المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما بال النحاة



فهيدان
06-09-2007, 12:47 AM
:::



السلام عليكم



ما بال النحاة يذكرون أن حذف عامل المفعول المطلق جائز و يوردون أمثلة على ذلك منها ما هو دارج على ألسنة الناس مثل قولهم شكراً و مرحباً و أيضاً و كذلك يتواتر بينهم أنه ينوب عن المفعول المطلق مرادفه ثم لا يتغاضون في قولك أتيت مشياً و كلمته مشافهةً و سرت جرياً بل يعربون الكلمة المتأخرة في هذه الأمثلة حالاً و أن التأويل ماشياً و مشافهاً و جارياً (آه من التأويل :mad: فقد جر علينا المصائب في العقيدة و النحو :D )؟!!! أنا أعلم أن "مشيا" غير مرادفة لـ "اتيانا" لكنهما مرتبطتان من حيث المعنى و بينهما تقارب واضح و المقصود أنه و ان لم يكن الترادف واجبا الا انه من المتحقق أنك لا تستطيع ان تأتي بمصدر كيفما اتفق فلا يقبل قولك "أتيت ابتساماً" و إن كان أهل قريتك كلهم يعلمون انك متأول :mad: و تنوي "مبتسما" مما يدل على ارتباط المصدر بالفعل لا بصاحب الحال و هذا هو جوهر و حقيقة المفعول المطلق. و هذا يجري على المثالين الآخرين

ألم يكن من الأسلم أن نعتبرها مفعايل مطلقة حذف عاملها وقد كان أصل الكلام أتيت أمشي مشيا و كلمته أشافهه مشافهة و سرت أجري جريا؟ ما المانع من ذلك؟;)


أتمنى أن أكون مخطئا و أن المسألة برمتها قد لبس علي فيها، علماً ( علماً مفعول مطلق حذف عامله ;)!!!!) بأني قد استعرضت كتابين هما أصلين في النحو و وجدتهم قد أوردوا هذه الأمثلة في معرض تمثيلهم للحال.


فهيدان


.

ابنة الإسلام
06-09-2007, 12:06 PM
أخي الكريم
إنما المعول عليه في ذلك هو المعنى ، فحين تقول " أتيت مشيا" لا تريد بذلك توكيد إتيانك وإنما تريد بيان هيئتك وقت الإتيان وأنك أتيت ماشيا لا راكبا أو لا جاريا ...
ومثل ذلك في "كلمته مشافهة " و " سرت جريا"
وليست المسألة كما في نيابة المصدر المرادف عن مصدر الفعل كما في "فرحت جذلا" لأن هذا إنما يؤكد الحدث لذا كان مفعولا مطلقا .
والله تعالى أعلم

ماجد غازي
06-09-2007, 08:05 PM
ومع ذلك فجمع من النحاة يعربون ( مشيا ) في المثال مصدرا إما لفعل محذوف، او على تأويل ( أتيت ) ب ( مشيت ) والصحيح في المسألة أنه حال وهو الذي عليه جمهورالمحققين

قريشي
08-09-2007, 05:36 PM
ولكن الجملة في قولك : أمشي مشيا" في محل نصب حال فنصبح كما قال ذلك الأعرابي:
خذا بطن هرشى أو قفاها.......

فهيدان
08-09-2007, 06:47 PM
أشكر الإخوة و الأخوات على تجاوبهم


ابنة الاسلام:

لا يخفى عليك أن المفعول المطلق المبين للنوع والحال قد يلتبسان على من هو مثلي فقولك مشيت مشيا متبخترا (ان صحت الجملة) قريب من قولك مشيت متبخترا
و هو كما ذكرتي فقد كنت أعول على المعنى و أرى أن المفعول المطلق عندما ينوب عن فعله و يرد بعد فعل من جنسه من حيث المعنى وإن لم يكن مرادفا لهذا الفعل فإنه تصبح دلالته للنوع و ليست للتوكيد و المقصود أن المصدر في " أتيت مشيا " ورد لبيان نوع الاتيان

كما أني أحسب أن الغالب في المفعول المطلق أن يكون مصدرا كما أن الغالب في الحال أن يكون صفة.


و لي عودة



فهيدان



.

فهيدان
10-09-2007, 08:53 AM
ماجد غازي:

صدقت فقد اتضح لي أن صاحب عدة السالك يرى أن المصدر في "قتلتوه صبرا" منصوب على أنه مفعول مطلق بينما يوافق ابن هشام الرأي الذي تقول أنه لجمهور المحققين و هو أنه حال على تقدير مصبورا