المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قال الشاعر !



مريم الشماع
22-09-2007, 06:49 PM
السلام عليكم أيها الأحباب
لماذا نقول : قال الشاعرُ ، ثم نسوق بيتاً لا نعلم قائله ، لمَ لا نقول : قال شاعرٌ ، إنْ كنا نجهل القائل !
إذ لا أجد سبباً لوجود الألف واللام ، وإلا فما نوعها ؟ :)

أبو أسيد
22-09-2007, 11:38 PM
أهلا بك أختي الكريمة وهذه محاولة
أعتقد أنه يراد به الشاعر الحجة أو الجاهلي عند الاحتجاج ببيت في اللغة
أو يراد به الشاعر الحكيم عند الاستشهاد ببيت فيه حكمة
أي تعريف ذهني أو حضوري اذ ينصرف ذهن السامع الى ذلك المعنى كما لو نقول قال الراوي عند رواية حكاية قديمة مجهول راويها فينصرف ذهن السامع الى القصاص أو التاريخ والله أعلم

علي المعشي
23-09-2007, 04:13 AM
السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا أختي مريم
يتحكم السياق في تحديد نوع (أل) وسأدخلها على كلمة (شاعر) في أكثر من سياق لتتضح المسألة:
1ـ رافقت شاعرا في رحلة صيد ولما عنَّ لنا سرب من ظباء قال الشاعر كذا.
فـ(أل) هنا عهدية وهي حرف، وتستعمل حينما يكون الاسم معهودا حاضرا في الذهن دالا على فرد معين.
2ـ يجوز للشاعر ما لا يجوز لغيره.
وهذه هي (أل) الجنسية، لأن القائل إنما يريد أنه يجوز لجنس الشعراء ما لا يجوز لغيرهم دون أن يقصد شاعرا بعينه، وهي حرف أيضا.
3ـ قال الشاعر:
لا يستقيم الشعر مبنى دونما *** معنى ولا معنى بمبنى مُقعدِ
فإن كان قائل البيت مجهولا انتفى كون (أل) للعهد، وأما كونها جنسية فهو منتف حتما لاستحالة أن يكون البيت من مقول جميع الشعراء.
وعليه فـ (أل) في هذه الحال إنما هي الموصولة ، وهي اسم على الأرجح، ودليل موصوليتها أنها لا تدخل على الاسم الجامد فلا يصح (قال الرجل كذا) إلا أن يكون ذلك الرجل معهودا وعندئذ تكون حرفية للعهد، ولكن يصح إدخالها على صفة صريحة لذلك الرجل المجهول فنقول: (قال الشاعر كذا)، (قال المُلغز كذا) دون أن يكون الشاعر أو الملغز معلوما معهودا ، وإنما امتنع دخولها على الرجل وجاز دخولها على الشاعر والملغز لأنها مختصة بالوصف الصريح.
ملحوظة: لا تكون (أل) الداخلة على الوصف الصريح موصولة إذا دل دليل مقالي أو حالي على أنها للعهد أو الجنس، وإنما تكون موصولة إذا دخلت على وصف صريح بشرط انتفاء كونها جنسية أو عهدية.
والله أعلم.

الرائع1
23-09-2007, 04:17 AM
هذا على حد قوله تعالى (فأكله الذئب)....وعلى حد قول الشاعر :ولقد أمر على اللئيم يسبني....فجملة (يسبني)صفة وليست حالا .....وعليه فتسمى لام الحقيقة ...ويبقى الاسم نكرة معها

محمد ينبع الغامدي
23-09-2007, 04:26 AM
الا ترون أن ( أل ) هنا تدل على حقيقة الشيء فإذا قلت قال الشاعر:

أي أنه شاعر مجيد استحق هذا اللقب .

والله أعلى وأعلم

دعــدُ
23-09-2007, 04:02 PM
وعليه فـ (أل) في هذه الحال إنما هي الموصولة
بارك الله في علمكم أستاذنا علي . والشكر للجميع وأخص الأستاذة مريم زادها الله نباهةً.

