المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يصح إعراب كلمة ( أبوه ) في جملة ( البحتري شاعر عربي أبوه ) بدلاً ؟



موسى 125
22-08-2007, 08:49 PM
السلام عليكم
هل يصح إعراب كلمة ( أبوه ) في جملة ( البحتري شاعر عربي أبوه ) بدلاً ؟
اختلفت مع أحد الزملاء حول إعرابها هو يقول بدل ، وأنا أقول نائب فاعل للاسم المنسوب ... فما رأي الأساتذة الكرام ؟

دعبل الخزاعي
22-08-2007, 09:01 PM
لا أعلم؛ لكنها تبدو لي مبتدأ مؤخر... والله أعلى وأجلُّ وأعلم ..

حازم إبراهيم
22-08-2007, 09:35 PM
السلام عليكم
هل يصح إعراب كلمة ( أبوه ) في جملة ( البحتري شاعر عربي أبوه ) بدلاً ؟
اختلفت مع أحد الزملاء حول إعرابها هو يقول بدل ، وأنا أقول نائب فاعل للاسم المنسوب ... فما رأي الأساتذة الكرام ؟
أظن أخى أن لنا فيها إعرابين:
- عربى خبر سببى،وأبوه نائب فاعل .
- أبوه مبتدأ مؤخر ، وعربى خبر مقدم والجملة خبر للبحترى.
والخلاصة أننا أمام نوعين من الخبر :
- الخبر المفرد السببى الذى رفع نائب الفاعل.
- الخبر الجملة الاسمية وكلاهما صحيح.

علي المعشي
22-08-2007, 10:06 PM
أخي الحبيب حازم

- عربى خبر سببى،وأبوه نائب فاعل .
أظنك تقصد (عربي نعت سببي، وأبوه نائب فاعل) لأن الخبر هنا هو (شاعر) وهو خبر موطئ، وإنما تكون (عربي) خبرا سببيا إذا كانت الجملة (البحتري عربي أبوه).
والله أعلم.

حازم إبراهيم
23-08-2007, 01:43 AM
أخي الحبيب حازم

أظنك تقصد (عربي نعت سببي، وأبوه نائب فاعل) لأن الخبر هنا هو (شاعر) وهو خبر موطئ، وإنما تكون (عربي) خبرا سببيا إذا كانت الجملة (البحتري عربي أبوه).
والله أعلم.
نعم أخى ، صدقت بارك الله فيك.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
23-08-2007, 02:03 AM
السلام عليكم
فاعل لا نائب فاعل، لأن المنسوب يعمل عمل الصفة المشبهة التي تعمل عمل اسم الفاعل الذي يعمل عمل الفعل.ولا يعمل عمل اسم المفعول، فالعمل للكلمة نفسها لا للمصطلح الذي تندرج تحته، فعربي أبوه مثل كريم أبوه أو شريف أبوه.
مع التحية.

أبو العباس المقدسي
23-08-2007, 02:10 AM
السلام عليكم
فاعل لا نائب فاعل، لأن المنسوب يعمل عمل الصفة المشبهة التي تعمل عمل اسم الفاعل الذي يعمل عمل الفعل.ولا يعمل عمل اسم المفعول، فالعمل للكلمة نفسها لا للمصطلح الذي تندرج تحته، فعربي أبوه مثل كريم أبوه أو شريف أبوه.
مع التحية.
تحياتي لأخي الأغر
أرجو أن تعيد النظر أخي في هذا الكلام
فالاسم بعد الأسم المنسوب يعرب نائب فاعل لا فاعلا
وتفضل أخي ادخل هذا الرابط وهناك روابط أخرى فيه مساعدة : تفضل (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=25423)

خالد عايش
23-08-2007, 03:18 AM
جزاك الله خيراً أخي الفاتح فقد عدت إلى المسألة و نظرتها بالبحث فرأيت الصواب ما تقول .

عبد المنعم السيوطي
23-08-2007, 07:03 AM
السلام عليكم
فاعل لا نائب فاعل، لأن المنسوب يعمل عمل الصفة المشبهة التي تعمل عمل اسم الفاعل الذي يعمل عمل الفعل.ولا يعمل عمل اسم المفعول، فالعمل للكلمة نفسها لا للمصطلح الذي تندرج تحته، فعربي أبوه مثل كريم أبوه أو شريف أبوه.
مع التحية.
مرحبا بشيخنا الأستاذ الدكتور الأغر ،
اشتقنا إليكم ! وكذلك سيبويه !
لا حرمنا الله منكم ومن علمكم الغزير !

د.بهاء الدين عبد الرحمن
23-08-2007, 09:46 AM
حياك الله أخي الفاتح:
القول ما قلته أخي الكريم وهو مذهب سيبويه، وهو عندي الإمام المقتدى به في النحو..
قال سيبويه:
وكذلك‏:‏ أقُرَشيٌّ قومُك وأقرشيّ أبواك إذا أردت الصفة جرى مجرى حسن وكريم‏.‏
هذا نصه رحمه الله وهو الحق الذي لا يجوز غيره، لأن الاسم المنسوب في حكم الصفة القائمة بالموصوف الثابتة فيه وهو بعيد عن الدلالة على الذات التي وقع عليها الفعل، فالعربي اسم يدل على ذات متصفة بالعروبة كما أن الكريم يدل على ذات متصفة بالكرم، وهو بعيد عن مثل المضروب الذي يدل على ذات وقع عليها الضرب والعبرة بالمعنى الدلالي للاسم العامل لا بالمصطلح الذي يندرج تحته الاسم كما أشرت إليه، فتأمل تصب بإذن الله.

حياك الله أخي جلمود وبياك
وننتظر مشاركاتك القيمة في نافذة تفسير المشكل في مناقشة كلام ابن مالك رحمه الله.

مع التحية الطيبة.

موسى 125
23-08-2007, 10:00 AM
لكن ماذا عن جواز إعرابها بدلاً ؟

حازم إبراهيم
23-08-2007, 01:31 PM
لا يجوز فيها الإبدال ،لأن البدل تابع مقصود به الحكم دون متبوعه ، كما يجوز حذف المبدل منه ن لكننا نقول إن البحترى شاعر ، ولا يجوز وضع كلمة مكانها ، أو حذفها ، فإن قلنا : البحترى عربى أبوه لم يعرف القارئ أهو شاعر أم غيره.

أبو العباس المقدسي
23-08-2007, 02:08 PM
السلام عليكم أخي الأغر الحبيب
أيها المكي الطيب بطيب البيت الحرام
والله إني لأجد نفسي صغيرا في حواري مع علماء البلد الحرام
ولكن لا تغضب من جهلي , فما أعرفه أن المكيين الكرام أمثالكم لا يغضبون إذا أغضبوا من جاهل مثلي , وأنتم أهل السماحة والمروءة والحلم

القول ما قلته أخي الكريم وهو مذهب سيبويه، وهو عندي الإمام المقتدى به في النحو..
لا أنكر عليكم هذا الشرف في اختيارك لهذا المعلم العظيم قدوة ومعلما ,جزاه الله خيرا عن العرب والمسلمين بل البشرية كلها خير الجزاء

هذا نصه رحمه الله وهو الحق الذي لا يجوز غيره،
أهي فتوى أخي لا نحيد عنها أو نتعرض لغضب الجبار ؟ :D
ما أعرفه من علم متواضع أن كل إنسان يؤخذ ويرد من كلامه إلاّ المعصوم := , هكذا تتلمذنا على مشايخنا رحمهم الله وأجزل لهم الثواب
وهل شيخنا سيبويه إلاّ واحد منهم ؟ فهو يصيب كثيرا وقد يخطيْ أحيانا , وما أعرفه أنه قد تم معارضته في بعض المسائل
وهنا ألا يجوز الحق مع غيره ؟ أو ألا يجوز أن يكون قول غيره صوابا أيضا ؟
وتقبل تحيّاتي واحترامي وحبي أخي الأغر المكيّ الحبيب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د.بهاء الدين عبد الرحمن
23-08-2007, 04:28 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي الفاتح الحبيب
إنما مثلي ومثل مذهب سيبويه كمثل قول الشاعر:
إنما الذلفاء همي***فليدعني من يلوم
حبب الذلفاء عندي***منطق منها رخيم
إنها ليست فتوى أخي الحبيب، وليس قولي على إطلاقه، وإنما أردت أن قوله في هذه المسألة هو الحق الذي لا يجوز غيره في نظري لما بينت لك، وقد نصحتك بالتأمل في كلامي المتعلق بتعليل مذهب سيبويه هنا أي لماذا جعل المنسوب جاريا مجرى الصفة المشبهة، فارجع إليه ووازن بين شبه المنسوب بالصفة المشبهة وبين شبهه باسم المفعول، ولا تنظر لقول أحد، ثم اختر ما تشاء، فلكل وجهة هو موليها، وقانا الله وإياك غضب الجبار..
مع التحية الطيبة.

د.سليمان خاطر
23-08-2007, 06:03 PM
أحييكم جميعا وأخص شيخنا الأغر بتحية خاصة تليق بعلمه الراسخ ومقامه الشامخ في هذه الصناعة. وأذكر أنني قرأت في الغيث المنسجم على لامية العجم- ولا أذكر الموضع الآن- أن الإعراب في مثل هذا الصنيع يتوقف على التقدير،فهل التقدير في المثال المذكور: البحتري شاعر منتسب إلى العرب أبوه،فيكون أبو فاعلا؛أو:منسوب إلى العرب أبوه،فيكون نائب فاعل ؟ في هذا المثال أرى أنه منتسب بأصله ونفسه إلى العرب،فهو منهم ولم ينسبه الغيرادعاء مثلا، ولما كان الإعراب فرع المعنى كان القول هنا ما قالت حذام،لا لأنه قول سيبويه فحسب ولكن أيضا لأن المعنى عليه، وقد يترجح غيره في غير هذا المثال بحسب المعنى، وعبارة شيخنا الأغر لا تنفي وجود رأي آخر ولكنها ترجح ما هو راجح بدليله. والله أعلم.

