المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما نوع اللام في قوله تعالى " كَيْلا تَأسَوْا " ؟؟؟



محمد السلفي السكندري
12-06-2007, 03:33 PM
ما نوع اللام في قوله تعالى " كَيْلا تَأسَوْا " ؟؟؟
وجزاكم الله خيرا

أبو العباس المقدسي
12-06-2007, 03:41 PM
السلام عليكم
أتقصد ( لكيلا تأسوا ) ؟
فاللام جارة
اما لا فهي نافية
والتقدير لعدم الأسى

محمد السلفي السكندري
12-06-2007, 03:51 PM
أقصد نوع اللام في قوله تعالى :
" كيلا يكونَ دولة "

أبو العباس المقدسي
12-06-2007, 03:56 PM
أي اللام تعني ؟
ان كانت لا فهي نافية
وان تقصد كي فهي بمعنى اللام فهي حرف جريفيد التعليل
والفعل : منصوب بأن مضمرة بعد كي

طالبة ثانوية
12-06-2007, 04:13 PM
هل دائما يكون الفعل منصوبا بأن المضمرة؟

أبو العباس المقدسي
12-06-2007, 04:19 PM
يكون منصوبا بأن مضمرة بعد :
لام التعليل
لام الجحود
فاء السببية
واو المعية
حتى
وكي التي بعنى اللام حرف الجر كما في المثال السابق
وبعض حروف العطف : مثل او والواو (ليست واو المعية )
وأحيانا ينصب الفعل المضارع بأن مضمرة من غير ان يسبقها حرف من الحروف السابقة كما في بعض الأشعار : مثال
ولبس عباءة وتقرَّ عيني **** أحب الي من لبس الشفوف

طالبة ثانوية
12-06-2007, 05:16 PM
شكرا لك

مهاجر
12-06-2007, 10:57 PM
بارك الله فيكم أيها الكرام .
وإضافة إلى ما فتح الله به على "الفاتح" حفظه الله وسدده :
في بيت ميسون :
ولبس عباءة وتقرَّ عيني **** أحب الي من لبس الشفوف

ضابط المسألة أن يعطف المضارع ، وهو هنا "تقر" على اسم خالص من الاشتقاق "لبس" ، لأن نصب المضارع هنا بــ "أن" مضمرة يجعله مؤولا مع ناصبه بــ : اسم ، فيؤول الكلام إلى : ولبس عباءة وقرار عيني ، فتصبح المسألة : عطف اسم خالص على اسم خالص ، والأصل في العطف التماثل بين المعطوفين ، فكأن النصب بـــ "أن" مضمرة هنا صير المسألة قياسية في باب العطف .

وفي التنزيل : (وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ)
أي : وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ بإرسال رسول ، فآل "أن يرسل" ، إلى : "إرسال" .

ومسألة "كي" يمكن تلخيصها في :
ذاكر لكي تنجح ، فتكون هنا مصدرية قولا واحدا ، لأن اللام جارة ، ولا يدخل الجار على الجار ، وإنما يدخل على المصدر المؤول ، فالتقدير : ذاكر للنجاح .

و : ذاكر كي أن تنجح ، فتكون جارة قولا واحدا ، ولا تكون مصدرية لأن المصدري لا يدخل على مصدري .

و : ذاكر كي تنجح ، فتحتمل الأمرين :
أن تكون مصدرية وقبلها لام جر مقدرة : ذاكر لكي تنجح .
أو جارة ، فيقدر بعدها "أن" مضمرة : ذاكر كي أن تنجح .

والله أعلى وأعلم .

تــــيسيــــــر
13-06-2007, 10:48 PM
ما شاء الله

وإنما يقدر الاسم بالفعل إن كان:

صفة صريحة دخل عليها أل.

والصفة الصريحة هي : اسم الفاعل ، اسم المفعول ، الصفة المشبهة.

تــــيسيــــــر
13-06-2007, 10:54 PM
جزاك الله خيرا يا فاتح

ولكن هناك أيضاً:

1 - لام الزائدة .
2- لام العاقبة .

هذا بغض الطرف عن ما كان يضمر وجوبا وما يضمر جوازا.

محمد سعد
14-06-2007, 12:58 AM
ما نوع اللام في قوله تعالى " كَيْلا تَأسَوْا " ؟؟؟
وجزاكم الله خيرا
كي في هذا الموضع حرف مصدري والمضارع بعدها منصوب وهو:
غذا تقدمتها لا التعليل لفظاً نحو: " لكيلا يكون على المؤمنين حرج" أو تقديراً نحو: جئت كي أتعلمَ أي جئت لكي أتعلم بإعادة اللام إلى أصلها وقد حذفت بنيَّةالبقاء، وإلاَّ فَكَيْ حرف جر ويكون المصدر المؤول من " كي" والفعل في محل جر بلام التعليل ، ولا يصح إعرابها تعليلية لئلا يتوالى حرفان بمعنى واحد
ارجو أن أكون قدمت ما يفيد

عبد المنعم السيوطي
14-06-2007, 01:17 AM
ارجو أن أكون قدمت ما يفيد
بالطبع أستاذنا ، بارك الله فيك !

ابو تمام الحذيفي
15-06-2007, 05:42 AM
الاخ الفاتح اختلف علماء العربية في اضمار ان بعد بعض الحروف

تــــيسيــــــر
15-06-2007, 11:45 AM
يا أخي
وما الذي لم يختلفوا فيه لقد اختلفوا حتى في (ضربتُ) أمعرب أم مبني.
إنما نتكلم عن المختار لدى المحققين.

مثنى كاظم صادق
15-06-2007, 02:26 PM
كيلا تأسوا لا هنا نافية غير عاملة ( معترضة ) القاعدة تكون لا نافية غير عاملة اذا وردت بين الناصب والمنصوب وبين الجازم والمجزوم وبين الجار والمجرور وتسمى معترضة لأنه تعرض ماسبق