي والشيطان

الأخطل
26-08-2003, 01:23 AM
بارك الله فيكم أيها الأساتذة

استدراكا لما فات أقول :

جملة ( يعبدوا ) في محل جزم جواب شرط مقدر أي : إن لم يعبدوه لأية
نعمة فليعبدوه لإيلافهم فإنها أظهر نعمة

الجار والمجرور ( من جوع ) متعلق بالفعل ( أطعمهم )
الجار والمجرور ( من خوف) متعلق بالفعل ( آمنهم )

الجار والمجرور ( لإيلاف) متعلق بالفعل ( يعبدوا ) أي : من أجل إيلاف قريش
ليعبد القرشيون رب هذا البيت ـ وهذا رأي الخليل والزمخشري ـ
ويجعل الطبري اللام للتعجب فتتعلق بفعل محذوف تقديره : اعجبوا لإيلاف قريش
وتركهم عبادة رب هذا البيت

# فائدة :
رحلة الشتاء والصيف :
قال ابن عباس : كانوا يشتون بمكة ويصيفون بالطائف فأمرهم الله تعالى أن يقيموا
بالحرم ويعبدوا رب هذا البيت
وقال الأكثرون : كانت لهم رحلتان في كل عام للتجارة : رحلة إلى اليمن لأنها أدفأ
ورحلة في الصيف إلى الشام ، وكان الحرم واديا مجدبا لازرع فيه ولاضرع
وكانت قريش تعيش بتجارتها ورحلتها ولايتعرض لهم أحد بسوء
وكانوا يقولون : قريش مكان حرم الله وولاة بيته وكانت العرب تقرهم وتكرمهم
لذلك فلولا الرحلتان لم يكن لهم مقام بمكة ولولا الأمن بجوار بيت الله
لم يقدروا على التصرف

هذا والله أعلم وأحكم

المثنى
29-08-2003, 11:15 AM
إعراب سورة الفيل

قال تعالى (( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ))

أ : الهمزة حرف استفهام مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
وهي ألف التقرير في لفظ الاستفهام .
لم / حرف جزم ونفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب
تر / فعل مضارع مجزوم بلام وعلامة جزمه حذف حرف العلة ( الألف )
والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت .
كيف / توبيخ على لفظ استفهام وهو اسم ، فزال الإعراب عنه لما
استفهم به وضارع الحروف فوجب ان يسكن آخره ،فلما التقى
في آخره ساكنان فتحو الفاء وهذا حكاه سيبويه والخليل .
فتعرب في قول آخر ( حال مبني على الفتح في محل نصب )
فعل : فعل ماض مبني على الفتح
ربك : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف
والكاف / ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة .
بأصحاب / الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
أصحاب اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة
على آخره والجار والمجرور متعلقان بالفعل فعل
الفيل / مضاف غليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره




أساتذتي الكرام أنا أتقبل النقد دائما فأنا طالب علم
واسع الصدر متقبل النقد بكل رحابة مني

ربحي شكري محمد
29-08-2003, 02:19 PM
أجدتَ وأفدتَ.
لا يسعني إلا أن أثنيَ على مجهودات المثنى ،فوالله منذ أن أطلعت على أوّل مشاركاته تيقنت أنه سيكون عملاقاً من عمالقة هذا المنتدى ،وهم كثر.

أبو تمام
29-08-2003, 02:42 PM
بورك فيك أخي المثنى .

قبل أن أكمل الإعراب لي بعض الإشارات على ماقلت :-

من إعراب مشكل القرآن الكريم:-

((كيف :- اسم استفهام في محل نصب مفعول مطلق ، والمعنى :- أي فعل فعل ربك)).


((- جملة (فعل ربك ) سدت مسد مفعولي (تر) ))المتعديه إلى مفعولين وهي من أفعال القلوب التي تفيد اليقين بمعنى علم واعتقد.


باقي الإعراب :-

(( أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ 2))

الهمزة :-حرف استفهام.

لم:- حرف جازم
يجعل:- فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون .والفعل جعل :- من أفعال التحويل المتعدية إلى مفعولين أصلهما المبتدا والخبر (مثل وهب ، وردّ، وصيّر،و اتخذ....وغيرها .

والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو .

كيدَ:- مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، و(هم) ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .

في تضليل:- في حرف جر، تضليل:- اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

والجار والمجرور متعلق بالمفعول به الثاني المحذوف تقديره واقعا ، كائنا.

هذا والله أعلم .

