المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب العدد من خلال نماذج من آيات الذكر الحكيم.



عاشقة الضاد
27-08-2007, 10:17 PM
:::
هذه محاولة لإعراب أعداد واردة في آيات من القرآن الكريم ، وأرجو منكم إخوتي ممن سيتصفح هذا الموضوع إذا لاحظ أي خطإ في الإعراب أن يقوم بتصويبه حتى تكون الفائدة أتم . و يمكن كذلك إضافة بعض الآيات المتضمنة لأعداد مع إعرابها.
( قل إنما هو اله واحد و إنني بريء مما تشركون) الآية 19: سورة الأنعام
واحد: نعت تابع لمنعوته في رفعه وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
(وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو اله واحد فإياي فارهبون) الآية 51: سورة النحل.
اثنين: نعت تابع لنعوته في نصبه وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى.
( و لا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم) الآية 171: سورة النساء
ثلاثة : خبر لمبتدإ محذوف تقديره "هم" و علامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
( فسيحوا في الأرض أر بعة أشهر) الآية 2: سورة التوبة
أربعة : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.وهو مضاف
( ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب) الآية 22 سورة الكهف
خمسة : خبر لمبتدإ محذوف تقديره "هم" و علامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره
(إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام) الآية 54: سورة الأعراف
ستة : اسم مجرور بفي وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف
(وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف) الآية 43: سورة يوسف
سبع : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره
سبع : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره
( و يحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية) الآية 17: سورة الحاقة
ثمانية : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
( و كان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض) الآية 48 :سورة النمل
تسعة : اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره وهو مضاف
( تلك عشرة كاملة) الآية 196: سورة البقرة
عشرة : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره
( إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا و الشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين) الآية 4: سورة يوسف.
أحد عشر : مبني على فتح جزأيه في محل نصب مفعول به
(إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله) الآية 36: سورة التوبة
اثنا عشر : اثنا: خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه ملحق بالمثنى و كلمة عشر : لا محل لها من الإعراب
( عليها تسعة عشر) الآية 30: سورة المدثر
تسعة عشر: مبني على فتح جزأيه في محل رفع مبتدأ
( إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين) الآية 65: سورة الأنفال
عشرون : اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم

( وحمله وفصاله ثلاثون شهرا) الآية 15 : سورة الأحقاف
ثلاثون : خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
( حتى إذا بلغ أشده و بلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك) الآية 15 سورة الأحقاف
أربعين : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
( ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما ) الآية 14 سورة العنكبوت
خمسين : مستثنى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
( فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا) الآية 4 : سورة المجادلة
ستين : مفعول به منصوب و علامة تصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
(ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه ) الآية 32: سورة الحاقة
سبعون : خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
(فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا )الآية 4: سورة النور
ثمانين : نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
( إ ن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة) الآية 23 : سورة ص
تسع وتسعون: تسع: خبر ثان ل"إن" و: الواو حرف عطف تسعون: معطوف على "تسع" في رفعه وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
(قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك و شرابك لم يتسنه) الآية 259 : سورة البقرة
مائة : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره وهو مضاف
(إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين) الآية 65 : سورة الأنفال
مائتين : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى
(ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا) الآية 25: سورة الكهف
ثلاث مائة : ثلاث : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتخة الظاهرة على آخره و هو مضاف . مائة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره
(وإن يكن منكم ألف يغلبوا ألفين بإذن الله والله مع الصابرين ) الآية 66: سورة الأنفال
ألف : اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
ألفين : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى
(إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين) الآية 124: سورة آل عمران
ثلاثة آلاف : ثلاثة :اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره و هو مضاف آلاف: مضاف إليه مجرور
(بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين)الآيه 125: سورة آل عمران
خمس آلاف: خمسة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف آلاف: مضاف إليه مجرور
( وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون) الآية 147: سورة الصافات
مائة ألف: مائة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف ألف : مضاف إليه مجرور.
(قل إني أمرت أن أكون أول من أسلم) الآية 14 : سورة الأنعام
أول : خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
(إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين ) الآية 40 سورة التوبة
ثاني: حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره و هو مضاف
(إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون)الآية 14: سورة يس
ثالث : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
(ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم) الآية 7 : سورة المجادلة
رابعهم : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
(و يدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين و الخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين) الآيتان 8-9: سورة النور
الخامسة : اسم معطوف على أبع في نصبه وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
( ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب) الآية 22: سورة الكهف
سادسهم : مبتدأمرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره وهو مضاف .هم : ضمير متصل في محل جر مضاف إليه
(ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم) الآية 22: سورة الكهف
ثامنهم : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره وهو مضاف هم: ضمير متصل في محل جر مضاف إليه.
[line]
(( ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ، ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به ، وأعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين))

