المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تفضل ... وسجل تجربتك



خالد مغربي
25-08-2007, 01:05 AM
أحبابي
السلام عليكم
فكرتنا هي استطراد وسرد ، تلمس لتجربة علمية ثقافية ، وكشف لمعطيات بلورت مفاهيم ومثلا ، وكرست لوعي نحوي ... الأمر الذي يجعل من هذه النافذة محط الخلاصة أو سجل التجربة ...
ثمة متميزون يشاركون بتفاعل ، همهم الوعد والبناء ، والطرح الفاعل في أطره
لذا كان عنوان هذه النافذة " ادخل وسجل تجربتك " ومن هنا أهيب بالفاعلين المتميزين في النحو أن يبادروا بتسجيل تجاربهم في طلب النحو .طبيعي جدا أن تكون هناك محاور تدور حول الموضوع منها على سبيل المثال :
كيف كانت البداية ؟
من كان له الأثر في حبك للنحو ودراسته ؟
ما العوائق التي تتذكرها وكانت بعض هم على طريق طلبك ؟ وهل تم تجاوزها ، وإن كان كذلك فكيف تم الأمر ؟
ما الثمرة أو النواتج التي عادت عليك نتيجة همك النحوي ؟
بمعنى أن يكون لديك متسع من الحرية في سرد تجربتك عزيزي العضو
فما رأيك ؟ ومن سيكون أول الغيث ؟!! ننتظر ذلك ....
مع التحية الطيبة

أبو العباس المقدسي
25-08-2007, 02:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والصلاة والسلام على الهادي رسول الله
بداية أقدم شكري لأخي مغربي حفظه الله على فتحة لهذه النافذة الرائعة , التي نتواصل من خلالها مع إخواننا أعضاء الفصيح الكرام الذين امتازوا بمشاركاتهم الغنية والمفيدة والتي تركت وتترك أثرا نافعا في إثراء ثقافة النحو وتضيف شيئا جديدا له قيمته ووزنه العلمي المفيد
ولست أدّعي أنني من هؤلاء الكرام , ولا أعتبر نفسي – صدقا - إلا طالب علم لا زلت أحبو في روضه وبستانه الفسيح , ولكني أحببت أن أكون أول المشاركين لأستحث بذلك سائر الإخوة الذين ننتظر أن يقدموا لنا عصارة تجربتهم في هذا الميدان الفسيح لنستفيد ونتعلم منهم وأرجو أن لا يضنّوا علينا بما نرجوه منهم وألاّ يطول انتظارنا لهم .
الحقيقة إن تجربتي في ميدان النحو خاصة وعلوم اللغة العربية عامة ليست طويلة , قد تظنون أننا في فلسطين وتحديدا في ما يسمى (داخل الخط الأخضر ) - وهو مصطلح يطلق على القاطنين في ألأرض المحتلة عام 48 – نتعلم علوم اللغة العربية كما يتعلمها إخواننا في سائر البلاد العربية ؟
حيث يتم تعليم الطلاب في المراحل الابتدائية من كتب التراث كألفية ابن مالك وشرح الأجرومية , ولمع اللوامع وهمع الهوامع وغيرها من الكتب التي يتم تدريسها وتحفيظها للطلاب منذ المراحل الأولى .لا ليس هناك شيء من ذلك , عندنا يتعلم الطالب من كتب يتم إعدادها محليا وبشكل مبسط ومقتضب بحيث يتخرج الطالب وهو لا يفقه شيئا من علوم النحو والصرف والبلاغة وغيرها . وهكذا كان الحال , فقد تخرجنا من المدرسة بثقافة شحيحة لا تسمن ولا تغني من جوع , ثم بعد ذلك حبب إلينا علوم الشريعة , فاتجهت لتعلم تلك العلوم في المرحلة الجامعية وتعلمنا بعض المساقات المتعلقة بعلوم اللغة العربية ولكنها كانت قليلة لا تشفي الغليل , وتخرجنا من الجامعة ثم بدأنا مهمة تدريس العلوم الشرعية في المدرسة الثانوية , لسنين عديدة , ونظرا للعلاقة الوطيدة بين علوم الشريعة وعلوم اللغة العربية كان لا بد من محاولة توسيع المدارك في هذه العلوم وذلك من خلال المطالعة الذاتية , فاقتينا الكتب المختصة وأخذنا نطالع منها بما يسعفنا الوقت في خضم المشاغل الكثيرة والهموم والالتزامات البيتية والوظيفية والاجتماعية وغيرها وما أكثرها ! ثم بدأت أفكر في تعلم علوم اللغة العربية من خلال الالتحاق بإحدى الكليّات المحلية , وتخرجت بحمد الله بعد سنتين , حيث كنت ألائم بين التدريس والدراسة في آن معا , وكانت ألأمور صعبة للغاية وقد تجاوزنا هذه الفترة بفضل الله , وحصلنا على شهادة تدريس في علوم اللغة العربية , وبعدها كلفنا بتدريس علوم اللغة العربية في المدرسة , والتي لم نعد ندرس غيرها , وهنا جد الجد وحمي الوطيس وكان لا بد من تعميق المعارف في علوم اللغة العربية فقد , أصبحنا في موقع يتطلب منا أن نكون متمكنين في هذه العلوم لأن " فاقد الشيء لا يعطيه " وهب أنك سئلت عن مسألة من قبل أحد طلابك ولم تحر لها جوابا فما أنت فاعل ؟ , فكان لا بد من الانكباب على الكتب مطالعة وفهما ودراسة فاحصة جدية , وبدأت أجمع الكتب الخاصة فقرأت يفضل الله في شتى فروع اللغة , الأدب , البلاغة , الصرف والنحو . ولكني عشقت النحو أكثر , فكرست جل وقتي في دراسة النحو واقتنيت كتب إعراب القرآن خاصة وبدأت أقرأ فيها بتوسع واستطراد وعمق , وفي كتب أخرى ثم أخذت أشارك في المنتديات المختصة في علوم اللغة العربية حتى هداني الله الى منتدى الفصيح وبدأت أقدم ما أقدر عليه من علم علمني إياه ربي وتابعت مشاركات إخواني العلماء في الفصيح واستفدت منهم كثيرا جزاهم الله خير الجزاء ونفعنا بعلمهم .
هذا ولا يزال المشوار طويلا
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

هيثم محمد
25-08-2007, 03:26 AM
السلام عليكم

بوركت أخي مغربي على فتح هذه النافذة و أتمنى أن أرى مشاركات الإخوة المتخصصين الذي لا يمكن حصر عددهم وهم معروفون للجميع وننتظر مسيرتهم

أخي الفاتح مسيرة عطرة كللت بالنجاح فأنت من يطلق عليه (جبل علم فلسطيني)

أما عني فمسيرتي ليست بالطويلة لأني ما زلت أحبو فى طلب العلم وأضع نصب عيني الكثير الذي إن وضعته هنا أصابتكم الدهشة

ولكن أقول وبالله التوفيق

تخرجت من الجامعة (كلية الآداب) قسم اللغة العربية وبعد التخرج قمت بعمل دبلوم تربوي لكي أستطيع ممارسة مهنة التدريس ولكني صدمت فى البداية ولا يخفى عليكم الحال فى مصر ، فقد أوقفت الدولة في وقت سابق نظام القوى العاملة والتي بدورها تقوم بتعيين الدفعات المتخرجة بالترتيب ولكن هيهات هيهات الأمل فى التعيين

إذا بي في سباق حامي الوطيس وسأسرد لك الكليات التي تخرج معلمي اللغة العربية فى مصر (التربية ، دار العلوم ، الآداب ، الأزهر ، الدراسات الإسلامية ، المعلمين )
ولك أن تتخيل عدد الخريجين

اتجهت إلي الكادر الخاص لأجد لى مكانا بين المدرسين 0 بدأت أجهز نفسي لخوض الحرب التعليمية من أجل الوظيفة فكان أول اهتمامي (النحو) 0 اقتنيت كتابا واحدا فى النحو وبدأت دراسته جيدا ولكن من يساعدني ويصوب إعرابي (هل تعلم من هو مدرسي فى تلك الفترة ) لا تعجب إنه منتدى الفصيح حقا نعم المعلم ، ثم قمت بإعراب بعض آيات القرآن الكريم وبعد الإعراب أنظر إلى التصويب من كتاب إعراب القرآن المفصل لكتاب الله المرتل والذي يقوم بالإعراب التفصيلي لكل كلمة فاستفدت منه كثيرا 0

