المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال في ألفية ابن مالك ؟؟



محمد السلفي السكندري
11-06-2007, 03:54 PM
ما معنى قوله :
فِعْلٌ مُضَارعٌ يَـلِي لَـمْ كَيَشَمْ

وجزاكم الله خيرا

همس الجراح
11-06-2007, 04:10 PM
سواهما الحرف كهل وفي ولم ... فعل مضارع يلي لم كيشم
إن حرف الجزم " لم " وأمثاله تدخل على المضارع فتجزمه ، وقد جزمت " لم " الفعل المضارع " يشم "

عبد المنعم السيوطي
11-06-2007, 04:16 PM
سلام الله عليكم ،

سواهما الحرف كهل وفي ولم ... فعل مضارع يلي لم كيشم
إن حرف الجزم " لم " وأمثاله تدخل على المضارع فتجزمه ، وقد جزمت " لم " الفعل المضارع " يشم "
ولكن ابن مالك لم يقصد ذلك عندما قال هذا الشطر ، وإنما قصد شيئا آخر ، تستطيع أن تعرفه من على هذا الرابط :http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=13499&page=6

أبوعبدالله حسين
11-06-2007, 05:50 PM
أراد في هذا البيت بيان العلامة التي يعرف بها الفعل المضارع ، وهي دخول لم عليه . وبهذا يعلم أنه لايجزم إلا الفعل المضارع .

تــــيسيــــــر
11-06-2007, 06:24 PM
سواهما الحرف كهل وفي ولم فعل مضارع يلي لم كيشم.


يشم: مضارع (شمِمَ) .
أو مضارع: (شمـَـم) بفتح الميم.
فإن قلت بالأول تنطقها كما تنطق ( فرِح يفرَح ) (شمِم يشَـم).
وإن قلت بالثاني تنطقها كنطقك ( نَصَر ينصُر) ( شَمَم يشُم ) .
والأفصح كما قال ابن هشام فتح الشين وكذا قال الأشموني.


أما معنى قوله :

فابن مالك أتى بعلامهة الحرف (سواهما الحرف) ثم مثل لذلك الحرف(هل وفي ولم) بهل المشتركة بين الفعل والاسم وفي الخاصة بالاسم ولم الخاصة بالفعل.

ثم أتى بعلامة المضارع ( دخول لم عليه ) ثم مثل بفعل مضارع مجرد مثال للفعل المضارع فيشم كيقتل كينام كيغزو .

واعلم أنه لم يرد جزم ( يشم ) هنا بلم بل ( كيشم ) هنا جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر والتقدير( وهذا كائن كيشم ، وذلك كائن كيشم) .

عبد المنعم السيوطي
11-06-2007, 08:26 PM
سلام الله عليكم ،
توضيح بسيط ،

والأفصح كما قال ابن هشام فتح الشين .
قال ابن هشام :

والأفصح فيه(في المضارع) فتحُ الشين لاضَمُّها والأفْصَحُ في الماضي شِممْتُ - بكسر الميم - لافتحها
والسلام !

محمد السلفي السكندري
11-06-2007, 10:36 PM
وما معنى قوله :

ومَرَأَ النفيَ بِلَنْ مُؤَبَّدَا ............. فََقَوله ارْدُدْ وَسِوَاهُ فَاعْدُدَا

ماجد غازي
11-06-2007, 11:00 PM
الزمخشري يرى أن النفي بلن يكون على التأبيد أي إذا قلت : لن أزورك ، فمعناه عند ؛ لن أزورك أبدا، أما الجمهور فلن عندهم تحتمل التأبيد ، وتحتمل نفي بعض أزمنة المستقبل، وقد أمر ابن مالك هنا باتباع مذهب الجمهور

محمد السلفي السكندري
12-06-2007, 12:17 AM
الصحيح والله أعلم أن " لن " تفيد النفي الغير المؤبد .
ولهذا بطل استدلال أهل التعطيل بقوله تعالى " لن تراني " على انتفاء رؤية الله في الآخرة .
ودليل ذلك من القرآن أن الله تعالى قال لأهل النار : " ولن يتمنوه أبدا بما قدمت أيديهم "
وقال عنهم وهم في النار : " يا مالك ليقض علينا ربك "
ومعنى ليقض : ليموتنا.
أذن فهو تمنوا الموت ودعوا به

والله تعالى قال : " ولن يتمنوه " فدلت الآيتان على أن " لن " لا تقتضي التأبيد
وجزاكم الله خيرا

وبرجاء التفصيل أكثر من ذلك في شرح البيت السابق لابن مالك

تــــيسيــــــر
12-06-2007, 12:39 AM
لال دلالة على ما قلت في أنها لا تقتضي النفي المؤبد فالنفي المؤبد لا يتنافى مع ( تمني الموت في الآخرة ، ومع رؤية الله في الآخرة).
إذ التأبيد يكون نسبياً فالآخرة لها أحكامها الخاصة والتأبيد حاصل في الدنيا قطعا فلا يتمنى الكافر الموت ولا يرى أحد ٌ اللهَ طوال هذه الدنيا .

والصواب أن يقال : لا تقتضي هذا ولا ذاك بذاتها ولكن بقرائن خارجية.


والله أعلم

د . عبد الله اللحياني
13-06-2007, 12:22 AM
الزمخشري يرى أن النفي بلن يكون على التأبيد أي إذا قلت : لن أزورك ، فمعناه عند ؛ لن أزورك أبدا، أما الجمهور فلن عندهم تحتمل التأبيد ، وتحتمل نفي بعض أزمنة المستقبل، وقد أمر ابن مالك هنا باتباع مذهب الجمهور

:::
كنت قد حققت هذه المسألة في رسالتي للماجستير ، و هأنا ذا أنقله للفائدة ( جاء في حواشي الزمخشري على المفصل ق 63/ أ " و ليس كما يزعمُ القومُ أنَّها للتأبيدِ ، إذ لو كان كذلِكَ لما جاز فيه التحديد ، كما في الآية التي تليت عليك" ، وهذا صريحٌ في نفيه للتأبيد الذي نسب إليه في شرح الكافية الشافية 1531 ، وشرح التسهيل 4/14 ، وأوضح المسالك 4/149 . على أن الأردبيلى في شرح الأنموذج 233 أشار إلى وجود التأبيد في بعض النسخ . وفي الكشَّاف فسر الزمخشري بعض الآيات بما يفيد التأبيد وإن لم يصرح به ، قال في 2/377 :"{ لن يؤمن } [ سورة هود 11/ الآية 36 ] إقناط من إيمانهم ،وأنه كالمحال الذي لا تعلق به " فلعله قد رجع عنه كما قال أبو حيان في البحر 8/264 . وانظر دراسات لأسلوب القرآن 2/365-342 . وممن قال إنها للتأبيد ابن يعيش في شرح المفصل 8/112 ،وقال الدنوشري :" قد يقال إن محل إفادتها التأبيد إنما هو عند الإطلاق قاله الشُمَّني . حاشية الشيخ يس على التصريح 2/229 .


.....

خالد الصافي
13-06-2007, 12:39 AM
(يشم) أصلها: شَمِمَ بكسر العين، وفي المضارع: يَشْمَمُ، وعند الجزم: يَشْمَّ

محمد السلفي السكندري
17-06-2007, 02:03 PM
ما معنى قول ابن مالك :
وبعدَ ماضٍ رَفْعُكَ الجَزَا حَسَـنْ ............ وَ رَفْعُهُ بعدَ مضارع وهن
واقرن بفا حتما جوابا لو جعل ............شرطا لإن أو غيرها لم ينجعل