المثنى
29-08-2003, 03:17 PM
أولا / أشكر كل أعضاء هذا المنتدى فهم أساتذتي الكرام ومنهم أستفيد
ولهم مني خالص الدعاء بأن يحفظهم ربي من كل مكروه .

ثانيا : سعيد بمشاركتي معاكم في إعراب هذه السورة ومن خلال إعراب أستاذي ( تأبط خيرا ) لي بعض الملاحظات البسيطة أرجو أن تكون ملاحظاتي هذه صحيحة وهي :

1 - وأرسل : الواو قل حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب لماذا الاختصار في الإعراب ؟
ارسل / فعل ماض مبني على الفتح وهو معطوف على يجعل
وهنا إن سأل سائل كيف يعطف بماض على مستقبل ؟ فقل : المستقبل في ألم يجعل بمعنى الماضي ، فعطف ماض على ماض

2 - فجعلهم : الفاء حرف عطف وليست استئنافية
والهء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول لجعل لأنها تنصب مفعولين أصلهما المبتدأو الخبر
كعصف : الكاف حرف جر مبني على الفتح وهو حرف تشبيه لا محل له من الإعراب
عصف : اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على ىخره وشبه الجملة في محل نصب مفعول به ثان لجعل


هذا وتقبلوا خالص الدعاء

أبو تمام
29-08-2003, 03:18 PM
شكرا لك .

لي بعض الإضافات:-

جملة (ترميهم ) في محل نصب صفة ثانية للطير والصفة الأولي أبابيل.

من سجيل :- الجار والمجرور متلقان بصفة للحجارة محذوفة ، تقديرها :- حجارة كائنة من سجيل.


كعصف :- الجار والمجرور متعلقان بالمفعول به الثاني للفعل (جعل المتعدى لمفعولين كما ذكرنا)كائنين أو مستقرين أو نقدرها حسب معنى عصف مأكول:- وهي الزرع الذي تأكله الدواب فتروثه(تفسير الطبري) إذن فيصبح المفعول به المقدر : متفرقين متقطعين كالعصف المأكول .


هذا والله أعلم .

الكاتب1
03-09-2003, 01:47 PM
وبعد الانتهاء من إعراب سورة "الفيل" اسمحوا لي أن أشرع بإعراب

سورة " الهُمزة "

وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ 1 الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ 2 يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ

أَخْلَدَهُ 3 كَلَّا لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ 4 وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ 5 نَارُ اللَّهِ

الْمُوقَدَةُ 6 الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ 7 إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ 8 فِي عَمَدٍ

مُّمَدَّدَةٍ 9

وَيْلٌ : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهنا صح

الابتداء بالنكرة لأنه دل على دعاء

لِّكُلِّ : اللام حرف جر مبني على الكسر لامحل له من الإعراب

كل : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار

والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ محذوف تقديره كائن أو مستقر وهو

مضاف

هُمَزَةٍ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره

لُّمَزَةٍ : نعت لــ "همزة " مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة على

آخره ومنهم من قال أنها توكيد لفظي بالترادف والجملة الاسمية

ابتدائية لامحل لها من الإعراب

الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بدل من " كل "

أو في محل نصب لفعل محذوف تقديره " أعني

أو في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره " هو "

وفي الحالتين الثانية والثالثة تكون الجملة استئنافية لامحل لها من
الإعراب

جَمَعَ : فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره "
هو "

مَالًا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

والجملة الفعلية صلة الموصول لامحل لها من الإعراب

وَعَدَّدَهُ : الواو حرف عطف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب

عددّه : عددّ : فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر جوازا

تقديره" هو " والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب

مفعول به والجملة الفعلية " وعدده " جملة معطوفة على جملة الصلة لا

محل لها من الإعراب .

إضافات للفائدة

1- " ويل " قيل وادٍ في نار جهنم

2- "همزة " صيغة مبالغة أي المكثر من الهمز ، والتاء فيه للمبالغة ،

وزنه فعلة بضم وفتحتين

3- " لمزة " مثل همزة صيغة ومعنى ز ، وفي المختار : الهمز كاللمز

وزنا ومعنى وبابه " ضرب " ، وفيه أيضا اللمز العيب وأصله الإشارة بالعين

وبابه " ضرب " ونصر "

4- اطرد بناء " فُعَلَة " ـ بضم وفتح ـ على مبالغة الفاعل ، وفُعْلة " ـ بضم

وسكون ـ على مبالغة المفعول فيقال رجل لُعَنَة " بضم وفتح لمن يكثر

لعن غيره ورجل لُعْنة " بضم فسكزن لمن يلعنه الناس ويكثرون

5- عددّه : بالتشديد على أنه فعل إما من العدد ، أو الإعداد .

