المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "من كان في المهد صبيا"



سيبويه الصغير
07-09-2003, 01:09 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الصراحة أنا صغير على اسمي وأسئلتي صغيرة علي كيف أعرب ما تحته خط ( من كان في المهد صبياً ) سيبويه الصغير

الكاتب1
07-09-2003, 02:43 AM
أخي سيبويه الصغير

وأنا مثلك نحوي صغير ولكن سأعرب لك ما باستطاعتي

وقبل أن أعرب أقول لك لم أفهم ماذا تقصد بمعنى الجملة لكن

سأعرب على قدر فهمي لها

من : اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل رفع خبر

لمبتدأ محذوف تقديره " أنت "


كان : فعل ماض بمعنى ناسخ مبني على الفتح واسمها ضمير مستتر

تقديره هو

في : حرف جر مبني على السكون المقدرة لامحل له من اللإعراب

المهد : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والجار

والمجرور متعلقان بالخبر " صبيا

صبيا : خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

والجملة الفعلية " كان في المهد صبيا " صلة الموصول لامحل لها من

الإعراب .

المثنى
07-09-2003, 02:55 AM
محاولة لعلها تقربك للصواب

كان / فعل ماض تام مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
في / حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
المهد / اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
والجار والمجرور متعلقان بالضمير
صبيا / حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره


وقيل
إن كان زائدة أي : من هو في المهد .
وقيل كا نالزائدة لا يستتر فيها ضمير فعلى هذا لا تحتاج غلى تقدير هوبل يكون الظرف صلة من .
وقيل ليست زائدة بل هي كقوله تعالى (( وكان الله عليما حكيما ))وقد ذكر .
وقيل هي بمعنى صار
وقيل هي التامة ومن بمعنى الذي
وقيل شرطية وجوابها كيف

الكاتب1
07-09-2003, 03:50 AM
ويجوز أن تعرب " كان تامة " كما أعربها أخونا " المثنى

وصبيا : حال من الفاعل


أما الجار والمجرو فمتعلقان بالفعل " كان " وليس بالضمير لأن الجار

والمجرور لايتعلقان باسم جامد ولعل أخي المثنى أعربها سهوا


أكنت تقصد في المثال الآية التي في سورة " مريم " ؟

فمن تعرب : اسم موصول مبني في محل نصب مفعول به


فالآية ( قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا )

سيبويه الصغير
07-09-2003, 12:45 PM
جزاكم الله خير الجزاء على إعرابكم
كان : تامة وصبيا حال كما أعربها اخونا المثنى ومن تامل المعنى تبين له صحة هذا الاعراب

ربحي شكري محمد
07-09-2003, 06:19 PM
مزيدٌ من الإيضاح
1-كان:زائدة ،ونصب "صبياً "على الحال والعامل في الحال الاستقرار.
2-كان :تامة بمعنى "وقع" ونصب "صبي "على الحال والعامل كان التامة.
3-من للشرط والمعنى من كان في المهد صبياً فكيف نكلمه؟وهذا القول لأبي اسحاق.
وهو مثل القول:من كان لا يسمع ولا يبصر فكيف أخاطبه؟
وقال أبو جعفر:إنما احتاج النحويون إلى هذه التقديرات،لأن الناس كلهم كانوا في المهد صبياناً ولا بدّ أن يبيِّن عيسى عليه السلام بشيء منهم.
وحكى سيبويه زيادة كان وأنشد:
فكيفَ إذا مررتُ بدارِ قومٍ _____وجيرانٍ لنا كانوا كرامِ.
والله أعلم.