تقدمت للاختبار فى إحدى المدارس الخاصة وكان عدد المتقدمين حوالي خمسمائة مدرس وبالفعل وفقني الله و حصلت على أعلى درجة فى التقييم وتم تعييني

ولذلك بعد توفيق من الله ثم الاهتمام بالنحو حصلت على الوظيفة ولكن ما زال الطموح قائما للحصول على الأعلى إن شاء الله

وحاليا أقوم بعمل تمهيدي ماجستير فى علوم اللغة العربية لعلني أنال فى العلم درجة أعلى

آسف على الإطالة

خالد مغربي
25-08-2007, 08:34 AM
لله دركما
وأكرم به من مشوار علمي يفتح آفاقا لطلب العلم
أخي الفاتح ليتك تذكر لنا شيئا عن الكتاب ، وأيها كان له الأثر في صقل معرفتك ؟
أخي هيثم يعجبني إصرارك وها أنتذا ، قلت يا عزيزي أنك تقوم بعمل تمهيدي ماجستير فى علوم اللغة العربية ، باركك الله فأي الحقول تعني ؟ وكيف كانت الفكرة ؟ ولم ؟

وأشكر لكما تفاعلكما مجددا مع التحية المباركة

طالبة ثانوية
25-08-2007, 05:30 PM
جزاكم الله خيرا أكملوا

هيثم محمد
25-08-2007, 08:57 PM
أخي هيثم يعجبني إصرارك وها أنتذا ، قلت يا عزيزي أنك تقوم بعمل تمهيدي ماجستير فى علوم اللغة العربية ، باركك الله فأي الحقول تعني ؟ وكيف كانت الفكرة ؟ ولم ؟



سأتخصص إن شاء الله فى النحو والصرف ، والفكرة تراودني من فترة ليست بالبعيدة فقد تخرجت من الكلية بتقدير يعطيني فرصة الالتحاق بتمهيدي الماجستير مباشرة دون حاجة إلى عمل دبلومة خاصة وبتشجيع من الوالدين قدمت لعمل التمهيدي ، وطموحاتي العمل بالتدريس فى الجامعة وأتمنى أن أجد لي مكانا بالجامعة كما وجدت بالمدارس الخاصة حتى ولو بالاختبارات :D

حازم إبراهيم
25-08-2007, 11:37 PM
:::
"وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحى إليهم فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون "صدق الله العظيم "43" النحل.
السلام عليكم إخوانى وعائلتى الجديدة - عائلة الفصيح - تلك التى اهتديت إليها بتوفيق من الله ، وأسأله أن يهب القائمين عليها عظيم الجزاء.
أما بعد ، فإن مشاركتى هذه إنما جاءت من قبيل سرد قصتى مع علوم اللغة العربية ، ليس من باب كونى شيئا فى ذلك العلم الواسع والبحر الزاخر ، وإنما وضعت مشاركتى لأعرض على أحبتى فى الله كيف كانت المفارقة بين كاره مجبر على اللغة ومحب شبق بها ، بداية كنت طالبا ناقما على اللغة العربية ، إذ كنت أعدها حشوا لا طائل من ورائه ولا فائدة ، بالرغم من نشأتى بين أهل كلهم يحفظ القرآن ، فقد شققت عصا الطاعة عليهم وشببت باللغة الإنجليزية والفرنسية ، وولعت بهما ولوعا ظاهرا مغفلا لغتى الأم ، وصار والدى يعير بى ، فقد كان إماما للمسجد الكبير حافظا متقنا للقرآن ، وكذا أخى الأكبر ، وقبلهما جدى ، فقد كانوا يرجَّعون ويرددون ويصدحون بالقرآن تختلط أصواتهم فى جنبات البلدة متعانقة لتصعد إلى السماء يسمعها القاصى والدانى ، وظلت فى مدرستى الثانوية ترمقنى أعين معلمى اللغة العربية ناقمة تارة ومتحسرة أخرى ، ولسان حالهم يقول :"باب النجار مخلَّع"ولقد سمعتها مرارا وتكرارا ،إلى أن جاء الحدث الأعظم وهو تنسيق الثانوية العامة ، فقد وجدتنى قابعا بين طلاب كلية التربية قسم اللغة العربية ، ورحت أتهرب من الجامعة متحايلا للتحويل إلى قسم آخر وفى ذهنى عبارة تردد:"إلا اللغة العربية"لكن الله - عز وجل - أراد لى الخير فانتظمت رغم أنفى أعبر مخاضة اللغة من وجهة نظرى كى أحصل على وظيفتى وينتهى الأمر ، وقد تأثرت كثيرا بإمام مسجدنا حينما كان يلوك الأحرف بسهولة ويسر ليصوغ لآلئ اللغة غير مخطئ او متلجلج ، ثم رأيته يحمل حملة شعواء على مدرسى اللغة العربية متهما إياهم بالقصور وحملهم تبعة دينية جسيمة ، بل أوجب عليهم العلم بالقرآن الكريم ، وصار اللوم يلاحقنى من هنا وهناك ، وصرت نقطة ضعف جدى وأبى وأخى ، وقد بلغ منى الغيظ مبلغه فأقسمت على نفسى أن أنفض عن جبينى تراب المعرَّة ، وقد أملنى البعض بأن خامتى طيبة ، فرحت أطالع الكتب بنهم وشغف شديدن ، أحسست نظرة الرضا من أهلى ، وكان اول ما اطلعت عليه عينى هو كتاب " شرح بن عقيل وكتاب الشذور لابن هشام ، ورحت ألتهم كل ما وقع بين يدى من كتب اللغة ، ثم جاء المخطط الثانى وهو حفظ كتاب الله وانا فى سن الثلاثين ، ووفقنى الله إليه ، ورحت أردد القرآن الكريم بصوت جميل ، وراح القوم يهنئون أبى وجدى بذلك الوليد الجديد ، وكانت غرفتى فى المسجد وهى غرفة الإمام تعج بطلاب العلم من الأزهر وغيره من المدارس ، ليس قدومهم لأجلى وإنما لأن الغرفة كانت معتركا علميا فى علوم اللغة بين كل الطلاب مفيدين ومستفيدين.
هذه هى الحلقة الأولى واسمحوا لى بتقديم حلقة ثانية أصف فيها كيفية تحولى من كاره للغة إلى إمام مسجد يحفظ القرآن ويعشق اللغة.

هيثم محمد
26-08-2007, 12:19 AM
فى انتظار الحلقة الثانية شيخنا :)

أبو العباس المقدسي
26-08-2007, 01:08 AM
أخي حازم قصتك مؤثرة معبرة
ومرحبا بالعائد الأواب
وهنيئا لك حفظ الكتاب
فقد صرت من الله في الأهل والأحباب
بوركت وبورك مسعاك

محمد سعد
26-08-2007, 02:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
بداية أشكر لك أخي مغربي ، هذا الاهتمام بأعضاء الفصيح، هذا المنتدى الذي يضم نخبة من المميزين في تخصصاتهم، الذين لا يألون جهداً في خدمة لغتهم، أما من حيث مسيرتي العلمية، فقد بدأ تأثري باللغة منذ الحادية عشرة من العمر، فقد لفت انتباهي معلم اللغة العربية، وكان في العقد الرابع من عمره رزين، متزن الحركات، ومن هنا عقدت العزم على أن أتخصص في لغة العرب، وبدأت في تكوين مكتبة لي، أقتني فيها ما طاب لي من الكتب، وكان للغة النصيب الأكبر، حتى أنهيت المرحلة الثانوية بنجاح وكانت علامة اللغة العربية مميزة، مما أهلني للجامعة ولكن ظروف والدي المادية حالت دون ذلك، فدخلت كلية المعلمين، وتخرجت عام 1978. ولكن اتجهت بعدها للعمل في وظيفة بعيدة عن اللغة نظراً لتدني الرواتب في التعليم، ولكن الاهتمام في اللغة استمر، ووسعت من القراءة فشملت كتب النحو المتخصصة ، وبقيت حتى عام 1987، فالتحقت بوزارة التربية، وعملت معلماً للمرحلة الإعدادية ، وفي عام 1993 التحقت بجامعة اليرموك الأردنية بتشجيع من زوجتي، وتخرجت فيها بعد ثلاثة أعوام 1996، بتقدير ممتاز فتحولت لتدريس الملرحلة الثانوية، وكان لزاماً علي أن أتوسع في القراءة ، وخاصة في النحو والصرف، وكان ما أردت ، ولكن شوقي للمتابعة بدأ يزداد وتغلبت على الظروف المادية التي لازمتني، حتى جاء العام 2003م فالتحقت بالجامعة الهاشمية لدراسة الماجستير، وتخصصت في النحو والصرف، فرع اللغويات الحديثة، وفي هذه المرحلة اطلعت على معظم كتب النحو والصرف، وخاصة الكتب الأصول، وتخرجت في الجامعة عام 2006، بتقدير ممتاز ، وكانت رسالتي بعنوان" التعريب الصرفي " وهي رسالة تُعد فتحاً في الدراسات الحديثة نظراً لموضوعها، وفي هذه الفترة تعرفت إلى الفصيح بطريق الصدفة فاستهواني، ولم أغادره حتى هذه اللحظة، وبدأت مشاركتي في كل أنواع اللغة، واستمر طلب العلم فدخلت الجامعة الأردنية لدراسة الدكتوراة وأنا الآن على مقاعد الدراسة، انهل من علوم اللغة ولكن بشكل أكثر دقة .آسف لهذه الإطالة . وشكراً لحسن أخلاقكم .

