المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أهمية الإعداد اليومي للدروس - التحضير



حمود المطيري
31-05-2007, 05:22 AM
كثيرا ما سمعت وتعلمت وأنا في الكلية عن أهمية الإعداد اليومي للدروس - التحضير - , والإعداد الذهني للموضوع , ولم استوعب جيدا هذه الكلمات إلا بعد دخولي لعالم التعليم , وقد رافقت في بداية مشواري في التعليم , بما اسميهم شخصيا بالمتذمرين من كل شيء ولو كان جميلا , وقد كدت أن أكون أحدهم لولا فضل الله ومنته , فقد أصابني منهم نوعا من التذمر من كتابة التحضير يوميا حتى أني تركت الإعداد الذهني , فوجدت نفسي أكتب تحضير الدروس على مدى أيام ومن ثم لا أفتحه إلا أثناء دخولي للفصل , ولكني - والله العظيم - كنت أشعر بضعف في الحصص التي أؤديها حتى تولد لدي شعور بأني معلم فاشل , فتوقفت مع نفسي وقتا فقلت :لأنظر ما الذي أدى بي إلى هذا المستوى من الضعف ؟ , فتطلعت أولا إلى صحبتي في المدرسة ووجدتهم وقد حولوا كل شيء جميل إلى كآبة وكره شديد ، فهذا يتذمر من مستويات الطلاب وذاك يتذمر من التحضير اليومي ، وآخر يتذمر من التعليم , فأدركت بأني قد جعلت نفسي مثلهم , فكما قال المثل البدوي : " إذا بقيت تعرف الولد ناظر في خدينه " .

ابتعدت عنهم فترة من الوقت ، وبدأت أكتب التحضير يوميا ، وأقرأه قبل دخولي للفصل عدة مرات ، وأضمنه حواشي على أطراف كتابي ، وأبحث في الأنترنت والكتب عما يفيدني في الدرس ، ولاحظت بأني أخرج من الفصل راضيا عن أدائي ونفسي ، كما تبدلت صورتي التي شوهتها بيدي ، ولاحظت تقرب الطلاب مني أما لزيادة في الفهم أو المعلومات ، فأدركت حينها بأن الإعداد اليومي مهم جدا والإعداد الذهني للموضوع قبل دخول الفصل يجعلني قويا ، فحرصت عليه يوميا ، حتى أني أقسمت على أن لا أدخل فصلا دون إعداد مسبق ومتكامل .

من خلال هذه التجربة الشخصية أحاول أن أبين لكم بأن الإعداد اليومي للدروس والذي يتذمر منه الكثير من المعلمين له أهمية عظيمة فهو سند المعلم ومرجعه ، فالتفكير بما سأقول في الفصل وكيف أبدأ وأين أنتهي وماذا سيدور في الفصل والإجابة على كافة التساؤلات يجعلك بإذن الله متمكنا في مادتك .

ودمتم بخير

مدينة القواعد
31-05-2007, 12:45 PM
لا شك بأن كل ماخطته يداك صحيح مئة بالمئة وسط المعلمين له أكبر الأثر

تجد المعلم يشكو من مستوى الطلاب المتدني وغبائهم ووو بينما ببعض النظرة الفاحصة للأمور لوجدنا الطلاب هم رد فعل لفعل المعلم

زيادة على أن من المعلمين من ينظر إلى الوظيفة باعتبار آخر يوم بالشهر أو اول يوم ( حسب يوم الراتب) وليذهب الطلاب إلى الجحيم

برأيي لا أجمل من نظرة الاهتمام التي تراها في عيون الطلاب كلما ذكرت معلومة جديدة أو كلما اكتشفوا شيء جديدا يستطيعون عمله

ولا يكون ذلك إلا بالتحضير المسبق والاستعداد الذهني للدرس والأجمل حينما لا يتقيد المعلم بالشرح الموجود في الكتاب فقط بل يأتي بمعلومات من خارج المنهج .

النقطة الوحيدة في كل الموضوع هو مسألة التشدد في كتابة التحضير والتقيد بكل كلمة تنطق في الحصة وكتابتها في الدفتر مما يستغرق كثير من الوقت
الأفضل أن يكون التلخيص الكتابة كمسودة لما سيقال في الحصة هذا رأيي والله أعلم

ديمة
31-05-2007, 07:09 PM
صدقت أخي ، حتى تصبح معلما ناجحا يجب أن تحمل إعدادا ذهنيا وكتابيا سليما، فالتخطيط أهم وسائل نجاح المعلم وبالتالي تفوق تلاميذه.
شكرا...:)

فصيحويه
31-05-2007, 07:39 PM
صحيح ما قلت أخي محمود
فالإعداد المسبق للدرس يساعد المدرس على الأداء الجيد.

ولكن



من وجهة نظري، كتابة التحضير ينبغي ألا تكون مسؤولية المعلم، بل ينبغي أن يكون مكتوبا له وموضحا فيه أهداف الدرس وما ينبغي أن يقوم به وبعض الاقتراحات للقيام بأنشطة داخل الصف. كل ذلك يكون بحسب القدرة والوقت ونوعية الطلاب وما يناسبهم.

