المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المنسوب في القرآن الكريم



فريد البيدق
21-08-2007, 08:20 AM
هل ورد النسب في القرآن الكريم؟ وما ألفاظه؟

غاية المنى
21-08-2007, 09:12 AM
أخي فريد: أظن أن سؤالك هذا اختباري، وإليك الإجابة:
نعم ورد وألفاظه: بَنيَّ، وبُنَيّ.
ما رأيك؟

علي المعشي
25-08-2007, 01:35 AM
أخي فريد: أظن أن سؤالك هذا اختباري، وإليك الإجابة:
نعم ورد وألفاظه: بَنيَّ، وبُنَيّ.
ما رأيك؟
أختي الكريمة لبانة
أرى إعادة النظر فيما مثلت به للنسب في القرآن الكريم!
أظن (بَنيّ، بُنيَّ) من قبيل الإضافة إلى ياء المتكلم لا النسب.
ومن ألفاظ النسب في القرآن (الأميّ، الأميّين، الجوديّ، عبقريّ، السامريّ، عربيّ، أعجميّ، ...) وغير ذلك.
والله أعلم.

أبو مالك العوضي
25-08-2007, 06:20 AM
وفقكم الله، وسدد خطاكم

الأستاذ الكريم فريد البيدق

هذه بعض الألفاظ المنسوبة في القرآن إضافة إلى ما تفضل الأستاذ (علي المعشي) بذكره:
= جاهلية
= حواريون
= دري
= ذرية
= ربيون
= رهبانية
= سُخريا
= سِخريا
= شرقية
= عليون
= غربية

غاية المنى
25-08-2007, 02:32 PM
أختي الكريمة لبانة
أرى إعادة النظر فيما مثلت به للنسب في القرآن الكريم!
أظن (بَنيّ، بُنيَّ) من قبيل الإضافة إلى ياء المتكلم لا النسب.
ومن ألفاظ النسب في القرآن (الأميّ، الأميّين، الجوديّ، عبقريّ، السامريّ، عربيّ، أعجميّ، ...) وغير ذلك.
والله أعلم.

معك حق أخي الأستاذ علي تسرعت فأخطأت و للأسف عرفت هذا بعد أن سجلت مشاركتي وانشغلت عن تصحيح ما مثلت به، فأرجو المعذرة، وبوركت جهودكم جميعا.

أبو مالك العوضي
27-08-2007, 08:12 AM
ويضاف أيضا: ( لُجّي ) ( إنسي ) ( ظِهْرِي ) ( نصراني ) ( يهودي )

معاصر
27-08-2007, 03:28 PM
أعتقد أننا يمكن أن نضيف السؤال التالي:
ما هي ألفاظ التصغير التي وردت في القرآن الكريم ؟

أبو مالك العوضي
27-08-2007, 03:36 PM
سبقك بها الأستاذ فريد البيدق:
http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=25563

د.سليمان خاطر
29-08-2007, 02:19 PM
أحبابي الكرام، لعلكم تجدون دراسة وافية وإحصاء كاملا للمنسوب في القرآن الكريم في كتاب دراسات لأسلوب القرآن الكريم ، لشيخنا العلامة / محمد عبد الخالق عضيمة،رحمة الله عليه.

أبو مالك العوضي
31-08-2007, 02:24 PM
وفقك الله يا أستاذنا الفاضل د. سليمان

راجعتُ كتاب العلامة عضيمة فلم أجده تحدث عن المنسوب إلا عرضا باقتضاب عند حديثه عن الجموع.
فلا أدري هل فاتني وجدان موضع ذلك أو خلا هذا الكتاب القيم فعلا من الكلام عن المنسوب.

فليتك ترشدنا إلى موضع مبحث المنسوب في الكتاب إن وجد.

