المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من يعرب : دارُ الهَوانِ لِمَن رَآها دارَهُ؟



غاية المنى
07-09-2007, 10:35 PM
مرحبا إخوتي الأكارم:

من يعرب لي هذا البيت كاملا؟ وله جزيل الشكر

دارُ الهَوانِ لِمَن رَآها دارَهُ ### أَفَراحِلٌ عَنها كَمَن لَم يَرحَلِ

أبو العباس المقدسي
07-09-2007, 11:48 PM
السلام عليكم
هذه محاولة مني
دارُ الهَوانِ لِمَن رَآها دارَهُ ### أَفَراحِلٌ عَنها كَمَن لَم يَرحَلِ
دار : مبتدأ مرفوع بالضمة وهو مضاف
الهوان : مضاف إليه مجرور بالكسرة
لمن جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر للمبتدأ
ومن اسم موصول , مبني على السكون في محل جر بحرف الجر
رآها : رأى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر , والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على من الموصولية
والها : ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به أول لأن الرؤية ليست بصرية وضمير المفعولية يعود على دار الهوان
داره : مفعول به ثان منصوب بالفتحة وهو مضاف , والهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب
والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها
أفراحل : الهمزة للاستفهام التعجبي حرف لا محل له
والفاء : حرف عطف أو استئناف لا محل له
راحل : مبتدأ مرفوع بالضمة ألحقت بالنون
عنها : عن حرف جر والها , ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر , والجار والمجرور متعلقان بالمشتق , اسم الفاعل راحل
كمن : الكاف حرف جر يفيد التشبيه , ومن اسم موصول مبني في محل جر بحرف الجر , والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر
لم : حرف جزم ونفي وقلب مبني لا محل له
يرحل : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون , وحرك بالكسر لمراعاة القافية الشعرية , والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على من الموصولية
والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها
والجملة الاسمية مستأنفة أو معطوفة على سابقتها لا محل لها

قريشي
08-09-2007, 05:14 PM
السلام عليكم
هذه محاولة مني
دارُ الهَوانِ لِمَن رَآها دارَهُ ### أَفَراحِلٌ عَنها كَمَن لَم يَرحَلِ
دار : مبتدأ مرفوع بالضمة وهو مضاف
الهوان : مضاف إليه مجرور بالكسرة
لمن جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر للمبتدأ
ومن اسم موصول , مبني على السكون في محل جر بحرف الجر
رآها : رأى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر , والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على من الموصولية
والها : ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به أول لأن الرؤية ليست بصرية وضمير المفعولية يعود على دار الهوان
داره : مفعول به ثان منصوب بالفتحة وهو مضاف , والهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب
والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها
أفراحل : الهمزة للاستفهام التعجبي حرف لا محل له
والفاء : حرف عطف أو استئناف لا محل له
راحل : مبتدأ مرفوع بالضمة ألحقت بالنون
عنها : عن حرف جر والها , ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر , والجار والمجرور متعلقان بالمشتق , اسم الفاعل راحل
كمن : الكاف حرف جر يفيد التشبيه , ومن اسم موصول مبني في محل جر بحرف الجر , والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر
لم : حرف جزم ونفي وقلب مبني لا محل له
يرحل : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون , وحرك بالكسر لمراعاة القافية الشعرية , والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على من الموصولية
والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها
والجملة الاسمية مستأنفة أو معطوفة على سابقتها لا محل لها
أرى الصواب إعراب البيت هكذا :
دار الهوان: خبر لمبتدإ محذوف تقديره : الدنيا.
لمن رآها : خبر لمبتدإ محذوف كأن الشاعر سئل : هل هي دار الهوان لكل الناس ؟ فأجاب : هي دار الهوان لمن رآها كقوله تعالى في بداية الجزء الرابع من سورة البقرة : لمن اتقى " أي ذلك التعجل لمن اتقى.
أما الكاف في قوله : كمن لم يرحل فلعلها اسمية بمعنى مثل .

علي المعشي
08-09-2007, 08:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أخي الحبيب قريشي
يبدو لي أن لا تقدير لمبتدأ محذوف، ولعل البيت السابق للبيت الذي معنا يوضح المراد حيث قال الشاعر قبل ذلك:
واترك مَحَلَّ السَوءِ لا تَحلُل بِهِ ***وَإِذا نَبا بِكَ مَنزِلٌ فَتَحَوَّلِ
دارُ الهَـــوانِ لِمَـن رَآها دارَهُ ***أَفَراحِلٌ عَنها كَمَن لَم يَرحَلِ
فالشاعر لا يريد أن الدنيا كلها دار هوان، وإنما هو في البيت الأول ينهى عن البقاء في محل السوء ويأمر بالتحول عن كل ما يشين.
ثم يقرر في الشطر الأول من البيت الثاني أن من يرضى البقاء في المواطن التي تجلب الهوان فالهوان ثابت له.
ثم يتساءل في الشطر الثاني كأنه قال: هل يستوي من يعز نفسه بالابتعاد عن مواطن الهوان ومن يظل قابعا فيها؟ , والاستفهام هنا يتضمن النفي بمعنى: ليس المبتعد عما يوجب له الهوان كمن يرتضي البقاء حيث يتوقع الذل.
وعلى ذلك أرى إعراب أخي الفاتح هو الصواب لأنه يجلي المعنى ويوضح المراد.
والله أعلم.

