المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فائدة فقهية في البلاغة



الحيدرة2
13-08-2007, 11:53 AM
ما حكم اقتباس شيئ من الكتاب أو السنة في النثر والشعر
وكما تعلمون أن الاقتابس هو تضمين الكلام شيء من الكتاب أو السنة لا على أنه منه قال السيوطي في عقود الجمان:-
قلت وأما حكمه في الشرع
فمالك مشدد في المنع

وليس فيه عندنا صراحا
لكن يحي النووي أباحا

في الوعظ نثرا دون نظم مطلقا
والشرف المقري فيه حققا

جوازه في الوعظ والنثر وفي
مدح النبي ولو بنظم فاقتفي

وتاجنا السبكي جوازه نصر
إذ التميمي الجليل قد شعر

وقد رأيت الرافعي استعمله
وغيره من صلحاء كمله

تنبيهات:
1- قوله إذ التميمي الجليل قد شعر
مراده أبوطاهر التميمي والمراد بشعره
يا من عدا ثم اعتدى ثم اقترف
ثم انثنى ثم ارعوى ثم اعترف

أبشر بقول الله في آياته
إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف
وظاهر هذا أنه ليس اقتباس لأنه صرح بأنه من قول الله تعالى

هيثم محمد
13-08-2007, 12:04 PM
بوركت

عنقود الزواهر
16-08-2007, 07:37 PM
:::

ينظر كتاب أخينا الدكتور/ عبد المحسن العسكر، بعنوان: " الاقتباس أنواعه وأحكامه: دراسة شرعية بلاغية في الاقتباس من القرآن والحديث".

همس الجراح
18-08-2007, 01:07 AM
أفدتنا أدباً أيها الحيدرة جزاك الله الخير

هرمز
23-08-2007, 07:10 PM
سمعت ابن عثيمين مرة يقول ان الا قتباس من القرآن في النثر جائزأما في الشعر فقد وقع في نفسي انه يكرهه اويمنعه لأ لا يشتبه الشعر بالقرآن و الله تعالى يقول" وما علمناه الشعر و ما ينبغي له.."