د.سليمان خاطر
01-09-2007, 03:05 PM
أستاذي العزيز الشيخ أبا مالك،بارك الله فيك،الشيخ عضيمة-رحمه الله- كما أسلفت، درس النسب في القرآن دراسة كاملة شاملة كافية شافية لم يغادر منه شاردة ولا واردة في كتابه الفريد(دراسات لأسلوب القرآن الكريم) في ما يقرب من عشرين صفحة في الجزء الرابع من القسم الثاني المجلد السابع من ص489 إلى ص 506 من نشرة دار الحديث بالقاهرة، دون رقم طبعة،عام 1425 للهجرة الموافق له عام 2004م في أحد عشر مجلدا. وربما اختلفت نسختكم عن هذه التي عندي، ولعل طريقة ترتيب الكتاب على أبواب النحو مما يصعب الوصول إلى المعلومة فيه بسرعة. ومعذرة عن تأخري في الرد؛لأني لم أر سؤالكم إلا الآن.

أبو مالك العوضي
02-09-2007, 05:30 AM
جزاك الله خيرا أستاذي الكريم
استطعت العثور عليه، وهو من صفحة (554 إلى صفحة 569) وهي طبعة دار الحديث أيضا!

ومما زاده على ما سبق:
- الربانيون
- زبانية
- ظهريا
- كرسي (كذا ذكرها، والمعروف أن الياء من أصل الكلمة)
- فلكي (في قراءة شاذة لقوله تعالى: "حتى إذا كنتم في الفلكي")

والله الموفق.

د.سليمان خاطر
02-09-2007, 09:36 AM
يبدو أن نسختك من طبعة أخرى لدار الحديث غير التي وصفتها بدقة، وأضف إلى ذلك أنه تكلم عن النسب بغير ياء في القرآن، الذي أشار إليه ابن مالك بقوله:
و مع فاعل وفعَّال فعِل*في نسب أغنى عن اليا فقبل
وعلى كل هذه الإشارات نقطة في بحر كلامه العميق وشرحه الشامل وإحصائه الكامل، فليرجع إليه من لا يغنيه العنوان عن الكتاب ولا القشر عن اللباب،ففي طلعة البدر ما يغنيك عن زحل. والسلام.

د.سليمان خاطر
07-09-2007, 12:10 PM
أسأل هنا:هل ألف أحد كتابا خاصا في النسب،يجمع شتات أحكامه،وشواذه من نحو مروزي ، في النسب إلى مرو شاهان،ورازي ،في النسب إلى الري،وقوقاني وتحتاني وروحاني، وأَموي،في النسب إلى بني أُمية،وبدوي، في النسب إلى بادية.
وهذا الباب علاوة على كثرة أحكامه وشواذه باب عملي لا يكاد لا يخلو منه كلام في حياتنا اليومية،بخلاف التصغير،فإنه قليل في القديم ومهجور أو يكاد في الحديث.
وهنالك سبب ثالث يجعل هذا الباب مهما وهو كثرة الأخطاء فيه في كلام العامة والخاصة على حد سواء، في مجالات الحياة المختلفة،من الدين والسياسة والإدارة والاقتصاد والسوق والمصارف إلى الثقافة والأدب والرياضة والفن والسياحة والترفيه.
هذا مع كثرة الضلالات فيه خاصة في كتابات مرضى الاتجاهات الأدبية والنقدية والثقافية والفكرية الغربية المترجمة،مثل إسلاموي، وسياسوي، وقراءوي.
وسؤالي:هل ألف كتاب أو كُتِب بحث يؤصل لهذا الباب من كلام العرب ،ويتتبع ما ورد منه في القرآن والحديث والشعر والنثر،والأخطاء الشائعة فيه قديما وحديثا، من نحو خلوتي وأهلاوي ونصراوي،ورجالي وأطفالي ورئيسي وأساسي ودوَلي،والخلاف حول بعضها وقرارات المجامع اللغوية فيها.
أو ترون أن هذا الباب لا يحتاج فيه إلى كتاب مخصص أو بحث مفرد،كما فُعِل ببعض الأبواب الصرفية الأخرى،كالإعلال والإبدال والإدغام والتقاء الساكنين.
أنتظر إجاباتكم،إخوتي الكرام.