مريم الشماع
23-09-2007, 07:24 PM
لا حُرمنا العلم منك أخي الكريم علي ، بوركت تلك الأنامل ، وشكراً لكل من مرّ هنا.


والشكر للجميع وأخص الأستاذة مريم زادها الله نباهةً.

وزادك توقداً وحباً للعربية أختاه.

الرائع1
23-09-2007, 09:18 PM
ماقاله الاخ المعشي جانبه الصواب بل أقول :هو بعيد عن الحق قريب من الضلال
(أل) الموصولة هي وما دخلت عليه معرفة وليست نكرة ....والسؤال عن النكرة المحلاة ب(أل)
إذ ان (أل) الموصولة معرفة للاسم بعدها فهي بمعنى (الذي) والسؤال أعلاه عن المنكر المحلى ب(أل)......و أيضا نحن نعرف جميعا أن الموصول إنما يتعرف من خلال صلته ....فإذا كان الشاعر نكرة فكيف تتعرف (أل) وتصبح موصولة؟؟؟؟؟؟
(أل) لها عشرة أنواع معروفة عند أرباب هذا الفن ليس مقام إيرادها هنا .....ولكن الموصول اسم ميهم في حكم النكرة ويتعرف بالصلة ويشترط فيه العائد ....فمثلا لو قيل : الذي .....لايمكن لمدع أن يدعي انه معلوم حتى تذكر جملة الصلة ولا بد أن يكون بها ضمير بعود على( الذي) فيقال : الذي اكرمني فيتعرف اسم الموصول بالصلة فيكون معلوما (المكرم ) وهذايقال في نظيره : (الشاعر ) عندما يكون معلوما يقال له كما يقال ل(المكرم ) ...والسؤال أعلاه ل(الشاعر )المجهول وليس ل(الشاعر)المعلوم ف(أل )فيه هي المسماة بالحقيقة كما في قوله تعالي(فأكله الذئب) فليس المقصود ذئبا معينا بل حقيقة الحيوان المفترس ....إذ أن إخوة يوسف يذكرون لأبيهم ان ذئبا أكله من الذئاب وليس الذئب (أ) أو الذئب (ب) وإنما أدخلوا (أل ) على الذئب لوجه من وجوه الإعجاز البياني في القران وهو والله أعلم حبكهم للمؤامرة ومبالغتهم في إيهام أبيهم أن حقيقة السبع هو ماأكله لاغيره

أبو العباس المقدسي
23-09-2007, 11:52 PM
ماقاله الاخ المعشي جانبه الصواب بل أقول :هو بعيد عن الحق قريب من الضلالغفر الله لك أخي الرائع , كم تمنيت لو اخترت تعبيرا أكثر لطفا من هذه الألفاظ القاسية , ونحن نعيش هذه الليالي والأيّام المباركة من شهر رمضان الفضيل , شهر التراحم والمؤاخاة والمحبة وتأليف القلوب
غفر الله لنا ولك

الرائع1
24-09-2007, 12:00 AM
وسبب امتناع دخول (أل) الموصولة على الاسم الجامد لأن الجامد لاينطوي على ضمير عائد عليها.......بينما دخلت واختصت بالوصف لأن به ضميرا يعود عليها وهو سبب تعريفها فهي معرفة لأن الضمير لايعود على نكرة ....فكيف يسوق أخي علي المعشي مثل هذا الكلام الواضح عن النحاة ثم يخالفه 180 ْ ويورده في غير موضعه ....ويدعي أن (أل) الموصولة ومادخلت عليه بمنزلة النكرة
...........................................

