المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما السر البلاغي .؟



أبو لين
02-05-2007, 07:18 PM
إيها الإخوة الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي استفسار بسيط وأتمنى أن أجد الإجابة عندكم وهو :
عند تأملنا القرآن الكريم في ندائه للرسل والأنبياء نجد النداء يكون بأداة النداء ( يا) مثل قوله تعالى ( يا يحيى ..) ( يا إبراهيم ... ) ( يا موسى ...) ( يا أيها الرسول ...)
ما عدا نبي الله يوسف فإن الله عز وجل ناداه مباشرة ( يوسف أيها الصديق ..)
( يوسف أعرض عن هذا ...) دون استخدام أداة النداء فما السر في ذلك ؟
وبارك الله فيكم أجمعين .

أبو لين
04-05-2007, 05:08 PM
ألا هل من مجيب ؟

أبو لين
06-05-2007, 08:47 PM
طـــــــــــــــــــــال انتـــــــــــــــــــــظاري !!!!!! :rolleyes:

أبو لين
07-05-2007, 11:35 PM
أين أنتم يا أهل الفصاحة والبلاغة ألا يجيبني أحد .

محمد السباعى
09-05-2007, 02:21 AM
سؤالك اثار تركيزى ولا اعرف اجابه

الحارث السماوي
09-05-2007, 08:27 PM
اعذرني أخي بحر النحو إني لم أتأخر إلا للتمعن والبحث عن الاجابه

وبعد جهد جهيد

توصلت إلى أن إستخدام النداء في يوسف بهذه الطريقه أن النداء ليس من الله
بل كان تارة من العزيز وتارة من الذي سجن معه فكان من باب الترجي والتعاطف خاصة وإن النداء كان طلباً منهم

أما في نداء ياموسى يا عيسى يا يحيي فهو نداء من الله عزوجل والنداء إذا كان من الكبير للصغير كان بمثابة الامر وهو احق بالامر جل شأنه

هذا ما توصلت إليه والله اعلم

أقدم إعتذاري مرة أخرى

أبو لين
10-05-2007, 12:48 AM
أهلا بالعزيز الغالي الحارث لك كل الشكر وكل التقدير على جهدك لا حرمنا الله منك , وكتب أجرك وأعلى قدرك .:)

محمد السباعى
10-05-2007, 01:32 AM
اليوم بحثت ونقبت وانا فى العمل
وفكرت وسألت
وجئت اليوم لاجاوب
وجدت الاجابه
جزاكم الله خير

همس الجراح
12-05-2007, 02:25 AM
الصديق هو يوسف عليه السلام . فإذا نادى " يا يوسف الصديق وصفه ولم يمدحه . ، وإذا قال يا يوسف أيها الصديق مدحه ولكنْ كرر النداء ، فلكي يمدحه ناداه بـ " أيها الصديق " وتجنباً للتكرار حذفت " يا " قبل يوسف .. وهذا من أساليب العرب الفصيحة .
كما أن المنادي ليس الله سبحانه وإنما خادم الملك .
وكذلك نجد من اشترى يوسف هو الذي يقول له : "يوسف أعرض عن هذا " وهو بين يديه يتقرب إليه .
والله أعلم .

أبو لين
13-05-2007, 03:45 PM
بارك الله أخي همس الجراح على هذا المرور العطر فجزاك الله كل خير .