محب العلم
26-08-2007, 10:46 AM
جزاكم الله خيراً اساتذتي الكرام على هذه التجارب المثيرة التي تشحذ الهمم , فنحن طلابكم بحاجة لكم ولعلمكم .
وأقول لكم لا تبخلوا علينا بعلمكم فنحن بحاجة ماسة إليه ... فقد استفدت من هذا المنتدى ما لم أستفده طيلة أربع سنوات في الجامعة .
بارك الله في الجميع .

ريتال
26-08-2007, 02:15 PM
بارك الله فيكم وفي علمكم
ليت الإخوة الفضلاء يبينون لنا موقفهم من الكتاب ، وكيف كان أثره في صقل معارفهم
فأهمية النافذة لا تكمن إلا من خلال تجربة أظن أستاذنا مغربي قد ضمنها في تصديره
وليتنا نحضى بأكبر عدد من سرد الأعضاء لتجاربهم ، إذ أن كثيرا من الفاعلين لم يمروا على هذه النافذة

وفق الله الجميع

أبو العباس المقدسي
26-08-2007, 04:17 PM
بارك الله فيكم وفي علمكم
ليت الإخوة الفضلاء يبينون لنا موقفهم من الكتاب ، وكيف كان أثره في صقل معارفهم
فأهمية النافذة لا تكمن إلا من خلال تجربة أظن أستاذنا مغربي قد ضمنها في تصديره
وليتنا نحضى بأكبر عدد من سرد الأعضاء لتجاربهم ، إذ أن كثيرا من الفاعلين لم يمروا على هذه النافذة

وفق الله الجميع

بورك فيك أختنا ريتال
نعم , صدقت فالكتاب هو أساس المعارف وعمدة المدارك وعليه الاعتماد , ومنه كل ذي علم استفاد , ومن رام للمعالي اسبابا , فلا بد أن يتخذ له كتابا
, أما عني فلقد كنت أقتني الكتب فأغترف منها اغتراف النهم المتعطش , فأقرأ من الجلدة الى الجلدة ومن الألف الى الياء في الغالب .
قرأت في الكتب المعاصرة منها كتاب النحو الكافي -جله ودقه-للأستاذ أيمن أمين عبد الغني , وكتاب التطبيق النحوي للدكتور عبده الراجحي , وقد أفدت منه كثيرا . ثم توجهت الى القرآن الكريم إعرابا , فاقتنيت كتاب إعراب القرآن الكريم وبيانه لأستاذنا محيي الدين الدرويش , وهذا أكثر الكتب التي تركت عندى أعظم الأثر وربما هو الذي بلغت به الغاية , فقد كنت أقرأ منه مرتبا سورة سورة فوصلت الآن الى نهاية سورة الأعراف , وعندي عزم على متابعته حتى النهاية إن شاء الله .
وكتب كثيرة أخرى أفدت منها أرجع إليها بين الحين والحين , منها مغني اللبيب , ومعجم القواعد العربية للدقر وموسوعة الإعراب لعباس صادق
ومن قريب حصلت على شرح المكدودي على ألفية ابن مالك وسوف يكون لي معه شأن إن شاء الله .
أسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علّمنا
وصلاة وسلاما على معلم الناس الخير سيدنا المصطفى الأمين


لله دركما
وأكرم به من مشوار علمي يفتح آفاقا لطلب العلم
أخي الفاتح ليتك تذكر لنا شيئا عن الكتاب ، وأيها كان له الأثر في صقل معرفتك ؟
حياك أخي مغربي
هل بلغنا المراد ؟

أحاول أن
26-08-2007, 07:13 PM
أستاذ مغربي : يا لـَـلوقود المعنوي في هذه الصفحة لكل طالب علم .. حسبي أن أسجل شكري لكم لتزويدكم مراكبنا بما تستعين به في مسيرها المتعثر ..


الأساتذة الفضلاء هنا / حازم إبراهيم / هيثم محمد / الفاتح / محمد سعد :
لنا الفخر أننا في قافلة واحدة مع أمثالكم , وبإصراركم وكفاحكم نقتدي ..

خالد مغربي
26-08-2007, 07:23 PM
أستاذ مغربي : يا لـَـلوقود المعنوي في هذه الصفحة لكل طالب علم .. حسبي أن أسجل شكري لكم لتزويدكم مراكبنا بما تستعين به في مسيرها المتعثر ..


الأساتذة الفضلاء هنا / حازم إبراهيم / هيثم محمد / الفاتح / محمد سعد :
لنا الفخر أننا في قافلة واحدة مع أمثالكم , وبإصراركم وكفاحكم نقتدي ..

مرور ولا أبهى أخية ، رفع الله قدرك
ونطمح في تسجيل تجربتك لعلمي مدى تطلعك للكسب المعرفي ..
كما أهيب بأولي الكفاح أن يطرحوا ثمرهم هنا لتحصيل الفائدة

بورك في الجميع

حازم إبراهيم
26-08-2007, 07:38 PM
من كان له الأثر في حبك للنحو ودراسته ؟
ما العوائق التي تتذكرها وكانت بعض هم على طريق طلبك ؟ وهل تم تجاوزها ، وإن كان كذلك فكيف تم الأمر ؟
ما الثمرة أو النواتج التي عادت عليك نتيجة همك النحوي ؟

السلام عليكم أحبتى فى الله ،نظرا لما تضيفه هذه النافذة من عظيم الفائدة أردت أن اكمل ما بدأته بالأمس ، حيث يستقى بعضنا من تجارب بعض ،أما عن العوائق فقد تمثلت فى :
- لقد تجاوزت سن الدراسة عندما أفقت من ثباتى اللغوى ، فقد تخرجت عام 1993 لا أحمل فى جعبتى سوى نُتف ٍرقيقة من آثار ما درست ، فلم أجد من أتتلمذ على يديه.
- تحملت عبء التدريس بلا مرجعية لغوية ، وانهطلت على َّ تبعات العمل الجديد ، فلم أجد فكاكا من الانخراط فى العمل ولا وقت لدى للقراءة.
- صعوبة البدء منفردا لأعلم نفسى من جديد.
- إغراق الكتب العتيقة فى المصطلحات غير المفهومة.
........................(البداية)................................
يعزى الفضل كل الفضل إلى كتاب "شذور الذهب لابن هشام المصرى"فكان أول ما خالط فكرى من النحو ، وكان الأساس فى تكوين ميولى النحوية.
..........................(طريقة الاطلاع)...................................
- كنت أقرأ الكتاب بسرعة من بدايته إلى نهايته بنصف تركيز ؛ لأعرف أسلوب الكاتب وما يرمى إليه، ذلك بشكل متتابع لا أتعداه لسواه من الكتب، وكأنما هو الكتاب الأوحد.
- عندما أنتهى من القراءة السريعة أعود لقراءة المتأنى جاعلا للهوامش حظا أوفر من القراءة.
- بعد الانتهاء من القراءة الثانية للكتاب أعود مرة ثالثة لأدون الشواهد تمهيدا لحفظها وتدوين معظمها بخط يدى.
- أكرر القراءة لنفس الكتاب مرة رابعة وخامسة أو يزيد.
- أعود للكتاب فآخذ الباب من النحو مقارنا إياه بما ورد فى كتب أخرى مضيفا ما جد علىّ تدوينا فى هامش خاص بى.
- أركز مرة أخرى على ما دق َّ من المسائل قارئا ما بين السطور من علل ومفاهيم ن وكان جُل ّ تركيزى على تعريف المصطلحات النحوية وحفظها وفهم ما تشير إليه ليكون عونا لى عندما تتشابه على ّ المسائل النحوية.
- أعود مرة أخرى إلى هامش الكتاب فأنظر ما قاله ابن هشام فى إعرابه الشواهد مستقيا طريقته فى الإعراب .
- بعد ذلك انتقلت إلى كتاب ابن عقيل فاعلا به فعلى بابن هشام ، ثم إلى كتاب النحو الوافى ، بحيث أتناول الكتاب الواحد قراءة وتحليلا ما يربو على سبع المرات .
...................( ما عاد على من تنائج).............................
كان كتاب الشذور وابن عقيل والنحو الوافى عدة ً وعتادا وزادا لى فى فهم المسائل النحوية ، كما وجهنى ذلك الاطلاع إلى حب النحو وخوض معتركاته مع زملاء العمل، حيث كان جوابى مدعوما دائما بالشاهد النحوى الذى استقيته من "الشذور وابن عقيل"والحمد لله على أن جعلنى مدرسا للغة العربية بعد أن كنت مجبرا على ذلك.
أذكر مرة أخرى أننى أسوق تجربة إنسان أهمل اللغة طويلا إلى أن هداه الله إلى معينها الذى لا ينضب أبدا ، فلربما استفاد أخ أو أخت من تجربتى شيئا ، ولعل الله يرزقنى من فيض علمه جاعلا إياكم والفصيح سندا لى .
وأعتذر على الإطالة.

