المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الحروف، معانيها ومواضعها



المثنى
16-08-2003, 05:47 PM
إخواني وأساتذتي الأفاضل يشرفني ويسعدني أن أشارككم في منتدى النحو والصرف بهذه المشاركة التي سأتناول فيها بحول الله الحروف وحالات إعرابها وبعض الكلمات متمنيا أن تجد مشاركتي الرضا والقبول ولكم خالص تحياتي :

أولا : الهمزة

أ - همزة الاستفهام :
حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، وهي اصل ادوات الاستفهام ولهذا خصصت بأحكام ، منها :

1 - جواز حذفها سواء تقدمت على (( أم )) كقول عمر بن ابي ربيعة :
فوالله ما أدري وإن كنت داريا **** بسبع رمين الجمر أم بثمان ؟
( أراد : أبسبع ) أولم تتقدمها ، كقول الكميت :
طربت وما شوقا إلى البيض أطرب ** ولا لعبا مني وذو الشيب يلعب؟
( يريد : أوذو الشيب يلعب ؟ ).

2- أنها ترد لطلب التصّور ، وهو ( تعيين المفرد ،ويكون الجواب بالتعيين)
نحو ( أزيد نجح ام سعيد ؟ ) ولطلب التصديق ( وهو تعيين النسبة
ويكون الجواب بنعم آو لا ) نحو (أنجح زيد ؟ ) (( لا حظ انها تدخل على الجمل الاسمية والفعلية ))

3 - أنها تدخل على الإثبات كالأمثلة السابقة ، وعلى النفي نحو الآية
(( ألم نشرح لك صدرك ؟))
4 - تمام تصديرها ، فهي لاتذكر بعد (( أم )) التي للإضراب كما يذكر غيرها ( لا تقل : انجح زيد ام ارسب ؟ بل : أم هل رسب ؟ )
وتتقدم على حرف العطف نحو الاية (( أولم ينظروا ))والاية (( أفلم يسيروا ))والآية (( أثمّ إذا ما وقع آمنتم به ))

وتخرج الهمزة عن الاستفهام الحقيقي إلى معان منها :

1 - التسوية ، وذلك بعد كلمة سواء أو ما أبالي أو ما أدري أو سيّان او ليت شعري وفي هذه الحالة تؤول الجملة بعدها بمصدر نحو الآية التالية
(( سواء عليهم أستغفرت له أم لم تستغفر لهم ))

2 - الإنكار التوبيخي : وتقتضي أن ما بعدها واقع وأن فاعله ملوم عليه مثل (( أتعبدون ما تنحتون ))
3 - الإنكار الإبطالي : فتقتضي ان ما بعدها إذا أُزيل الاستفهام غير واقع
مثل (( أفأصفاكم ربكم بالبنين واتخذ من الملائكة إناثا ))
4 - التقرير : ومعناه حمل المخاطب على الإقرار والاعتراف بأمر قد استقر
عندك ثبوته أو نفيه وفي هذه الحالة يلي الهمزة الشيء الذي تقرره
نحو (( أضربت أخاك ؟ ونحو (( أأخاك ضربت ؟
5 - التهكم : مثل (( قالوا يا شعيب أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا ؟ ))
6 - الأمر : مثل (( أأسلمتم ؟ )) أي : أسلموا .
7 - التعجب : نحو (( ألم تر إلى ربك كيف مد الظل ؟ ))
8 - الاستبطاء : نحو (( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ))



ومع همزة النداء في وقت لا حق إن شاء الله

ربحي شكري محمد
16-08-2003, 06:47 PM
مكسبٌ عظيمٌ للمنتدى أنتَ أيها المثنى.
وفقك الله ُ في هذه السلسلة التي بدأتها.

الكاتب1
16-08-2003, 07:04 PM
أخي " المثنى " حييت في هذا المنتدى

وكما قال أخونا وأستاذنا " ربحي شكري محمد " أنت مكسب لهذا

المنتدى

أخي " المثنى "

أبدعت في اختيار الموضوع فلا تبخل علينا بإكماله وإن كنت تسمح لنا

بالمشاركة فنحن نسعد بذلك

المثنى
16-08-2003, 09:24 PM
أستاذيّ الكريمين ( ربحي شكري ، والنحوي الصغير ) شكرا لمروركما على الموضوع وإشادتكما لي تدفعني لبذل الجهد مضاعفا . لم لا وهذه الإشادة أتت من اثنين لهما باع طويل في اللغة والأدب .

