المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الظواهر النحوية والصرفية في شعر المتنبي



سيبويه الأخفش الفراهيدي
09-09-2007, 04:57 PM
:::
المتنبي شاعر ملأ الدنيا بِدُرَرِ معانيه وفوائد حكمه، وشغل الناس بمشكل شعره وغموض كثير من فكره وخروجه على ما أصّله علماء اللغة وما قاسه أهل النحو والتصريف، فثارت حوله وحول شعره مناظرات ومناقشات، وألفت في ذلك كتب ورسائل وبحوث كثيرة، منذ عصره إلى يومنا هذا. ولم تعرف العربية شاعراً أشرعت الأقلام للكتابة عن شعره كأبي الطيب، فقد شرح ديوانه في حياته، وأسهم الشاعر في ذلك، حيث كان يُسأل فيجيب، ويناظَر فيناظِر، ويخاصَم فيخاصِم. وانقسم الناس حوله فريقين: فريقاً أعجب بفنه، فنافح عنه، وفسر معانيه، واستخرج مكنون درره، وفريقاً آخر تعصب عليه حسداً له أو حقداً عليه، لما كان فيه من عجب واستعلاء على الناس، أو لما كان له من شعرة واسعة، لم يبلغها شاعر عربي قبله أو بعده. وتناول الدارسون على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم قديماً وحديثاً، حياة أبي الطيب وشعره، فدرسوا شخصيته ونفسيته، وعكفوا على ديوانه، فبحثوا فيه عن المعاني الفريدة التي أبدعها، أو تلك التي أخذها من غيره، واستخرجوا حكمه، وأبدوا آراء مختلفة فيها وفي منابعها، ولم تخل تلك المؤلفات من الحديث عن لغته وأسلوبه الذي ظهرت فيه شخصية الشاعر، وربما تميز عن غيره.
هذا وقد كانت دراسة لغة المتنبي وطريقته في نظم الأساليب النحوية هدفاً من أهداف من صنفوا كتباً أو رسائل حول شعره في القديم والحديث. ولم يقف النحاة واللغويون والنقاد أمام مشكل شعر شاعر مثلما وقفوا أمام مشكل شعر المتنبي، ووجدوا فيه كثيراً مما لم يألفوه في شعر غيره، وخاصة ما فيه من ظواهر النحو والتصريف والأساليب. على أن أكثر هذه الدراسات وقفت عند استخدام المتنبي للألفاظ الوحشية الغامضة وإيراده لكثير من النادر والشاذّ في النحو والصرف، ولم ترصد الظواهر النحوية والصرفية التي ذاعت في شعر المتنبي وميزت أسلوبه من غيره بشكل عام، واعتمد كثير من الدارسين المحدثين على الشرح المنسوب خطأً إلى أبي البقاء العُكْبري، وقلما رجعوا إلى "الفَسْر" الذي لم يشك باحث في نسبته إلى ابن جنّي معاصر المتنبي وصديقه والآخذ منه كثيراً من المعاني والأحكام اللغوية، واكتفى بعضهم بدراسة بعض الظواهر في جزء من شعر المتنبي.

وأقسم بعض الذين تناولوا القضايا النحوية والصرفية في شعر أبي الطيب في القديم بالتعصب عليه، وفي العصر الحديث بقلّة الاستقصاء للمسائل النحوية والصرفية، فجاءت أحكامهم غير دقيقة. ففي القديم تعصب الوحيد الأزدي (385هـ) وابن وكيع وغيرهما على أبي الطيب، وفي العصر الحديث صنف أحد الباحثين كتاباً بعنوان "الأخطاء النحوية والصرفية في شعر المتنبي، فكان فيه كحاطب ليل، إذ جمع كثيراً من أبيات المتنبي مما هو من الضرورات الشعرية أو ما جاء على لغة من لغات العرب أو ما وافق إحدى القراءات القرآنية أو ما أجازه مذهب نحوي، وجعل ذلك كله أخطاء. لهذا كله رأى المؤلف أنه من الإنصاف للشاعر والمنهج العلمي دراسة الظواهر النحوية والصرفية دراسة جديدة بعيدة عن الهوى، فكانت دراسته هذه التي رصد من خلالها أهم هذه الظواهر التي تميز بها أسلوب المتنبي من غيره من الشعراء.

وقد جعل شرح ابن جني "الفَسْر"، بقسميه المحقق والمخطوط، مصدراً للدراسة، راصداً ما ذاع في شعر أبي الطيب من الظواهر النحوية والصرفية، مستدلاً بآراء ابن جني في ذلك، ومتابعاً ما علقه الوحيد الأزدي، ومقارناً من ثم ما ورد في "الفسر" بما جاء في الشروح الأخرى للديوان، دون إهمال مصنفات المؤلفين الآخرين الذين ألفوا كتباً أو مقالات حول شعر المتنبي قديماً وحديثاً ما أمكنه ذلك، لينطلق بعدها إلى كتب النحو والتصريف عارضاً عليها أبيات الشاعر وما قيل فيها من مدح أو قدح، مستعيناً في أثناء ذلك بكتب القراءات والتفسير والحديث الشريف ولغات العرب والنقد الأدبي والتأريخ، ليجتمع لديه فيض من الأحكام والآراء التي تتفق حيناً وتختلف أحياناً.

وقد هال الباحث ما كتب عن أبي الطيب منذ حياته إلى عصرنا هذا، فلم يجد بدّاً من التنحل والانتقاء، فصنّف لذلك الأشباه، وجمع النظائر، ليسهل الدرس، وتستضيء الطريق، وتتضح الصورة، وجعل ذلك أساساً لهذا البحث الذي وسمه بعنوان "الظواهر النحوية والصرفية في شعر المتنبي".
تأليف: عبد الجليل يوسف ندا
الناشر: المكتبة العصرية للطباعة والنشر

حسين الهوارى
21-02-2009, 08:36 PM
نشكركم على هذا المجهود الكبير ولكن أين دار النشر
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

السراج
21-02-2009, 08:54 PM
جمعت في ( اسمك ) عمالقة النحو العربي ..

شكرا لك ، كتاب مهم سنبحث عنه .

طارق بن محمد شبل
24-02-2009, 03:05 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين السلام عليك ورحمة الله وبركاته