عبد القادر علي الحمدو
26-08-2007, 07:56 PM
السلام عليكم............
أين تجربتك أخي مغربي؟هلا أتحفتنا بها ، حبذا لو أفدتنا بسردها.
أخوك...عبد القادر

خالد مغربي
26-08-2007, 07:58 PM
بورك في جدك واجتهادك
وطريقة اطلاعك على المتون تعني أن قرارك للتزود المعرفي لم يكن على عواهنه ، بل جاء نتيجة وعي مسبق ربما كان للمأزق أثره في التشكل ..

حازم إبراهيم
26-08-2007, 08:47 PM
الله الله دعاة الحق ، الله الله رافعى راية الفصحى ، هلموا نستق من فيوضاتكم ، عل َّ الله ينفع بنا ، ويا حبذا لو أبان الأخ أو الأخت رحلته مع الكتب، وكيف كان تناوله إياها،وأيها صقلت حسه اللغوى، هلموا إخوتاه كيما يعم النفع، جعله الله فى ميزان حسناتكم جميعا....آمين.

خالد مغربي
26-08-2007, 09:11 PM
السلام عليكم............
أين تجربتك أخي مغربي؟هلا أتحفتنا بها ، حبذا لو أفدتنا بسردها.
أخوك...عبد القادر


ليس قبل تجربتك عزيزي !! ننتظر ذلك .:)

علي المعشي
26-08-2007, 09:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله
شكرا أخي مغربي على هذه الفكرة الجميلة التي أتاحت الفرصة ليعرف كل منا بعض ما عاشه إخوانه من تجارب مفعمة بالكفاح والبذل والمتعة ، والشكر موصول لكل من عرض تجربته هنا ومن سيعرضها ، وليدم الله علينا إخاءنا ومودتنا ما حيينا!
أحبتي
تجربتي مع علوم العربية وعلاقتي بها علاقة عاشق بمعشوق، فأخوكم في الله مولع بعلوم اللغة لا سيما النحو والصرف، فكنت أستمتع بدراستهما استمتاعا عظيما، لكني في الابتدائية والمتوسطة والثانوية لم أكن أعتمد على غير المقررات المدرسية الرسمية عندنا في السعودية، ولم أوطد علاقتي بأمهات كتب النحو والصرف إلا بعد التحاقي بكلية المعلمين لدرجة الباكالوريوس في اللغة العربية، ولعل بعض الإخوة يعرف نظام كليات المعلمين في السعودية حيث ينصب اهتمامها على الإعداد التربوي ولا تولي التخصص العلمي كثير عناية لأن المتخرجين فيها إنما يعملون في تدريس طلاب المرحلة الابتدائية فقط.
ولا تعجبوا إن قلت لكم إني في حياتي لم أدْرس على أستاذ متخصص في النحو والصرف قط! فأساتذتي في الكلية الذين درست عليهم النحو والصرف ثلاثة أحدهم متخصص في الأدب الجاهلي، والثاني متخصص في الأدب الحديث، والثالث متخصص في الأدب الأندلسي، وكنت في نزاع يومي معهم، ومع إجلالي واعترافي بفضلهم علي لم أكن أعتمد كثيرا على شرحهم وإنما كانت الكتب أساتذتي التي أعول عليها فكنت أبحث المسألة في أكثر من مصدر وأوازن بين الآراء وأعمل تفكيري كثيرا فاكتسبت من ذلك فوائد جمة، وتخرجت عام 1416هـ في تلك الكلية بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى ، الأول على جميع التخصصات على مستوى الكلية بمعدل(4.93) من أصل (5) والحمد لله على فضله.
وبناء على هذا المعدل تم تكليفي بشكل استثنائي بتدريس المرحلة المتوسطة مع أن النظام يقتضي أن أعمل في المرحلة الابتدائية فقط، وبقيت في المرحلة المتوسطة إلى أن كلفت بإدارة المدرسة التي أعمل بها وما زلت كذلك حتى الآن.
ومن المضحك أنني وضعت شهادتي تلك ومعها شهادة أخرى شرفية باسم (الطالب القدوة) .. وضعتهما في حقيبة جلدية داخل دولاب خشبي فتسللت دابة الأرض (الأرضة) وأكلت الشهادتين دون أن يظهر أثر على الحقيبة من الخارج، ولم أفتح الحقيبة إلا وما بداخلها قد أصبح ترابا، وهأنذا أعتمد على صورة الشهادة الموجودة في ملفي بالمدرسة إذ صورت الصورة عدة صور وما زلت أسوّف في مراجعة الكلية لاستخراج بدل تالف حتى هذه اللحظة!!
أعتذر عن الإطالة، ولكم وافر ودي وأزكى تحياتي.

هيثم محمد
26-08-2007, 09:23 PM
السلام عليكم

الكتب التي اطلعت عليها

أول الكتب التي قرأتها (النحو الأساسي) ومرارا أنصح به المبتدئين ، وبعدها انتقلت إلى شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك ، ثم شرح شذور الذهب لابن هشام ، ثم معجم القواعد العربية للشيخ عبد الغني الدقر ولكني لم انته منه ولن انتهي :) ، ثم النحو الوظيفي لعبد العليم إبراهيم ، وأقرأ بعض الشيء فى إعراب القرآن وبيانه لمحي الدين الدرويش

فى انتظار مسيرة الأستاذ عبد القادر

هيثم محمد
26-08-2007, 09:27 PM
وماذا عن الكتب التي تطالعها أستاذ علي ؟

لعلك تتحفنا بأسمائها وأيها أكثر إفادة لك ؟

علي المعشي
26-08-2007, 10:25 PM
مرحبا أخي هيثم
ليس عندي من الكتب أكثر مما عندكم، فمن الكتب المطبوعة التي بحوزتي الآن
شرح ابن عقيل، وشرح الأشموني، وأوضح المسالك، والمغني، والنحو الوافي، والتطبيقات النحوية، والتطبيقات الصرفية للراجحي، وشذا العرف للحملاوي، والكامل للمبرد .. ومن الكتب الإلكترونية التي حملتها من الشبكة كتاب سيبويه، الخصائص، أسرار العربية، الأصول في النحو، الإنصاف في مسائل الخلاف ،اللباب في علل البناء والإعراب ، المفصل في صنعة الإعراب ، والشافية، وغير ذلك.
وتقبل خالص ودي.