أخي النحوي الصغير نحن لبعضنا البعض وكلانا نهدف لخدمة اللغة فبكل تأكيد يشرفني مشاركتك أنت وجميع الأعضاء في كل ما يتعلق بالموضوع وفقكم الله .

ب - همزة المد
حرف لنداء القريب ، مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، نحو :
(( أزيدُ أسرعْ )) ( أزيد : الهمزة حرف نداء مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
زيد : منادى مبني على الضم في محل نصب مفعول به لفعل النداء المحذوف .
أسرع : فعل امر مبني على السكون ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا
تقديره أنت .

ج- همزة التسوية

حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب يدخل على جملة يصح حلول المصدر محلها ، وذلك بعد كلمة (( سواء )) نحو الآية ( سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون ))
أو بعد كلمة (( سيّان )) نحو (( سيّان عندي أنجحت أم رسبت ))
أو بعد كلمة ( ما أبالي ) او ( ما أدري ) أو ( ليت شعري ) أو ما بمعناها.
وتعرب الآية السابقة كالتالي :

سواء : خبر مقدم مرفوع وعلامة رفعه الضمة .
عليهم : على / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
متعلق بالخبر ( سواء ) ، وهم / ضمير متصل مبني على
السكون في محل جر بحرف الجر .
أأنذرتهم : الهمزة حرف تسوية مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
أنذرتهم : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك
والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
هم / ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به .
والمصدر المؤول من ( أأنذرتهم ) أي ( إنذارك ) في محل رفع مبتدأ
مؤخر .
أم : حرف عطف مبني على السكون لا محل له من الإعراب
لم : حرف نفي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
تنذرهم : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير
مسستر وجوبا تقديره أنت .
هم : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
والمصدر المؤول من ( لم تنذرهم ) معطوف على المصدر السابق في محل رفع .
لا : حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال
الخمسة . وواو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في
محل رفع فاعل .



وموعدنا في الحرف القادم مع الهمزة الفعلية ( إ )

محمد التويجري
16-08-2003, 10:29 PM
أهلا بك أخي الكريم
و شكراً لك على هذا المقال

المثنى
17-08-2003, 04:48 PM
COLOR=red] د - الهمزة الفعلية ( إ )[/COLOR]
تأتي الهمزة المكسورة فعل امر من (و أي ) بمعنى ( وعد ) وتعرب فعل امر مبنيا على حذف حرف العلة من آخره . وقد وردت في هذا البيت اللٌّغز:

إنّ هندُ المليحةُ الحسناء **** وأي من اضمرت لخلٍّ وفاء
وإعراب البيت هو :

إن : أصلها أينَّْ : الهمزة فعل أمر مبني على حذف حرف النون لاتصاله
بياء المخاطبة المحذوفة لالتقاء الساكنين وياء المخاطبة المحذوفة
ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
والنون حرف توكيد مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
هند : منادى بحرف النداء المحذوف ( يا ) مبني على السكون في
محل نصب مفعول به لفعل النداء المحذوف .
المليحة : صفة هند مرفوعة وعلامة رفعها الضمة ( تبع متبوعه لفظا )
الحسناء : صفة ثانية منصوب بالفتحة ( تبع متبوعه محلا ) وجملة :
يا هند المليحة الحسناء اعتراضية لا محل لها من الإعراب
وأي : مفعول مطلق منصوب بالفتحة وهو مضاف
من : اسم موصول مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
أضمرت : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر ، والتاء حرف للتأنيث
مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، والفاعل ضمير
مستتر جوازا تقديره هي .
لخلٍّ : اللام حرف جر مبني على الكسرة لا محل له من الإعراب وهو
متعلق بالفعل أضمرت . خل : اسم مجرور بالكسرة الظاهرة .
وفاء : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة وجملة (اضمرت ) لا محل
لها من الإعرابلأنها صلة الموصول .
وجملة (( إن هند المليحة ...... واي من ..... ) ابتدائية لا محل لها من الإعراب .