الرائع1
24-09-2007, 12:08 AM
غفر الله لك أخي الرائع , كم تمنيت لو اخترت تعبيرا أكثر لطفا من هذه الألفاظ القاسية , ونحن نعيش هذه الليالي والأيّام المباركة من شهر رمضان الفضيل , شهر التراحم والمؤاخاة والمحبة وتأليف القلوب
غفر الله لنا ولك
المقام مقام علم وليس مقام خصومة وإنما رردت على قوله لا على شخصه الكريم ....فهو أخ عزيز وكريم ومحترم .....ولكن ماقاله هنا ضلال وباطل وتضليل ......فنحن نناقش مسألة علمية ولانناقش شخصا ....فلاتذهب أخي الفاتح بالنقاش عن مساره .....ولك وللأخ علي المعشي خالص الود

مريم الشماع
24-09-2007, 12:12 AM
أخي الرائع
أرجو الالتزام بأدب الحوار العلميّ ، لسنا في معركةٍ هنا سلمك الله.

ابن جامع
24-09-2007, 12:51 AM
كلام أخي الرائع ...رائع
وأراه الأوجه إن كان لي حظٌ من التوجيه.

ولكن فيه نوع حدة.عفا الله عنه.

ابن منظور
24-09-2007, 01:31 AM
قال الماوردى فى ( أدب الدنيا و الدين ) :
صنفت كتابا فى البيوع و اعتقدت أنى فعلت ما لم يفعله أحد ، ثم جاءنى جماعة من أهل البادية عرضت لهم مسألة ، فسألونى عنها فعجزت ، فسألوا عنها من لم يصل إلى مرتبتى فأجابهم ، و لا زلت على ما أنا عليه من جهل لهذه المسألة .
فهل نقتدى بهؤلاء فى حوارنا ؟

مبارك3
24-09-2007, 03:33 AM
أخي الكريم / الرائع
إن ما قاله الأخ الفاضل علي هو وجهة نظر اجتهد فيها ـ وأرى كلامه جيدا ـ
وأنت ما قلته كذلك
فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر
فلم تصف كلامه بالضلال
أليس عندك أخي العزيز تعبير مناسب غير هذا ؟
هل لفظة الضلال موقعها مناسب هنا ؟
أليس هناك من لفظة تسد مكانها ؟
با أخي أنت في منتدى ( الفصيح ) فلا بد أن تحرص على انتقاء ألفاظك
أنا أعتقد أن لفظة ضلال هي في مقابل الهدى وليس في مقابل الخطأ

اتق الله يا أخي

الرائع1
24-09-2007, 03:35 AM
الأخوة والأخوات في هذه الشبكة العلمية متميزون ....ولكن القضايا تدفع للحماس والحدة اللتين اتمنى أن تتجها إلى(ما قيل) لا إلى(من قال).....

هكذا طبعي وطبعي هكذا........والليالي سرُّها فينا عجيبْ
ليتكم تبنون إذ حان البنا.........دون وعظٍ كل ساعٍ ياحبيب

الرائع1
24-09-2007, 04:04 AM
أخي الكريم / الرائع
إن ما قاله الأخ الفاضل علي هو وجهة نظر اجتهد فيها ـ وأرى كلامه جيدا ـ
وأنت ما قلته كذلك
فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر
فلم تصف كلامه بالضلال
أليس عندك أخي العزيز تعبير مناسب غير هذا ؟
هل لفظة الضلال موقعها مناسب هنا ؟
أليس هناك من لفظة تسد مكانها ؟
با أخي أنت في منتدى ( الفصيح ) فلا بد أن تحرص على انتقاء ألفاظك
أنا أعتقد أن لفظة ضلال هي في مقابل الهدى وليس في مقابل الخطأ

