المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مطلوب إعراب هذه الآيات القرآنية



عصام2010
10-05-2007, 01:36 AM
:::
مطلوب إعراب هده الايات القرانية كلمة كلمة اعرابا تاما
1.ما فعلوه إلاّ قليلٌ منهم
2.وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ
3.لا اله الا الله
4.مالهم به من علم إلا اتِّباع الظنِّ وما قتلوه يقينًا
5.قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله
6.وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل
7.يا اهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله الا الحق
8.ولا تجادلوا اهل الكتاب الاّ بالتي هي احسن
9.فهل يهلك الا القوم الفاسقون
10.ويأبى الله إلا أن يتم نوره
11.فشربوا منه الا قليلا منهم
وهدا البيت
12.وبالصريمة منهم منزل خلق عافٍ تغير إلا النؤيُ والوتد

أبو تمام
10-05-2007, 02:28 AM
أهلا أخي عصام

1-
قال تعالى :"ما فعلوه إلاّ قليلٌ منهم"

ما: حرف نفي لا محل له من الإعراب .
فعلوه : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به .

إلا : أداة استثناء ملغاة أو تقول أداة حصر .
قليلٌ: بدل من (واو الجماعة) مرفوع مثله وعلامته ضمة ظاهرة .
منهم : من حرف جر ، و(هم) ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ(قليل) .


والباقي في وقت آخر إن لم يجب أحد عليها :)


لك التحية

خالد مغربي
10-05-2007, 03:19 AM
أخي عصام عنوانك يجمع آيات الكتاب الكريم مع غيره من جمل وأسيقة
فلو ضمنت الآيات بين قوسين سلمك الله ، وجعلتها مستقلة لكان أفضل من جمعها هكذا !!
عموما هذه محاولاتي في الآية الكريمة التالية :

{قَالُواْ يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ }هود81
الواو : استئنافية
لا : ناهية جازمة
يلتفت : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون الظاهرة
منكم : من حرف جر ، وكاف الخطاب ضمير متصل مبني في محل جر اسم مجرور ، والميم علامة الجمع ، وشبه الجملة متعلق بالفعل "يلتفت"
أحدٌ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة 0
إلا : أداة استثناء

امرأتك : فيها تفصيل كثير
فعلى قراءة الرفع وجهان أشهرهما أنها على البدل من "أحد" ، والثاني على الاستثناء المنقطع
وأما على قراءة النصب ففيها ثلاثة أوجه :
- الأول : مستثنى من " أهلك " 0
- الثاني : مستثنى من " أحد "
- الثالث : مستثنى منقطع على قول أبي شامة

تحياتي

أبو لين
10-05-2007, 04:06 AM
أحسنت قولا أخي مغربي : وإليك الإعراب التالي أخي عصام حول قوله تعالى :(( لا إله إلا الله ..... ))
لا : حرف نفي لا محل له من الإعراب .
إله : اسم لا منصوب وعلامة نصبه الفتحة الضاهره على آخره .
إلا : حرف استثناء لا محل له من الإعراب .
الله : لفظ الجلالة ........... له عدة أوجه وإليك موجزها :
الرفع وفيه ستة أوجه، وهي: 1- أن خبر "لا"محذوف، و"إلا الله"بدل من موضع لامع اسمها، أو من موضع اسمها قبل دخولها. وهذا هو الإعراب المشهور لدى المتقدمين وأكثر المتأخرين.
2- أن خبر لا محذوف، كـما سبق، والإبدال من الضمـير المستكن فيه. وهـذا الإعراب اختاره بعض.
3- أن الخبر محذوف أيضا، و"إلا اللّه "صفة لـ "إله"على الموضع، أي موضع لا مع اسمها، أو موضع اسمها قبل دخول "لا".
4- أن يكون الاستثناء مفزعا، و"إله"اسم "لا"بني معها، و"إلا اللّه"الخبر. وهذا الإعراب منقول عن الشلوبين، ونقله ابن عمرون عن الزمخشري.
5- أن "لا إله"في موضع الخبر، و"إلا اللّه"في موضع المبتدأ. وهذا الإعراب منسوب للزمخشري.
6- أن تكـون "لا"مبنية مع اسمهـا، و"إلا الله"مرفوع بـ "إلـه"ارتفاع الاسم بالصفة، واستغني بالمرفوع عن الخبر، كـما في مسألة: ما مضروبٌ الزّيدان، وما قائِمٌ العَمْران.
وأما نصب ما بعد "إلا"فمن وجهـين: 1- أن يكون على الاستثناء، إذا قدر الخبر محذوفا، أي لا إله في الوجود إلا اللّه عز وجل.
2- أن يكون الخبر محذوفا، كـما سبق، و"إلا اللّه" صفة لاسم "لا"على اللفظ، أو على الموضع بعد دخول "لا"لأن موضعه النصب.
والله تعالى أعلم .

