المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ولما تبدت للرحيل جمالنا



الأحيمر السعدي
25-08-2007, 06:15 PM
لا أدري لماذا يشدني الحنين عندما أقرأ أبيات بها وصف للرحيل بواسطة الجمال لدرجة أني أشعر وكأنني الشخص الذي فارق أحبائه يحدث ذلك مع أنني لم أركب جملاً في حياتي إلا في مدينة الملاهي عندما كنت طفلاًو يأخذني أبي إلى هناك .:D

وإليكم هذه الأبيات لقيس بن الحداديه من النوع المذكور بعاليه .


ولما تبدت للرحيل جمالنا =وجد بنا سير وفاضت مدامع
تبدت لنا مذعورة من خبائها=وناظرها باللؤلؤ الرطب دامع
وقالت وعيناها تفيضان عبرة= بأهلي بين لي متى أنت راجع
فقلت لها بالله يدري مسافرٌ= إذا أضمرته الأرض ما الله صانع
فشدت عل فيها اللثام وأعرضت =وأقبل بالكحل السحيق المدامع
وإني لعهد الوصل راعٍ وإنني=لوصلك مالم يطوني الموت طامع

محمد سعد
25-08-2007, 06:31 PM
هذا مشهد تلفازي يصور المشاعر الفياضة، والتأثر الذي تبديه ، لا أن يظهر على من يتلك حسٍّا مرهفا، ومن أجمل ما جاء

فقلت لهـا بالله يـدري مسافـرٌ
إذا أضمرته الأرض ما الله صانع

الأحيمر السعدي
25-08-2007, 06:55 PM
هذا مشهد تلفازي

تعبيرتكاد روعته تلامس روعة القصيده

أحاول أن
25-08-2007, 11:09 PM
اختيار ٌ عذْب , وتقديم ٌ عذب ..
كانت صورة " وأقبل بالكحل السحيق المدامع " غاية في الروعة ,,,
تخيل الكحل وكيف يُقــْبـِل من مكان سحيق .. يمتطي صهوة ماء مالح دافيء ..
شكرا على الاختيار ,
(ولا أدري أنا لماذا أرى أن اسم الشاعر عمر بن أبي ربيعة أقرب لاختياراتكم من الأحيمر السعدي .. )


بوركت الذائقة ..

الأحيمر السعدي
25-08-2007, 11:18 PM
وبورك مرورك الكريم
أما عمرفأنظري الموضوع بعنون ((فلم أستطعها غير أن قد بدا لنا ))
أرجوا أن تعجبك

ليلى الاخيلية
27-08-2007, 12:38 AM
أبيات عذبة وصادقة ..
بورك فيك ..

الأحيمر السعدي
27-08-2007, 08:30 AM
أبيات عذبة وصادقة ..
بورك فيك ..
وبورك مرورك أيضاً وأكثري لنا منه فلا غنى لنا عنه:D