طالبة ثانوية
26-08-2007, 10:57 PM
كم أتمنى أن أصبح مثلكم رفع الله قدركم

عبد القادر علي الحمدو
27-08-2007, 12:19 AM
بســـم الله الرحمن الرحيم،الحمد لله وكفى ،والصلاة على الحبيب المصطفى،
،السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
أمَّا بعدُ:
إخوتي
-إنـــــــــي أحبكــــــــــــــــــــــــــم في اللـــــــــــــــــــــــــــه---.
* ************ * *
يسألني أستاذي المكرم مغربي-حفظه الله أخاً عزيزاً وقدوة لنا-عن" تجربتي" ، ولكن!! هل لي فعلاً تجربة؟!أنتم تحكمون.
معرفتي للنحو (هذا الصديق العنيد)مازالت تحبو، فلم تبلغ من العمر خمس سنين.
فقصتي معه لم تبدأ كمثل أي طالب...
أنا من مواليد 1980م ،وقد قدر لي الله عز وجل وأنا في سن الثامنة أن أترك مقاعد الدراسة نهائياً بعد أن أُصِبْتُ بحادث في رجليّ-بقضاء حسنٍ منه سبحانه وتعالى- سنة1988، وكنت وقتها قد انتقلت من الصف الثاني الابتدائي إلى الصف الثالث الابتدائي.وبعدها بقيت لا أعلم شيئاً عن مناهج الدراسة أبداً،،وغادرت كتبي ودفاتري والأقلام وودعت مدرستي التي أعشقها إلى غير عودة.ولم يخطر ببالي ،ولا في أي يوم من الأيام ولا ليلة من الليالي ولو على سبيل الحلم،أن أعود إليها،ليس كرهاً بها،ولكن لبعد المسافة المعنوية،وبقيت لا أعرف شيئاً عمَّا أكنه،إلا أني كنت أستطيع أن أقرأ وأكتب بسبب ما ألممت به خلال دراستي للصفين المذكورين
وقد دام هذا الهجران اللاإرادي حوالي عشر سنين،
وبعدُ نلت شهادة "تحرر من الأمية"في عام 2001،دون اتباع دورة لذلك...
((ولم أكن استطيع وقتها أن أعرب أي كلمة ولم أكن أفرِّق بين الاسم والفعل،ولم يكن يهمني ذلك حينذاك))
حتى بدت علائم الأمل-دون سابق تفكير أو إنذار-حيث قدر لي أن أعلم،فجاءة، أنه يمكنني أن أتقدم إلىامتحان شهادة السادس الابتدائي-التي يتقدم إليها الطلاب في عمر12عاما،وكنت وقتها أبلغ الثانية والعشرين من العمر-وفعلاً تقدمت ووفقني الله فيها عام2002م ،ومكنني الله عز وجل بعدها، أيْ في العام التالي من الحصول على شهادة التعليم الأساسي(التاسع)عام2003،وتابعت بمشيئة الله،وفي العام الذي يليه مباشرة تقدمت إلى شهادة الثالث الثانوي الأدبي ورزقني الله إياها في عام2004،وكنت وقتها قد تشبعت بحب اللغة العربية،والنحو،وكان حلمي الوحيد أن أدرس(الأدب العربي)،وفعلاً اقترب ما كان بعيدا نائياً---فقبل ما ينوف قليلاً عن السنتين لم يكن أحد ليتوقع أن أحصل على وثيقة السادس الابتدائي--
وتم قبولي في قسم اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة حلب في دورة2004-2005،
وها أنا الآن قد انتقلت-بعزة الله- إلى السنة الرابعة والأخيرة في دراسة هذا العلم الجليل،أُجِلُّهُ ،لا أَمَلُّ منه ،أحب الإعراب حباً جماً والمشاركات الفعالة التي تؤتي ثمارها،ما زال طريقي طويلاً شاقاً،ولكن بعون الله-إن شاء ذلك- سيكون جميلاً مفروشاً بلذة المعرفة والسعادة بالحصول عليها بعد عذاب..
أحب النحو والبلاغة والأدب والشعر حباً لا متناهياً،وأحب حضور مجالس العلم ، وأحضر مجلس عالمنا الجليل الأستاذ الدكتور فخر الدين قباوة أستاذ النحو والصرف(سابقاً)في جامعة حلب،يعرب فيه القرآن الكريم كاملاً،والذي له بصمة وفضل واضح على الأدب العربي في جامعة حلب .
ولي حلم ، هو التخصص في النحو والصرف ، والبلاغة،فعسى الله سبحانه وتعالى الذي قدر الأقدار فأكرم وفضّل أن يتم نعمته، إنه هو ولي التوفيق..

.............................أخوكم...عبد القادر علي الحمدو

أبو العباس المقدسي
27-08-2007, 12:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية لكل الذين تبعوني في عرض تجاربهم , لا حُرمنا الفائدة منكم
أخي عبد القادر كم كبرت في عيني وزاد حبي وتقديري لك
وفقك الله

علي المعشي
27-08-2007, 01:02 AM
بســـم الله الرحمن الرحيم،الحمد لله وكفى ،والصلاة على الحبيب المصطفى،
،السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
أمَّا بعدُ:
إخوتي
-إنـــــــــي أحبكــــــــــــــــــــــــــم في اللـــــــــــــــــــــــــــه---.
* ************ * *
يسألني أستاذي المكرم مغربي-حفظه الله أخاً عزيزاً وقدوة لنا-عن" تجربتي" ، ولكن!! هل لي فعلاً تجربة؟!أنتم تحكمون.
معرفتي للنحو (هذا الصديق العنيد)مازالت تحبو، فلم تبلغ من العمر خمس سنين.
فقصتي معه لم تبدأ كمثل أي طالب...
أنا من مواليد 1980م ،وقد قدر لي الله عز وجل وأنا في سن الثامنة أن أترك مقاعد الدراسة نهائياً بعد أن أُصِبْتُ بحادث في رجليّ-بقضاء حسنٍ منه سبحانه وتعالى- سنة1988، وكنت وقتها قد انتقلت من الصف الثاني الابتدائي إلى الصف الثالث الابتدائي.وبعدها بقيت لا أعلم شيئاً عن مناهج الدراسة أبداً،،وغادرت كتبي ودفاتري والأقلام وودعت مدرستي التي أعشقها إلى غير عودة.ولم يخطر ببالي ،ولا في أي يوم من الأيام ولا ليلة من الليالي ولو على سبيل الحلم،أن أعود إليها،ليس كرهاً بها،ولكن لبعد المسافة المعنوية،وبقيت لا أعرف شيئاً عمَّا أكنه،إلا أني كنت أستطيع أن أقرأ وأكتب بسبب ما ألممت به خلال دراستي للصفين المذكورين
وقد دام هذا الهجران اللاإرادي حوالي عشر سنين،
وبعدُ نلت شهادة "تحرر من الأمية"في عام 2001،دون اتباع دورة لذلك...
((ولم أكن استطيع وقتها أن أعرب أي كلمة ولم أكن أفرِّق بين الاسم والفعل،ولم يكن يهمني ذلك حينذاك))
حتى بدت علائم الأمل-دون سابق تفكير أو إنذار-حيث قدر لي أن أعلم،فجاءة، أنه يمكنني أن أتقدم إلىامتحان شهادة السادس الابتدائي-التي يتقدم إليها الطلاب في عمر12عاما،وكنت وقتها أبلغ الثانية والعشرين من العمر-وفعلاً تقدمت ووفقني الله فيها عام2002م ،ومكنني الله عز وجل بعدها، أيْ في العام التالي من الحصول على شهادة التعليم الأساسي(التاسع)عام2003،وتابعت بمشيئة الله،وفي العام الذي يليه مباشرة تقدمت إلى شهادة الثالث الثانوي الأدبي ورزقني الله إياها في عام2004،وكنت وقتها قد تشبعت بحب اللغة العربية،والنحو،وكان حلمي الوحيد أن أدرس(الأدب العربي)،وفعلاً اقترب ما كان بعيدا نائياً---فقبل ما ينوف قليلاً عن السنتين لم يكن أحد ليتوقع أن أحصل على وثيقة السادس الابتدائي--
وتم قبولي في قسم اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة حلب في دورة2004-2005،
وها أنا الآن قد انتقلت-بعزة الله- إلى السنة الرابعة والأخيرة في دراسة هذا العلم الجليل،أُجِلُّهُ ،لا أَمَلُّ منه ،أحب الإعراب حباً جماً والمشاركات الفعالة التي تؤتي ثمارها،ما زال طريقي طويلاً شاقاً،ولكن بعون الله-إن شاء ذلك- سيكون جميلاً مفروشاً بلذة المعرفة والسعادة بالحصول عليها بعد عذاب..
أحب النحو والبلاغة والأدب والشعر حباً لا متناهياً،وأحب حضور مجالس العلم ، وأحضر مجلس عالمنا الجليل الأستاذ الدكتور فخر الدين قباوة أستاذ النحو والصرف(سابقاً)في جامعة حلب،يعرب فيه القرآن الكريم كاملاً،والذي له بصمة وفضل واضح على الأدب العربي في جامعة حلب .
ولي حلم ، هو التخصص في النحو والصرف ، والبلاغة،فعسى الله سبحانه وتعالى الذي قدر الأقدار فأكرم وفضّل أن يتم نعمته، إنه هو ولي التوفيق..