اتق الله يا أخيالاخ الكريم :مبارك
لم تتكلم في الموضوع العلمي ولا بكلمة ....!!!!
إذا كنت لاتعرف أصل المسألة وملابسات طرحها ...فلم الخوض فيها؟؟؟
أغضبتك كلمة ضلال وهي تعبير قراني....
الضلال يقابل الحق قال تعالى (فماذا بعد الحق إلا الضلال)
فأنا أزعم ان الحق معي في المسألة ....وليس مع اخي علي المعشي أي:أنه ضل عن حقيقة المسألة
لكن انت جعلتها هداية وضلالا ليس يمعناهما اللغوي ... بل بالمعنى الشرعي .......
وهذا قصور في فهمك وفي معرفتك وفي لغتك ....
وتقويل لي مالم أقله .......تعلم قبل ان تنصح أو تتكلم ...لان الله تعبدنا بالعلم

علي المعشي
24-09-2007, 05:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا بك أخي (الرائع) الكريم

فكيف ... ويدعي أن (أل) الموصولة ومادخلت عليه بمنزلة النكرة.
أخي لقد قوَّلتني ما لم أقلْ، وزعمت أنني ادعيت أمرا أنا منه براء!!
إنما قلت " فإن كان قائل البيت مجهولا..." أي أن اسمه غير معروف، وذلك لا يخرجه من دائرة المعرفة، أرأيت لو أعجبتك قصيدة لا تعرف صاحبها فقلتَ: (أبدعَ من نظم هذه القصيدة) فهل تقول إن الموصول (مَنْ) هنا نكرة لأن الناظم مجهول شخصا واسما؟

ولو كنت تقرأ موضوعا به أخطاء فقلتَ (أخطأ الكاتبُ في موضع كذا ) فإذا كنت لا تعرف شخص الكاتب فإنما معنى قولك (أخطأ الذي يكتب الموضوع في موضع كذا).
ألا ترى أن (أل) بمعنى الذي، و(كاتب) بمعنى يكتب؟ فيصح كون (أل) في (الكاتب) موصولة مع أنك تجهل الكاتب.

ومثل ذلك أن تذكر بيتا من الشعر لا تعرف قائله فتقول مثلا:
(قال الشاعر: ولربما شكلَ الحليم لسانه*** حذر الجواب وإنه لمُفوَّهُ).
أو تذكر لغزا لا تعرف قائله فتقول:
(قال الملغز: وآكلة بغير فم وبطن ...إلخ)
فالوصفان (الشاعر، الملغز) لا يقصد بهما الثبوت إذ لا يحكم بثبوت صفة لمن لا يعرف عنه إلا قليل من فعله، وعليه يكون الوصفان في السياق دالين على الحدوث لا الثبوت أي أن كلا منهما بمنزلة فعله كأنك قلت: قال الذي يشعر ، وقال الذي يلغز، لأنك لا تدري بل لا يهمك إن كان القائل شاعرا أو غير شاعر، وإنما وصفته بهذا الوصف بناء على فعله أي البيت، ولهذا كان الوصف بمنزلة الفعل وارتباطه بالفعل أقوى من ارتباطه بالشخص الموصوف لأنك تجهل الشخص وتعلم فعله لذلك قلت (الملغز) عندما كان المقول لغزا حتى إن كان قائله شاعرا! ولهذا صح كون (أل) موصولة.


بينما دخلت واختصت بالوصف لأن به ضميرا يعود عليها وهو سبب تعريفها فهي معرفة لأن الضمير لايعود على نكرة فكيف يسوق أخي علي المعشي مثل هذا الكلام الواضح عن النحاة ثم يخالفه 180 ْ ويورده في غير موضعه ..
*أخي أليس الفاعل المجهول في كل من : (قال الشاعر كذا، وقال الملغز كذا، وأخطأ الكاتب في كذا) وصفا؟!
*ثم أليس كل وصف مما ذكر دل في سياقه على الحدوث لا الثبوت لأن صفات الشخص الثابتة مجهولة لكونك لا تعرفه ـ كما قدمتُ ـ وإنما كان وصفك إياه بهذا الوصف في حدود فعله الماثل أمامك، وعليه فالوصف هنا بمنزلة الفعل وهو متحمل للضمير حتما، وهذا الضمير لا مرجع له إلا (أل)؟!
*ولما كان الوصف بمنزلة الفعل وفيه ضمير يعود على (أل) صح كون الوصف صلة لها واكتسبت درجة من التعريف كدرجة التعريف الذي تجلبه الصلة المصدرة بالفعل لأن الوصف هنا بمنزلة الفعل.
فأين ما خالفتُ فيه النحاة هنا أخي الرائع؟!!
وتقبل مودتي واحترامي.

