المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب آية من القرآن الكريم



اركان العاني
30-04-2007, 08:01 PM
ما إعراب قوله تعالى:

(( إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ )) ص 23

أبو لين
30-04-2007, 08:39 PM
أهلا بك أخي أركان وحبذا لو دققت في كتابة الأيات القرآنية ..
{إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ }ص23
إنّ : حرف توكيد ونصب لا محل له من الإعراب .
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب اسم إنّ .
أخي : خبر إنّ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحرة المناسبة .. والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
له : جار وجرور وشبه الجملة في محل رفع متعلق بمحذوف خبر مقدّم .
تسع : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة .
وتسعون : الواو حرف عطف ( تسعون ) معطوف على مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم .
نعجة : تميز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ولي : الواو حرف عطف ( لي )جار وجرور وشبه الجملة في محل رفع متعلق بمحذوف خبر مقدّم .
نعجة : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الضاهرة .
واحدة :نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
هذا والله أعلم .

مريم الشماع
30-04-2007, 10:56 PM
مرحباً ببحر النحو


أخي : خبر إنّ

ولمَ لا يكون (أخي) بدلاً من (هذا) ، والجملة (له تسعٌ) خبر إنّ ؟

إنّ الذي يهمّ المتكلم في هذا المقام أن يعرفَ النبيُّ داودُ ( عليه وعلى نبيّنا الصلاة والسلام) أساس القضية التي احتكم فيها إليه ، ولا يهمّ كونه أخاه.
ما قولك؟

أبو لين
01-05-2007, 03:01 AM
مرحباً ببحر النحو



ولمَ لا يكون (أخي) بدلاً من (هذا) ، والجملة (له تسعٌ) خبر إنّ ؟

إنّ الذي يهمّ المتكلم في هذا المقام أن يعرفَ النبيُّ داودُ ( عليه وعلى نبيّنا الصلاة والسلام) أساس القضية التي احتكم فيها إليه ، ولا يهمّ كونه أخاه.
ما قولك؟
أهلا بأستاذتي الكريمة مريم أتمنى أن تكوني بصحة وعافية.... ثم أين النشيد الذي طال انتظاري له !:d .
أمّا قولك في الأية السابقة :
ولمَ لا يكون (أخي) بدلاً من (هذا) ، والجملة (له تسعٌ) خبر إنّ ؟
للجملة أكثر من وجه ومنها ما ذكرت ( له تسع ) تصبح خبرا لــ ( إنّ )
و ( هذا ) اسمها و ( أخي ) بدل كما قلت .
أمّا من أعرب كلمة ( أخي ) خبرا لــ ( إنّ ) وهذا الرأي الذي أميل إليه من خلال القصة الواردة في التفاسير والله أعلم
فالمقصود هنا ( أخوة الدين وأخوة الصداقة والألفة وأخوة الشركة والخلط ) لذا أراد الإخبار بالإخوة ) ومنهم من يعرب ( له تسع ) خبرا ثانيا لـ ( إنّ ) على أساس أنّ خبرها الأول هو ( أخي ) ..... والله تعالى أجل وأعلم .

مريم الشماع
01-05-2007, 01:22 PM
أهلا بأستاذتي الكريمة مريم أتمنى أن تكوني بصحة وعافية.... ثم أين النشيد الذي طال انتظاري له !:d .
أمّا قولك في الأية السابقة :
ولمَ لا يكون (أخي) بدلاً من (هذا) ، والجملة (له تسعٌ) خبر إنّ ؟
للجملة أكثر من وجه ومنها ما ذكرت ( له تسع ) تصبح خبرا لــ ( إنّ )
و ( هذا ) اسمها و ( أخي ) بدل كما قلت .
أمّا من أعرب كلمة ( أخي ) خبرا لــ ( إنّ ) وهذا الرأي الذي أميل إليه من خلال القصة الواردة في التفاسير والله أعلم
فالمقصود هنا ( أخوة الدين وأخوة الصداقة والألفة وأخوة الشركة والخلط ) لذا أراد الإخبار بالإخوة ) ومنهم من يعرب ( له تسع ) خبرا ثانيا لـ ( إنّ ) على أساس أنّ خبرها الأول هو ( أخي ) ..... والله تعالى أجل وأعلم .
جزاك الله خيراً على سؤالك عني ، والنشيد يحتاج للدعاء كي يصل. :)

أبو لين
01-05-2007, 01:34 PM
بارك الله فيك ورعاك وحفظك من كل سوء وأسكنك فسيح جناته إنه ولي ذلك والقادر عليه . أميييييييين .:)

اركان العاني
01-05-2007, 08:02 PM
اشكر المنتدى والقائمين عليه واشكر الاخت الدكتوره مريم الشماع من العراق

مريم الشماع
01-05-2007, 08:40 PM
اشكر المنتدى والقائمين عليه واشكر الاخت الدكتوره مريم الشماع من العراق

شكر الله لك ، ومرحباً بأخي في العذاب والاحتساب ، أنا لستُ دكتورة.

ماجد غازي
03-05-2007, 05:56 PM
كلام جميل