ه _ المدّة ( آ )


حرف لنداء البعيد ، او ما في حكمه كالنائم والساهي ، مبني على السكون لا محل له من الإعراب نحو (( آسعيد ) ) منادى مبنى على الضم في محل نصب مفعول به لفعل النداء المحذوف .




وغلى لقاء قريب مع ( آح ، آحاد ، بفروعيهما )

الكاتب1
17-08-2003, 06:46 PM
أشكر أخي " المثنى " على طرح هذا الموضوع

ولأهميته أحببت أن أشارك فيه بعد إذنه


آحِ : اسم صوت الساعل مبني على الكسر لامحل له من الإعراب

آحٍ- آحَ : اسم صوت المستحث على العمل أو الإقدام ، مبني على الفتح " آحَ " ، أو على الكسر " آحً "، لامحل له من الإعراب

أُحاد : اسم معدول عن " واحدا واحدا " ممنوع من الصرف ويعرب حالا منصوبة وعلامة نصبه الفتحة ، نحو : " جاء الطلاب أُحاد " وتستعمل مكررة ، نحو :" جاء الطلاب أُحادَ أُحادَ " أي : واحدا بعد واحد . وتعرب "أُحاد " الثانية توكيدا منصوبا .

آحاد : بمعنى "منفردين " تعرب حالا منصوبة وعلامة نصبها الفتحة في نحو : " اجتمع القوم زمرا وتفرقوا آحاد اً " وتأتي اسما معربا كسائر الأسماء فتعرب حسب موقعها في الجملة ، نحو : " الآحاد قبل العشرات " " الآحاد " مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة

آحادَ آحادَ : لفظ مركب مبني على فتح الجزءين في محل نصب حال ، نحو : " دخل الطلاب الصف آحادَ آحادَ "

أحد : تأتي هذه الكلمة :
1- اسما يعرب حسب موقعه في الجملة وإذا وقع خبرا مضافا إلى لفظ يخالف المبتدأ في التذكير والتأنيث يجوز فيه موافقة المبتدأ أو ما بعده فتقول : " المال أحد السعادتين " بتذكير "أحد " مراعاة للمبتدأ " المال " وتقول : " المال إحدى السعادتين " بالتأنيث مراعاة للخبر " السعادتين "

2- اسم اليوم الأول من الأسبوع ويعرب ظرف زمان منصوب

المثنى
17-08-2003, 08:24 PM
شكرا اخي النحوي الصغير على المشاركة الفاعلة معنافي الموضوع وكم انا سعيد بهذه المشاركة وفقك الله .

آخِر
حال منصوبة بالفتحة نحو (( جاء زيد في السباق آخراً ))
وظرف زمان منصوبة بالفتحة نحو (( زرتك آخر الاسبوع ))
وحسب موقعها في الجملة نحو (( بكى الآخرُ ، وشاهدتُ الآخرَ ...إلخ )


آخَر
اسم تفضيل من ( أخر ) ممنوع من الصرف . يعرب حسب موقعه في الجملة


آض

تأتي :
1 - فعلا ماضيا ناقصا يرفع المبتدأ وينصب الخبر إذا كانت بمعنى صار نحو
(( آض الطحين عجينا )) آض : فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر . ( الطحين ) اسم آض مرفوع بالضمة . ( طحينا ) خبر آض منصوب بالفتحة .

2 - فعلا ماضيا تاما بمعنى رجع نحو : ( آض زيدٌ إلى بيته ) آض فعل ماض مبني على الفتح الظاهر . زيد : فاعل آض مرفوع بالضمة

المثنى
18-08-2003, 03:42 PM
آمين
اسم فعل أمر بمعنى (( استجب )) مبني على الفتح ، نحو قول ابن زيدون :

غيظَ العدى من تساقينا الهوى **** فدعوا بأن نغصَّ فقال الدهر آمينا
( آمينا : اسم فعل أمر مبني على الفتح (والألف للإطلاق ) وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقدير : أنت ) ونحو قول عمر بن أبي ربيعة :
يا ربِّ لا تسلبنِّي حبَّها أبدا **** ويرحم الله عبدا قال آمينا.