قريشي
10-09-2007, 06:31 PM
لشاعر
السلام عليكم ورحمة الله
أخي الحبيب قريشي
يبدو لي أن لا تقدير لمبتدأ محذوف، ولعل البيت السابق للبيت الذي معنا يوضح المراد حيث قال الشاعر قبل ذلك:
واترك مَحَلَّ السَوءِ لا تَحلُل بِهِ ***وَإِذا نَبا بِكَ مَنزِلٌ فَتَحَوَّلِ
دارُ الهَـــوانِ لِمَـن رَآها دارَهُ ***أَفَراحِلٌ عَنها كَمَن لَم يَرحَلِ
فالشاعر لا يريد أن الدنيا كلها دار هوان، وإنما هو في البيت الأول ينهى عن البقاء في محل السوء ويأمر بالتحول عن كل ما يشين.
ثم يقرر في الشطر الأول من البيت الثاني أن من يرضى البقاء في المواطن التي تجلب الهوان فالهوان ثابت له.
ثم يتساءل في الشطر الثاني كأنه قال: هل يستوي من يعز نفسه بالابتعاد عن مواطن الهوان ومن يظل قابعا فيها؟ , والاستفهام هنا يتضمن النفي بمعنى: ليس المبتعد عما يوجب له الهوان كمن يرتضي البقاء حيث يتوقع الذل.
وعلى ذلك أرى إعراب أخي الفاتح هو الصواب لأنه يجلي المعنى ويوضح المراد.
والله أعلم.
قد أعربت البيت دون أن أعرف سابقه , ثم بحثت عنه فوجدته لشاعر في قصيدة عدة أبياتها 18بيتا يوصي فيها ابنه جبيلا. ومهما يكن من أمر فدار الهوان خبر لمبتدإ محذوفتقديره هو يعود على المنزل الذي نبا بك أما :لمن فيبدو لي أنه متعلق بالهوان وبهذا يتصل البيت بالبيت السابق والقصيدة كلها سلسلة ذهبية من النصائح . أما إعراب الأخ الفاتح ففيه انقطاع للبيت عما سبقه ثم معناه تافه على ما يبدو لي .

أبوالعباس
10-09-2007, 10:30 PM
السلام عليكم
وأنا أضم صوتي للأستاذين الفاتح والمعشي في كون النص الشعري مستقل عن سابقه ويتناول موضوعا جديدا وحكمة جديدة لا علاقة لها بالتي سبقتها وهذه من مميزات الشعر التقليدي الموزون والمقفى حيث تتعدد موضوعات القصيدة ويستقل كل بيت عن سابقه في الغالب
وهنا إعراب الأخ الفاتح فتح الله عليه هو الصحيح الذي يتوافق ومعنى البيت

قريشي
11-09-2007, 06:01 PM
السلام عليكم
وأنا أضم صوتي للأستاذين الفاتح والمعشي في كون النص الشعري مستقل عن سابقه ويتناول موضوعا جديدا وحكمة جديدة لا علاقة لها بالتي سبقتها وهذه من مميزات الشعر التقليدي الموزون والمقفى حيث تتعدد موضوعات القصيدة ويستقل كل بيت عن سابقه في الغالب
وهنا إعراب الأخ الفاتح فتح الله عليه هو الصحيح الذي يتوافق ومعنى البيت
ولكن وحدة هذه القصيدة ترغمك على أن تحكم لها بالا ستثناء إن صح ما تدعي من مميزات الشعر التقليدي.

علي المعشي
11-09-2007, 09:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله
كنت قد وافقت أخي الفاتح في إعرابه البيت، وما زلت أوافقه لكن بدا لي أمر في إعراب الشطر الثاني حيث قال أخونا الفاتح:

كمن : الكاف حرف جر يفيد التشبيه , ومن اسم موصول مبني في محل جر بحرف الجر , والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر
والظاهر أن الكاف هنا لا يصح كونها حرفا لأن المبتدأ الوصف المعتمد على الاستفهام (راحلٌ) إنما يحتاج إلى مرفوع يسد مسد خبره، وليس في الجزء المتمم للمعنى (كمن لم يرحل) ما يصلح لأن يكون فاعلا للوصف إلا أن تتعين اسمية الكاف فتكون اسما بمعنى مثل، وهي في محل رفع فاعل لـ (راحل ) سد مسد الخبر. والله أعلم.

علي المعشي
11-09-2007, 09:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله
كنت قد وافقت أخي الفاتح في إعرابه البيت، وما زلت أوافقه لكن بدا لي أمر في إعراب الشطر الثاني حيث قال أخونا الفاتح:

كمن : الكاف حرف جر يفيد التشبيه , ومن اسم موصول مبني في محل جر بحرف الجر , والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر
والظاهر أن الكاف هنا لا يصح كونها حرفا لأن المبتدأ الوصف المعتمد على الاستفهام (راحلٌ) إنما يحتاج إلى مرفوع يسد مسد خبره، وليس في الجزء المتمم للمعنى (كمن لم يرحل) ما يصلح لأن يكون فاعلا للوصف إلا أن تتعين اسمية الكاف فتكون اسما بمعنى مثل، وهي في محل رفع فاعل لـ (راحل ) سد مسد الخبر، وهذه الكاف بمنزلة (مثل) في قول عبيد بن الأبرص (أعاقر مثلُ ذات رحم أو غانم مثلُ من يخيب). والله أعلم.