المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الحال في هذه الجملة



فلسفة الحاضر
11-11-2003, 03:50 PM
السلام عليكم :
و بعد الصلاة و التسليم على خير الأنبياء و المرسلين محمد و على آله و صحبه المنتخبين أقول
معكم عضو جديد فرح و حامدٌ الله بالإنضمام لهذه الدوحة المباركة إن شاء الله :


و عندي سؤال مطرَحٌ عليكم وبالخصوص على النحاة الجهابذة مرتجيا نيل الإجابة في أقرب وقت :

السؤال

في الجملة

(رأى محمد جنودا مرفرِفةً راياتهم)

من المعروف أن إعراب "مرفرفة" هنا: صفة منصوبة, لكن سؤالي هو في كونها صالحة لتعرَب حالا أم لا علما بأن صاحب الحال_ جنودا_ نكرة


و السلام

زكي النصر
11-11-2003, 04:10 PM
أخي وعزيزي / فلسفة الحاضر
مرحباً بك في منتديات الفصيح .

لا يمكن إعراب كلمة ( مرفرفة ) هنا حالاً ، لأن صاحب الحال لا يكون نكرة إلا في حالات مخصوصة ، وهي غير متوفرة في الجملة التي ذكرتها .

فيكون إعراب ( مرفرفة ) هنا : نعتاً سببياً منصوباً وعلامة نصبه الفتحة .

مرحباً بك مرة أخرى .
ولك مني أجمل تحية .

الكاتب1
11-11-2003, 05:49 PM
أولا : مرحبا بك أخي " فلسفة الحاضر" في ربوع الفصيح


ثانيا : القول في إجابتك ماقاله الأخ زكي النصر بارك الله فيه

المثنى
11-11-2003, 06:31 PM
نعم أخي فلسفة الحاضر
فقد اجاد اخي الكريم ( زكي النصر ) في القول ولا جديد في ذلك

فلسفة الحاضر
12-11-2003, 11:33 PM
السلام عليكم :
أعظم المشاعر و الأحاسيس امتناناً أزفها لمقامكم باستقبالكم الذي للجرح معافي و جوابكم الذي للحجة وافي . فلقد جمعتم بين الحلم و العلم.

تحياتي