موسى 125
24-08-2007, 10:35 AM
لكن إذا أخذنا بالرأي الذي يرى ( عربي ) خبر مقدم ، و( أبوه ) مبتدأ مؤخر ، يقتضي أن يكون عمل الاسم المنسوب غير ملزم ، فما رأيكم ؟

د.بهاء الدين عبد الرحمن
25-08-2007, 11:09 AM
حياك الله وبياك أخي الكريم الأستاذ الدكتور بشر حفظه الله
أشكركم على حسن ظنكم بأخيكم العاجز الضعيف الذي همه الوصول إلى الحق المبني على الدليل في كل الأمور، وقد بحثت في ما عندي من مراجع فلم أجد من جعل المنسوب جاريا مجرى اسم الفاعل أو اسم المفعول، فإن وجدت في الموضوع مرجعا نحوبا يعتمد عليه فتكرم به علينا، أما مراجع أخينا الفاتح فلا تعد في نظري مراجع موثوقة.

مع التحية الطيبة

ابن منظور
25-08-2007, 03:35 PM
أخى د . بشر ، هذا التوجيه جميل . لكم أن تسألوا عن المقصود - و قد بينه د بشر - أمتسب أم منسوب ؟

ابنة الشاطئ
25-08-2007, 03:56 PM
أحسنتم جميعا ، و ما أجمل حواركم ، و ما أسمى أدبكم
هذه أولى مشاركاتى و أرجو أن تقبلونى و سوف أسعد بوجودى بينكم

د.بهاء الدين عبد الرحمن
25-08-2007, 09:44 PM
استدراك وتصحيح


أما مراجع أخينا الفاتح فلا تعد في نظري مراجع موثوقة.

أما مراجع أخينا الفاتح فلا تعد في نظري مراجع موثوقا بها، فقد كانت إحالاته إلى الموجز في النحو وإلى كتاب مقرر في النحو للصف الثالث المتوسط.

ونرحب بالأستاذة ابنة الشاطئ ونرجو لها اجتناء الفوائد ومنها العطاء الرائد..


مع التحية الطيبة

د.سليمان خاطر
25-08-2007, 11:09 PM
أستاذي العزيز وأخي الكبيروشيخي الدكتور الأغر،ما ذكرته نقلته من الغيث المنسجم على لامية العجم وليس مرجعا نحويا موثوقا به عندي كما أني لا أذكر موضع هذه المعلومة من الكتاب المذكور تحديدا وسأبحث عن المعلومة في مراجع النحو والصرف وأوافيك بما أصل إليه وإن كنت غير واثق من وصولي إلى شيئ لم تصلوا إليه،والله أعلم.
وأرحب بأختنا ابنة الشاطئ في الفصيح وقد ذكرتني بتلكم العالمة الجليلة الأستاذة القديرة الأديبة النقادة الدكتورة عائشة عبد الرحمن بنت الشاطئ،فأسأل الله أن يجعل لها من اسمها نصيبا.

أبو العباس المقدسي
25-08-2007, 11:14 PM
السلام عليك أخي الأغر الحبيب

ما مراجع أخينا الفاتح فلا تعد في نظري مراجع موثوقا بها، فقد كانت إحالاته إلى الموجز في النحو وإلى كتاب مقرر في النحو للصف الثالث المتوسط.
إذا كانت أخي كل هذه المصادر غير موثوق بها فما قولك بكتاب جامع الدروس العربية للشيخ مصطفى الغلاييني
حيث جاء في الجزء الثاني من كتابه صفحة 250,251عند حديثه عن نائب الفاعل ما يلي :
" نائب الفاعل هو الاسم المسند إليه بعد الفعل المجهول أو شبهه
ثم قال : " والمراد بشبهه اسم المفعول والاسم المنسوب إليه نحو ( صاحب رجلا نبويا خلقه ) فخلقه نائب فاعل لنبوي مرفوع به لأن الاسم المنسوب في تأويل اسم مفعول , والتقدير : صاحب رجلا منسوبا خلقه الى الأنبياء . "
أم أن هذا المصدر غير موثوق به أيضا
إذا كان الأمر كذلك فكل ما جاء فيه ليس موضع ثقة ولا غيره من كتب المعاصرين , إذن تعالوا نلق بها كلها في سلة المهملات , ولنقتصر في دراستنا وتدريسنا للنحو على كتاب سيبويه , مع حبنا وتقديرنا له وافتخارنا به
وسامحني أخي إن كنت قسوت في التعبير
وليكن صدرك واسعا من جهالتي
وتقبل حبي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د.بهاء الدين عبد الرحمن
26-08-2007, 02:45 PM
أخي الكريم الدكتور بشر حفظه الله

أشكرك على حسن اهتمامك داعيا الله أن يوفقك ويسددك

أخي الكريم الأستاذ الفاتح وفقه الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكرك أخي الكريم على إثارة هذا الموضوع أعني عمل الاسم المنسوب، وكنت لا أعلم أنه يوجد من النحويين من يجريه مجرى اسم المفعول فالذي كان عندي أنه من المسلمات أن يكون كالصفة المشبهة بجامع الدلالة على صفة ثابتة في ذات الموصوف، ولم أرجع في البداية إلا إلى كتاب سيبويه، ولكن بعد كلام الأخ الدكتور بشرونقله عن الغيث المنسجم بحثت عن الموضوع في كتب النحو فتأكدت أنه لا مخالف لسيبويه في ما ذهب إليه، وسأبين لك كيف نشأ هذا الخطأ لدى من ذهب إلى أن المنسوب يعمل عمل اسم المفعول أو اسم الفاعل..
منشأ ذلك أخي العزيز أن ابن مالك رحمه الله قال في باب النعت:
وانعت بمشتق كصعب وأشب*** وشبهه ك(ذا) و(ذي) والمنتسب
ووضح ابن عقيل المنتسب بمثال (مررت برجل قرشي) وفسر القرشي فقال: أي: منتسب إلى قريش.
فظن بعضهم أن المنسوب بمعنى اسم الفاعل، وبنى على ذلك أن المرفوع بعده فاعل.
أما ابن هشام فقد وضحه في توضيحه بمثال: مررت برجل دمشقي، ثم بين أن معنى (دمشقي) منسوب إلى دمشق.
فظن بعضهم أن المنسوب بمعنى اسم المفعول وعليه بنى أن المرفوع به فاعل.
وكلا الرأيين غلط من صاحبيهما كائنا من كان.
فلا يؤخذ من بيان معنى المنسوب حكم نحوي، ولم يرد ابن مالك أن المنتسب يعمل عمل اسم الفاعل ولا أراد أن المنسوب يعمل عمل اسم المفعول.
والدليل على ذلك أنه ألحق اسم الفاعل الدال على صفة ثابتة أو اسم المفعول الدال على صفة ثابتة والاسم المنسوب واسم الجنس ألحق كل هذا بالصفة المشبهة في باب الصفة المشبهة في شرح التسهيل، فقال بعد الحديث عن اسم الفاعل واسم المفعول الملحقين بالصفة المشبهة:
ونبهت بقولي (وقد يفعل ذلك بجامد لتأوله بمشتق) على أنه قد يقال: وردنا منهلا عسلا ماؤه، وعسل الماء...
ثم قال:
وأكثر ما يجيء هذا الاستعمال في أسماء النسب، كقولك: مررت برجل هاشمي أبوه تميمية أمه، وإن أضفت قلت: برجل هاشمي الأب تميمي الأم.
ولم يذكر ابن مالك مخالفا لذلك ومن منهجه في شرح التسهيل أن يذكر الخلاف إن وجد.

وقد نقل خالد الأزهري في التصريح أنه نقل من خط ابن هشام في حواشيه أن اسم المفعول إذا دل على الثبات فالمرفوع بعده مرفوع على الفاعلية لا على أنه نائب عن الفاعل لأن اسم المفعول خرج عن بابه إلى باب الصفة المشبهة ويعامل معاملة الصفة المشبهة.قال :
(فأما اسم المفعول إذا جرى مجرى الصفة المشبهة فإنه يرفع السببي على الفاعلية على ما يقتضيه حال الصفة المشبهة لا على النيابة عن الفاعل كما يقتضيه حال اسم المفعول ، قاله الموضح في الحواشي ومن خطه نقلت)
فإذا كان اسم المفعول نفسه إذا دل على صفة ثابتة في الموصوف يلحق بالصفة المشبهة فما بالك بالاسم المنسوب؟
ثم دعك من كل هذا وحكم ذوقك اللغوي في دلالة كلمة (عربي) هل تدل على من وقع عليه فعل العروبة أو التعريب أم أنها تدل على صفة ثابتة في ذات الموصوف بها؟
إن عبارة (الاسم المنسوب) اصطلاح صرفي لا علاقة له بالعمل النحوي كما لا توجد علاقة بين مصطلح (الاسم المصغر) وبين العمل النحوي وكما لا توجد علاقة بين (الفعل الثلاثي) وبين تعدي الفعل ولزومه.
ولو جاز أن يعمل الاسم المنسوب عمل اسم المفعول بسبب أن (المنسوب ) اسم مفعول لجاز أن يعمل الاسم المصغر عمل اسم المفعول، ولجاز أن نقول: مررت بولد رجيلٍ أبوه، على أن الأب نائب فاعل لرجيل لأنه بمعنى (مصغر).
أخي الكريم الفاتح فتح الله عليه
لا تتعصب لرأي لا دليل عليه إلا وروده في كتاب مدرسي.. أما الشيخ الغلاييني فهو وإن كان عندي ثقة لكنه أخطأ في هذه القضية، ومن منا لا يخطئ؟
كما أنصحك ألا تعتمد على كتب العصريين إلا بعد عرض ما فيها على كتب أئمة النحو فلا يوثق بفهم أكثر العصريين وبخاصة بعد أن صارت طباعة الكتب سهلة ميسرة فاختلط المتخصص بغير المتخصص ممن همه الربح المادي وراء بيع الكتب، وأعرف بعض الأشخاص ممن لم يتجاوز علمهم بالنحو شرح ابن عقيل ألفوا في النحو كتبا تباع في الأسواق تحت عناوين جذابة نحو: الميسر والموجز والجديد وغير ذلك..
هذا ما عندي فإن اقتنعت فبها ونعمت وإن كانت الأخرى فلكل وجهة هو موليها كما قلت سابقا والله يهدينا وإياكم سواء الصراط.


