المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تلفّ



أريدأن أتعلم
17-08-2007, 01:05 AM
ماإعراب (تلفّ) في البيت التالي:


أنت الحماسة في نفس الكميِّ متى=رام القتال تلفّ الساق بالساق

أبو العباس المقدسي
17-08-2007, 01:11 AM
السلام عليكم
تلفُّ : فعل مضارع مجزوم لأنه وقع جواب شرط جازم (متى )وعلامة جزمه السكون المقدر على لام الفعل المدغمة في عينه للتماثل ثم ضُعّف, وأصله , تلفَفْ

أبو تمام
17-08-2007, 03:24 AM
السلام عليكم

تحية لكما .

(تلفّ) أنا لا أرى حركة فوق الفاء ، أترى حركة أخي الفاتح ؟

المهم في الإعراب جواب الشرط (تلفُّ) يجوزفيه أن يكون مرفوعا ، لأن فعل الشرط ماض(رام) ، والرفع في هذه الحالة أحسن من الجزم ، قال الشاعر :

إذا أتاهُ خليلٌ يومَ مسألةٍ**يقولُ لاغائبٌ مالي ولا حَرِمُ

فالإعراب: فعل مضارع مرفوع وعلامته ضمة ظاهرة ، في محل جزم جواب الشرط .
والفعل (تلفُّ) يبدو لي أنه يجوزأن يكون مبنيا للمفعول ، ولا يضر الوزن ذلك ولا المعنى ، فالبحر البسيط (مستفعلن فعلن مستفعلن فعلن ) في الشطرين.


أما إذا قلت أنّ الفعل (تلفّ) مجزوم فلك فيه ثلاث لغات وكلها محتملة :

1- أن تحرك الساكن بالفتح لأنها أخفُّ الحركات ، فتقول في الإعراب أن مضارع مجزوم حرك السكون بالفتح منعا للاتقاء الساكنين .

2- تتبعها حركت ما قبلها (تلـُـفُّ) .

3- الكسر ، وهو الأصل في التخلص من التقاء الساكنين .


كذا في كل فعل ثلاثي مضعف ( شدّ- مدّ - لفّ ) إذا أتيت بالأمر منه ، أو المضارع المجزوم فلك فيه (الإدغام) ثم تحرك آخره حسب ما ذكرنا ، ولك فيه فكُّ الإدغام ( امدد - اشدد ...) .
والإدغام لغة تميم ، والفك الحجاز ، قال جرير:

فغضّ الطرف إنك من نمير ٍ * فلا كعبا بلغت ولا كلابا

روي آخر الفعل (غُضّ) بالحركات الثلاث .

أما لغة الحجاز (الفك)فهي الغالبة في الرآن الكريم ، قال تعالى :" واغضضْ من صوتك " ، وقال أيضا :"فليمدُدْ له الرحمن مدّا " .


والله أعلم

حازم إبراهيم
18-08-2007, 01:14 AM
ماإعراب (تلفّ) في البيت التالي:




أنت الحماسة في نفس الكميِّ متى=رام القتال تلفّ الساق بالساق


هل يجوز إخوتاه أن يكون جواب متى الشرطية محذوف يفسره الكلام السابق ، وتكون جملة تلفُّ من الفعل والفاعل فى محل نصب حال من الحماسة ، ذلك إضافة إلى ما أوردتموه من اعتبار تلف جوابا للشرط؟

أبو تمام
18-08-2007, 01:48 AM
عفوا ، صواب البيت :
إنْ أتاه خليلٌ يومَ مسألةٍ ...


أهلا أخي الفاضل حازم ، ما ذهبت إليه أنت مذهب سيبويه - رحمه الله- ، إذ يرى أنّ الفعل المضارع المرفوع الواقع جوابا لشرط ماض يكون على نية التقديم ، والجواب الحقيقي محذوف .


لك التحية

والله أعلم