.............................أخوكم...عبد القادر علي الحمدو
يا لها من تجربة أخي عبد القادر!!
أسأل الله أن يثيبك، ويزيدك من فضله، وإنها لتجربة تستحق الانحناء إجلالا وإكبارا!!
بهذا العزم أكاد أجزم أن من عاش منا سيهنئك يوما ما بالدكتوراه فلا تقنع بما دونها أيها العملاق!
تحية من القلب لا تليق إلا بمن هو مثلك.

خالد مغربي
27-08-2007, 01:28 AM
تقديري أزفه إليك عبد القادر رفع الله قدرك ، وحقق لك ما تتمنى وترجو
وحقا تجربة تستحق الإشادة والتقدير

طالبة ثانوية
27-08-2007, 01:31 AM
أين تجربتك أستاذ مغربى؟؟

خالد مغربي
27-08-2007, 01:59 AM
ليس قبل دورك أخية ، وإن كنت مصرة فكم تدفعين ؟!:)

طالبة ثانوية
27-08-2007, 02:12 AM
أنا ليس لى دور فى هذه الحلقات فأنا لم أبلغ 1% مما بلغتم إياه
3 أما بالنسبة للدفع أنا مستعدة فالفضول يقتلنى

أحاول أن
27-08-2007, 03:44 AM
ونطمح في تسجيل تجربتك

ما من تجربة ٍ تستحق الذكر ..فتجربتي قصيرة القامة ويعيبها كثيرا وقوفها بين هذه التجارب العملاقة ..
لكن ّ الطريف الذي أود ذكره أن بدايتي المتواضعة كانت بعكس تجربة الأستاذ حازم أو الأستاذ علي المعشي ..
فأسرتي تحمل قناعات أن التخصص الأدبي لا يليق بأبنائها وأنه حكر ٌ على ذوي المعدلات المتدنية أهل العلوم النظرية التي لا تناسب العصر ؛ لذا لم يكن لي خيار غير القسم العلمي في منزل أفراده ذكورا وإناثا بين الطب والهندسة والعلوم الطبيعية ..
ولكني كنت مولعة بالإعراب منذ المرحلة المتوسطة , وفي الصف الأول الثانوي أهدتني معلمتي كتاب النحو الوافي والبيان والتبيين ولا يزالان مطرزين بتوقيعها في مكتبتي . .."تلك المعلمة كانت المؤثر الأكبر والأعمق في توجيهي .. وهي سورية الجنسية ؛لذا دوما أؤكد أن المعلم قائد خفي حتى بعد رحيله بسنوات "..
بعد الثانوية العامة / القسم العلمي التحقت بقسم الرياضيات على مضض , وطوال عام دراسي كنت أترنح على المحور السيني والصادي بكثير من المجاهيل وفي فراغية لا منتهية ..لم أشعر فقط أني في مكان لا أريده , بل وفي مجال ٍ لن أجيده رغم المعدل العالي .. بعد العام الأول كان لا بد من حركة تصحيح وقمت بما يشبه الانقلاب والتمرد المنفرد دون صوت واحد معي في طلبي التحويل لقسم اللغة العربية ,, كانت الصعوبات كثيرة أقساها رضا والدتي -حفظها الله على طاعته – الذي افتقدته أيامها لأنها اعتبرت دخولي "قسم الأناشيد " ذنبا لا يُغتفر ,ولا تزال تسألني بين فترة وأخرى : أما ندمت ِ؟ وأجيبها : ليس بعد ..
وصعوبة النظام لأنه لا يسمح لطالبات العلمي دخول قسم اللغة العربية وقتها ..فالممكن قسم الدراسات الإسلامية أو اللغة الإنجليزية ..
وبقيت شهرين في قسم اللغة الإنجليزية حتى تم اختباري –استثناء ً- في البلاغة والإنشاء حيث أني لم أدرسها سابقا ..
وتخرجت من كلية التربية بالرياض عام 1417هـ بمرتبة الشرف وتقدير امتياز ولله وحده الحمد والمنة .. وأنهيت المرحلة التمهيدية في رسالة الماجستير حول " طرق تدريس النحو " ولا تزال محفوظة تحت درجة التجمد حتى الآن ..
ومن أهم الصعوبات : أنه مع ممارسة تدريس اللغة العربية تزداد قناعتي أنني لم أدْرُس اللغة العربية كما كنت أحب , ولم أُدَرِّسها كما كنت أحلم .. فالولع بها أمواج تصطدم بعوائق كثيرة كالمناهج والطالب والإمكانات المادية والتعليمية و الحقيقة أن أهمها : قوة الدافعية ..


أما الكتاب فهو السراج الوهـَّـاج , والمنبع الثجـَّاج : النحو الوافي , شرح ابن عقيل , مغني اللبيب , شذور الذهب , قطر الندى , إعراب القرآن للزجاج وفي مرحلة أنضج كتاب سيبويه ... كلها كتب ٌ نحوية بلورت أفكاري الأولى , ولكن كتب الأدب والبلاغة هي التي لوّنتها , وهي الأقرب بالذات مع تقدم العمر , وأنين الرفوف ..

ولا أفتر أردد أننا ما وهبنا لغتنا من جهدنا وحبنا وبحثنا ما تستحق .. ولا حتى جزءا يسيرا مما تستحق ..

جزيت خيرا أستاذ مغربي على هذه اللحظات الماتعة ..

أبو العباس المقدسي
27-08-2007, 01:04 PM
وتخرجت من كلية التربية بالرياض عام 1417هـ بمرتبة الشرف وتقدير امتياز ولله وحده الحمد والمنة .. وأنهيت المرحلة التمهيدية في رسالة الماجستير حول " طرق تدريس النحو " ولا تزال محفوظة تحت درجة التجمد حتى الآن ..
ومن أهم الصعوبات : أنه مع ممارسة تدريس اللغة العربية تزداد قناعتي أنني لم أدْرُس اللغة العربية كما كنت أحب , ولم أُدَرِّسها كما كنت أحلم .. فالولع بها أمواج تصطدم بعوائق كثيرة كالمناهج والطالب والإمكانات المادية والتعليمية و الحقيقة أن أهمها : قوة الدافعية .. جزيت خيرا أستاذ مغربي على هذه اللحظات الماتعة ..
لا تيأسي أختنا الكريمة فالنجاح حليف كل مثابر , أجعلى رجاءك في الله فهو خير معين , أسأل الله أن يعطيك ما تتمنين
وفقك الله وسدد خطاك آمين

خالد مغربي
27-08-2007, 01:09 PM
تجربة ماتعة أخية ، حقق الله أمانيك

سيبويه العرب
27-08-2007, 02:09 PM
كنت اظن نفسي بالغ من العلم مبلغا ولكن بعد ما قرات قصص اساتذتي العامرة بالكفاح والمرصعة بالنجاح ادركت كم اني كنت واهما, فتحية اجلال وتقدير واحترام لكل من سجل لنا تجربته وتحية اجلال وتقدير لك استاذنا المغربي علي تلك النافذة التي تتيح لنا فرص التعرف علي اخواننا في منتدانا فلسيادتكم مني كل الشكر والتقدير الذي انت اهل له ومستحقه .
وان كنت اتفق مع ضرورة ان تقدم لنا مشوارك وسجلك الذهبي في بحر اللغة والذي لاشك فيه سيكون ممتعا ومفيدا لنا جميعا .
وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

خالد مغربي
27-08-2007, 02:24 PM
وان كنت اتفق مع ضرورة ان تقدم لنا مشوارك وسجلك الذهبي في بحر اللغة والذي لاشك فيه سيكون ممتعا ومفيدا لنا جميعا .