المثنى
03-09-2003, 03:18 PM
شكرا استاذي النحوي الصغير على ذلك الإعراب الجيد بارك الله فيك
وليسمح لي الجميع بإعراب ما بقي :

يحسب / فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
والفاعل ضمير مستتر تقديره هو .
أن / حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
ماله / مال اسم أن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر
بالإضافة
أخلده / اخلد فعل ماض مبني على الفتح والهاء ضمير متصل مبني على
الضم في محل نصب مفعول به والفاعل ضمير مستتر تقديره
هو والجملة الفعلية ( أخلده) في محل رفع خبر ان

كلا / حرف رجز وردع مبني على السكون لا محل له من الإعراب
لينبذن / اللام قسم مبني مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
وينبذن فعل مضارع مبني للمجهول مبني على الفتح لاتصاله
بنون التوكيد والنون حرف توكيد مبني على الفتح لا محل له
من الإعراب ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو .

في / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
الحطمة / اسم مجرور بحرف الجر في وعلامة جره الكسرة الظاهرة على
آخره والجار والمجرور متعلقان بالفعل ينبذن .



الحطمة / النار التي تحطم كل ما يلقى فيها اي تهلكه وتكسره .
ينبذن / يتركن في جهنم

الكاتب1
03-09-2003, 08:30 PM
سكرا لك أخي المثنى


ولدي بعض الإضافات للفائدة


1- جملة " يحسب أنّ ماله أخلده " في محل نصب حال من الضمير في " جعل " .

2- المصدر المؤول " أنّ ماله أخلده " في محل نصب سد مسد مفعولي " يحسب " .

3-جملة " لينبذنّ بالحطمة " جواب القسم لامحل لها من الإعراب .

وجملة القسم المقدرة استثنائية لامحل لها من الإعراب .

4- أخلده بمعنى يخلده وقيل هو على بابه أي : "أطال عمره " .

5- لينبذَن " أي الجامع للمال و قُرأ " لينبذُنّ " بضم الذال أي : هو وماله وعدده

ولكم تحياتي

أبو تمام
05-09-2003, 02:13 PM
شكرا لكم ...

اسمحوا لي أن أنتقل إلى السورة التى تليها .

إعراب سورة العصر

قال تعالى:-((وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الإنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) ).


والعصر :- الواو حرف قسم ، العصر اسم مجرور بها وعلامة جره الكسرة الظاهرة ، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف .

ومعنى العصر الدهر .

إنّ:- حرف ناسخ .

الإنسان:- اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

لفي خسر :- اللام لام الابتداء لا محل له من الإعراب وتسمى اللام المزحلقه لأن الأصل أن تدخل على المبتدأ ولها الصدارة وبعد دخول إن التى لها الصدارة زحلقت اللام إلى خبرها .

في حرف جر ، وخسر :- اسم مجرور وعلامة جره الكسرة . والجار والمجرور متعلقان بخبر إن تقديره كائن أو مستقر في خسر .

خسر :-نقصان وهلكه

هذا والله أعلم

المثنى
05-09-2003, 02:49 PM
أخي أبو تمام حفظك الله نحن لم نته من إعراب سورة الهمزة بعد فلذلك سنكمل الإعراب ومن ثم نعلق على إعرابك حفظك الله .

(( وما أدراك ما الحطمة ، نار الله الموقدة ، التي تطلع على الأفئدة ، إنها عليهم موصدة ، في عمد ممددة ))

وما / الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
وما اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
أدراك /فعل ماض مبني على الفتح المقدر والكاف ضمير متصل مبني
على الفتح في محل نصب مفعول به والفاعل ضمير مستتر
تقديره أنت والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ ( ما )
والجملة معطوفة على جملة لينبذن لا محل لها من الإعراب
ما / اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
الحطمة / خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

نار / خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
وهو مضاف
ومنهم من يعربها بدلا
الله / لفظ الجلالة مضاف غليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة
الموقدة / نعت لنار مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

التي /اسم موصول مبني على السكون في محل رفع نعت
تطلع / فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
والفاعل ضمير مستتر تقديره هي والجملة الفعلية صلة الموصول
لا محل لها من الإعراب .
على / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
الأفئدة / اسم مجرور بعلى وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
والجار والمجرور متعلقان بالفعل تطلع
إنها / إن حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
والهاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم إن
عليهم / على حرف جر والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل
جر بحرف الجر والميم للجمع والجار والمجرور متعلقان بمحذوف
( كائن أو مستقر )
مؤصدة / خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
في / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
عمد / اسم مجرور بفي وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
وشبه الجملة في محل نصب حال
ممددة / نعت لعمد مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخره


أساتذتي الكرام أتمنى توجيهي بالمفيد وتقبلوا عذري الشديد على القصور الحاصل في الإعراب
فغن كان هناك خطأ فهو من نفسي والشيطان وغن كان صحيح فهو من الله .