مع التحية الطيبة

د.سليمان خاطر
26-08-2007, 05:13 PM
لله أنت ولله درك شيخنا وأستاذنا الدكتور الأغر،ولا عطر بعد عروس،ولكن اسمح لي أن أضيف إلى ما تفضلتم به أن وجود خطأ أو أخطاء في كتاب لا يدل على أن جميعه خطأ؛ إذ لم يضمن الله الكمال المطلق لغير كتابه المنزل،فإذا أخطأ الشيخ الغلاييني في هذا الموضع من كتابه المفيد فلا يدل ذلك على أن الكتاب كله خطأ لا يوثق به فضلا عن جميع كتب المعاصرين،فأي منطق هذا أخي الأستاذ الفاتح ؟ بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا.

ابنة الشاطئ
26-08-2007, 06:21 PM
ووضح ابن عقيل المنتسب بمثال (مررت برجل قرشي) وفسر القرشي فقال: أي: منتسب إلى قريش.
فظن بعضهم أن المنسوب بمعنى اسم الفاعل، وبنى على ذلك أن المرفوع بعده فاعل.
أما ابن هشام فقد وضحه في توضيحه بمثال: مررت برجل دمشقي، ثم بين أن معنى (دمشقي) منسوب إلى دمشق.
فظن بعضهم أن المنسوب بمعنى اسم المفعول وعليه بنى أن المرفوع به فاعل.
وكلا الرأيين غلط من صاحبيهما كائنا من كان.


إذن فما الصواب - إذا كان كلا الرأيين غلط - حتى لا يلتبس الأمر على المبتدئين ؟

أبو العباس المقدسي
26-08-2007, 11:01 PM
هذا ما عندي فإن اقتنعت فبها ونعمت وإن كانت الأخرى فلكل وجهة هو موليها كما قلت سابقا والله يهدينا وإياكم سواء الصراط.
بورك فيك استاذنا الأغر حجتك دامغة وقد قطعت جهيزة قول كل خطيب , لقد أفصحت فأبنت وشفيت نفسي بعد هذا الوضوح الذي لا لبس فيه ولا غموض , وقولك الحق وبه أقول يا بارك الله فيك , ومعاذ الله أن أكون ممن اتبع هواه بغير هدى من الله وأجارنا الله من التعصب وما كنت متعصبا لقول أحد يوما ولن أكون إن شاء الله
وجزاك الله خيرا ونفعنا بعلمك

فأي منطق هذا أخي الأستاذ الفاتح ؟ بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا.
أسعدك الله أخي د.بشر وأعذرني فقد كنت نشدت الحق لا أكثر وقد عرفته فالتزمت به
وتقبل تحياتي

علي المعشي
26-08-2007, 11:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا أختي بنت الشاطئ، ولا أملك إلا أن أزجي جزيل الشكر لشيخنا الأغر، والشكر موصول لكل من أثرى المسألة برأي مسدد أو نقل موثق، وفي كلٍّ خير، وإن كنت من قبل أرى جواز الوجهين على الاعتبارين اللذين أشار إليهما أستاذنا الدكتور بشر. لكنْ في نظري الآن أن إضاءة شيخنا الأغر أولى بالاستضاءة بها.

وليسمح لي أستاذي الأغر أن أوضح للأخت (بنت الشاطئ) ما استشكلته في جوابه أعلاه:

ولتوضيح قوله :
وكلا الرأيين غلط من صاحبيهما كائنا من كان.
أقول:
فيما يخص الرأي الأول الذي هو:

ووضح ابن عقيل المنتسب بمثال (مررت برجل قرشي) وفسر القرشي فقال: أي: منتسب إلى قريش.
فظن بعضهم أن المنسوب بمعنى اسم الفاعل، وبنى على ذلك أن المرفوع بعده فاعل.
الغلط الذي يعنيه شيخنا الأغر هنا ليس في أن المرفوع فاعل، وإنما الغلط في ظنهم أن الاسم المنسوب بمعنى اسم الفاعل ، حيث ربطوا ذلك بصيغة اسم الفاعل الواردة في تفسير ابن عقيل (منتسب) ، أي أن موطن الغلط في الرافع لا المرفوع.
وأما ما يخص الرأي الثاني الذي هو:

أما ابن هشام فقد وضحه في توضيحه بمثال: مررت برجل دمشقي، ثم بين أن معنى (دمشقي) منسوب إلى دمشق.
فظن بعضهم أن المنسوب بمعنى اسم المفعول وعليه بنى أن المرفوع به فاعل.
ففي البداية أود الإشارة إلى سهو ورد في عبارة شيخنا حيث قال: "فظن بعضهم أن المنسوب بمعنى اسم المفعول وعليه بنى أن المرفوع به فاعل"
وهو إنما يريد : نائب فاعل.
ثم بعد ذلك يمكن الإشارة إلى الغلط الذي يعنيه شيخنا هنا، وهو ظنهم أن المنسوب بمعنى اسم المفعول ، حيث ربطوا ذلك بصيغة اسم المفعول الواردة في تفسير ابن هشام (منسوب)، وعلى ذلك جعلوا المرفوع به نائب فاعل.
ولذلك يرى شيخنا الأغر كلا الرأيين خطأ.
وللإجابة عن سؤالك حيث قلتِ:

إذن فما الصواب - إذا كان كلا الرأيين غلط - حتى لا يلتبس الأمر على المبتدئين ؟
أقول الصواب أن يكون المنسوب بمعنى الصفة المشبهة لا غير، فلا هو بمعنى اسم الفاعل ولا بمعنى اسم المفعول، ويكون المرفوع به فاعلا لا غير كما ترفع الصفة المشبهة فاعلا لا غير . هذا حسب رأي سيبويه الذي يرجحه شيخنا الأغر وأرى أنه القول. والله أعلم.
والمعذرة عن تطفلي . ولكم وافر الود والاحترام.

فهد الخلف
27-08-2007, 12:49 AM
إعراب كلمة ( أبوه ) هو نائب فاعل للاسم المنسوب مرفوع و علامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الستة و هو مضاف و الهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه و لا يجوز إعرابها بدلا لأن البدل على نية تكرار العامل و هذا غير متحقق هنا و لا يجوز أيضا إسقاط المبدل منه مع استقامة المعنى ... و الله أعلم .

د.سليمان خاطر
27-08-2007, 03:10 PM
أخي الفاضل الأستاذ الفاتح،شكر الله لك تواضعك وشجاعتك وفضلك.
أخي فهد الخلف أهلا بك في الفصيح،ولعلك تعني أنه فاعل،أولم تقرأ ما سبق في الموضوع من أوله،على كل يشفع لك أن هذه أولى مشاركاتك،فأهلا بك بيننا.
أخي المفضال الأستاذ على المعشي كنت رائعا على عادتك. ولكن أشكل علي قولك:"...من أثرى المسألة..." أليس أثرى فعلا لازما بمعنى صار ثريا ؟!هل يجوز استعماه بمعنى أغنى كما في عبارتك ؟ أرجو الإفادة أفادكم الله من فضله ورحمته.

حازم إبراهيم
27-08-2007, 08:38 PM
أخي الفاضل الأستاذ الفاتح،شكر الله لك تواضعك وشجاعتك وفضلك.
أخي فهد الخلف أهلا بك في الفصيح،ولعلك تعني أنه فاعل،أولم تقرأ ما سبق في الموضوع من أوله،على كل يشفع لك أن هذه أولى مشاركاتك،فأهلا بك بيننا.
أخي المفضال الأستاذ على المعشي كنت رائعا على عادتك. ولكن أشكل علي قولك:"...من أثرى المسألة..." أليس أثرى فعلا لازما بمعنى صار ثريا ؟!هل يجوز استعماه بمعنى أغنى كما في عبارتك ؟ أرجو الإفادة أفادكم الله من فضله ورحمته.
هل لى أن أرد ؟
وإن سمحتم لى فهو الفضل من الكبار ، نعم الفعل أثرى بمعنى اللازم ومقصوده "صار غنيا ، وقد تكون همزته للتعدية فيصبح متعديا لمفعول واحد كما قال الفاضل الأستاذ على المعشى ليصبح معناه أضفى على الموضوع ثراءً .
والله أعلم.

