المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن كلمه طفل واطفال في القران الكريم



مدقق املائي
14-07-2007, 11:47 PM
السلام عليكم ورحمه الله بركاته

من خلال قرأتي لسوره النور الايه 31 ( قل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ..... الى ان قال تعالى ( ا و الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء )


ومن خلال ايه اخر من نفس السوره قال تعالى في الايه 59 ( واذا بلغ الاطفال منكم الحلم ....... الايه )


سؤالي الان

لماذا قال الطفل في الاولى والاطفال في الثانيه

وهل يجوز ان نتبع كلمه الطفل الذين ولماذا لم يقل او الطفل الذي

جزاكم الله خيرا

محبكم مدقق املائي

سديم2001
15-07-2007, 02:20 AM
الطفل في اللغة يطلق على المفرد والجمع ، فالطفل في قوله تعالى : (الطفل الذين لم يظهروا...) هو جمع وليس مفردا ، أما عن سر التعبير بطفل في آية وبأطفال في آية أخرى فقد ذكره الدكتور فاضل السامرائي في كتابه بلاغة الكلمة في التعبير القرآني ..

هيثم محمد
15-07-2007, 02:33 AM
إجابة الدكتور فاضل السامرائي حفظه الله


-قال تعالى في سورة النور(أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء) لماذا جاء الطفل مفرد والذين جمع؟

وردت كلمة طفل في سورة النور وفي سورة غافر والحج. ووردت كلمة الطفل والأطفال في القرآن والطفل تأتي للمفرد والمثنى والجمع فنقول جارية طفل وجاريتان طفل وجواري طفل. فمن حيث اللغة ليست كلمة الطفل منحصرة بالمفرد. لكن وردت في سورة النور أيضاً كلمة الأطفال (وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {59}) ولو لاحظنا في سورة الحج (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ {5}‏) الآيات تتكلم عن خلق الجنس وليس عن خلق الأفراد فكل الجنس جاء من نطفة ثم علقة ثم مضغة لذا جاءت كلمة طفل. أما قوله تعالى في سورة النور (وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا) بكلمة الأطفال فهنا السياق مبني على علاقات الأفراد وليس على الجنس لأن الأطفال لما يبلغوا ينظرون إلى النساء كل واحد نظرة مختلفة فلا يعود التعاطي معهم كجنس يصلح في الحكم فقال (ليستأذنكم الذين لم يبلغوا الحلم منكم) فاقتضى الجمع هنا.

لكن لماذا قال الطفل في سورة النور في الآية موضع السؤال؟ (الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء) كل المذكورين في الآية موقفهم مختلف بالنسبة لعورات النساء أما الطفل فموقفه واحد بالنسبة لعورات النساء في جميع الحالات لأنهم لا يعلموا بعد عن عورات النساء فهي تعني لهم نفس الشيء فجعلهم كجنس واحد لذا أفرده مع أنه جمع لكن اختيار اللفظ ناسب سياق الآيات.

الإسلام ديني
16-07-2007, 11:45 AM
===================
أقول:
===================

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ( صحبه و اتباعه أجمعين )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الذي فهمته هو الآتي :

الطفل = تستخدم في حالة الكلام عن الجنس " النوع " أو الذين لهم فهم واحد

الأطفال = تستخدم في حالة الكلام عن العلاقات بين الناس و نظراتهم المختلفة



جزاكم الله خيرا على هذه اللفتات الرائعة

/////////////////////////////////////////////////