المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أهلاً وسهلاً بك !



مريم الشماع
02-09-2007, 09:11 PM
السلام عليكم أيها الأحباب
إذا قلنا : مرحباً بك ، فشبه الجملة هنا متعلقة بالفعل المحذوف العامل في المفعول المطلق إن لم أكن مخطئة.
لكن إذا قلنا : أهلاً وسهلاً بك ، والتقدير (حللتَ أهلاً ونزلتَ سهلاً) ، فأين مُتعلـَّق شبه الجملة !؟

د.سليمان خاطر
02-09-2007, 10:33 PM
يبدو لي -والله أعلم-أن التقدير:حللت أهلا ونزلت سهلا،أرحب بك،فحذف أرحب-وهو متعلق الجار ومجرور- كما حذف حللت ونزلت؛لأن هذه العبارة مما يكثر استخدامه،فكثر فيه الحذف؛استخفافا.

ابن منظور
02-09-2007, 10:48 PM
أختى الفاضلة مريم
جاء فى لسان العرب ط دار المعارف مادة ( ر ح ب ) ص 1606
و قولهم فى تحية الوارد : أهلاً و مرحبًا ، أى صادفتَ أهلا و مرحبا .
و قالوا :مرحبك الله و مسهلك . وقولهم مرحبا و أهلا ، أى أتيت سَعَةً ، و أتيت أهلا ، فاستأنس و لا تستوحش .
وقال الليث : معنى قول العرب مرحبا : انزل فى الرحْب و السعة ، و أقم ، فلك عندنا ذلك .
و سئل الخليل عن نصب مرحبا فقال : فيه كمين الفعل ؛ أراد : به انزل أو أقم ، فنصب بفعل مضمر ، فلما عُرف معناه المراد به أُميت الفعل .
قال الأزهرى : و قال غيره فى قولهم مرحبا : أتيت أو لقيت رُحْبًا و سَعَةً لا ضيقا ، و كذلك إذا قال : سهلا ، أراد : نزلت بلدا سهلا لا حَزْنًا غليظا ،
شَمِر : سمعت ابن الأعرابى يقول : مرحبك الله و مسهلك ! و مرحبا بك الله ، و مسهلا بك الله و تقول العرب : لا مرحبا بك ! أى لا رَحُبَت عليك بلادُك ! قال : و هى من المصادر التى تقع فى الدعاء للرجل و عليه ، نحو سقيا و رَعْيًا و جَدْعًا و عَقْرًا ، يريدون سقاك الله و رعاك الله ، و قال الفراء : معناه رَحّب الله بك مرحبا ، كأنه وُضِع موضع الترحيب .
و فى الحديث : قال لخزيمة بن حكيم مرحبا ، أى لقيت رَحْبًا و سَعَة ، و قيل : معناه رحَب الله بك مرحبا ، فجعل المرحب موضع الترحيب .

أعتقد أنه وضح الآن متعلق شبه الجملة ( بك )
و الله أعلم و نحن شاكرون لك حفزنا و تشجيعنا على البحث و الاطلاع .

حازم إبراهيم
02-09-2007, 11:00 PM
أعتقد أن :"أهلا وسهلا"بما أوله العرب على نفس هذه الصيغة "حللت أهلا ونزلت مكانا سهلا"،أما زيادة شبه الجملة فقد خلع على التركيب معنى جديدا ، وكأنها صارت بمعنى اسم الفعل نرحب بك، وعليه تكون شبه الجملة متعلقة باسم الفعل المضارع من مجموع التركيب أهلا وسهلا
( ما قلته لا ينبنى على قاعدة لكنه مجرد تخمين يقبل الرد)

أبو العباس المقدسي
03-09-2007, 12:11 AM
السلام عليكم أيها الأحباب
إذا قلنا : مرحباً بك ، فشبه الجملة هنا متعلقة بالفعل المحذوف العامل في المفعول المطلق إن لم أكن مخطئة.
لكن إذا قلنا : أهلاً وسهلاً بك ، والتقدير (حللتَ أهلاً ونزلتَ سهلاً) ، فأين مُتعلـَّق شبه الجملة !؟
السلام عليكم
بورك فيكم جميعا
اسمحوا أن أقدّم وجهة نظري وهي مبسطة جدا لا تعقيد فيها ولا إبهام
أعتقد يقينا لا تخمينا أن متعلق شبه الجملة هو مصدر أخر مقدر غير المصادر المذكورة ( أهلا وسهلا ) وهو ترحيبا
أي : قدمت أهلا ووطئت سهلا ترحيبا بك
أو فعل محذوف والتقدير : نرحب بك
وللعلم : " أهلا وسهلا " مفعولان به لفعلين محذوفين وليسا مفعولين مطلقين

ابن جامع
03-09-2007, 01:27 AM
" أهلا وسهلا " مفعولان به لفعلين محذوفين وليسا مفعولين مطلقين

ولماذا؟ ممكن تشرح أستاذي.
لقد قرأت مثل ما ذكرت ولكن ألا تشبه "معذرة - معاذ الله-صبغة الله"ونحو ذلك.

