المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى أن الاسم يعرف بالإسناد؟



محمد السلفي السكندري
08-07-2007, 06:06 AM
وكما قال ابن مالك :

بالجر و التنوين و الندا وأل ..... ومسند للإسم تمييز حصل
فبرجاء توضيح معنى " و مسند للإسم " ؟؟

وما الفرق بين المسند إليه و المسند ؟
وجزاكم الله خيرا

خالد مغربي
08-07-2007, 06:27 AM
لعلك تجد بغيتك هنــــــــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=13944)

أبو مالك العوضي
08-07-2007, 04:29 PM
وفقكم الله

وينبغي أن تعلم أن كلمة (ومسند) ليست مضافة لكلمة (للاسم) في كلام ابن مالك، وإنما المقصود ( حصل تمييز للاسم بـ ... كذا وكذا وكذا ومسند )
فـ(مسند) في كلام ابن مالك مصدر ميمي بمعنى الإسناد.
مثل (ممزق) بمعنى التمزيق في قوله تعالى: {ومزقناهم كل ممزق}
ومدخل ومخرج في قوله تعالى: {وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق}

تــــيسيــــــر
08-07-2007, 11:54 PM
الأخ محمد

اولا : المسند إليه ، المحكوم عليه ، الموضوع كل هذه الأسماء مسميات لشيء واحد ولكنه اختلاف اصطلاح فالبيانيون يقولون مسند ومسند إليه والأصوليون يقولون محكوم عليه وبه والمناطقة يقولون موضوع ومحمول .

ثانيا : المسند إليه هو ركن الجملة الذي أردت الحكم عليه أو نسبة شيء إليه
(فمحمد قائم اليوم عند الأمير)
المسند إليه هو محمد لأنك أردت نسبة القيام لمحمد فما نسب إليه هو المسند إليه وما نسب به هو المسند والعملية التي تحدث بينهما هي ( الإسناد) .

إذن فلديك في أي جملة
مسند
مسند إليه
والعملية التي تحدث بينهما هي عملية الإسناد
فكل ما نسب إليه شيء هو المسند إليه فقولك (قُتل زيد) من الذي نسبت إليه أنه ُقتل هو بلاشك( زيد ) وما الذي نسبته إليه هو ( القتل الواقع عليه) فيكون الأول الذي هو المنسوب إليه هو المسند إليه والثاني هو المسند.

تنبيه : الاسم بلا همزة.
والله أعلم

محمد السلفي السكندري
09-07-2007, 12:05 AM
الأخوة الأستاذ الفاضل مغربي والشيخ أبو مالك العوضي و الأخ الفاضل الأستاذ تيسير

وكما قال الإمام أحمد بن حنبل :العلم لا يعدله شئ لمن صحت نيته
قالوا : وكيف تصح نيته يا أبا عبد الله ؟
قال : ينوي رفع الجهل عن نفسه وعن غيره

جزاكم الله خيرا و بارك الله فيكم وزادكم علما وجعلكم في خدمة طلاب العلم

عبد الحليم
20-12-2010, 01:15 AM
الأخ محمد

اولا : المسند إليه ، المحكوم عليه ، الموضوع كل هذه الأسماء مسميات لشيء واحد ولكنه اختلاف اصطلاح فالبيانيون يقولون مسند ومسند إليه والأصوليون يقولون محكوم عليه وبه والمناطقة يقولون موضوع ومحمول .

ثانيا : المسند إليه هو ركن الجملة الذي أردت الحكم عليه أو نسبة شيء إليه
(فمحمد قائم اليوم عند الأمير)
المسند إليه هو محمد لأنك أردت نسبة القيام لمحمد فما نسب إليه هو المسند إليه وما نسب به هو المسند والعملية التي تحدث بينهما هي ( الإسناد) .

إذن فلديك في أي جملة
مسند
مسند إليه
والعملية التي تحدث بينهما هي عملية الإسناد
فكل ما نسب إليه شيء هو المسند إليه فقولك (قُتل زيد) من الذي نسبت إليه أنه ُقتل هو بلاشك( زيد ) وما الذي نسبته إليه هو ( القتل الواقع عليه) فيكون الأول الذي هو المنسوب إليه هو المسند إليه والثاني هو المسند.

تنبيه : الاسم بلا همزة.
والله أعلم
لكن هناك من يدعي ان المسند والمسند اليه يشكلان معا ركن الجملة ماقولكم في هدا

عبد الحليم
21-12-2010, 06:35 PM
مازلت في انتظار اجابتكم يا اهل الفصيح

سيدالشاعر
11-01-2016, 12:05 PM
رائع
وبارك الله في الأساتذة
ولديّ استفسار واعذروني لأني حديثًا بدأت تعلم النحو
حينما نقول أنَّ الكلمة التي نسبت بها أو حكمت بها هى المسند

أولًا : لم أجد كتاب أو أحد يكتب في هذا ويضع علامات الضبط على الكلمة
فأنا حتى الآن يختلط عليّ نطقها
هل هى : مُسنَد ( بفتح النون )
أم ( مسنِد ) بكسرها
وإذا كانت بفتحها فكيف ذلك . اليست تعني هكذا أنها مسنودة بشئ
بينما الحاصل أنها هى التي تسنِد
ثانيًا : هل يشترط ترتيبٌ ما في تركيب الجملة من المسند والمسند إليه
أم العبرة بوظيفة الكلمة بغض النظر عن الترتيب