أي سجل ذهبي في بحر اللغة يا عزيزي ، أخوك ما يزال مستكينا لرذاذ الغبطة على الشاطىء ، ولك أن تتخيل كيف أمد بصري إلى لجة البحر فأصرخ :
إني أغرق ، أغرق ، أغرق !:)

رفع الله قدرك , وأعلى منزلتك

غاية المنى
28-08-2007, 12:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله
شكرا أخي مغربي على هذه الفكرة الجميلة التي أتاحت الفرصة ليعرف كل منا بعض ما عاشه إخوانه من تجارب مفعمة بالكفاح والبذل والمتعة ، والشكر موصول لكل من عرض تجربته هنا ومن سيعرضها ، وليدم الله علينا إخاءنا ومودتنا ما حيينا!
أحبتي
تجربتي مع علوم العربية وعلاقتي بها علاقة عاشق بمعشوق، فأخوكم في الله مولع بعلوم اللغة لا سيما النحو والصرف، فكنت أستمتع بدراستهما استمتاعا عظيما، لكني في الابتدائية والمتوسطة والثانوية لم أكن أعتمد على غير المقررات المدرسية الرسمية عندنا في السعودية، ولم أوطد علاقتي بأمهات كتب النحو والصرف إلا بعد التحاقي بكلية المعلمين لدرجة الباكالوريوس في اللغة العربية، ولعل بعض الإخوة يعرف نظام كليات المعلمين في السعودية حيث ينصب اهتمامها على الإعداد التربوي ولا تولي التخصص العلمي كثير عناية لأن المتخرجين فيها إنما يعملون في تدريس طلاب المرحلة الابتدائية فقط.
ولا تعجبوا إن قلت لكم إني في حياتي لم أدْرس على أستاذ متخصص في النحو والصرف قط! فأساتذتي في الكلية الذين درست عليهم النحو والصرف ثلاثة أحدهم متخصص في الأدب الجاهلي، والثاني متخصص في الأدب الحديث، والثالث متخصص في الأدب الأندلسي، وكنت في نزاع يومي معهم، ومع إجلالي واعترافي بفضلهم علي لم أكن أعتمد كثيرا على شرحهم وإنما كانت الكتب أساتذتي التي أعول عليها فكنت أبحث المسألة في أكثر من مصدر وأوازن بين الآراء وأعمل تفكيري كثيرا فاكتسبت من ذلك فوائد جمة، وتخرجت عام 1416هـ في تلك الكلية بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى ، الأول على جميع التخصصات على مستوى الكلية بمعدل(4.93) من أصل (5) والحمد لله على فضله.
وبناء على هذا المعدل تم تكليفي بشكل استثنائي بتدريس المرحلة المتوسطة مع أن النظام يقتضي أن أعمل في المرحلة الابتدائية فقط، وبقيت في المرحلة المتوسطة إلى أن كلفت بإدارة المدرسة التي أعمل بها وما زلت كذلك حتى الآن.
ومن المضحك أنني وضعت شهادتي تلك ومعها شهادة أخرى شرفية باسم (الطالب القدوة) .. وضعتهما في حقيبة جلدية داخل دولاب خشبي فتسللت دابة الأرض (الأرضة) وأكلت الشهادتين دون أن يظهر أثر على الحقيبة من الخارج، ولم أفتح الحقيبة إلا وما بداخلها قد أصبح ترابا، وهأنذا أعتمد على صورة الشهادة الموجودة في ملفي بالمدرسة إذ صورت الصورة عدة صور وما زلت أسوّف في مراجعة الكلية لاستخراج بدل تالف حتى هذه اللحظة!!
أعتذر عن الإطالة، ولكم وافر ودي وأزكى تحياتي.

حقا إن تجربتك مشرفة أخي الفاضل فليس بالهين أبدًا أن تتعلم النحو والصرف وحدك بل تصبح مبدعًا فيهما أيضا. لكنهم ظلموك أخي عندما عينوك مدرسا في المتوسطة!! سبحان الله أويعد هذا تكريمًا؟!!!! أرى أنه كان يجب عليهم أن يعينوك مدرسًا في الثانوية على الأقل. وفقك الله ونفع بك.

قبة الديباج
29-08-2007, 11:21 AM
أقفُ إكباراً لتجاربِ الأساتذة الكرام.. كلُّ الانبهارِ تهطّل ههنا وأنا أتيه في غنّاءِ رياضهم..
وأضمُّ صوتي..
وأقول: إني أتوقُ لمعرفة تجربتك أستاذي الكريم: مغربي..
فهلا أقررت أعيننا بها :)..
.
.
.
قبةُ الديباج:)

ابن بريدة
29-08-2007, 09:17 PM
لم استحقر نفسي ولم استصغر همتي في يوم أكثر مما استحقرتها الآن ، خصوصًا وأنا أقرأ تجارب الإخوة الأفذاذ الذين عطروا سيرتهم بأريج العلم وياسمين المعرفة .

لله در تلك الهمم التي طاولت عنان السماء .

صدق أبو الطيب حين قال :

إذا كانت النفوس كبارًا ## تعبت في مرادها الأجسام

أما محدثكم فلا يملك رصيدًا يستحق الذكر والتخليد ، فهو مازال يتتلمذ على شيوخه في كلية اللغة العربية بجامعة القصيم ، وصلت - ولله الحمد - إلى المستوى السابع بتقدير ( ممتاز ) ، وأطمح إلى نيل درجة الماجستير ، ثم الدكتوراه .

بقي أن أشيد بالدكتور ( حسن عثمان ) الذي أدين لله ثم له بكثير من الفضل في محبتي لعلم النحو ، فهذا الرجل ( الحلبي ) :) يمتلك علمًا غزيرًا ، واستفدنا منه كثيرًا ، واحببناه لأريحيته العجيبة .

دعواتكم لأخيكم بالتوفيق ،،

عبد القادر علي الحمدو
30-08-2007, 12:33 AM
السلام عليكم..........
إخوتي:دمتم-كما عرفتكم-كراماً،أعزاء على قلوبنا،لكم في القلب الود والحب في ذات الله عز وجل.
أستاذي العزيز على قلبي-ولا أقولها مجاملاً-علـــــــــــــي المعشــــــــــــــي-أحبكم في الله-:
كلماتك ستبقى معلقة وساماً على صدري أعتز بها،ولئن أكلت دابة الارض الشهادات فلن تأكل ما شهدتْ به هذا الوثائق ,وهي لن تأكل ولا جزءاً من حبنا وتقديرنا لك لأنه خبء في قلوبنا.
مغربي:لا حرمنا الله جل جلاله العزيز إخوةً لنا أحببناهم دون أن نراهم.
الفاتح:تبقى شامخاً بأدبك وحماسك ، زادك الله علماً على علم ينير قلبك العامر.
هيثم، حازم ،محمد، أحاول أن:
سادتي الكرام:أدامكم الله أساتذة ننهل من علمهم الجليل ، جزاكم الله عنا خير الجزاء،ونفعنا بعلمكم.
ملك الإبداع:دمت على الطريق القويم،فأسمعنا عما قريب أخباراً تسر إخوتك-وأرجو أن تعدني منهم-،إشارتك كانت لطيفة،شكراً لك عزيزي.

أبو أحمد العجمي
02-09-2007, 04:40 AM
تجارب ثرية مشرقة من سائر الأخوة المشاركين
وعقل مستنير من شيقينا المبارك مغربي

دعــدُ
02-09-2007, 05:07 AM
:;allh
ماشاء الله لاقوة إلا بالله, فعلاً كفاح وتجارب يقف المرء أمامها قزماً.
(خجلت من نفسي والله)(ops
قبيل قراءتي لهذه النافذة كنت أحسب أن (الدال) تتصدر أسماء العظماء هنا.
لايسعني إلا أن أقول :
ليست العبرة بالشهادات ، فرب شهادة تقول لصاحبها دعني!
زادكم الله من فضله ،وبلغكم مرادكم ،ودمتم منابر خير.

