: { }



.
29-04-2007, 07:45 PM
{ قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتًا أَوْ نَهَارًا مَّاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ } يونس/50

ما هو الموقع الإعرابي للكلمة " ما " في هذه الآية الشريفة؟


قال صاحب المجمع :

" وقولـه ماذا يستعجل يجوز أن يكون ما في موضع رفع وذلك إذا كان ذا بمعنى الذي والمعنى ما الذي يستعجل منه المجرمون فيكون ما مبتدأ والذي خبره ويجوز أن يكون في موضع نصب, وذلك إذا جعلت ما وذا اسمًا واحدًا والمعنى أيّ شيء يستعجل منه المجرمون من العذاب أو من الله فيكون مفعول يستعجل وجواب إن أتاكم محذوفًا, وتقدير الكلام أرأيتم ماذا يستعجل من العذاب المجرمون ان أتاكم عذابه بياتًا أو نهارًا أو وقع إن أتاكم في وسط الكلام موقع الاعتراض. ومعنى ماذا يستعجل ههنا الإنكار أي ليس في العذاب شيء يستعجل به وجاء في صيغة الاستفهام لأنه لا جواب لصاحبه يصح له." انتهى.

29-04-2007, 08:27 PM
أستاذنا الفاضل ،
سلام الله عليك ،
شكرا لك على هذا المسلك القرآني في تناول المسائل النحوية ؛ فلله درك !
ولكن لماذا لا تتخذ لنفسك نافذة مثبتة تتابع فيها هذه الحلقات على المنهج نفسه ؟
إنها وقفات وومضات لغوية حول آي القرآن ،
والسلام !

.
04-05-2007, 10:04 PM
الأخ العزيز جلمود :

أشكركم كثيرا لحضوركم, ولكلماتكم التي تعكس حسكم الإنساني المرهف.

أشكر لكم كلماتكم ومقترحاتكم.

بارك الله فيكم وبكم.