الرائع1
24-09-2007, 03:38 PM
كبير ياعلي المعشي كبير......
هيا بالله لو لم أناقش حبيبنا واخانا عليا المعشي واستفزه ...هل كان سيخرج مثل هذه الدرر التي تتقدم بالنقاش .........اتركونا نناقش مادام النقاش علميا لاشخصيا ....وكفى مواعظ ...
أعود الى كلام الاخ العزيز(علي المعشي) وأقول له :إن كلامك أعلاه يمكن نقضه بكلمتين اثنتين.... هي أن هناك خلطا في كلامك بين التعريف والتعيين والإبهام....وعلى هذا الخلط بنيت حجتك كلها تقريبا ...فراجع كلامك وستعيد النظر فيه
أما أنا فلي عودة أخرى غير هذه العجالة ......دمت لاخيك

مريم الشماع
24-09-2007, 07:33 PM
لو لم أناقش حبيبنا واخانا عليا المعشي واستفزه ...هل كان سيخرج مثل هذه الدرر التي تتقدم بالنقاش

عذراً أخانا فأنت لم تستفزه فحسب بل أسأت إلينا وقسوت كأننا أعداؤك ، ولا أريد أن أذكر كلامك الذي حذفتـُه.
عفا الله عنا جميعاً وغفر لنا.

الرائع1
24-09-2007, 08:42 PM
عذراً أخانا فأنت لم تستفزه فحسب بل أسأت إلينا وقسوت كأننا أعداؤك ، ولا أريد أن أذكر كلامك الذي حذفتـُه.
عفا الله عنا جميعاً وغفر لنا.
الأخت العزيزة : مريم الشماع
لك التحايا على روعة إشرافك وسعة صدرك....وأتمنى ألا تضعيني في موضع القاسي في مقاله ...او الناد على أخلائه ...لكني استفززت أنا من طرح أخي علي المعشي الذي صفقتم لطرحه ...وبالغتم فيما ذهب إليه ...رغم بعده عن الصواب في منتدي يعني بالفصيح ....فإذا كنا في هذا المنتدى العلمي لاأقول :ندلس بل أقول : لانحرص على بيان الحق وتوضيحه ....فأين ترانا نفعل ذلك ؟؟؟؟؟؟؟
نحن لانريد ان يصفق بعضنا لبعض بل نريد ان يفيد أحدنا الاخر بالحقيقة المعرفية ....حتى نقف على أرض صلبة ونتمايز بقوة الطرح ودقة المعرفة ....اجعلونا نتقادح في المقال ونتمادح في الأشخاص....أنا والأخ علي المعشي والفاتح وغيرنا........ورمضان كريم

الرائع1
24-09-2007, 11:29 PM
الأخ :علي المعشي
هناك لبس في كلامك لابد من إيضاحه ..
الموصولية معرِّفة للذات بطريق الموصولية
والسؤال الذي طرحته الأخت مريم عن ذات مجهولة (عن شاعر مجهول )فكيف تدخل عليه (أل) وهي لاتغني في تعريفه نقيرا ....فما تكون (أل) هذه الداخلة عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فإن كانت (أل) هذه هي الموصولة كما تزعم يالمعشي....فهي إذن معرفة للذات ...ويبقى الشاعر معروفا لدينا لأن عرفناه بطريق الموصوليه ....وهذا ينافي سؤال الأخت كلية
فمثلا إذا كان عندنا شخص يصلي كثيرا ...نقول عنه :جاء الذي يصلي ...فالذات عرفت بالصلة فهي معروفة لدينا ..وإن جهلنا اسمه فنحن نجهل الاسم ولانجهل الذات

