المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسئلة حيرتني.....



بدوي فصيح
17-05-2007, 04:19 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أرحب بالأعضاء جميعا.
عندي ثلاثة مسائل:
الأولى: أن في المضاف إلى (كلا وكلتا) اشترطوا فيه أن يكون معرفة، لكن بعض الكوفيين أجازوا أن يقع نكرة إذا خُصصت بوصف.
السؤال: لماذا لم يقولوا إذا خُصصت بوصف أوإضافة مع أن المعنى متحقق فيهما وهو إفادة التخصيص، ودائما مايكون الوصف
والإضافة مقترنيين.
الأمر الآخر: في المصدر واسمه تقع الضمائر التي تختص بالنصب والجر في محل رفع مثل : يعجبني ضربك زيدا غدا.
فلماذا هذا الانتهاك؟
الأمر الأخير: الكلام السابق فيه خطأ في الصياغة، فمن الفطن الذي ينبه عليه ، بشرط ذكر العلة؟
سؤال أخير للمشرفين جزاهم الله عنا خير الجزاء .
أين فقه اللغة من الموقع؟
وبارك الله في جهود الجميع .
ودمتم سالمين.

عبد المنعم السيوطي
17-05-2007, 06:19 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،

الأمر الأخير: الكلام السابق فيه خطأ في الصياغة، فمن الفطن الذي ينبه عليه ، بشرط ذكر العلة؟


عندي ثلاثة مسائل
أما عن العلة فدعني أفكر فيها :D :D

والسلام !

مهاجر
17-05-2007, 07:02 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في المسألة الثانية : لا إشكال فهي في محل رفع باعتبار المعنى ، و : في محل جر باعتبار اللفظ ، كالبيت الشهير :
قالو ا كلامك هندا ............
فكاف المخاطب في محل جر مضاف إليه باعتبار اللفظ من باب : إضافة المصدر إلى فاعله ، و : في محل رفع فاعل باعتبار المعنى ، لأن صاحب الضمير هو صاحب الفعل .

والله أعلى وأعلم .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
17-05-2007, 05:26 PM
وعليكم السلام ورحمة الله

في الصياغة أخطاء لا خطأ

مع التحية.

أبو عمار الكوفى
17-05-2007, 07:21 PM
أن في المضاف إلى (كلا وكلتا) .
لكن بعض الكوفيين .

محل رفع مثل : يعجبني ضربك زيدا غدا.
فلماذا هذا الانتهاك؟
.
كلا وكلتا : لا يضاف إليهما ، ولكن يضافان !!!!
تقول : بعض الكوفيين ، وأين أنا من هؤلاء ؟!!!
من قال : إن الكاف في : ضربك " في محل رفع ، ثم إن الضمائر قد تتبادل مواقعها الإعرابية ، نحو: { وكنت أنت الرقيب عليهم } وكذلك : عساك توفق ، مع اختلاف في توجيه "عسى " في المثال الأخير.

بدوي فصيح
18-05-2007, 01:43 AM
أجدد التحية .
وأقول لعل أستاذنا الأغر يفيدنا بالأخطاء فمنه نتعلم.
وأخي جلمود أنا على انتظار العلة.
أما عن المسألتين الأخريين فأشكر من أجابا وأنتظر المزيد.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
19-05-2007, 12:15 AM
لعل الأخ جلمود وفقه الله يبين العلة ويكشف لنا كل الأخطاء في الصياغة

مع التحية الطيبة

أيمن الوزير
19-05-2007, 09:32 AM
الأمر الأخير: الكلام السابق فيه خطأ في الصياغة، فمن الفطن الذي ينبه عليه ، بشرط ذكر العلة؟
يا سيدي هل هذا إمتحان أم ماذا ؟ علي العموم
قولك :
عندي ثلاثة مسائل الصواب فيها (عندي ثلاث مسائل . لأن العدد ثلاث يخالف المعدود تذكيرا وتأنيثا
كما أنني لم أنتبه لغيرها من أخطاء فكم خطئا يقابلني ولا أعرف له حلا فاقرأ كلامي جيدا تري فيه ثلاث أخطاء إن فهمتها أنت قوي الملاحظة

الكلام باللون الأزرق فيه أخطأ في الصياغة، فمن الفطن الذي ينبه عليه ، بشرط ذكر العلة؟

عبد المنعم السيوطي
19-05-2007, 10:18 AM
سلام عليكم ،
لم أكن لأفعل ؛ فبيتي من زجاج رقيق ،
ولكنه شيخنا الأغر ،
وتلك محاولة تحتمل الخطأ ، وربما الصواب ،


عندي ثلاثة مسائل
ثلاثة أم ثلاث !


أن في المضاف إلى (كلا وكلتا) اشترطوا فيه أن يكون معرفة،
أرى أن الجملة ينقصها اسم الناسخ (أن) ، كذلك هناك تكرار لا يصح ؛ فشبه الجملة (في المضاف إلى (كلا وكلتا)) متعلق بالفعل (اشترطوا) , فالأصل :اشترطوا في المضاف إلى (كلا وكلتا) أن يكون معرفة ، فما فائدة الجار والمجرور (فيه) !


عندي ثلاثة مسائل ـ الأولى ـ الأمر الآخر
فبعد أن قلتَ (ثلاثة مسائل) ثم (الأولى) كنا ننتظر منك أن تأتي بمؤنث فتقول الأخرى ، ولكنك فاجأتنا بمذكر؛ فاضطرب الأمر علينا .


في المصدر واسمه تقع الضمائر التي تختص بالنصب والجر في محل رفع
تقصد (في) التي تفيد الظرفية غالبا أم (مع) !