طالبة ثانوية
02-09-2007, 04:16 PM
تجربتك أستاذ مغربى :)

خالد مغربي
03-09-2007, 01:55 PM
لا أدري كيف أصنف تجربتي ؟!
أتذكر مقطعا كنت قد دونته منذ زمن بعيد أقول فيه :


في هذه الليلة
أفتح ذاكرتي
نخرج أصدقاء مبللين بحمكة
فيما نتعثر بين أحجار التجربة

وها أنذا مازلت متعثرا ، أخطو خطوة وأتراجع خطوات ... تجربتي وإن كنت لا أثق في مصطلحيتها ، جاءت نتيجة تحد بيني ونفسي ، ولعلي أرشو ذاكرتي لتزج لي بموقف ماتزال تفاصيله كشاهد رغم اضطراب الملامح ، ما علينا !
الموقف لا أحسد عليه وأتذكر أني سئلت فوقعت في خطأ جسيم والحمد لله أني أجدت التخلص والفكاك .
كان ذاك أبان سنتي الجامعية الأولى ، وكان السؤال عن الأسماء الخمسة في سياق ما ، فأجبت : باغتني حماك ، ومن هنا ثارت الثائرة ولا أدري كيف ظهرت ألوان الطيف على قسمات وجهي القمحي ، وبسرعة قلبت في دفتر الذاكرة فأسعفني ابن مالك رحمه الله بهذه الأبيات :
وارفع بواو وانصبن بالألف ... واجرر بياء ما من الأسما أصف
حتى وصلت إلى :
وفـــــي أبٍ وتالييـــــه ينـدر ... وقصرهــا من نقصهـــن أشهـــــر
ثمة لغات ثلاث في " أب ، أخ ، حم " أشهرها لغة التمام وهي بالواو رفعا ، وبالألف نصبا وبالياء جرا كما ورد في البيت الأول .. وتأتي لغتان بعد هذه اللغة ، هما : لغة القصر أي إعراب تلك الأسماء بالألف رفعا ونصبا وجرا ، ولغة النقص وهي أقل اللغات فصاحة وأقلهن شهرة ، وهي بالحركات على أواخرهن بالضم رفعا وبالفتح نصبا وبالكسر جرا ... المهم في الأمر أني أجدت التخلص من المآزق ، فقلت مستدركا بعد أن ثارت الثائرة من أولي العزم من الناقمين والساخطين بأن سياقي جاء على لغة القصر ، ورحت كأستاذ أقلب الأمر شرحا وتفكيكا ، فما كان من الموقف إلا أن جير لصالحي فانقلب السحر على الساحر ....
وفي سركم أحبابي أني لم أكن راضيا عني ، بل رحت ألومني وأستفزز قواي الداخلية على تكثيف اللوم من أوسع أبوابه
ومن هنا أخذت على نفسي عهدا بأن أعي قبل أن أخوض ، وأن أعتقد قبل أن أخمن وأظن ... فرحت أوسع من مداركي وثقافتي وطلبت النحو طلبا ذاتيا ، بمعنى أن لا أستاذ إلا الكتاب ، ولا صديق إلا البحث والإطلاع .. فرحت أنهم من شرح ابن عقيل ، كان ذلك في بدء الطلب ، مع تلمس الأبواب في مضانها وأعني بذلك الوقوف على شذرات الذهب لابن هشام ، وشرح المفصل للزمخشري، وشرح عيون الأخبار للمجاشعي ، مع التزود بلقاح الفكر أي الوقوف على مسائل الخلاف بين النحاة وتيارات النحو ومدارسه ، مرورا على البرهان في إعراب آيات القرآن ، وبوقفات يسيرة مع الكتاب لسيبويه ..
وها أنذا مازلت أحبو إيمانا وتصديقا بأن ما أوتيته لم يكن إلا قطرات في بحر لجي ، وأن : (وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)

مريم الشماع
03-09-2007, 02:14 PM
دمتم للعلم والتعليم.
شكر الله لك أستاذ مغربي وأعطاك من كلّ ما سألته.

طالبة ثانوية
03-09-2007, 02:47 PM
ما شاء الله لكنك لم تذكر التفاصيل والعقبات
لكنها تجربة رائعة
أين بقية الأعضاء؟

حازم إبراهيم
04-09-2007, 07:45 PM
أخى العزيز مغربى ، لقد ضننت علينا بالكثير وما ذاك عهدنا بك ، قلقد سبحنا خلفك فى ذلك البحر اللجى متحمسين مشدوهين لما قد حدث لك ، وسرعان ما اختفيت عن نواظرنا ، وكأنك تذرُّ الماء فى بيداء قاحلة ، أخى فريق تركته فى بيداء وفريق سيغرق فى بحرك اللجى ، أسعفنا بتجربتك كاملة فكم هى شيقة ، ولا تجعلها فى حلقة واحدة وإلا ..........:mad::mad::mad:

خالد مغربي
05-09-2007, 01:27 AM
إذن سأجعلها على حلقات كمسلسل مكسيكي ، فما رأيك ؟!:)

عبد القادر علي الحمدو
05-09-2007, 09:11 AM
السلام عليكم.........
إذاً ربما نصل إلى نهايةالمسلسل في عام2020إن شاء الله.

عبدالدائم مختار
28-10-2007, 07:58 PM
لله در الفاعلين ، والحق أقول إنها تجارب تستحق الإشادة والتقدير
وفق الله الجميع ونرجو مزيدا من التجارب الثرية التي نستفيد منها بلا شك

نصرالدين
30-10-2007, 08:47 PM
انحني اجلالا واحراما امام قاماتكم العالية

واعترف اني ما زلت طفلا يدرج


تحت ظلال اشجاركم الوارفة

فصيحة مبتدئة
02-11-2007, 07:34 PM
ماشاء الله لا قوة إلا بالله ،،،،،،،،،،،، هكذا أبناء العرب
تجارب مفيدة ومبهرة
جزاكم الله خيرًا ونفع بكم الإسلام والمسلمين

خالد مغربي
25-11-2007, 01:45 AM
إخوتي الفضلاء والفضليات
السلام عليكم
نريد أن تعمر هذه النافذة بتجاربكم ، فهل من مجيب ؟؟

أبو حازم
25-11-2007, 01:37 PM
:::
سلام عليكم مني أنا أبو حازم أحمد الجزائري
سأقول عن تجربتي فأختصر ، لم أزل منذ نعومة أظافري أحب اللغة العربية لا سيما النحو والصرف ولكن شاء الله أني انتهجت طريقا غير طريقها في الدراسات الأكاديمية ولكن لم يزل حبها في قلبي حتى اجتمعت أنا وأخ لي كان على مذهبي فقررنا الذهاب إلى موريتانيا بلاد الشناقطة وهناك استقيت من علومهم خاصة شيخنا الفاضل محمد سالم ولد عدود اليعقوبي الشنقيطي ثم انبعثت في روح البحث والتنقيب وشرعت أدرس من كتب النحو ما وصلت إليه يدي ، ومع ذلك لاأزل أقر لنفسي بالنقص والتقصير
ولقد مضى زمن ألهتنا فيه صروف الزمن عن مدارسة هذه العلوم حتى اهتديت إلى هذا المنتدى فهو بحمد الله موقظي من النومة ومحرضي إلى العودة
وجزى الله كل الأعضاء خير الجزاء

خالد مغربي
26-11-2007, 06:35 PM
أكرمك الله ، وبارك في علمك ونفع بك
بالمناسبة .. بلاد شنقيط تزخر بالتجربة اللغوية وأخص بالذكر ما يمت بصلة إلى علوم العربية .. وسمعنا العجائب في مداومة أهل العلم هناك على النهل ولهم في ذلك طرق وطرق .. ليتك أخي تحدثنا عن ذلك مشكورا مأجورا

أبو حازم
30-11-2007, 02:29 PM
سلام عليك أيها المغربي
طلبت مني أن أحدثك عن تلك البلاد وأهلها ولوجئت ألبي رغبتك لجلست هاهنا ساعات أكتب لك ولن أفي لك بمرادك
ولكن حسبك أن تعلم أنهم أقوام على طريقة الأولين سائرون قد بلغوا في الحفظ والإتقان غايات بعيدة وأخذوا من الشعر بأوفر نصيب حتي ذكر لي عن أحد شعرائهم المشهورين أنه قال "أتمنى لو يجمعني الله بالنابغة لأتحداه ولأرجو أن أغلبه"
وكان شيخنا محمد من الأعلام المشهورين والعلماء المذكورين قد بلغ في اللغة غاية الإتقان وقد تخرج على يديه تلامذة كبار فجزاه الله عنا خير الجزاء

خالد مغربي
30-11-2007, 05:05 PM
أكرمك الله على عجالتك:)

أبو ضحى
01-12-2007, 10:54 PM
أحسن الله إليكم وجزاكم خيراوصدق القائل "بقدر ما تتعنى تنال ما تتمنى"

زهرة متفائلة
24-07-2015, 11:24 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

قائمة من سجّلوا تجاربهم مع علوم اللغة العربية !

وهم الأساتذة الأفاضل :

1 ـ أبو العباس المقدسي.
2 ـ هيثم محمد.
3 ـ حازم إبراهيم.
4 ـ محمد سعد .
5 ـ علي المعشي .
6 ـ عبد القادر علي الحمدو
7 ـ أحاول أن .
8 ــ ابن بريدة .
9 ـ خالد مغربي " صاحب النافذة "
10 ـ د . أبو حازم .

* * *

وددنا لو نستمع لتجارب أُخر ، فمن لديه تجربة ويمكن أن يفيد به إخوانه فليتفضل بها ....!


والله الموفق