صقر البيداء
10-05-2007, 10:53 AM
سلام الله على الجميع هذه محاولة منى فى إعراب قول الله تعالى (قل لا يعلم من فى السموات والارض الغيب إلا الله )
قل : فعل أمر مبنى على السكون والفعل ضمير مستتر وجوبا تقديره انت
لا :حرف نفى لا محل له من الاعراب
يعلم :فعل مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة
من :اسم موصول مبنى فى محل رفع فاعل
فى السموات والارض :جار ومجرور ومعطوف
الغيب :مفعول به منصوب وعلامة النصب الفتحة الظاهرة
إلا :أداة استثناء الله :مسثنى او بدل من الاسم الموصول
والله تعالى أعلم
لو كان هناك أىتعليق انا فى انتظارة متلهفا لأتعلم منكم

عصام2010
10-05-2007, 02:21 PM
شكرا لكم يا اخوان بارك الله فيكم و ارجوا لكم التوفيق في حياتكم المهنية و الشخصية

اريد تكملة الاعراب

عصام2010
11-05-2007, 02:31 AM
اريد تكملة الاعراب

تــــيسيــــــر
11-05-2007, 05:59 AM
وبالصريمة منهم منزل خلق.....عافٍ تغير إلا النُؤيُ والوَتِدُ

وسأقتصر أخي عصام على موضع الإشكال.
من قواعدهم -كما لا يخفى عليكم- نصب المستثني بعد الكلام التام الموجب.
ولكن الشاعر هنا رفع المستثنى وليس هو فقط بل وغيره بله عن ما جاء في القرآن الكريم من ذا الباب.
مثل " فشربوا منه إلا قليلاً" في قراءة من رفع.
والإشكال لم رُفع المستثنى هنا ؟
والجواب بكل بساطة من وجهين:

الأول :قال الشيخ محمد محي الدين - رحمة الله عليه- وعلى هذا يكون مراد النحويين فيما يجب نصبه على الإستثناء (كلام موجب) أنه ليس منفياً مطلقاً لا في اللفظ ولا في المعنى فافهم ذلك وتدبره" انتهى.
قلت : فإن معنى" عاف تغير" وإن كان موجباً في الظاهر إلا أنه منفي في المعنى أي " لم يبق على حاله" .
وقوله تعالى" فشربوا منه " معناه -والله أعلم - لم يلتزموا الأمر فهو نفي في المعنى.


والثاني :أن يقال إن قواعد العرب المطردة في كلامهم الإطراد فيها أغلبي بل من طرق العرب في الكلام مخالفة سنن الحديث في بعض الأحايين ونزل القرآن عربي اللفظ عربي الأسلوب يعمل ما يعملون ويهمل ما يهملون. وقرر الشاطبي تلك القاعدة في الموافقات كتاب المقاصد فيكون الكلام هنا على ظاهرة بلا تكلف فيقال نعم هو كلام تام موجب ومع ذلك رفع المستثنى على الإبدال.

عصام2010
11-05-2007, 04:01 PM
اين 4 و 6 و 7 و8 و9 و 10 و 11 و 12

عصام2010
12-05-2007, 10:50 PM
ارجو المساعدة

أبو تمام
13-05-2007, 01:13 AM
4-
قال تعالى { مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا } النساء 143

ما : ما نافية لا محل لها من الإعراب .
لهم : اللام حرف جر ، و (هم) ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم ، والتقدير:(ما علمٌ كائنًا لهم ).
به : الباء حرف جر ، و (ـهِ) ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بحال من الضمير في الخبر المقدم المحذوف ، أي ( ما علمٌ كائنٌ هو لهم كائنًا به ) .

من علم ٍ: ( من) حرف جر زائد ، و (علم) اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنّه مبتدأ مؤخر .

إلا: حرف استثناء لا محل له من الإعراب .
اتّباع َ : مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
الظن : مضاف إليه مجرور وعلامته كسرة ظاهرة .

والجملة ( ما لهم ...) في محل جر صفة لــ( شكٍّ) في قوله ( لفي شك منه ما لهم ...) ، ويجوز أن تكون في محل نصب حال من (شك) لأنها نكرة موصوفة بـ(منه) .

{وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا }

الواو استئنافية بيانية .
ما : حرف نفي لا محل ل من الإعراب .
قتلوه : فعل ماض مبني على الضم لاتصالة بالواو ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ، و (هُ) ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به .

يقينا: حال منصوب وعلامته فتحة ظاهرة ، وهو مؤول بمشتق (متيقنين) ، ويجوز أن يكون مفعولا مطلقا عامله محذوف ، أي ( نتيقن يقينا ما قتلوه )، وأن يكون برأسه مفعل مطلق ، على أنّ معنى قتلوه (تيقنوه) ، وأن يكون صفة لمفعول مطلق (مصدر)محذوف ( قتلا يقينا) .

وجملة (ما قتلوه) استئنافية .

والله أعلم


5-
قال تعالى { قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ} النمل 65.

قل : فعل أمر مبني على السكون ، وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت .
لا يعلم : لا حرف نفي ، و ( يعلم) فعل مضارع مرفوع وعلامته ضمة ظاهرة .
من : اسم موصول مبني على السكون بمعنى (الذي) في محل رفع فاعل .
في السموات : في حرف جر ، و (السموات) اسم مجرور وعلامته كسرة ظاهرة ، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره (استقرفي السموات) وهذه الجملة (استقر) لا محل لها من الإعراب لأنها صلة الموصول.

والأرض: الواو حرف عطف ، و (الأرض) اسم معطوف على مجرور (السموات) وعلامته كسرة ظاهرة .

الغيب: مفعول به منصوب وعلامته فتحة ظاهرة .
إلا: أداة استثناء حرف لا محل له من الإعراب .
الله: لفظ الجلالة بدل من (من) مرفوع مثله ، وعلامته ضمة ظاهرة .


والله أعلم

عصام2010
13-05-2007, 02:20 AM
:::
مشكور يا اخي و بارك الله فيك

قبة الديباج
14-05-2007, 08:43 PM
{ وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل}

ما: نافية لا محل لها من الإعراب.
محمد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
إلا: أداة حصر.
رسول: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
قد: حرف تحقيق.
خلت: فعل ماض مبني على الفتح، والتاء للتأنيث لا محل لها من الإعراب.
من: حرف جر.
قبله: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهر على آخره، وهو مضاف، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
والجار والمجرور متعلقان بالفعل (خلت).
الرسلُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
والجملة الفعلية في محل رفع صفة لـ (رسول).