المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الصورة البلاغية؟



قمراء
23-09-2003, 11:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه اول مشاركة لي وارجو منكم مساعدتي : ما الصوة البلاغية في قوله تعالىفي سورة الواقعة حينما ذكرت مدى قدرة الله على تحويل النبات في قوله تعالى: " ولو نشاء لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون" صدق الله العظيم . فقد احترت هل هي استعارة تمثيلية مكنية ام استعارة تمثيلية تصريحية ؟ افيدوتي جزاكم الله خيرا .

السراج
26-10-2003, 11:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤال بليغ .. أختي العزيزة ..

ولكن -- أعتقد -- أنها استعارة مكنية .. لأن الخالق شبه ( هنا ) النبات بشيء يتحطم ..

أنــوار الأمــل
26-10-2003, 11:37 PM
أختي الفاضلة قملااء

سبق أن رددت عليك بعد أخذ ورد بيننا قبل تعطل المنتدى
فإن كنت تحتفظين بلجواب فأعيدي نشره
وإلا فسأعيد الجواب خلال يومين بإذن الله

الأخ الفاضل السراج
شكرا لمشاركتك ولكن الصورة المقصودة هي في قوله تعالى: فظلتم تفكهون"

قمراء
29-10-2003, 12:27 AM
الفاضلة انوار الامل ::::
لم يصلني ردك ايتها الفاضلة ومازلت محتاجة للاجابة انا انتظر ردك اذا لم يكن هناك مانع شكرا لكم .

أنــوار الأمــل
07-11-2003, 09:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(ولَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ) (الواقعة:65)

الأخت العزيزة قمراء
سبق أن عرضتِ هذا السؤال وطلبت منك أن توضحي وجه حيرتك بين هذين النوعين من الاستعارة
ولست أذكر بالضبط ما تفضلتِ به وإن كنت أذكر أنك قصدت شيئا ما في قوله (تفكهون)
فرددت عليك من قبل ثم تعطل المنتدى فأعدت كتابة الرد من جديد وأتمنى ألا أكون قد نسيت شيئا مما كتبته في المرة السابقة


أولا ـ راجعت لسان العرب فرأيت أن :
التفكه: التندم. وفي التنزيل: فظلتم تفكهون معناه تندّمون

وعلى هذا الأساس لا أظن أن في الآية صورة لأن التفكه جاء على أصله
ولكن قد يكون انتقال المعنى من باب المجاز وعندها نرى نوع الصورة

ثانيا ـ الاستعارة التمثيلية هي تشبيه مركب بمركب مع حذف المشبه لأن الحال تدل عليه
وتجري في الأمثال وما جرى مجراها كالحكم والأحاديث والأشعار
كأن يقول المرء لمن يكثر الحديث والوعد دون إنجاز عمل: أسمع جعجعة ولا أرى طحنا، أو لمن يقوم بعمل لا جدوى منه: أنت ترقم أو تخط على الماء
ولم أسمع من قبل يا أخية تقسيم الاستعارة التمثيلية إلى مكنية وتصريحية لأنها دوما تسير على حذف المشبه


ثالثا ـ إن قلنا بوجود الصورة فلا بد أن نميز بين النوعين من الاستعارة المكنية والتصريحية التي تحتارين فيهما

* الاستعارة المكنية هي ما حذف منها المشبه به وبقي المشبه مع صفة من المشبه به المحذوف
* أما التصريحية فهي التي يصرح فيها بذكر المشبه به، ويحذف المشبه

فإن قلنا إن الصورة قصدت تشبيه حيرة الكفار أو عجبهم أو ندمهم بعد أن يروا ما آل إليه الحال بمن يتفكه
فنرى أن المشبه به وهو التفكه مذكور
أما المشبه وهو موقف الندم فمحذوف

والله تعالى أعلم