علي المعشي
28-08-2007, 12:20 AM
أليس أثرى فعلا لازما بمعنى صار ثريا ؟!هل يجوز استعماله بمعنى أغنى كما في عبارتك؟
مرحبا أستاذي د. بشر
لقد كان استعمالي الفعل (أثرى) كما أشار أخونا العزيزحازم، على أساس أن المجرد اللازم(ثريَ يَثرى ثراء) مثل (غَنِيَ يَغْنَى غِنى) نقول ثريَ التاجر، غَنيَ زيدٌ، ولما عديتُه بالهمزة أصبح (أثرَى يُثرِي إثراء) مثل (أغنَى يُغنِي إغناء) نقول أثرى الاطلاع ثقافةَ الطالب، أثرى الأعضاء المسألة ، أغنى الله زيدًا... هكذا رأيتُ والله أعلم.
ولك وللأخ حازم كل الود والتقدير.

د.سليمان خاطر
28-08-2007, 06:23 AM
أخوي الكريمين،في القاموس المحيط:"ثري الرجل كرضي:كثر ماله،وكأثرى" ولا أجد الفعل أثرى متعديا في المعاجم العربية،وأظن ظنا أن تعديته من الأخطاء الشائعة المعاصرة، فإذا رأيتم تعديته في نص يحتج به أوقول من أهل العلم أرجو إتحافي به مع كثير شكري.
وهذه أخرى:التقدير بمعنى قدر؟ لاأرى الفعل المضعف يدل على المعنى الذي تريد،واقرأ قوله تعالى: "وما قدروا الله حق قدره..." قدر بهذا المعنى ثلاثي مجرد،وللمضعف معنى آخر أظن أنك لا تقصده. وهذا ما يبدو لي فما ترى ؟ ولك شكري وقدري.

عبد المنعم السيوطي
28-08-2007, 06:45 AM
أخوي الكريمين،في القاموس المحيط:"ثري الرجل كرضي:كثر ماله،وكأثرى" ولا أجد الفعل أثرى متعديا في المعاجم العربية،وأظن ظنا أن تعديته من الأخطاء الشائعة المعاصرة، فإذا رأيتم تعديته في نص يحتج به أوقول من أهل العلم أرجو إتحافي به مع كثير شكري.

بارك الله فيك أستاذنا بشر ، ولكن هذه الصياغة تجوز وإن لم ينص عليها ؛ فقد أجاز مجمع اللغة العربية بالقاهرة تعدية الفعل الثلاثي اللازم بالهمزة اطرادا وقياسا وإن لم يسمع .

نوري حسن حامد الشريف الحسني
28-08-2007, 11:53 AM
أخي الكريم
أخطأت وأخطأ صاحبك ، الصواب : فاعل لـ ( عربي ) .

أبو العباس المقدسي
28-08-2007, 01:32 PM
أخي الكريم
أخطأت وأخطأ صاحبك ، الصواب : فاعل لـ ( عربي ) .
مرحبا بك أخي نوري
شرفنا بك وبكل أحبابنا من ليبيا الحبيبة
نعم أخي :"كل ابن آدم خطّاء وخير الخطائين التوّابون"
أحسن الله إليك

د.سليمان خاطر
28-08-2007, 10:56 PM
أخي جلمود،بارك الله فيك ،ولعل قرار المجمع في الفعل الثلاثي اللازم المجرد يجوز تعديته بزيادة الهمزة في أوله قياسا مطردا،وكلامنا هنا عن الفعل الثلاثي المزيد بهمزة وهو لازم في استعمال العرب،كما في نص القاموس الذي نقلته،فالمجرد والمزيد هنا سواء في اللزوم . ولعلك تتكرم علينا بنص القرار المجمعي،جزاك الله خيرا.

حازم إبراهيم
28-08-2007, 11:37 PM
إذن سيدى الفاضل د.بشر ، كيف نجعل الفعل "أثرى " متعديا؟
كذلك الفعل أفلس مثلا ، كيف نخضعه لقواعد تعدية اللازم من وجهة نظركم ؟
ألا يجوز تعدية ما سبق بهمزة التعدية ؟فنقول : فلان أثراه الله.
وفلان أفلسه القمار مثلا .

عبد المنعم السيوطي
29-08-2007, 08:05 AM
بارك الله فيكم أستاذنا بشر ، وبارك في كل من شارك وأثرى ، وإليكم نص قرار المجمع :

قياسية التعدية بالهمزة
يرى المجمع أن تعدية الفعل الثلاثي اللازم بالهمزة قياسية.

ونظرا للخلاف القائم حول هذا الموضوع اسمحوا لي أن أنقل بحثا قيما للأستاذ خالد الشبل ، أرى أنه شاف كاف في هذا الموضوع ، فلله در صاحبه !


اختلف النحويون في التعدية بالهمزة والتضعيف بين القياس والسماع في الفعل اللازم والمتعدي . فقال بعضهم : إنها سماع في اللازم والمتعدي . وقال آخرون : إنها قياس فيهما . وفرّق بعضهم بين الهمزة والتضعيف ، فقال : إن التعدية بالهمزة قياس في اللازم ، سماع في المعتدي ، والتعدية بالتضعيف سماع في اللازم والمتعدي .
ما سبق كان تقدمة لمبحث التعدية ، هل هي سماع أم قياس؟ وإليك بسط القول في هذا :

نُسب إلى المبرد القول بأن النقل بالهمز سماع في الفعل اللازم والمتعدي (1 ) ، فلا يقال منه إلا ما قالته العرب . والحجة في ذلك أن النقل بالهمز لم يكثر عنده كثرة توجب القياس .
وقيل : إن النقل بالهمز قياس في اللازم والمتعدي (2) . قال أبو حيان :
" وهو مذهب أبي الحسن ، وظاهرُ مذهب أبي علي " (3 ) .
وقيل : إنه ظاهر قول ابن مالك ، إلا فيما أغنى عنه التضعيف (4) ، لأنه قال في التسهيل : " تدخل في هذا الباب - يريد باب ( علم ) - على الثلاثي غير المتعدي إلى اثنين همزةُ النقل، فيزاد مفعولاً ، إن كان متعدياً ، ويصير متعدياً إن كان لازماً ، ويعاقب الهمزة، كثيراً ، ويغني عنها قليلاً ، تضعيفُ العين ما لم تكن همزة " (5) .
وذكر ابن أبي الربيع أن أبا علي الفارسي يذهب إلى أن النقل بالهمزة سماع في المتعدي، وقياس في اللازم ، وقال : إنه ظاهر قوله (6) .
والظاهر أن ما ذكره أبو حيان هو الصحيح ، وهو أن قياسية النقل بالهمزة في المتعدي واللازم هو ظاهر قول أبي علي (7) . وهذا ما فهمه ابن الطراوة في ( الإفصاح ) حيث قال: " أجاز في هذا الباب : أَضْرَبْتُ زيداً عمراً ، ويُقاس عليه : أَقْبَلْتُ خالداً بكراً ، وأَنْصَحْتُ سلمى جملى ، ونحوه مما لم يرد به نظم ولا نثر ، ولا التبس به فِكْرٌ ، إلا حَمْلاً على ما ليس من باب " (8) .
وذهب أبو عمرو وجماعة إلى أن النقل بالهمزة قياس في كل فعل إلا باب (علم)(9) ، أي في اللازم والمتعدي إلى واحد ، لأن همزة النقل في باب ( علم ) أَوْصلتْ ( علم ورأى ) إلى مفعول ثالث (10) ، وقيل : إنما قيّد المتعدي بكونه إلى واحد ليخرج باب ( ظننت ) فإن التعدي فيه بالهمزة موقوف على السماع ، ومنهم من قاس ( ظننت ) على ( علمت ) ، فعدّاها بالهمزة إلى ثلاثة .
وظاهر مذهب سيبويه أن النقل بالهمزة قياس في اللازم سماع في المتعدي . هذا ما نص عليه ابن أبي الربيع (11) ، وغيره (12) .
وقد استنتج ابن أبي الربيع أن هذا هو ظاهر مذهب سيبويه من موضعين في كتابه . قال سيبويه : " لأنه ليس كل فعل يجيء بمنزلة ( أَوْلِنِي ) قد تعدى إلى مفعولين ، فإنما (عَلَيَّ) بمنزلة ( أولني ) ، و ( دُوْنَك ) بمنزلة ( خذ ) ، لا تقول : آخذني درهمأً ، ولا : خذني درهماً " (13) .
والموضع الثاني هو فيما لا يتعدى ، وذكر فيه أن النقل بالهمزة فيه كثير (14) .
وأما النقل بالتضعيف ففيه مذهبان . الأول : أنه سماع في اللازم والمتعدي (15) . وذكر ابن أبي الربيع أنه الظاهر من مذهب سيبويه ، وصححه (16) ، واختاره السيوطي (17) . والثاني : أنه قياس فيهما (18) .
فتحصل أن ابن أبي الربيع يختار سماعية النقل بالتضعيف في الفعل المتعدي واللازم . وكذلك النقل بالهمزة في المتعدي . ويختار قياسية النقل بالهمزة في اللازم .
وحجة ابن أبي الربيع أن النقل بالهمز في اللازم : " كَثُرَ وفَشا ، وليس كذلك النقل بالتضعيف ، وما كثر وفشا ينبغي أن يُدّعى أنه قياس ، فيقال منه ما قالته العرب ، وما لم تَقُلْه ، قياساً على ما قالته " (19) .
وأما النقل بالهمز في المتعدي ، وبالتضعيف في المتعدي وغيره فقليل ، لا يبلغ مبلغاً يجعله مقيساً عليه (20) .
ويظهر - والله أعلم - أن الأرجح من المذاهب هو ما ذهب إليه سيبويه ، ووافقه ابن أبي الربيع من أن النقل بالهمز سماع في المتعدي ، وقياس في اللازم ، وأن النقل بالتضعيف سماع فيهما .
وإنما رجحت مذهب سيبويه لما علل به ابن أبي الربيع من أن النقل بالهمز في الفعل اللازم كثُر كثرةً توجب القياس عليه ، ولأن أمر النقل دائر بين السماع والقياس ، وسيبويه - رحمه الله - يحكي السماع ، لأنه شافه العرب (21) ، وخالط الفصحاء . والله أعلم .