الأولى ـ الأمرالآخر ـ الأمر الأخير
إذا قالوا الأول والآخر فليس هناك أمر ثالث غالبا .

والسلام !

عبد المنعم السيوطي
19-05-2007, 10:34 AM
سلام عليكم ،

يا سيدي هل هذا إمتحان أم ماذا ؟
لا أرى فيها شيئا ، فالأخ بدوي الفصيح عرض مسألته بأدب وتشجيع وتحفيز ، والفصيح كله يمتلئ بذلك ،
ولكل منا طريقته في عرض موضوعه وسؤاله ،
بل وله الحرية طالما لن يتعدى الحدود المسموح بها في الفصيح ،
فإذا لم يرق لك يوما أسلوبا ما فلك الحرية في المشاركة وعدمها ،
ولكن لا تفرض رأيك وأسلوبك على الآخرين ؛ كي يلتزموه ،
أرجو أن تتقبل نصيحتي بصدر رحب فنحن هنا إخوة نتناصح في الله .

والسلام !

قاسم أحمد
19-05-2007, 12:46 PM
يا سيدي هل هذا إمتحان أم ماذا ؟ علي العموم
قولك : الصواب فيها (عندي ثلاث مسائل . لأن العدد ثلاث يخالف المعدود تذكيرا وتأنيثا
كما أنني لم أنتبه لغيرها من أخطاء فكم خطئا يقابلني ولا أعرف له حلا فاقرأ كلامي جيدا تري فيه ثلاث أخطاء إن فهمتها أنت قوي الملاحظة

الكلام باللون الأزرق فيه أخطأ في الصياغة، فمن الفطن الذي ينبه عليه ، بشرط ذكر العلة؟
ــــــــــــــــــــــــــــ
من الأخطاء - خطأ- تر (جواب أمر) - ثلاثة اخطاء (العدد يخالف المعدود) - فأنت ( جواب الشرط ) جملة اسمية يجب اقترانه بالفاء .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
20-05-2007, 01:50 AM
أشكرك أخي الكريم جلمود وفقك الله وسددك..
هذا إجمال للأخطاء مع تصحيحها:

عندي ثلاثة مسائل:
الأولى:
الصواب: ثلاث مسائل.


الأولى: أن في المضاف إلى (كلا وكلتا) اشترطوا فيه أن يكون
الصواب: أنهم في المضاف إليه (كلا وكلتا) اشترطوا....
ولا بأس من تكرار (فيه)..مع عدم حاجة الكلام إليه.


الأمر الآخر: في المصدر واسمه تقع الضمائر التي تختص بالنصب والجر في محل رفع
الصواب:
الثانية : أنه تقع الضمائر التي تختص بالنصب والجر في محل رفع إذا أضيف المصدر واسمه إليها.


الأمر الأخير: الكلام السابق فيه خطأ في الصياغة،
الصواب:
الثالثة: أنّ الكلام السابق.....
أما العلل فأظنها واضحة..

وأرجع للموضوع الأساس:
جواب المسألة الأولى أن الكوفيين الذين أجازوا إضافة كلا إلى النكرة الموصوفة رووا نصوصا وردت فيها كلا مضافة لنكرة موصوفة ، وهو موضع ضيق فلم يكن ليتوسعوا فيه فيجيزوا إضافتهما للنكرة المضافة لنكرة مع أن بعض النحويين نقل عنهم أنهم يجيزون إضافتهما للنكرة المختصة مطلقا، والأمر كله مبني على إجازتهم توكيد النكرة المفيدة.
وجواب المسألة الثانية أن الضمير المجرور ليس في محل رفع في الحقيقة وإنما هو واقع في محل قد يقع فيه اسم مرفوع في حال تنوين المصدر، ولكن بحذف التنوين والإضافة يصبح المحل مستحقا للجر فيقع فيه ضمير الجر.
ربما ورد على هذا الاعتراض بقوله: طلب المعقب حقه المظلوم، كيف وصف المعقب المجرور بالمظلوم المرفوع؟ فالجواب أنه من باب : ولا سابق شيئا إذا كان جائيا. أو أنه خبر مبتدأ محذوف.

مع التحية الطيبة.

أيمن الوزير
21-05-2007, 09:14 AM
أخي جلمود أخي قاسم أعزكم الله عزرا علي تطفلي عليكم ووالله إني أحبكم في الله وما قصدت أبدا أن أخرج عن حدود الأدب ولكني ما أردت سوي الأدب والتشجيع والتحفيز وتقبلوا مروري الذي ذادني إحراجا

عبد المنعم السيوطي
21-05-2007, 01:00 PM
الأخ الفاضل أيمن الوزير ،
سلام الله عليك ،
أحبك الذي أحببتنا فيه ، وإننا لنحبك في الله ،
بل ونحب موضوعاتك الشيقة والجديدة مثل موضوع (هيا نيقظ هذه الكلمات)
ويا لك من ماكر تعرف كيف تجتذب ضيوفك ،:) :)
سامحني إن كنت أغلظت في القول ، فأسلوبك أفهمني شيئا خطأ، ولكنه خطئي ،
ولقد زدتنا بمرورك شرفا عظيما وأدبا جما

فتقبل اعتذاري أيها الكريم !

والسلام !

مريم الشماع
21-05-2007, 01:44 PM
عزراً ، ذادني

ما حكاية الذال والزاي؟ ;)

أيمن الوزير
25-05-2007, 01:50 AM
أخي جلمود
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته والله ردك الرائع الفصيح ألجمني فلا أعرف كيف أرد علي رائع مثلك
فلا أملك إلا أن أقول فلنسير سويا في الفصيح علي بركة الله ورعايته