المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إن موضع خلاف



مدينة القواعد
19-05-2007, 11:49 PM
:::

أسعد الله مساءكم :

اختلفت مع زميلة حول الشطر الثاني هل إن هنا أداة شرط وفعل الشرط خالج وجوابه تقضي المواضي أم أداة توكيد أرجو الفصل:

تقضي المواضي فيمضي حكمها أمما إن خالج الشك رأي الجازم الأرب


سؤال آخر متخوفا - محرقة اسم فاعل أم اسم مفعول ؟

وهل هناك ميزة أستطيع أن أميز فيها بين اسم الفاعل واسم المفعول غير أن أرجعه إلى الفعل وأرى نوعه


وشكرا دام عزكم

أبو تمام
20-05-2007, 12:29 AM
أهلا أختي مدينة القواعد


إنْ: في هذا البيت حرف شرط جازم ، والفعل الماضي: خالج ، في محل جزم فعل الشرط ، وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ماسبق ، وهذا كثير مطّرد ، فتقول :" أنت ناجحٌ إنْ ذاكرت " ، فالجواب محذوف دلّ عليه ماسبق (أنت ناجح) .

ولا يجوز أن نقول أن الجملة السابقة لأداة الشرط هي جملة جواب الشرط مقدمة ، خلافا للكوفيين .

وجواب الشرط في البيت (تقضي المواضي فيمضي حكمها ..) كلها لأن الفاء أرى انها عاطفة جملة على جملة ، فتقدير الكلام : إن خالج الشك رأي الجازم الأرب تقض المواضي فيمضي حكمها أمما ، وأظن أن المواضي هنا السنوات ، والعصور ، أو السيوف يقصد .


أما السؤال الثاني فأختي الكريمة أتمنى أن تشكلي الكلمات لأنها في مثل هذا الوضع من دون سياق تُشكل ، فوجب أن تُشَكّل الكلمة ، فإذا قلنا :

متخوَّفًة : بفتح الواو المشددة فهي اسم مفعول من الفعل الرباعي (خوّف) .
أو قلنا : متخوِّفَة : بكسر الواو المشدة فهي اسم فاعل من نفس الفعل الرباعي .

ومثلها : مُحرَّقة : بفتح الراء المشددة ، فهي اسم مفعول ، و مُحرِّقَة: بسكر الراء فهي اسم فاعل ، وكلاهما من الفعل الرباعي : حرّق .

فالضابط في اسم الفاعل إن لم يكن على وزن فاعل ( قائل - قاتلة - صائم - صائمة -حارق - خائف - خائفة ) الذي يأتي من الفعل الثلاثي ، فهو يكون فهو يكون بقلب الفعل للمضارع - إذا كان الفعل رباعيا- مع إبدال الياء التي أوله ميما مضمومة ، وكسر ما قبل آخرة ، فالفعل : قتّل ، ليس ثلاثي رباعي بسبب التضعيف فإذا أردنا أن نأتي باسم الفاعل ، حولناه للمضارع( يقتّل) ، قلبنا الياء ميما مضمومة (مقتّل) ، فتحنا ما قبل آخره ( مُقتَّـل ) .

واسم المفعول على وزن مفعول في الفعل الثلاثي: مقتول - محروف -مصيم مخيف(بقلبهما ياء لعلة أخرى ) - محروق .

أما الرباعي فبنفس طريقة اسم الفاعل ، إلا أنّ الفرق بينهما التشكـــــــــــــــــــــــيل ، فاسم الفاعل نكسر ما قبل الأخير (مُرشِد) ، واسم المفعول فتح ما قبل الأخير ( مُرشَد ) ، لذا فأنا نوّهت منذ البداية على مسألة التشكيل ، فالتكشيل في هذا النوع يلعب دورا كبيرا في معرفة الفرق بينهما .


والله أعلم

مدينة القواعد
20-05-2007, 12:46 AM
بارك الله فيك وفي علمك أخي على الإجابة الوافية الشافية ..

أريد أن أطرح سؤالا آخر جملة أقبل القائد والسعادة ترفرف على محياه

جملة والسعادة ترفرف هل هي حال منصوبة أم في محل رفع خبر؟

وكذلك بالنسبة لجملة أبصرت العصفور على الشجرة يقفز ويغرد

يقفز هل هي في محل نصب حال؟

خالد مغربي
20-05-2007, 12:51 AM
نعم أخية
الواو حالية ، وجملة "السعادة ترفرف على محياه " في محل نصب حال
ومثلها الجملة الفعلية في السياق : أبصرت العصفور على الشجرة يقفز ويغرد

مدينة القواعد
20-05-2007, 12:54 AM
بارك الله فيك أخي أثلجت صدري ..جزاكم الله خيرا

جميلة حسن
20-05-2007, 09:38 AM
وهل هناك ميزة أستطيع أن أميز فيها بين اسم الفاعل واسم المفعول غير أن أرجعه إلى الفعل وأرى نوعه
حسب علمي المتواضع، هناك أبنية عدة لاسم الفاعل غير التي تفضل أخونا أبو تمام بذكرها، منها على سبيل المثال لا الحصر: ما كان على وزن "فـَعـِلٍ" كـ"فـَرِحٍ" (وليس فارح) من الفعل الثلاثي "فـَرِحَ" وما كان على وزن "فـَعـِيل" كـ"ظريف" (وليس ظارف) من الفعل الثلاثي "ظـَرُفَ".
ومن خلال قراءاتي المتواضعة في هذه المسألة، يمكن تمييز اسم الفاعل عن اسم المفعول (في حال عدم معرفة أبنيتها) من خلال معنى كل واحد منهما ومدلوله... فاسم الفاعل يدل على الحدثِ والحدوثِ والفاعل، أما اسم المفعول فيدل على حدثٍ ومفعولـِه... والله أعلم.
[انظر معجم القواعد العربية للشيخ عبدالغني الدقر].

مدينة القواعد
20-05-2007, 07:23 PM
بارك الله فيك أختي جميلة ونفع بك ..