خالد
_______________________________

(1) ينظر : الارتشاف 3/54 ، والمساعد 1/446 ، وتعليق الفرائد 5/42 ، والهمع 5/4 ، ولم أقف على قولٍ للمبرد في كتبه التي رأيت .
(2) قيّده ابن عقيل بأنه متعدٍ لواحد . ينظر : المساعد 1/446 ، وتعليق الفرائد 5/42 .
(3) ينظر : الارتشاف 3/54 ، والهمع 5/14 .
(4) ينظر : المساعد 1/446 ، وتعليق الفرائد 5/42 ، وشفاء العليل 1/443 .
(5) شرح التسهيل 2/163 ، ومثَّل - رحمه الله - للتضعيف المغني عن الهمزة بـ : قرّبتُ الشيء ، وهيّأته ، وحكّمت فلاناً ، وطهّرت الشيء ... الخ .
(6) البسيط 1/422 .
(7) ينظر : الارتشاف 3/54 ، والإيضاح 105 .
(8) الإفصاح ببعض ما جاء من الخطأ في الإيضاح 39 .
(9) ينظر : الارتشاف 3/54 ، والمساعد 1/446 ، وتعليق الفرائد 5/42 ، والهمع 5/14 .
(10) ينظر : شرح التسهيل 2/163 .
(11) ينظر : البسيط 1/416 ، 422 ، والمساعد 1/446 ، وتعليق الفرائد 5/42 .
(12) ينظر : الارتشاف 3/54 ، وشفاء العليل 1/443 ، وهمع الهوامع 5/14 .
(13) الكتاب 1/252 .
(14) ينظر : الحاشية (3) من البسيط 1/422 فقد نقل المحقق عن ابن أبي الربيع كلاماً له في الكافي في شرح الإيضاح ، عن هذا ، ولعله يقصد باب افتراق فعلت وأفعلت في الفعل والمعنى من كتاب سيبويه 4/55 فما بعدها . وينظر : شرح السيرافي 5/87ب فما بعدها .
(15) ينظر : الارتشاف 3/54 .
(16) ينظر : البسيط 1/422 .
(17) ينظر : الهمع 5/14 .
(18) ينظر : الارتشاف 3/54 ، والمساعد 1/446 ، والهمع 5/15 .
(19) ينظر : البسيط 1/416 .
(20) ينظر : الملخلص 359 .
(21) ينظر : شرح ابن عقيل .

د.سليمان خاطر
29-08-2007, 12:23 PM
أخي الفاضل حازم،هناك أفعال كثيرة في كلام العرب لا تتعدى أصلا ولا يمكن إخضاعها للتعدية بأية وسيلة من الوسائل التي أشرت إليها،مثل اقشعر واطمأن واقعنسس واحرنجم،فهذ الأفعال المزيدة لا تتعدى ،وكذلك الفعل أثرى وأفلس استعمله العرب مزيدا لازما،فكيف نخالفهم ونستعمله متعديا ؟ وما الداعي لذلك ؟ وهنالك أفعال كثيرة تدل على المعنى الذي يريده من يخطئ في استعمال هذا الفعل متعديا،مثل أغنى ووسع وكثروأكثر وأفقر وغيرها كثير.والله أعلم.

د.سليمان خاطر
29-08-2007, 01:07 PM
أخي الكريم جلمود،ألا ترى أن قرار المجمع وبحث الأخ الأستاذ الشبل لا صلة لهما بما نحن فيه ؟ فهما عن الفعل الثلاثي المجرد اللازم يتعدى بالهمزة أو التضعيف وأثرى ثلاثي في أصله مزيد لازم في استعمال العرب،فما الصلة بين الأمرين،أرجو التكرم بإعادة النظر في موضع النزاع تحديدا ثم الطعن في الفيل لا في ظله(ابتسامة)

د.سليمان خاطر
29-08-2007, 01:40 PM
وبمناسبة إعادة النظر ومن باب حبي لك وعلمي بمكانتك في هذه اللغة الشريفة أرجو أن تعيد النظر في توقيعك البدوي القح، فإنه يبدو لي فيه -وقد أكون مخطئا في ذلك-نقص وزيادة وخطأ إملائي:فزد واوا قبل "مسكنه"،واحذف اللام من "لفضائله"؛ليستقيم وزن الرجز، وضع نقطتين على التاء في آخر" القاحلة"؛لأن هذه التاء تنقلب هاء في الوقف لفظا وصوتا لا كتابة وخطا.
وقد لحظت هذا منذ مدة وكنت كلما هممت بتنبيهك إليه تذكرت قول امرئ القيس في معلقته:
مكر مفر مقبل مدبر معا * كجلمود صخر حطه السيل من عل
وقد تشجعت اليوم وفعلتها وأنا بين جبلي طيئ أجا وسلمي حيث عاش امرؤ القيس،فأصبحت ألتفت إلى هذا مرة وهذا أخرى،ولعل ربي يلطف،فتأتي العواقب سليمة(ابتسامات...)

عبد المنعم السيوطي
29-08-2007, 06:50 PM
بارك الله فيكم أستاذنا بشر ، وإنه ليشرفني ـ أنا وكل فصيح ـ تصحيحكم وتعليقكم ، فإن لم نتقبل كلام العلماء فكلام من نتقبل !

ولكن أليس قبل الرمي يراش السهم ! ففي كلامكم وهم ولبس .
فالتوقيع من بحر الكامل لا الرجز ، وقد أُضمرت بعض تفعيلاته فتشابهت تفعيلة الكامل المضمرة (متـْفاعلن دن دن ددن )مع تفعيلة الرجز (مستفعلن ـ دن دن ددن) في الإيقاع الموسيقي ، ولعل هذا الإضمار هو سبب اعتقادكم أنه من بحر الرجز ، فغفر الله لكم وأضمر للإضمار الشر كله لإضماره لكم السوء عن قصد .(ابتسامة ...)

أما عن الخطأ فهو عن الخطأ بمعزل ؛ حيث إنه يجوز قلب تاء التأنيث عند الوقوف عليها هاء كتابة ، ومثال ذلك قول الشافعي :
أُحِبُّ الصالِحينَ وَلَستُ مِنهُم *** لَعَلّي أَن أَنالَ بِهِم شَفاعَه
وَأَكرَهُ مَن تِجارَتُهُ المَعاصي *** وَلَو كُنّا سَواءً في البِضاعَه

وأما عن الفيل وطعنه فربما طعنتـُه فجرا فلا يركبن عليه أحد الليلة.(ابتسامات)
ولقد حجزت عنك الصخر هذه المرة ، وربما في المرة القادمة لا أستطيع ؛ فاحذر لنفسك أو خذ ساترا ودع الصخر يحط من عل (دعابة ومحبة) .
والسلام !

د.سليمان خاطر
29-08-2007, 09:23 PM
أخي العزيز جلمود، أما أنت فنعم،فعلمي بحبك للصواب هو الذي جرأني عليك، وسابق معرفتي بقبولك الحق إذا ظهر هو الذي حملني على تصحيح ما بدا لي خطأ من قولك،ولم أستبعد أن أكون مخطئا في مشاركتي السابقة.أما كل فصيح فلا،ألم تر المعارك التي نشبت وكادت تتحول إلى داحس وغبراء أخرى بسبب تصحيح خطأ صغير،مثل لجئت في لجأت، ونحوها. ولولا حكمة بعض المشرفين الكرام،كأبي طارق مثلا- والحكمة يمانية-لكنت ترى غبار تلك المعارك في أرجاء الفصيح إلى اليوم.فالحمد لله الذي عصم سيفك من تلك الدماء كما عصم لسانك-والقلم أحد اللسانين-من تلك الأعراض.
صدقت-أخي الكريم- في ردي من الرجز إلى الكامل،وليست هذه هي المرة الأولى التي يحدث لي فيها هذا،ولعلها تكون الأخيرة،غفر الله لي ولك وأضمر عني هذا الإضمار الذي جعلني أخطئ قبل ذلك في بيت أميرالشعراء-أعني شوقيا-رحمه الله- لا الزيف الذي نرقبه هذه الأيام من غير شوق مراقبة المشوق المستهام-:
قم في فم الدنيا وحي الأزهرا * وانثرعلى سمع الزمان الجوهرا.
فحسبته من الرجز حتى قرأت بقية القصيدة الرائعة،فعلمت أنه من الكامل وقد فعل به-كما فعل بي- الإضمار الأفاعيل.
هذا عن الوهم فأين اللبس؟ أخشى أن يكون الملبِّس هو اللابس !(ابتسامة)
هل قرأت البيتين من خط الشافعي ؟ إن كان كذلك فالشافعي-رحمه الله-عندي حجة في الدين واللغة وإلا فابحث عن حجة أخرى،ويكفيك القرآن الكريم الذي لم يلق مكتوب قط من العناية والاهتمام ما لقيه رسمه من العلماء كابرا عن كابر،واقرأ منه على سبيل المثال:"فهو في عيشة راضية. في جنة عالية.قطوفها دانية..."
وإن أبيت هذا فلا بأس عندي من نقل المعركة إلى المعترك(منتدى الإملاء والخط) حيث يجد كل منا من الجنود ما يكفي لقتال يكتب الله فيه النصر لمن يشاء،فنرضى بذلك(ابتسامة)
وأنصحك بالابتعاد عن الفيل؛فإني أخشى عليك من جماعات حقوق الحيوان من القطط والكلاب والحمير والدبب والفيلة،فإنهم ينشطون هذه الأيام دائبين،فلا يرفعوا ضدك قضية في الأمم المتحدة،فتكون من الإرهابيين الذين يذهب بهم إلى غوانتنامو وما أشبه، في ظل الاهتمام العالمي بحقوق الحيوان في المنطقة العربية الإسلامية على حساب حقوق الإنسان، إن كان للإنسان عندهم حقوق هنا من الأساس.
يبدو أنني لن أستمر معك في هذا التحاور ما لم تقدم لي ضمانات مؤكدة بعدم سقوط شيئ من صخورك وجلاميدك-هل هذا الجمع صحيح؟ وإلا فجلموداتك-عليّ،وإلا اضطررت إلى الانسحاب التكتيكي من هذه النافذة وربما من منتدى النحو والصرف كله وما جاوره،إلى المناطق الآمنة في منتدى الدراسات العليا والمنتدى العام حيث لم أر لك أثرا هناك.
وهذا كله عن الخطأ والوهم واللبس أو كما قلت، فماذا عن النقص والزيادة؟ لم تقل شيئا عنهما،والتوقيع ما يزال على حاله،وبحر الكامل على سعته لا يحتمل هذا السكوت(ابتسامة).
ولا يؤسفني أني صرفتك عن الموضوع الأساس الفرعي في أثرى وأخواته إلى الانشغال بتوقيعك وتبعاته،كما صرفت عليا-مع علو مكانته- وحازما-مع حزمه- وإخوتهما وأخواتهما ، عن الفاعل ونائبه ومرفوع المنسوب وإعرابه إلى لزوم الفعل وتعديه، والموضوع كله عن البحتري وعروبة أبيه إلى حيث نحن فيه،وهذه ذنوب أستغفر الله منها وأتوب إليه،فسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك. والسلام.