وتذكروا دائما إنني اقبل النقد بكل مافيه وأنا طالب علم لا ناقل علم

أبو تمام
05-09-2003, 03:23 PM
آسف ، لم أنتبه للسورة الماضية .


اسمحلي أن أضيف بعض الإضافات على ماقلت أخي المثنى :-


درى :- من أفعال القلوب التى تصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر ، وهي تفيد اليقين . مثل ((الفى ،وجد ، تعلم )) وغيرها .

إذن فالجملة الاسمية (ما الحطمة ) المكونة من البمتدا والخبر في محل نصب مفعول به ثان للفعل أدرى ، والمفعول به الأول الكاف .


- التي:- يجوز تقدير النصب والرفع .

النصب على فعل محذوف تقديره أعني .

والرفع نعت للنار كما تفضلتم .

-((إنها عليهم مؤصدة )

عليهم ، الجار والمجرور متعلقان بخبر إن . والتقدير :- إنها مؤصدة عليهم .



هذا والله أعلم


أكرر أسفي على استعجالي غير المقصود .

أنا كذلك أتمنى تصويبي كما تفضل المثنى.



تحياتي لكم

أبو تمام
11-09-2003, 03:02 PM
إعراب سورة العصر

قال تعالى:-((وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الإنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) ).


والعصر :- الواو حرف قسم ، العصر اسم مجرور بها وعلامة جره الكسرة الظاهرة ، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف .(وجملة القسم لا محل لها من الإعراب لأننها إبتدائية).

ومعنى العصر الدهر .

إنّ:- حرف ناسخ .

الإنسان:- اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

لفي خسر :- اللام لام الابتداء لا محل له من الإعراب وتسمى اللام المزحلقه لأن الأصل أن تدخل على المبتدأ ولها الصدارة وبعد دخول إن التى لها الصدارة زحلقت اللام إلى خبرها .

في حرف جر ، وخسر :- اسم مجرور وعلامة جره الكسرة . والجار والمجرور متعلقان بخبر إن تقديره كائن أو مستقر في خسر .

خسر :-نقصان وهلكه
وجملة (إن الإنسان لفي الخسر )واقعة في جواب القسم لا محل لها من الإعراب.
إلا الذين :- إلا حرف إستثناء لا محل له من الإعراب، والإستثناء هنا تام موجب ، والاسم الذي بعده واجب النصب على الإستثناء .

الذين:- اسم موصول مبني على الفتحة في محل نصب على الإستثناء.((مستثنى من الإنسان))

آمنوا :- فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بالواو ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
وجملة آمنوا صلة الموصول (الذين)لا محل لها من الإعراب.

والباقي عليكم

المثنى
11-09-2003, 03:49 PM
(( وعملو الصالحات وتواصوا بالحق وتواصو ا بالصبر ))

و عملوا / الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
عملوا / فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو
ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والجملة معطوفة على جملة أمنوا لا محل لها من الإعراب لنها معغطوفة على جملة لا محل لها من الإعراب .
الصالحات / مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة
لأنها جمع مؤنث سالم
وتواصوا / الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب

تواصوا / فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة وواو الجماعة في ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والجملة معطوفة على ماقبلها لا محل لها من الإعراب لأنها معطوفة على جملة لا محل لها من الإعراب

بالحق /الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
الحق / اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار والمجرور متعلقان بالفعل تواصى

وتواصوا / الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب

تواصوا / فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة وواو الجماعة في ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والجملة معطوفة على ماقبلها لا محل لها من الإعراب لأنها معطوفة على جملة لا محل لها من الإعراب

بالصبر / الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
الصبر/ اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار والمجرور متعلقان بالفعل تواصى

هذا والله أعلم

أبو تمام
12-09-2003, 02:23 PM
السلام عليكم .

