المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من يوضح هذه المسألة مشكورا



راكان العنزي
28-04-2007, 10:14 PM
:::
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من منكم يستطيع أن يعرب هذه الكلمات ويوضح سبب الإعراب مشكورا
{ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيّاً }مريم69
{فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ }الروم4
{وَإِذاً لَّآتَيْنَاهُم مِّن لَّدُنَّـا أَجْراً عَظِيماً }النساء67

{قَيِّماً لِّيُنذِرَ بَأْساً شَدِيداً مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً حَسَناً }الكهف2

أرجو إعراب ما تحته خط فقط

مريم الشماع
28-04-2007, 10:46 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


{وَإِذاً لَّآتَيْنَاهُم مِّن لَّدُنَّـا أَجْراً عَظِيماً }النساء67

{قَيِّماً لِّيُنذِرَ بَأْساً شَدِيداً مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً حَسَناً }الكهف2

لدنـّا:ظرف مبني على السكون في محل جر ، وهو مضاف و(نا) ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
لدنـهُ:ظرف مبني على السكون في محل جر ، وهو مضاف والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة.

وأترك ما تبقى لإخوتي الكرام.

خالد مغربي
28-04-2007, 10:46 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حسنا 00 لي واحدة هنا !

{فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ }الروم4


قوله تعالى : " مِنْ قَبْلُ " جار ومجرور متعلقان بمحذوف حال من " الأمر "
وبني " قبل " على الضم لقطعه عن الإضافة ، ومثلها : " من بعدُ "
وفيها من الأوجه ما غلط بعضها النحاس ، فقيل : " من قبلٍ ومن بعدٍ " بتنوينهما ، وحكى الكسائي عن بعض بني أسد " من قبلٍ ومن بعدُ " ، وحكى الفراء " من قبلِ ومن بعدِ " مجرورين 00
وهنا كلام موجز للنحاس " فأما الكلام في قبلُ وبعدُ على مذهب سيبويه وعلى مذهب البصريين إِنّ سبيلهما أن لا يعرَبا لأنهما قد كانتا حُذِفَ منهما المضاف اليه والاضافة فصارتا معرفتين من غير جهة التعريف فزال تَمكُّنُهُمَا فلم يُخْلَيَا من حركةٍ لأنهما قد كانتا مُعرَبَتَينِ فاختِيرَ لهما الضم لأنه قد يلحقهما بحقّ الاعراب الجر والنصب فأُعطِيَتَا غيرَ تَينِكَ الحركتين فضمتا " 0

د. حجي إبراهيم الزويد
28-04-2007, 11:03 PM
ذكر صاحب اللباب الأقوال التي جاءت حول " أيهم " :

" قوله: { أَيُّهُمْ أَشَدُّ } فيه أقوال كثيرة، أظهرها عند جمهور المعربين، وهو مذهب سيبويه: أنَّ " أيُّهُمْ " موصولة بمعنى " الذي " ، وأنَّ حركتها حركة بناء، بنيت عند سيبويه لخروجها عن النظائر.

و " أشَدُّ " خبر مبتدأ مضمر، والجملة صلة لـ " أيُّهُمْ " ، و " أيُّّهُمْ " وصلتها في محل نصب مفعولاً بها بقوله: " لنَنْزِعَنَّ ".

و زعم الخليل - رحمه الله - أنَّ " أيُّهُمْ " هنا مبتدأ، و " أشدُّ " خبره، وهي استفهامية، والجملة محكية بالقول مقدراً، والتقدير: لنَنْزِعَنَّ من كُل شيعةٍ المقول فيهم أيُّهُم.

وزعم الخليل - رحمه الله - أنَّ " أيُّهُمْ " هنا مبتدأ، و " أشدُّ " خبره، وهي استفهامية، والجملة محكية بالقول مقدراً، والتقدير: لنَنْزِعَنَّ من كُل شيعةٍ المقول فيهم أيُّهُم.

وقوى الخليل تخريجه بقول الشاعر:

3617- ولقَدْ أبِيتُ مِنَ الفتاةِ بِمَنْزِلٍ
فأبِيتُ لا حَرِجٌ ولا مَحْرُوم

قال: فأبيتُ يقالُ فيَّ: لا حرجٌ ولا محْرُوم.

وذهب يونس إلى أنَّها استفهامية مبتدأ، وما بعدها خبرها كقول الخليل إلاَّ أنَّه زعم أنها متعلقة لـ " نَنْزِعَنَّ " ، فهي في محل نصب، لأنَّه يجوز التعليق في سائر الأفعال، ولا يخصه " بأفعال القلوب كما يخصه " بها الجمهور.

وقال الزمخشري: ويجوز أن يكون النزع واقعاً على { مِن كُلِّ شِيعَةٍ } كقوله:
{ وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا }
[مريم: 50]، أي: لننزعنَّ بعض كل شيعة، فكأنَّ قائلاً قال: مَنْ هُمْ؟ فقيل: أيهم أشدّ عِتيًّا.

فجعل " أيُّهُمْ " موصولة أيضًا، ولكن هي في قوله خبر مبتدأ محذوف أي: هم الذين هم أشد. قال أبو حيان: وهذا تكلف ما لا حاجة إليه، وادعاء إضمار غير محتاج إليه، وجعل ما ظاهره أنه جملة واحدة جملتين. "

راكان العنزي
28-04-2007, 11:10 PM
بارك الله فيكم
ولكن لما بنيت لدنـّا وهي ملازمة للاضافة وإعربت أي الموصولة المضافة
مع العلم انهما مضافين فمالداعي لذلك

ثم لماذا بنيت قبل وبعد هل من اجل القطع من الاضافة وقطعها كما يقول النحاة
فكأنها تنزلت منزلة بعض الكلمة وبعض الكلمة مبني حسنا لا بأس
أذأً لماذا بنيت أي المضافة هل من سبب مقنع
مع العلم اني رجعت لكتاب الانصاف في مسائل الخلاف لابي بركات الانباري
فلم اجد ما يقنعني

راكان العنزي
29-04-2007, 09:38 PM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

راكان العنزي
01-05-2007, 01:13 AM
أين الأعضاء