علي المعشي
29-08-2007, 11:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا أستاذي د. بشر
أوافقك في أن زيادة الهمزة في الثلاثي اللازم لا تكون دائما للتعدية، فهناك كثير من الأفعال مزيدة بالهمزة وتستعمل لازمة مثل: أمطر: أمطرت السماء، أضاء: أضاء المصباح، أربى: أربى الرجلُ (أي أخذ أكثر مما أعطى)، أسلم: أسلم فلانٌ، أذلّ: أذل الرجلُ ( إذا أوقع نفسه فيما يجلب لها الذل)، وإنما تكون كذلك إذا دل التركيب على أن المراد اتصاف الفاعل بمعنى الفعل في نفسه فحسب ، ومثل ذلك : أثرى فلانٌ، أي أصبح ثريا، أعشبت الأرض ، أي أصبحت معشبة ...إلخ.
والعبرة في كل ذلك بالسياق، فإذا كان معنى الفعل مما يصلح لنصب المفعول به واستعمل متعديا في تركيب مفهوم من حيث المعنى فما المانع من أن يعامل معاملة المعدى بالهمزة ؟
لا سيما أن كثيرا من الأفعال المزيدة بالهمزة تستعمل لازمة متعدية ومنها بعض الأفعال المذكورة أعلاه مثل:أمطرالله المجرمين مطر السوء، أضاء المصباح الغرفة ، أربى الرجلُ المال، أسلمت أمري إلى الله، أذل الله الكافرين...إلخ.
على أني لا أريد بهذا الرأي الإطلاق وإنما هو مقيد بكون معنى التركيب مقبولا إذ المنع في مثل هذه الحال يعد نوعا من تضييق الواسع. وقد يكون المنع حسنا في الأفعال التي لا تستعمل إلا مزيدة بالهمزة غالبا وفي الوقت نفسه لا تستعمل إلا لازمة مثل أقبل، أدبر، أثمر ونحو ذلك، أما ما يستعمل مجردا ومزيدا بالهمزة فأرى فيه ما ذكرتُه بشرط أن يكون التركيب مقبولا ومفهوما من حيث المعنى . والله أعلم.

عبد المنعم السيوطي
30-08-2007, 05:45 AM
بارك الله فيكم أستاذنا بشر ، وشكر الله تواضعكم معنا ، وإنه ليسعدني ـ أنا وكل محب للغة والعلم ـ أن تردونا إلى الحق وأن تبينوا لنا خطأنا ، فرحم الله رجلا بشرا أهدى إليّ أخطائي !

واسمح لي أن أصوب لفظة وردت في كلامكم المبارك عسى أن نضرب مثلا يحتذى به في تقبل الحق بصدر رحب ؛ حيث قلتم :

يبدو أنني لن أستمر معك في هذا التحاور ما لم تقدم لي ضمانات مؤكدة بعدم سقوط شيئ من صخورك
أظن ـ والله أعلم ـ أن رسم هذه الكلمة قد جانب الصواب ، فالهمزة قد تطرفت بعد ساكن فترسم مفردة هكذا : شـــــــــــــــيء .


هل قرأت البيتين من خط الشافعي ؟ إن كان كذلك فالشافعي-رحمه الله-عندي حجة في الدين واللغة وإلا فابحث عن حجة أخرى،ويكفيك القرآن الكريم الذي لم يلق مكتوب قط من العناية والاهتمام ما لقيه رسمه من العلماء كابرا عن كابر،واقرأ منه على سبيل المثال:"فهو في عيشة راضية. في جنة عالية.قطوفها دانية..."
بارك الله فيكم ، ولكن التاء لا ترسم هاء جوازا إلا إذا تعذر الوصل مطلقا ، ويحدث هذا عندما يؤدي الوصل إلى فساد في الإيقاع الموسيقي ، وهذا يكون في الأشعار والأسجاع ، أما القرآن الكريم فرسمه مبني على الوصل ، ويمكنكم مراجعة كتب الإملاء مبحث التاء المربوطة .


وهذا كله عن الخطأ والوهم واللبس أو كما قلت، فماذا عن النقص والزيادة؟ لم تقل شيئا عنهما،والتوقيع ما يزال على حاله،وبحر الكامل على سعته لا يحتمل هذا السكوت(ابتسامة).
يبدو أنك مصرّ على هدم البيتين :) ، ولكن ألا تفكر في شباب خشع وشيوخ ركع وأطفال رضع يسكنون هذين البيتين فتتركهما لنا(ابتسامة) ، ولكن أنا ربهم وهم رعيتي ، وعلى كاهلي الدفاع عنهم وعن مسكنهم ؛ فاسمح لي أن أبين لهيئة المحكمة الموقرة صالحية البيتين للسكن والإقامة ، فدليلي أيها القضاة التقطيع والتوقيع والتفعيل والتوصيف :


جلمودُ قح في البوادي موطنه =شيح وقيصوم طعامه مسكنه
جلمودقح\حنفلبوا\ ديموطنه= شيحنوقيـ\ صومنطعا \مهمسْـكنه
دن دن ددن\ دن دن ددن\ دن دن ددن =دن دن ددن\ دن دن ددن \دددن ددن
متـْفاعلن \متـْفاعلن \متـْفاعلن =متـْفاعلن \متـْفاعلن \متـَفاعلن
مضمرة \مضمرة \مضمرة = مضمرة \مضمرة \صحيحة



وبر وصوف في الفلاة القاحله = فخذوا بقوله واشكروا لفضائله
وبرنوصو فنفلفلا تلقاحله =فخذوبقو لهوشكرو لفضائله
دددن ددن \دن دن ددن \ دن دن ددن = دددن ددن \ دددن ددن \دددن ددن
متفاعلن \متـْفاعلن \ متـْفاعلن = متـَفاعلن \متـَفاعلن \متـفاعلن
سالمة \ مضمرة \ مضمرة = سالمة \سالمة \ صحيحة[/poem]
فأين ماتراه مخالفا للأصول والقواعد حتى أحذفه !!:)
ولقد دفعت عنك هذه المرة جلمودا كبيرا ، ولا أظني سأفعلها مرة أخرى :) ،
فاحذر لنفسك ، وإلا فعلى نفسها جنت براقش :) .
والسلام !

أبو العباس المقدسي
30-08-2007, 06:08 AM
السلام عليكم
أخي د. بشر, أخي جلمود
حسبكما أيها الكريمان , إننا نحبكما في الله , وأذكركما بوصية هادينا المصطفى صلى الله عليه وسلم :
روى أبو داود عن أبي أمامة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال
"أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً، وببيت في أعلى الجنة لمن حسَّن خُلُقَه " رواه أبو داود، في كتاب: الأدب، باب:في حسن الخلق، رقم الحديث: (4800).
و"إنّما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقول سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون "
وتقبلا حبنا وتقديرنا لكما

عبد المنعم السيوطي
30-08-2007, 06:52 AM
إن لله وإن إليه راجعون !
عم تتكلم أيها الفاتح ؟ وعمن تتحدث ؟
وأي جدال ومراء هذا الذي تريد منا أن نتركه ! وأي حكم هذا الذي تريد منا أن ننزل عنده ؟
إنني أنا وأخي د.بشر نتناقش في مسألة لغوية يكسوها الطرفة والنكتة والابتسامة ، وإنني سعيد بتعليقه على كلامي وتوقيعي ، وأظنه أيضا سعيدا بردي وتعليقي ؟
فماذا فعلت أنت وماذا قلت !
أظن أنه يسعدني أن تسحب كلامك السابق الذي في غير محله .
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم !

د.سليمان خاطر
30-08-2007, 09:40 AM
أخي العزيز الأستاذ علي المعشي،لك تحيتي وشكري على صبرك عليّ،وكالعادة لا خلاف بيني وبينك في أكثر ما رقمته في مشاركتك الأخيرة،أما إنه يمنعني من ذلك عدم سماعه عن العرب ل بلفظه أو ما يناظره ؛لنقيس عليه،في حدود اطلاعي القاصر،واسمح لي أن أقيم على هذا الرأي حتى أرى نصا موثوقا به من كلام العرب فيه استعمال هذا الفعل متعديا؛لأن ما ذكرتموه كله أمثلة مصنوعة من كلامكم وليس فيها شاهد يعتمد عليه. والله أعلم.

د.سليمان خاطر
30-08-2007, 10:48 AM
أخي المحمود ذي الكرم والجود الأستاذ جلمود،أما ما ذكرتموه من الخطأ الإملائي في شيء فهو كذلك،وما كان ذلك إلا من جهلي باستخدام لوحة المفاتيح التي يتشابه عليّ( البقر) فيها؛لحداثة عهدي بها،لكن بعد تنبيهك مشكورا عدت إليها فأحكمت صنعتها في هذه النقطة تحديدا، والفضل في ذلك يعود إليك بعد الله عز وجل.وتبقى نقاط أخرى كثيرة تنتظر فرصة شغب آخر معك حتى أحكمها وأنا أتحين ذلك،ولا أدري متى يكون ذلك وأنت قليل المشاركة وإن كان قليلك لا يقال له قليل.
أما كتابة التاء المربوطة هاء في آخر الكلمة فلم أجد في كلامك ولا في كتب الإملاء- وهي كثيرة- ما يقنعني بصحة ما ذهبت إليه،فليتك تحدد لي كتابا معينا منها شريطة أن لا يكون من تأليفك(ابتسامة).
هذا وقد تركت لك البيتين بما فيهما لا رحمة بالشيوخ والأطفال فحسب ولكن أيضا اقتناعا بأدلتك التي لا تدفع وحججك التي لا تتقنع،وقد كنت فيما مضى أردد مع القائل :
إذا كنت ذا عقل رشيد فلا تمل* لعلم عروض يوقع القلب في الكرب
فكل امرئ عانى العروض فإنما* تعرض للتقطيع وانساق للضرب
ولعلي أغير رأيي من اليوم فصاعدا؛إذ لولا علمك المتين بالعروض لما سلم لك البيتان ولو كانا من صخور وجلاميد، وهذا فضل آخر لك علينا. السلام.

د.سليمان خاطر
30-08-2007, 11:17 AM
أخي الفاضل الأستاذ الفاتح،بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على النصيحة، ولعله لا يخفى عليك أن ما يجري هنا بيني وبين شيخنا جلمود الذي نحبه في الله ونشتاق لكلامه ليس من قبيل الجدل والمراء،وإنما هو تحاور بين إخوة أحباب جمع بينهم حب (الفصيح) وسيبويه والشيخ الأغر والنيل ودجلة والفرات،حول قضايا لغوية ليس فيها حرام وحلال،نحاول أن نجعل فيه من المزح بقدر ما يجعل في الطعام من الملح تخفيفا على أنفسنا من لأواء النحو وكد الصرف،ونحن أبناء بلد واحد على الرغم من الحدود الاستعمارية والفواصل الوهمية التي سيزيلها النيل حتما في تدفقه يوما وعسى أن يكون قريبا، نعرف طبيعة بعضنا في التنكيت والمزح بما لا يؤدي إلى أي محظور.فما رأيك-أخي العزيز الأستاذ الفاتح- أن تشارك معنا في هذا النوع من التحاور الذي نلجأ إليه أحيانا حسب ما يتاح لنا من مناسبات فصيحية ؟ فتح الله عليك وفتح القدس على يديك والسلام عليك.

أبو العباس المقدسي
30-08-2007, 01:39 PM
السلام عليكم
أخي جلمود , أخي د. بشر
بارك الله فيكما أيها الكريمان الحبيبان
يشهد الله أنني كنت حسن النية , سليم الصدر , صادقا في قصدي , فلقد تابعت ما يدور بينكما من نقاش فظننت لفهمي العاثر أنه أخذ يزداد ضراوة , وخشيت أن يغيرما في القلب من أخوة ومحبة , فرأيت أن أتدخل لتقديم النصيحة ألأخوية المفعمة بالحب والصدق والإخلاص .
أما وقد كان من ردكما ما كان , وقد صوبتماني وأزلتما في في قلبي من قلق وريبة من أخوتكما ومحبتكما , نحو بعضكما البعض , فإني أحمد الله كثيرا وأستغفره على ظني , و"إن بعض الظن إثم " فالله أرجو أن يغفر زلتي ,ان يقبل حوبتي , ومنكما أرجو الصفع والمغفرة , وأنتما أهل السماحة والعفو , فلا تؤاخذانّي على جهلي وتطفلي
أسأل الله أن يجمعنا جميعا على حوض الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لنشرب على بديه الشريفتين شربة لا نظمأ بعدها أبدا
ولكما مني كل الحب والتقدير

د.سليمان خاطر
30-08-2007, 06:11 PM
لا عليك أخي الحبيب الأستاذ الفاتح،وقد انتهى كلامي السابق إليك بدعوتك إلى مشاركتنا في تحاورنا الجامع بين الجد والهزل وهو عندنا من المستطرف الجامع لكل فن مستظرف. وأظن ذلك كاف في بيان المقصود وإزالة كل فهم غير محمود من أخينا الفاتح أوشيخنا جلمود.ويبدو أنك كتبت هذه المرة بشيء من الاستعجال والقلق؛فظهر في كتابتك كثير من الأخطاء الطباعية على غير عادتك المعهودة،حتى طلبت منا الصفع! ونعوذ بالله من أن نفكر مجرد التفكير في ذلك لأحد من الناس أيا كان،فضلا عن أخ حبيب وصديق كريم وزميل في طريق العلم رفيق مثلك.بارك الله فيك والسلام عليك.

عبد المنعم السيوطي
30-08-2007, 06:26 PM
أعتذر عن هذا الأسلوب غير اللائق الذي تكلمتُ به مع أستاذنا الفاتح ،
وقد رجعت عنه وأنبت وأستغفر الله منه ،
فما كان لمثلي أن يتجرأ بكلامه على من أراد النصح والإرشاد ،
ولكنه الغضب ، أعوذ بالله من الغضب وتبعاته المخزية ،
وأرجو من أستاذنا الفاتح ان يتقبل حوبتي ويعفو عن ذلتي ،
ولن أعود لمثلها أبدا .
فاصْفَحْ عَنِ العَبْدِ المُسِيءِ تَكَرُّماً *** إنَّ الكريمَ عَنِ المُسِيءِ صَفُوحُ
فاصفَح فقد أوضَحت عُذرى أوَّلاً *** واقبَل فمثلُك من يمُنُّ ويَعذِرُ

أبو العباس المقدسي
31-08-2007, 12:19 AM
لا عليك أخي الحبيب الأستاذ الفاتح،وقد انتهى كلامي السابق إليك بدعوتك إلى مشاركتنا في تحاورنا الجامع بين الجد والهزل وهو عندنا من المستطرف الجامع لكل فن مستظرف. وأظن ذلك كاف في بيان المقصود وإزالة كل فهم غير محمود من أخينا الفاتح أوشيخنا جلمود.ويبدو أنك كتبت هذه المرة بشيء من الاستعجال والقلق؛فظهر في كتابتك كثير من الأخطاء الطباعية على غير عادتك المعهودة،حتى طلبت منا الصفع! ونعوذ بالله من أن نفكر مجرد التفكير في ذلك لأحد من الناس أيا كان،فضلا عن أخ حبيب وصديق كريم وزميل في طريق العلم رفيق مثلك.بارك الله فيك والسلام عليك.
بارك الله فيك أخي الحبيب د.بشر , وإنه ليشرفني دعوتك وإنه لشرف أعتز به ولكني لا أحسن دندنتك ودندنة أخي جلمود في هذا النوع من الحوار المستظرف , ثم إنني شديد الحساسية وأخاف أن يختلط الجد بالهزل فلا يفهم قصدي فيجد محاوري علي في قلبه شيئا فأغتم لذلك فإني أحب أن آتي إخواني وليس في قلوبهم مني شيء
بورك فيك ونفعنا بعلمك

أبو العباس المقدسي
31-08-2007, 12:26 AM
أعتذر عن هذا الأسلوب غير اللائق الذي تكلمتُ به مع أستاذنا الفاتح ،
وقد رجعت عنه وأنبت وأستغفر الله منه ،
فما كان لمثلي أن يتجرأ بكلامه على من أراد النصح والإرشاد ،
ولكنه الغضب ، أعوذ بالله من الغضب وتبعاته المخزية ،
وأرجو من أستاذنا الفاتح ان يتقبل حوبتي ويعفو عن ذلتي ،
ولن أعود لمثلها أبدا .
فاصْفَحْ عَنِ العَبْدِ المُسِيءِ تَكَرُّماً *** إنَّ الكريمَ عَنِ المُسِيءِ صَفُوحُ
فاصفَح فقد أوضَحت عُذرى أوَّلاً *** واقبَل فمثلُك من يمُنُّ ويَعذِرُ
يا ألله !!!!
من أنا حتى يطلب مني صفح وعفو ! وممن ؟! من استاذ كبير كشيخنا جلمود , فإني أقل من ذلك بكثير
استغفر الله وأتوب إليه لذلك
أخي جلمود الحبيب أنت مثل الوالد يؤدب ولده ليرحمه
تقبل تحياتي واحترامي

د.سليمان خاطر
03-09-2007, 05:10 PM
وماذا عن سؤالي لكم عن"الشكر والتقدير" ؟ فإني أحب أسمع رأيكم فيه .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
06-09-2007, 04:21 PM
السلام عليكم
أشكر أخي الفاتح على حسن استجابته وأخي عليا على توضيحه الرائع وأخي الدكتور سليمان على مشاركته الرائقة وأخي جلمودا على ظرفه وكريم خلقه ..
بارك الله فيكم فقد جعلتم الموضوع ثريا بالعلم النافع والأدب الرائع..