أشكرك أخي المثنى ، وننتقل إلى السورة التي تليها:


سورة التكاثر :-

قال تعالى((أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1) حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ (2) كَلا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (3) ثُمَّ كَلا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (4) كَلا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6) ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ (7) ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ (8) .

الإعراب:-

-ألهاكم :0 ألهى :- فعل ماض مبني على الفتح المقدر منع من ظهورة التعذر ، وكم :- ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .(وحرك بالضمة لأن مابعده ساكن)

التكاثر:- فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
(جملة ألهاكم إبتدائية لا محل لها من الإعراب)
حتى :- حرف جر .
زرتم:- فعل ماض مبني على السكون لاتصالة بالتاء ، تم:- ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .

الموصول الحرفي محذوف وهو أن ، ويسبك مع الفعل الذي بعده ، والمصدر المؤول من الموصول الحرفي والفعل (زيارتكم) في محل جر بحرف الجر (حتى) والجار والمجرور متعلقان بالفعل ألهاكم.

زرتم المقابر :- المقابر مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة ، وجملة زرتم المقابر صلة للموصول الحرفي (أن) لا محل لها من الإعراب.


معاني المفردات : قيل التكاثر هنا ، إما التكاثر بالمال ، أو بالعدد

ألهاكم :- أشغلكم عن طاعة الله


هذا والله أعلم
الباقي عليكم
صوبوني

المثنى
19-09-2003, 03:23 AM
) كَلا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (3) ثُمَّ كَلا سَوْفَ تَعْلَمُونَ ) كَلا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ

كلا / حرف زجر وردع مبني على السكون لا محل له من الإعراب
سوف / حرف استقبال وتسويف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تعلمون / فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه فعل من الأفعال
الخمسة وواو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في
في محل رفع فاعل
ثم / حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
كلا /حرف زجر وردع مبني على السكون لا محل له من الإعراب
سوف / حرف استقبال وتسويف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تعلمون /فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه فعل من الأفعال
الخمسة وواو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في
في محل رفع فاعل والجملة معطوفة على الجملة السابقة

كلا / حرف زجر وردع مبني على السكون لا محل له من الإعراب
لو / حرف شرط غير جازم يفيد الامتناع مبني على السكون لا نحل له من
الإعراب
تعلمون / فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه فعل من الأفعال
الخمسة وواو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في
في محل رفع فاعل والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها
جواب شرط غير جازم
علم / مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
وهو مضاف
اليقين / مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم


هذا ما لدي وكلي أمل أن اكون قد وفقت ولو بالقليل في إعرابي المتواضع الذي بدوره ينتظر نقدكم الهادف والله الموفق

مها
21-09-2003, 11:04 PM
(5) لترون الجحيم (6) ثم لترونها عين اليقين (7) ثم لتسألن يومئذ عن النعيم (8)

(الام) لام القسم لقسم مقدر (ترون) فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون ، وقد حذفت لتوالي الأمثال ، و(الواو) ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ، و(النون) نون التوكيدالثقيله لامحل لها من الإعراب ، (الجحيم) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحةالظاهرة .
جملة (لوتعلمون)لامحل لها استئنافية .. وجواب لو محذوف تقديره : مااشتغلتم بالتفاخر أو لرجعتم عن الكفر .
وجملة : (ترون الجحيم ) لامحل لها جواب قسم مقدر .. وجملة القسم المقدر لامحل لها استئنافية .

(ثم) حرف عطف في الموضعين (لترونها ) مثل الأولى (عين) مفعول مطلق نائب عن المصدر إما لأنه نعت عن المصدر أي لترونها رؤية هي عين اليقين ، أو لأنه ملاقية في المعنى فالرؤية والمعاينة شئ واحد . (لتسألن ) مثل لترون بحذف ضمير الفاعل لإلتقاء الساكنين (يومئذ)ظرف زمان منصوب -أو مبني - متعلق ب(تسألن) ، والتنوين في (إذا) عوض من محذوف أي يوم اذترونها (عن النعيم) جار ومجرور متعلق ب(تسألن)

وجملة (ترونها ..) جواب قسم مقدر ... وجملة القسم المقدرة لامحل لها معطوفة على جملة القسم السابقة .
وجملة (تسألن...) لامحل لها معطوفة على جملة ترونها .