نقطتي هي وضع الأطر العامة للدرس ينبغي ألا يقوم بها المدرس نفسه، لأنني _ وأرجو ألا يغضبكم كلامي_ أظن أن معظم مدرسي اللغة العربية غير مؤهلين للقيام بذلك. طبعا بعيدا عن الطريقة التقليدية في كتابة التحضير.

أنا شخصيا أرى أن التحضير الذهني أهم من الكتابي. قراءة الدرس ووضع خطوات الدرس في ورقة على شكل رؤوس أقلام وبعض التدريبات أفضل بمليون مرة من كتابة
أن يعرف الطالب .....
وأن يعرب الطالب ...... إلى آخر هذا الكلام الفارغ.

بقي أن أقول: إنني أقترح أن يكون كتابة التحضير مسؤولية كاتبي المناهج فلسنا معشر المدرسين بأفهم منهم بقصدهم من اختيارهم لنص معين أو قاعدة محددة خاصة وأننا نفتقد الكتاب الخاص بالمعلم المهم جدا جدا جدا.

حمود المطيري
01-06-2007, 05:24 AM
النقطة الوحيدة في كل الموضوع هو مسألة التشدد في كتابة التحضير والتقيد بكل كلمة تنطق في الحصة وكتابتها في الدفتر مما يستغرق كثير من الوقت
الأفضل أن يكون التلخيص الكتابة كمسودة لما سيقال في الحصة هذا رأيي والله أعلم

العزيزة مدينة القواعد
لم أشر إلى التشدد الكتابي أي بكتابة كل شاردة وواردة ولكني أشرت إلى أن أكون ملما بموضوع الدرس ذهنيا من كل جوانبه وكتابة رؤوس أقلام وهذا بالتأكيد نتفق عليه بحسب ما لمسته من ردك الكريم

دمت بخير

حمود المطيري
01-06-2007, 05:27 AM
صدقت أخي ، حتى تصبح معلما ناجحا يجب أن تحمل إعدادا ذهنيا وكتابيا سليما، فالتخطيط أهم وسائل نجاح المعلم وبالتالي تفوق تلاميذه.
شكرا...:)

والشكر على تواصلك الكريم

حمود المطيري
01-06-2007, 05:33 AM
أنا شخصيا أرى أن التحضير الذهني أهم من الكتابي. قراءة الدرس ووضع خطوات الدرس في ورقة على شكل رؤوس أقلام وبعض التدريبات أفضل بمليون مرة من كتابة
أن يعرف الطالب .....
وأن يعرب الطالب ...... إلى آخر هذا الكلام الفارغ.

أخي الكريم
قد نختلف في جزئية معينة ولكننا بالتأكيد نتفق على وجود " مكتوب " فالورقة التي وضعتها أنت بالتأكيد هي ورقة تحضير وإعداد مسبق ورؤوس الأقلام وبعض التدريبات هي طريقة أداء الدرس وما نقص منها سوى الأهداف التي قلت عنها كلام فارغ

ولكن ألا توافقنا بأنه ينبغي أن يكون لكل عمل هدف وإذا وضعت الأهداف لعملك بالتأكيد ستقوم بتقويم لمعرفة مدى تحقق أهدافك وهنا يكون قد أكتمل التحضير

دمت بخير

فصيحويه
01-06-2007, 08:14 AM
عفوا أخي محمود
أنا لم أقصد التقليل من أهمية الأهداف، ولكن أنا ضد العملية الروتينية في كتابة الأهداف. أيضا أعتقد أن كتابة أهداف الدرس العامة ليست مسؤوليتي كمعلم لأنني لم أشارك في وضع المنهج بل هي مسؤولية معد المنهج، ثم يأتي دوري أنا كمعلم لأفهم ماذا يريد معد المنهج مني أن أعمل في هذا الدرس.
باختصار أرى أن كتاب المعلم الذي نفتقده مهم جدا وينبغي أن يضمن الأهداف، أما أن يطلب مني كتابة التحضير وكأنه واجب مدرسي يثقل كاهلي كمعلم فهذا لا يعود بكثير فائدة.

ثم دعني أسألك سؤالا. كم من المعلمين من يستوعب الدرس ويحسن كتابة أهدافه؟
لا أحد بالطبع يهتم حتى المشرف التربوي أيضا.
المهم أن تملأ صفحات دفتر التحضير بأي كلام حتى تكون معلما ناجحا !!!!!!

حمود المطيري
03-06-2007, 03:01 PM
عفوا أخي محمود

الاسم هو حمود وليس محمود


أنا لم أقصد التقليل من أهمية الأهداف، ولكن أنا ضد العملية الروتينية في كتابة الأهداف. أيضا أعتقد أن كتابة أهداف الدرس العامة ليست مسؤوليتي كمعلم لأنني لم أشارك في وضع المنهج بل هي مسؤولية معد المنهج، ثم يأتي دوري أنا كمعلم لأفهم ماذا يريد معد المنهج مني أن أعمل في هذا الدرس.
باختصار أرى أن كتاب المعلم الذي نفتقده مهم جدا وينبغي أن يضمن الأهداف، أما أن يطلب مني كتابة التحضير وكأنه واجب مدرسي يثقل كاهلي كمعلم فهذا لا يعود بكثير فائدة.