مع التحية الطيبة.

فهد الخلف
09-09-2007, 03:04 PM
السلام عليكم ، أخي الدكتور / سليمان الخاطر تحية طيبة :
هناك ثلاثة عوامل ترفع النائب عن الفاعل و هي الفعل المبني للمجهول و اسم المفعول ، و الاسم المنسوب .

د.سليمان خاطر
12-09-2007, 11:14 PM
أخي الكريم،فهد الخلف،أهلا بك في الفصيح،هل تتكرمون بتوثيق ما ذكرتموه من مصادره الأصلية لا الثانوية ؟ ولكم جزيل الشكر،وأرجو أن تعود إلى قراءة ما خطته يد الشيخ الدكتور الأغر في هذه النافذة قبل الرد،وشكرا.

خازن
15-02-2011, 10:43 AM
السلام على كل من ساهم هنا لتوضيح إعراب الاسم بعد الاسم المنسوب
وعلى الرغم من أن الموضوع قديم إلا أنني في بحثي عن إعراب مشابه صرت هاهنا و أرجو مساهمتكم للتوضيح عن هذا السؤال الذي طرحته في المجلس العلمي (الألوكة)

أرجو الإجابة عن هذا السؤال:
عامرٌ فلسفيٌّ رأيُهُ.
ما إعراب رأيُهُ؟ أهو نائب فاعل لـِ (فلسفيّ)، أو مبتدأ مؤخر، و فلسفيّ: خبر مقدّم.
و أيّ الإعرابين أقوى؟ أم هناك إعراب أقوى منهما
و لكم الشكر سلفا.

زهرة متفائلة
15-02-2011, 12:20 PM
السلام على كل من ساهم هنا لتوضيح إعراب الاسم بعد الاسم المنسوب
وعلى الرغم من أن الموضوع قديم إلا أنني في بحثي عن إعراب مشابه صرت هاهنا و أرجو مساهمتكم للتوضيح عن هذا السؤال الذي طرحته في المجلس العلمي (الألوكة)

أرجو الإجابة عن هذا السؤال:
عامرٌ فلسفيٌّ رأيُهُ.
ما إعراب رأيُهُ؟ أهو نائب فاعل لـِ (فلسفيّ)، أو مبتدأ مؤخر، و فلسفيّ: خبر مقدّم.
و أيّ الإعرابين أقوى؟ أم هناك إعراب أقوى منهما
و لكم الشكر سلفا.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

عامر : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
فلسفيٌّ : خبر المبتدإ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
رأيُهُ : نائب فاعل لـ " فلسفي " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف و " ها " : ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .
والجملة الاسمية " عامر فلسفيٌّ رأيه " ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

والله أعلم بالصواب .

ابن القاضي
17-02-2011, 09:31 PM
الأخت الفاضلة زهرة
للفائدة ، عودي إلى المشاركة رقم 23 ، 27 ، في هذه النافذة .

زهرة متفائلة
17-02-2011, 09:52 PM
الأخت الفاضلة زهرة
للفائدة ، عودي إلى المشاركة رقم 23 ، 27 ، في هذه النافذة .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعقيب !

* جزاك الله خيرا ، لقد عدتُ للمشاركتين ، بالفعل لقد أخطأتُ .
* الآن توضحت لي المسألة ، يعمل الاسم المنسوب ، عمل الصفة المشبهه فيرفع فاعلا وليس نائب فاعلا ، ولا يعمل الاسم المنسوب عمل الاسم المفعول .

* إذن رأيُهُ : فاعل لـ " فلسفي ٌّ " أعتقد هكذا صحيح وليس نائب فاعل ؟!

بارك الله فيكم على تنبيهكم ، وما زلنا ـ في الحقيقة ـ نستفيد من أساتذتنا وجهابذتنا الأفاضل .
ولكني انتهز الفرصة ، هل لهذه الجملة وجه آخر / أقصد هذه الجملة : " عامر فلسفيٌّ رأيُهُ ؟!
لقد سأل السائل هذا السؤال ؟!

والله الموفق

ابن القاضي
18-02-2011, 09:27 AM
نعم ،
رأيه : مبتدأ
فلسفي: خبر
والجملة خبر المبتدأ الأول
والفرق أن الخبر هنا جملة ، وهناك مفرد .
والله أعلم

زهرة متفائلة
18-02-2011, 11:37 AM
نعم ،
رأيه : مبتدأ
فلسفي: خبر
والجملة خبر المبتدأ الأول
والفرق أن الخبر هنا جملة ، وهناك مفرد .
والله أعلم


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

أستاذنا الفاضل : ابن القاضي

* جزاكم الله الجنة ، ورفع الله قدركم ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة / اللهم آمين
* في الحقيقة / لقد استفدتُ ، فأثابكم الله خيرا .
* وجزى الله خيرا كذلك جميع المشاركين في هذه النافذة وأخص بالذكر : الدكتور الفاضل : بهاء الدين عبد الرحمن والدكتور سليمان خاطر ، والأستاذ الفاضل : علي المعشي والأستاذ الفاضل : جلمود والأستاذ الفاضل : أبا العباس المقدسي الذي أثار موضوع الاسم المنسوب وعمله وصاحب النافذة والجميع / فبارك الله فيهم و فيكم على توجيهنا .

والله الموفق

علي المعشي
18-02-2011, 08:55 PM
لكني انتهز الفرصة ، هل لهذه الجملة وجه آخر / أقصد هذه الجملة : " عامر فلسفيٌّ رأيُهُ ؟!
لقد سأل السائل هذا السؤال ؟!
نعم يجوز ما ذكره الإخوة من كون رأيه فاعلا لفلسفي، ومن كون رأيه مبتدأ مؤخرا وخبره فلسفي والجملة خبر عن عامر، ويصح أيضا أن يكون رأيه بدل اشتمال من عامر.
هذا مع ملاحظة أنه في نحو (البحتري شاعر عربي أبوه) لا يصح إعراب (أبوه) بدل اشتمال من البحتري لأن البحتري لا يشتمل على الأب، وإنما يصح الوجهان الأولان.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
18-02-2011, 09:51 PM
نعم يجوز ما ذكره الإخوة من كون رأيه فاعلا لفلسفي، ومن كون رأيه مبتدأ مؤخرا وخبره فلسفي والجملة خبر عن عامر، ويصح أيضا أن يكون رأيه بدل اشتمال من عامر.
هذا مع ملاحظة أنه في نحو (البحتري شاعر عربي أبوه) لا يصح إعراب (أبوه) بدل اشتمال من البحتري لأن البحتري لا يشتمل على الأب، وإنما يصح الوجهان الأولان.
تحياتي ومودتي.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : علي المعشي

جزاك الله الجنة ، بالفعل إضافة قيمة جدا جدا وإلى جانب ما أوضحته وما تفضل به الأستاذ الفاضل : ابن القاضي جزاه الله خيرا كذلك

إذن يمكن أن نخرج بثلاثة إعرابات :

1 ـ عامر : مبتدأ ، فلسفي : خبر ، رأيه : فاعل لاسم المنسوب العامل عمل الصفة المشبهه .
2 ـ عامر : مبتدأ ، فلسفي : خبر مقدم ، رأيه : مبتدأ مؤخر ، وهو مضاف + الهاء : مضاف إليه ، والجملة الاسمية من الخبر المقدم ، والمبتدأ المؤخر في محل رفع خبر المبتدأ الأول
3 ـ عامر : مبتدأ ، فلسفي : خبر ، رأيه : بدل اشتمال من عامر .

* الأستاذ الفاضل : علي المعشي : متعكم الله بالعلم الواسع ، وأثابكم الله خيرا .

* وبالفعل ما زلنا نستفيد من جهابذتنا وأساتذتنا الأفاضل ، حفظكم الله جميعا للفصيح ، وتقبل الله منكم عملكم ، ورزقكم الله بما تقدمون لذة النظر إلى وجهه الكريم / اللهم آمين

بقي سؤال أخير لقد نسيته

* وقد أورده السائل ، وهو ما أقوى الإعرابات الثلاثة ؟!

علي المعشي
18-02-2011, 11:13 PM
بقي سؤال أخير لقد نسيته
* وقد أورده السائل ، وهو ما أقوى الإعرابات الثلاثة ؟!
بارك الله فيك أخيتي زهرة، لا أجد في ثلاثتها وجها يمكن تضعيفه، فكل منها لا يأباه المعنى ولا الصناعة.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
18-02-2011, 11:21 PM
بارك الله فيك أخيتي زهرة، لا أجد في ثلاثتها وجها يمكن تضعيفه، فكل منها لا يأباه المعنى ولا الصناعة.
تحياتي ومودتي.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

تعقيب !

وفيكم بارك ، هكذا لقد تمت الإجابة على كل الأسئلة والتأكد منها ، رفع الله قدركم ، وأثابكم الله الجنة

والله الموفق

خازن
23-02-2011, 11:09 PM
جزاكم الله خيرا يا من شمّرتم عن سواعد الإعراب فأسعدتموني من ناحيتين: الأولى؛ أنكم أجبتم باستيفاء عن السؤال, و الثانية؛ تفاعلكم كأسرة متحابة متعاونة تجلس مجلس علم و درس, و يتجاذب أفرادها أطراف الحديث في المسائل بوعي و فهم و احترام.
أدامكم الله بخير و سعادة.