هذا مالدي والله أعلم
المها

مها
21-09-2003, 11:40 PM
استكمال لما سبق من ناحية الصرف (ترون) في الفعل إعلال بالحذف ، حذفت منه لام الكلمة – وهي الياء –كما حذفت عين الكلمة وهي الهمزة ... أصله : لترأيون ، تحركت الياء بعد فتح قلبت ألفًا ، ثم حذفت الألف لالتقائها ساكنة مع الواو فأصبح لترأونها – بفتح الهمزة وسكون الواو – ثم نقلت حركة الهمزة إلى الراء قبلها ، ثم حذفت الهمزة لثقلها ولالتقاء الساكنين ، ثم حذفت النون علامة الرفع لدخول نون التوكيد الثقيلة واجتماع ثلاث نونات ، ثم حرّكت الواو بالضم لالتقاء الساكنين ...

مها
21-09-2003, 11:42 PM
من الناحية البلاغية
الحذف في قوله تعالى (لوتعلمون علم اليقين )
جواب لو محذوف للتهويل ، أي لوتعلمون كذلك لفعلتم مالايوصف ولايكتنه ، أو لشغلكم ذلك عن التكاثر وغيره .
إيضاح الشئ بعد إبهامه : في قوله تعالى (لترون الجحيم )
حيث بين لهم ماأنذرهم منه وأوعدهم به ، تفخيمًا وتعظيمًا ، والقسم لتوكيد الوعيد ، وأن ماأوعدوابه مالا مدخل فيه للريب .
التكرير : في قوله ( ثم لترونها عين اليقين )
حيث كرر القسم معطوفًا بثم تغليظًا في التهديد وزيادة في التهويل .

المثنى
24-10-2003, 02:17 PM
إعراب سورة القارعة
قال تعالى (( القارعة * ما القارعة * وما ادراك مالقارعة *يوم يكون الناس كالفراش المبثوث * وتكون الجبال كالعهن المنفوش *
القارعة / مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
ما / اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ثان
القارعة / خبر المبتدأ الثاني مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على
آخره والجملة ( ما القارعة ) في محل رفع خبر المبتدا الأول القارعة
وما / الواو واو الاعتراض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
ما / اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
ادراك / ادرا فعل ماض مبني على الفتح المقدر منع منظهوره التعذر
والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به منصوب وجملة ادراك في محل رفع خبر المبتدأ ما والجملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب

ما / اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ
القارعة :/ خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
والجملة الاسمية في محل نصب مفعول ثان للفعل أدرا
يوم / ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ,و هو مضاف
يكون / فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
الناس / اسم يكون مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وجملة يكون الناس في محل جر بالإضافة

كالفراش / الكاف حرف جر وتشبيه مبني على الفتح لا محل له من الإعراب والفراش اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار والمجرور في محل نصب خبر يكون
المبثوث / نعت لفراش مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
وتكون / الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تكون / فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
الجبال / اسم تكون مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على ىخره
كالعهن / الكاف حرف جر وتشبيه مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
العهن / اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
والجار والمجرور في محل نصب خبر تكون
المنفوش / نعت للعهن مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
والجملة معطوفة على الجملة يكون الناس كالفراش


وأترك الباقي لمن يحب المشاركة تقبلوا تحيات اخوكم
المثنى

ابو سُرى
15-11-2003, 01:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتوجه بالشكر للأستاذ أبا تمام وجميع مشرفي المنتدى وأعضائه على هذه البادرة الطيبة .
واسمحوا لي بالانضمام إليكم ،،
من شرَّ : من حرف جر مبني على السكون ، وشرَّ اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار والمجرور متعلق بالفعل ( أعوذ ) .
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
خلق : فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .
والجملة من الفعل والفاعل صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .


عذراً فأنا إنسان أعاني من الكسل لذلك سأتوقف وأترك المجال لغيري . ;)

حنان_
28-09-2005, 11:02 PM
السلام عليكم:
أريد اعراب الآية الآتية
"قد أفلح المؤمنون"

حنان_
28-09-2005, 11:05 PM
لأول مرة أشارك في المنتدى مت أجد الجواب

حنان_
28-09-2005, 11:13 PM
:;allh والذين عن اللغو معرضون هل كلمة معرضون اسم مفعول
أم اسم فاعل

أبومصعب
29-09-2005, 12:31 PM
"والذين عن اللغو معرضون"
هل كلمة معرضون اسم مفعول أم اسم فاعل

هي اسم فاعل

أبو تمام
01-10-2005, 10:31 PM
((والذين هم عن اللغو معرضون(3) ))

الروح العطرة
01-05-2009, 03:37 AM
صراحة موضوع قيم وحرام يتوقف لعند هنا لأني بصراحة إستفدت منه الكثير
الله يوفقكم ويجعله في ميزان حسناتكم ..