المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الأخوة الكرام : أريد نقدكم البناء و توجيهي عن الأخطاء النحوية في هذه القصيدة



سعد السعد
31-08-2007, 12:56 AM
أخوتي الكرام

ألفت هذه القصيدة بعد تقاعدي من الشركة التي عملت بها 26 سنة و هي من شركات النفط في بلدي و قد أحتضنتني و كانت لي بيتي الثاني و أهلها أهلي بعد أهلي . فعبرت بهذه القصيدة عن أمتناني لها وحبي لها و للعاملين فيها . و أريد من أخوتي ممن لهم معرفة بالشعر و العروض نقدها نقدا بناء لأنني أنوي أن أقدمها هدية للشركة بعد أن أضعها في لوحة تذكارية جدارية . لذلك أريد أن أتأكد من سلامة لغتها و وزنها و أعرابها .

و أنا شاكر لأخوتي على جهدهم مقدما .

القصيدة :

أظلك من لدن ربي سحابا

أظلكِ من لدن ربي سحابا***************سقاكِ الغيثُ ينسكب نسكابا
و بوأّّكُ الأله مقامَ مجدٍ******************أذا ما طاولَ الملأُ الرقابا
من الوطن الحبيب اشتقت اسما************لها في شعلة المجد انتسابا
قضيتُ بها سنينا من حياتي***********و أن عوارضي ترجوا خضابا
فما ضيعتُ من عمري سنينا**************ولكن من هواها القلبُ آبا
نهلنا من معين العلم فيها***************من الخبرات و الفنِّ العُجابا
و تُحسن للشبابِ و تَجتبيهمِ**************لهم من مالها جعلت نصابا
و تفتح مُغلق الأبواب دوما****************لهم في سعيهم بابا فبابا
و تدريب الشباب طريق عز*************و من يأخذ به خيرا أصابا
و أضحت للبلاد رياضُ نخلٍ*************تجود بخيرها ما منهُ طابا
فكانت للقطاعِ منار ليلا ******************يُسار بهديه و له مثابا
و لو قالوا تحدث يا ابن سعدٍ *************وألقي في مناقبها خطابا
لما أحصيتُها بعد اجتهاد****************لكثرتها و ما يكفي كتابا
و هل يحوي قريضُ الشِّعر صرحا***********مآثره أذا عدت ترابا
و لو جُمعت مآثرها لكانت **********قرابُ الأرضِ بل أوفى قرابا
و كم من شاكرٍ أعياهُ جود *********فما يحري على الفضلِ الجوابا
و أني قطُّ ما أنفكُّ فخرا ***************بأني أبنُها و لها انتسابا
فلا لوم أذا أطنبتُ مدحا ************صنيع البرُّ لا تجني السرابا
سموتِ بأهلك الأخيارِ عزا***********فكنتِ بهم من الجوزاءِ قابا
تدارُ بعصبةٍ عرفت بجدٍ *************فما تركت إلى العلياء بابا
كرام الطبع و الأخلاق قوما ********** عن الشاكين ما أتخذوا حجابا
و كانوا في تعاونهم فريقا ************ كسرب الوز قد شق السحابا

و خطوا خطة كانت دواء ************من الأسقام جددت الشبابا
وساروا للرقيِّ بها و أَدنوا************نجائب دأبها تحثوا الترابا
يقود كماتهم في المجد هاني*********سوى الوهاب لا يرجوا ثوابا
لهم هممٌ و أهداف عظام***************و ما لسمائها ألا عقابا
و أدعوا ربي المولى بصدق************يبارك سعيهم قولا مجابا
و أوصيكم بها خيرا ففيكم**********تحوز السبق أو تمسي خرابا
و أدوا حقها فيما يليكم *************يكون لكم من المولى ثوابا
سأبقى الدهر منها في امتنان**********و أذكر أهلها أنعم صحابا
و أذكر أخوة في الكرب مدوا**********يدا بيضاء طوقت الرقابا
و أذكر أهلها ما دمت حيا *********** و ما طيرٌ ألى الأوكار آبا

أخوكم : سعد السعد