وشكرا على الفائدة.

خالد مغربي
03-09-2007, 01:51 AM
مرحبا بالجميع إذن :)
وعلى حد علمي المتواضع فأعتقد بأن التركيب : أهلا وسهلا ، يستعمل دون زيادة الجار والمجرور " بك " ، وعليه فثمة كسر في استعماله - ولعل قضيتنا هنا تشبه إلى حد بعيد قضية الدكتور بشر التي نوه فيها على استعمال : أما بعد - كما ورد مسموعا ، وأعني بكسر الاستعمال هنا أي استعمال التركيب كسياق ترحيبي درج على الألسنة دونما حمولة من أثر نحوي ، بمعنى أن المستعمل له يأخذه برمته كسياق واحد يعني فيه مجرد الترحيب وإلا فإن المتعلق لا يمكن أن يغفله أسلافنا فيهملونه .. فأهلا وسهلا نرحب بك ، لا يستقيم لها في نظري سلاسة معنى ، ومثله : أهلا وسهلا مرحبا بك ..وما ذاك إلا لكثرة المحذوفات من السياق لغرض التخفيف ، ولعلي أشرح السياق على النحو التالي / قدمت أهلا ونزلت سهلا ونرحب مرحبا بك ، فحذف الفعلين من السياق له غرض تخفيفي لكثرة الاستعمال ، وحين نضيف شبه الجملة من الجار والمجرور فإننا نسعى لحذف آخر لا مبرر له ألا وهو حذف المتعلق سواء كان فعلا كما أشار أستاذنا بشر أو مصدرا على حد اعتقاد أخينا الفاتح
ولا تعني وجهة نظري هنا أنها الأقرب إلى الصواب بل هي مجرد وجهة نظر لا تعدو أن تكون أقل شأنا مما طرحه الفضلاء .

مريم الشماع
03-09-2007, 01:12 PM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
نعم يبدو أنها متعلقة بعامل محذوف ، وأن شبه الجملة لحقت بالتركيب تشبيهاً لها بـ(مرحباً بك).
أهلاً وسهلاً بقوم ٍ زيّنوا حسبي ** وإن مرضتُ فهم أهلي وعُوّادي

لا أذكر من القائل :)

أبو العباس المقدسي
03-09-2007, 02:32 PM
ولماذا؟ ممكن تشرح أستاذي.
لقد قرأت مثل ما ذكرت ولكن ألا تشبه "معذرة - معاذ الله-صبغة الله"ونحو ذلك.

وشكرا على الفائدة.
نعم أخي
التقدير : قدمت أهلا ووطئت سهلا
فكل من الفعلين قدمت ووطئت فعلان نصبا الاسمين : أهلا وسهلا , على المفعولية
أما ما ذكرت من مصادر فهي مفاعيل مطلقة لأفعال من جنسها أو من معناها

د.سليمان خاطر
03-09-2007, 03:28 PM
أختي مريم،أما السؤال فقد أجاب عنه أهل الكوفة والبصرة،كل على مذهبه،وإن لم أفهم أكثر ما قالوه،فذلك قصور مني في الفهم ولا ريب.أما أنت لله درك حين تمزجين النحو بالأدب. قال أبو الفرج الأصفهاني في الأغاني:"حدثناعلي بن عبدالله بن محمد بن مهاجر عن أبيه عن جده، قال:دخلنا على جرير في نفر من قريش نعوده في علته التي مات فيها،فالتفت إلينا فقال:
أهلا وسهلا بقوم زينوا حسبي*وإن مرضت فهم أهلي وعوادي
إن تجر طير بأمر فيه عافية * أو بالفراق فقد أحسنتم زادي
لو أن ليثا أبا شبلين أوعدني * لم يسلموني لليث الغابة العادي."
ولكن لم أستحسن ذكرعَجُز البيت الأول في تمثلك الرائع؛إذ كان يكفيك صدره،في هذه الأيام التي يأتي إليك وفود القوم لينيخوا مطايا التهاني على بابكم. سلمك الله في الدارين من كل ما يكره،هذا مع عاطر تحياتي للإخوة المشاركين.

مريم الشماع
03-09-2007, 06:45 PM
بل لله درُّكم أنتم ، يا من جئتموني بفتيق المِسك..


ولكن لم أستحسن ذكرعَجُز البيت الأول في تمثلك الرائع؛إذ كان يكفيك صدره،في هذه الأيام التي يأتي إليك وفود القوم لينيخوا مطايا التهاني على بابكم. سلمك الله في الدارين من كل ما يكره

جزاك الله كلّ خير أستاذي وبارك في علمك وعمرك.