أنا كنت أنظر لدفتر التحضير هذه النظرة واستغرب لما يطلب منا كتابته بشكل يومي ولما لا يكون هناك دفتر موحد يعطى لكافة معلمي المادة .

كتابة الأهداف ليس بالأمر الصعب فنحن نقرأ الدرس ومن ثم نضع الهدف منه بحسب التناول فلو افترضت بأن موضوعي اليوم قصيدة شعرية وأن التناول سيكون الفهم الشامل فتكون الأهداف عامة مثل أن يستتنتج الطالب بعضا من الأفكار الرئيسة أو أن يبين المشاعر والإحساسات المسيطرة على الشاعر

هناك دور للمشرف الفني للمادة أو رئيس القسم بتنمية معلمي المادة مهنيا وتعليمهم كيفية صياغة الأهداف أما معد المنهج فهو يهدف للهدف العام للتربية وليست أهداف الدرس تحديدا هي مسؤوياته وتركها للمعلم ليكون قادرا على صياغة أهدافه بنفسه ودائما ما تكون أهداف اللغة العربية حول فنون اللغة الأربع القراءة والكتابة والتحدث والاستماع .


ثم دعني أسألك سؤالا. كم من المعلمين من يستوعب الدرس ويحسن كتابة أهدافه؟
لا أحد بالطبع يهتم حتى المشرف التربوي أيضا.
المهم أن تملأ صفحات دفتر التحضير بأي كلام حتى تكون معلما ناجحا !!!!!!

هذه نظرة سوداوية للأسف ولو كان المعلم حريصا على تعلم كيفية صياغة الأهداف لأمكنه ذلك فالعملية ليست صعبة وواضعي المناهج لم يولدوا وهم يعرفون كيفية صياغة الأهداف

هناك حديث أكثر ولكن اختصرته كثيرا

دمت بخير

فصيحويه
03-06-2007, 08:10 PM
أهلا أخي حمود

أرجو أن تفهم أن اختلافي معك ليس في أهمية الأهداف وإنما في كتابة الأهداف وهل هي مسؤولية المعلم أم معد المنهج.
رأيي أن المدرس هو منفذ لشرح المادة ولست أقصد أن نكبل المعلم وإنما في ظل الوضع السيء الذي نعيشه في مدارسنا أعتقد أنه من المهم أن توضع الأهداف أمام المعلم ليقوم بتنفيذها ويحاسب على التقصير في ذلك، أما أن نترك للمعلم وخاصة غير المؤهل الحبل على الغارب فلا هو الذي حرص على وضع الأهداف ولا هو الذي أحسن تدريس المادة.
من جانب آخر، قد يكون هناك بعض الأنشطة المقترحة في كتاب المعلم ،الذي أشدد على أهميته، فيأخذ منها المعلم ما يشاء ويترك ما يشاء على حسب الوقت والوضع الذي يدرس فيه.



كتابة الأهداف ليس بالأمر الصعب فنحن نقرأ الدرس ومن ثم نضع الهدف منه بحسب التناول فلو افترضت بأن موضوعي اليوم قصيدة شعرية وأن التناول سيكون الفهم الشامل فتكون الأهداف عامة مثل أن يستتنتج الطالب بعضا من الأفكار الرئيسة أو أن يبين المشاعر والإحساسات المسيطرة على الشاعر


أما معد المنهج فهو يهدف للهدف العام للتربية وليست أهداف الدرس تحديدا هي مسؤوياته



يا رفيقي
ما معنى أن يبين الطالب المشاعر والإحساسات المسيطرة على الشاعر؟!!!
وهل تظن أن كل المدرسين سيفهمون النص كما تفهمه أنت؟!!
أليس في هذا مجال للاختلاف؟!!! ثم يصبح كل مدرس يسرح في تحليل النص كما يشاء.
أليس من الأولى أن توضع للمعلم الأطر العامة للنص وما ينبغي أن يلفت نظر الطلاب إليه وما لا ينبغي أن يتوسع فيه؟!!
فما أكثر المدرسين الذين لا يدركون أن بعض ما يقولونه فوق مستوى الطلاب أو ليسوا أصلا بحاجة إليه.

أما قولك:
أما معد المنهج فهو يهدف للهدف العام للتربية وليست أهداف الدرس تحديدا هي مسؤولياته.
فأقول إن كان ذلك كذلك فهذه كارثة، فعلى أي أساس اختار معد المنهج النصوص، ولماذا؟ أليس ذلك لهدف ينبغي أن نفهمه ونعلم لماذا اختار هذا النص، وما الأهداف التي يسعى معد المنهج إلى تحقيقها من وراء هذا النص.
وإلا كان معد المنهج يغرد خارج السرب، وهذا بلا سوداوية وضعنا الآن يا صديقي.

شكرا لك مرة أخرى.