سارة سرحان عبدالغفار عطالله
13-09-2007, 07:58 PM
Ff3399 اريد اعراب هذه الجملة / Ccff99 من /99ffff و66ccff

محب العلم
14-09-2007, 03:15 PM
( و لا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم) الآية 171: سورة النساء

ثلاثة : أليست مفعولاً به ؛ لأنه وقع عليها القول

أرجو التوجيه
وجزاك الله خيراً على هذا الجهد الطيب المثمر

عاشقة الضاد
20-09-2007, 04:30 PM
:::
أخي الكريم محب العلم إذا رجعت إلى القرآن الكريم فستجد لفظة ثلاثة جاءت مرفوعة وعليه فإن المفعول هو المصدر قولا والتقدير " لاتقولوا قولا"والجملة الاسمية "هم ثلاثة " تفسيرية لا محل لها من الاعراب.
والله تعالى أعلى وأعلم .
و أرجو من إخوتنا الكرام ممن أنعم الله عليهم بعلم وافر في النحو إفادتنا وتوجيهنا إلى جادة الصواب . وبارك الله فيك أخي وزاد في علمك.

أبو ضحى
11-11-2007, 07:10 PM
إختى عاشقة الضاد بو ركت على العرض والرد

عاشقة الضاد
14-11-2007, 08:37 PM
:::
شكرا لك أخي على تصفحك للموضوع والرد.

كتلوني
02-02-2009, 10:12 PM
( و لا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم)
نعم صحيح ثلاثةُ : خبر لمبتدأ محذوف تقديره ( هو ) وليست مفعول به لأنه مرفوع ، وعليه تكون الجملة الاسمية المؤلفة من المبتدأ المحذوف والخبر جملة اسمية في محل نصب مفعول به مقول القول .

سعدي 9821
27-10-2009, 02:37 AM
السلام عليكم أشكر كل من ساهم ويساهم في نشر الثقافة العربية الأصيلة ولكن لي استفسار بسيط حضرتك ذكرت (ستين : مفعول به منصوب و علامة تصبه الفتحة الظاهرة في آخره )و ألفاظ العقود على ما أعلم من الملحقات بجمع المذكر . أليس كذلك ؟ فتكون منصوبة و علامة نصبها الياء ( أرجو الرد 000 محب اللغة )

المجيبل
27-10-2009, 03:09 PM
السلام عليكم أشكر كل من ساهم ويساهم في نشر الثقافة العربية الأصيلة ولكن لي استفسار بسيط حضرتك ذكرت (ستين : مفعول به منصوب و علامة تصبه الفتحة الظاهرة في آخره )و ألفاظ العقود على ما أعلم من الملحقات بجمع المذكر . أليس كذلك ؟ فتكون منصوبة و علامة نصبها الياء ( أرجو الرد 000 محب اللغة )



السلام عليك ورحمة الله وبركاته

كلامك صحيح أخي الكريم ,ربما أختنا سهت عن ذلك , شكرا على التصحيح ,أهلا بك في شبكة الفصيح وأتمنى لك المتابعة و المشاركة الماتعة النافعة .