المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مسألة نحوية عن الحال



بوحسن
08-05-2007, 05:12 PM
انتهت المباراة ثلاثين دقيقة
لاشك أن كلمة " ثلاثين " تعرب حال وهي حال جامدة غير مؤولة بالمشتق
السؤال :
لماذا لايمكن تأويل " ثلاثين " بـ كلمة: "معدودة " فتصبح الحال مؤولة بالمشتق لأن كلمة:" معدودة " اسم مفعول
فنقول مثلأ : انتهت المباراة معدودةً ثلاثين دقيقة

د.بهاء الدين عبد الرحمن
08-05-2007, 07:15 PM
يا أبا حسن
كيف حكمت على ثلاثين بأنها حال بل من قال لك إن العبارة صحيحة.
العبارة غير صحيحة، والصحيح أن تقول: انتهت المباراة بعد ثلاثين دقيقة، أو في ثلاثين دقيقة، على تأويل في لحظة انقضاء ثلاثين دقيقة، ولا تأتي الحال لبيان الزمن وإنما هي لبيان الهيئة وقت وقوع الفعل، كأن تقول انتهت المباراة ناجحة أو خاسرة أو ما أشبه ذلك..
مع التحية.

غريب
08-05-2007, 10:58 PM
ثلاثين حال والتقدير معدودة وهذا مثل الآية الكريمة: ((وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً )) ، أي معدودا بأربعين ليلة.

أبوعمار الأزهري
08-05-2007, 11:17 PM
ثلاثين حال والتقدير معدودة وهذا مثل الآية الكريمة واعدموسى ربه أربعين ليلة
أي معدودا بأربعين ليلة

عجيب وغريب ما كتبت، ليس ما كتبتَه ياأخي من القرآن أصلا
تقصد قوله تعالى"وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة..."

بوحسن
08-05-2007, 11:27 PM
تحية طيبة لكل من شارك في الرد
الأستاذ :الأغر, والأستاذ: غريب
ولكن سؤالي للأستاذ الأغر
لماذا لا تعتبر" ثلاثين" حالاً وهذا ما تناولته كتب النحو في المدارس ارجع إلى كتاب النحو والصرف للصف الثاني الثانوي الفصل الدراسي الثاني تجد المثال التالي :"انتهى الشهر ثلاثين يوماً"
والكتاب يقول أنّ "ثلاثين" حالاًجامدة غير مؤولة بمشتق لأنها دلت على عدد

مهاجر
09-05-2007, 12:02 AM
جزاكم الله خيرا أيها الأفاضل الكرام :

وعن آية : (وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً) ، يقول أبو السعود رحمه الله :
أربعين : مفعول ثانٍ لواعدنا على حذف المضافِ أي بمقام أربعين ليلةً . اهــ

ووافقه أبو حيان ، رحمه الله ، في "بحره" فقال :
ونصب أربعين على المفعول الثاني لواعدنا ، على أنها هي الموعودة ، أو على حذف مضاف : تمام ، أو انقضاء أربعين حذف وأقيم المضاف إليه مقامه فأعرب إعرابه ، قاله الأخفش . اهـــ ، بتصرف .

والله أعلى وأعلم .

فيمكن جعل جملة : انتهت المبارة ثلاثين دقيقة ، في تأويل : انتهت المباراة تمام ثلاثين دقيقة ، ولكنها لا تكون هنا مفعولا ثانيا ، فهل تكون ظرفا لنهاية المباراة ؟!!! .

عبدالرحمن البارقي
18-05-2007, 12:51 AM
الآية المقصودة قوله تعالى " ... فتم ميقات ربه أربعين ليلة " ومن النحاة من يعربها حالا ويرى أنها غيرمؤولة بالمشتق ومنهم من يؤولها بالمشتق أي معدودا وهو رأي ابن الناظم . ( انظر أوضح المسالك )

أبو عمار الكوفى
19-05-2007, 07:36 PM
ومنهم من يعرب "أربعين "‏ مفعولاً به على تضمين ‏"‏تمَّ‏"‏ معنى : بلغ‏ .
والله أعلم .

ام نسيبه
20-05-2007, 01:14 AM
الآية المقصودة قوله تعالى " ... فتم ميقات ربه أربعين ليلة " ومن النحاة من يعربها حالا ويرى أنها غيرمؤولة بالمشتق ومنهم من يؤولها بالمشتق أي معدودا وهو رأي ابن الناظم . ( انظر أوضح المسالك )

وانا اوفق الاخ عبد الرحمن
لان من مواضع مجىء الحال جامده بمعنى المشتق
1-ان تدل على سعر
2-تدل على تفاعل
3-على التشبيه
4-على الترتيب (( ادخلوا الدار رجلأ رجلأ))
5-ان تكون موصوفه قوله تعالى ((فتمثل لها بشرأ سويأ))
6- ان تدل على عــــــــــــــــــــــدد (( فتم ميقات ربه اربعين ليله ))
7-ان يكون الحال فرع من صاحبه ((ااسجد لمن خلقت طينأ))

د.بهاء الدين عبد الرحمن
20-05-2007, 11:17 PM
ولكن سؤالي للأستاذ الأغر

لماذا لا تعتبر" ثلاثين" حالاً وهذا ما تناولته كتب النحو في المدارس ارجع إلى كتاب النحو والصرف للصف الثاني الثانوي الفصل الدراسي الثاني تجد المثال التالي :"انتهى الشهر ثلاثين يوماً"
والكتاب يقول أنّ "ثلاثين" حالاًجامدة غير مؤولة بمشتق لأنها دلت على عدد

حياك الله يا أبا حسن فلم أتنبه لسؤالك إلا متأخرا
أخي الكريم هذا الذي أوردته من الكتاب يختلف عن مثالك:

انتهت المباراة ثلاثين دقيقة

وبعض ما في الكتاب صحيح وبعضه خطأ، وأنا سأبين لك وجه الحق في المسألة بإذن الله
الأصل في الحال أن تكون من المشتقات وكل ما ورد منها غير مشتق فهو مؤول بمشتق، لأن الحال تدل على الهيئة ولا يبين الهيئة إلا المشتق، فقولهم : حال جامدة غير مؤولة بمشتق لا يصح.
وبيان القاعدة المأخوذة من قوله سبحانه: (فتم ميقات ربه أربعين ليلة ) أنه إذا وجد شيء معلوم العدد وأردت بيان بلوغه التمام في استيفاء العدد جاز أن يقع العدد حالا بمعنى المشتق (كامل)، ففي الآية يكون التأويل (فتم ميقات ربه كاملا) لأن المواعدة كانت معروفة العدة (أربعين ليلة)، وكذلك قولك : انقضى الشهر ثلاثين يوما، الحال مؤولة بـ(كامل) أي: انقضى الشهر كاملا وكذلك لو قلت أخذ زيد نصيبه أربعين درهما، يجوز في أربعين أن يكون بدلا وأن يكون حالا أي: أخذ نصيبه كاملا، ولو قلت : انتهت مدة المباراة ثلاثين دقيقة، وكان معروفا أن مدتها الكاملة ثلاثين جاز أن تكون ثلاثين حالا بمعنى انتهت مدة المباراة كاملة.. وعلى هذا فقس.
مع التحية الطيبة.