المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما أصل كلمة توراة؟



د. حجي إبراهيم الزويد
06-08-2007, 01:36 AM
{ نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ } آل عمران : 3

حدث اختلاف بين علماء اللغة حول أصل كلمة التوراة.

لعلماء الكوفة فيها قولان :

- تَفْعَلةٌ
- تَفْعِلةٌ

ولعلماء البصرة فيها قول هو : فَوعَلة.


في اللسان :

" والتَّوْراةُ عند أَبي العباس تَفْعِلةٌ وعند الفارسي فَوْعلة "

وفي معجم المحيط في اللغة لابن عباد :


" ووَرَّيْتُ النَّارَ: اسْتَخْرَجْتُها؛ تَوْرِيَةً. ومنه أُخِذَتِ التَّوْرَاةُ كما قيل للنّاصِيَة: نَاصَاةٌ ، كأنَّها ضِيَاءٌ يُهْتَدَى به؛ كما سُمِّيَ القرآنُ ضِيَاءً."

في معجم تهذيب اللغة :

" وقال الفراء في كتابه في المصادر: التَّوراة من الفعل: التَّفْعِلة؛ كأنها أُخذت من: أوريت الزِّناد، وورّيتها؛ فتكون تفعلة في لغة طيء، لأنهم يقولون في " التَّوصية " : تَوْصاة، وللجارية: جاراة، وللناصية: ناصاة.

وقال أبو إسحاق في " التوراة " : قال البصريون: " توراة " أصلها " فوعلة " ، و " فوعلة " كثيرة في الكلام، مثل: الحوصلة، والدوخلة. وكل ما قلت فيه " فوعلت " فمصدره: فوعلة. فالأصل عندهم: " وَوْراة " ولكن الواو الأولى قُلبت تاء، كما قلبت في " تَوْلج " وإنما هو " فَوْعل " من: ولجت؛ ومثله كثير."


قال الزجاج في التهذيب :

" وقد اختلف النحويون في " توراة " فقال الكوفيون : توراة يصلح أن يكون " تَفْعَلة " من وريت بك زنادي, فالأصل عندهم تورَية إلا أن الياء قلبت ألفا لتحركها وانفتاح ما قبلها.... وقال بعضهم يصلح أن تكون تفْعِلة مثل توصيِة ولكن قلبت من تفعِلة إلى تفعَلة...... وقال البصريون : أصلها فوعلة, وفوعلة كثير في الكلام مثل الحوقلة, و دوخلة وما أشبه ذلك. وكل ما قلت فيه فوعلت فمصدره فَوعلة, فأصلها عندهم " وَوْريَة " ولكن الواو قلبت تاء كما في تَوْلج و إنما هو فو‘َل من ولجت, وكما قلبت في تراث. الياء الأخيرة قلبت أيضا لتحركها وانفتاح ما قبلها بإجماع. "

د. حجي إبراهيم الزويد
12-08-2007, 12:02 AM
الإنجيل :


تاج العروس - مادة نجل:

واختُلفَ في لفظِ الإنْجيل فقيل : اسمٌ عِبْرانيٌّ وقيل : سُرْيانيٌّ وقيل : عربيٌّ وعلى الأخيرِ قيل : مُشتَقٌّ من النَّجْلِ وهو الأصل أو من نَجَلْتُ الشيءَ : أي أَظْهَرتُه أو من نَجَلَه : إذا استخرجَه وقيلَ غيرُ ذلك وحكى شَمِرٌ عن الأَصْمَعِيّ : الإنْجيل : كلُّ كتابٍ مكتوبٍ وافرِ السُّطورِ وهو إفْعيلٌ من النَّجْل وقد أَوْسَعَ الكلامَ فيه الخَفاجِيُّ في شِفاءِ الغَليل وغيرُه .



قال النحاس في معاني القرآن :


" قال ابن كيسان انجيل افعيل من النجل ويقال نجلة أبوه أي جاء به ويقال نجلت الكلاء بالمنجل وعين نجلاء واسعة وكذا طعنة نجلاء وجمع الانجيل أناجيل وجمع التوراة توار


في معجم مقاييس اللغة :

ويقال: الإنجيلُ عربيٌّ مشتقٌّ من نَجَلت الشيءَ: استخرجْتُه، كأنَّه أمرٌ أبرِزَ وأُظهِرَ بما فيه.


جمهرة اللغة, لابن دريد :

والنَّجْل: أول ما يظهر من ماء البئر إذا حُفر، وجمعه نِجال لا غير. واستنجل الماءُ، إذا ظهر في الوادي، ويمكن أن يكون اشتقاق الإنجيل من هذا.

محمد سعد
12-08-2007, 12:17 AM
اشكرك د. على هذه المعلومات. زادك الله من علمه