آن
بمعنى حين ظرف زمان منصوب بالفتحة ويلازم الإضافة غلى الجملة الاسمية نحو ( يعود الفلاح غلى بيته آن الشمس تغيب ) او الفعلية نحو : ( سأكافئك آن تدرس )

آناً
ظرف زمان منصوب بالفتحة ولا يضاف لنه منون نحو ( عشت في الباحة آنا من الدهر )

آناء

وهي جمع ( إنيٌ ، أو إنىً ، أو إنوٌ ) بمعن الساعة .

ظرف زمان منصوب بالفتحة ويضاف إلى المفرد ( ما ليس جملة ولا شبه جملة )
نحو ( سأزورك آناء الليل )

وإلى درس لاحق إن شاء الله تعالى

المثنى
22-08-2003, 06:10 PM
إذاً
حرف جواب مبني على السكون لا محل له من افعراب نحو (( للطلاب معلميعلمهم ، إذاً يرشدهم ))وتفيد /
1 - التقوية والتوكيد
2 - معنى الشرط في الماضي.
3 - معنى الشرط في المستقبل

إذْ ما
حرف شرط جازم للاستقبال مبني على السكون لا محل له من الإعراب
نحو (( إذما تتعلم تثقفت ))

إذن
حرف ناصب وجواب ( لأنه جواب لكلام ) واستقبال ( لأنه يخصص المضارع بالاستقبال ) وجزاء ( لأن فيه معنى الشرط ، وما بعده مشروط بما قبله )مبني على السكون لا محل له من الإعراب . ويشترط كي تنصب الفعل المضارع الذي بعدها أن تكون صدر جملة غير مرتبطة بها معنى وان يكون المضارع بعدها للاستقبال وألا يفصل بينها وبين الفعل إلا ( لا ) النافية أو القسم نحو ( إذن لا ازورك ) لمن قال ( سأسافر بعد ساعة )

ملوحظة
إذا سبقت إذن بالواو او الفاء العاطفتين جاز إعمالهما او إهمالهما

أبو تمام
23-08-2003, 03:43 AM
شكرا لك أستاذي المثنى ، ونحن بانتظار المزيد ......


تحياتي لك

المثنى
24-08-2003, 01:44 AM
إلى
حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب وله معان كثيرة منها :
1- إنتهاء الغاية المكانية نحو (( من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ))
2- إنتهاء الغاية الزمانية نحو (( ثم أتموا الصيام إلى الليل ))
3- معنى مع نحو ((اجمع كتبك إلى أمتعتك ))
4 - معنى عند نحو (( أم لا سبيل إلى الشباب وذكره ...... إلخ ))
5- معنى اللام نحو (( الأمر عندئذإلى الله ))
6-معنى في نحو قول النابغة ((فلا تتركني بالوعيد كأنَّني **** إلى الناس مطليٌّ به القار أجرب ))



وفي الغد إن شاء الله لنا وقفة مع إلا بحول الله

المثنى
11-09-2003, 10:39 PM
إلاّ
تأتي استثنائية وحصرية ومركبة من ((إن)) و ((لا )) واسمية

إلاّ الاستثنائية

حرف استثناء مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، وذلك إذا ذكر المستثنى من ولم تسبق بنفي أو نهي .

إلاّ الحصرية

حرف حصر مبني على السكون لا محل له من الإعراب وذلك في الاستثناء المفرّغ والاسم بعده يعرب حسب موقعه في الجملة وشرطه أن يكون الكلام منفيا مثل (( لا يقع في السوء إلاّ فاعله ))


إلا المركبة من (( إن )) الشرطية و (( لا )) النافية
وذلك إن أتى بعدها فعل مضارع مجزوم مثل (( إلاّ تنصروه فقد نصره الله )) إلاّ : إن / حرف شرط مبني على السكون لا محل له من الإعراب . لا / حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب



هذا والله أعلم

المجيبل
02-07-2010, 02:51 PM
للرفع
موضوع مفيد ومهم.