المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حقيقة فعل الأمر



دعــدُ
09-08-2007, 07:33 AM
:::
سلام الله عليكم أيها الأكارم.....
لا أدري إن كان الموضوع قد نوقش من قبل أم لا؟
على كلٍ....أقول :
طالما وجدتُ في نفسي شيء من تقسيم الفعل من حيث زمانه إلى ثلاثة أقسام :ماضٍ ومضارع وأمر.;)
(الذي أعنيه أن الأمر مجرد من الزمن فلماذا وضع ضمن التقسيم؟)
حتى قرأت كلاماً في المغني يقتضي أن الأمر ماهو إلا مضارع حذفت منه لام الأمر وحرف المضارعة=الفعل نوعان فقط.

فصحاءنا الكرام...
متعونا بآرائكم حول هذه القضية ,ثم ماالأسلوب الأمثل في شرح هذا التقسيم للمبتدئين ,أو من اعتاد الأول؟

دمتم فصحاء....:rolleyes:

هيثم محمد
09-08-2007, 08:43 AM
السلام عليكم

أقول وبالله التوفيق وهو اجتهاد شخصي
الماضي : يدل على حدث وقع وانتهى فى الماضي لذلك يكون الماضي للتحقق والثبوت
المضارع : حدث يعمل الآن ومازال مستمرا ويدل على التجدد والاستمرار
الأمر : حدث سيقع فى المستقبل

إذن دخل الأمر ضمن تقسيم الأزمنة لدلالته على الحدث فى المستقبل
والله أعلم

وننتظر تعقيب الأساتذة

الحيدرة2
09-08-2007, 12:32 PM
الكلمة تنقسم إلى ثلاثة أقسام اسم وفعل وحرف
والدليل على هذا التقسيم أمران
دليل عقلي
ودليل نظري
فالدليل العقلي كالتالي:-
الكلمة إما أن تكون حدث أو ذات أو رابط بين الحدث والذات فالأول فعل والثاني اسم والثالث حرف وعندما أقول لك أكتب ( أي أطلب منك أن تحدث الكتابة بعد طلبي هذا)
أما النظري ( دليل الاستقراء والتتبع)
أن الكلمة إما أن يكون لها معنى في نفسها أو لا فالثاني الحرف والأول إما أن يكون المعنى مقترن بزمن أو لا فالأول الفعل والثاني الاسم والأول إما أن يكون الحدث وقع قبل زمن التكلم أو مع زمن التكلم أو بعده فالأول الماضي والثاني المضارع ويدخل المضارع في الثالث والأمر يدخل في الثالث لأنه حدثٌ أو فعل يقع بعد زمن التكلم

مريم الشماع
09-08-2007, 03:44 PM
أرجو النظر هنا:

زمن الأمر (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=21101&highlight=%DD%DA%E1+%C7%E1%C3%E3%D1)


لا أدري إن كان الموضوع قد نوقش من قبل أم لا؟
أختي الكريمة دعد
هذه الصياغة لا تجوز في العربية وهي من نتائج الترجمة الحرفية من الإنجليزية ، والصحيح أن يقال: لا أدري أ نوقش الموضوع من قبل أم لا ؟

تحياتي إليك

أبو عمار الكوفى
09-08-2007, 08:09 PM
أُشير فقط - عجلاً - إلى أن الكوفيين هم من يرون بأن الأمر ما هو إلا مضارع حذف منه حرف المضارعة ، فعندهم الأفعال قسمان ، ومن ثم ففعل الأمر عندهم معرب مجزوم ، ودليلهم على ذلك أنك تقول :لتسمع يا أخي ، فهو أمر ، فإن قيل : إن الأمر مستفاد من اللام في المضارع ، أُجيب : بأنه قد ورد بدون اللام وهو مفيد للأمر ، نحو :
محمد تفد نفسك كل نفس إذا ما خفت من أمر تبالا
أي : لتفد .
والله تعالى أعلم .

دعــدُ
10-08-2007, 02:38 AM
شكراً للجميع, لاحرمني الله من فضلكم.
أشكرك أستاذتي على التنبيه.