أبو سهيل
25-09-2007, 12:19 AM
قال ابن عشور في تفسير قوله تعالى (وأخاف أن يأكله الذئب)
والتعريف في ( الذئب ) تعريف الحقيقة والطبيعة ويسمى تعريف الجنس . وهو هنا مراد به غير معين من نوع الذئب أو جماعة منه وليس الحكم على الجنس بقرينة أن الأكل من أحوال الذوات لا من أحوال الجنس لكن المراد أية ذات من هذا الجنس دون تعيين . ونظيره قوله تعالى ( كمثل الحمار يحمل أسفارا ) أي فرد من الحمير غير معين وقرينة إرادة الفرد دون الجنس إسناد حمل الأسفار إليه لأن الجنس لا يحمل . ومنه قولهم : " ادخل السوق " إذا أردت فردا من الأسواق غير معين وقولك : ادخل قرينة على ما ذكر . وهذا التعريف شبيه بالنكرة في المعنى إلا أنه مراد به فرد من الجنس . وقريب من هذا التعريف باللام التعريف بعلم الجنس والفرق بين هذه اللام وبين المنكر كالفرق بين علم الجنس والنكرة

مريم الشماع
25-09-2007, 12:50 AM
الأخت العزيزة : مريم الشماع
لك التحايا على روعة إشرافك وسعة صدرك....وأتمنى ألا تضعيني في موضع القاسي في مقاله ...او الناد على أخلائه ...لكني استفززت أنا من طرح أخي علي المعشي الذي صفقتم لطرحه ...وبالغتم فيما ذهب إليه ...رغم بعده عن الصواب في منتدي يعني بالفصيح ....فإذا كنا في هذا المنتدى العلمي لاأقول :ندلس بل أقول : لانحرص على بيان الحق وتوضيحه ....فأين ترانا نفعل ذلك ؟؟؟؟؟؟؟
نحن لانريد ان يصفق بعضنا لبعض بل نريد ان يفيد أحدنا الاخر بالحقيقة المعرفية ....حتى نقف على أرض صلبة ونتمايز بقوة الطرح ودقة المعرفة ....اجعلونا نتقادح في المقال ونتمادح في الأشخاص....أنا والأخ علي المعشي والفاتح وغيرنا........ورمضان كريم

جزاك الله خيراً
بيان الحق وتوضيحه يكون بالرفق أنفع يا أخي.

الرائع1
25-09-2007, 02:21 AM
قال ابن عشور
المراد أية ذات من هذا الجنس دون تعيين
شكر ياأخي على هذا الإيراد من كلام عالم تونس الطاهر
ابن عاشور ....وبه أتمثل بقول القائل:قطعت جهيزة قول كل خطيب

علي المعشي
25-09-2007, 04:15 AM
أخي الحبيب الرائع

فمثلا إذا كان عندنا شخص يصلي كثيرا ...نقول عنه :جاء الذي يصلي ...فالذات عرفت بالصلة فهي معروفة لدينا ..وإن جهلنا اسمه فنحن نجهل الاسم ولانجهل الذات
هل ينطبق هذا على كل الموصولات الاسمية في كل موضع ترد فيه؟!
وهل بالضرورة أن تكون الذات معروفة في مثل:
(ولا خير فيمن لا يوطن نفسه *** على نائبات الدهر تنوب)؟
أخي علينا أن نلتزم الدقة في الطرح لنخدم المسألة كما يجب.

وأما (أل) التي للحقيقة أو الطبيعة، فمن خصائصها ما يلي:
1ـ أن ما دخلت عليه يكون فردا غير معين من أفراد الجنس فـ (الذئب والحمار) في الآيتين لا يستغرق جميع أفراد الجنس ولكنه يصدق على فرد (أيّ فرد) من ذلك الجنس. لكن (الشاعر، والكاتب، والملغز) في مثل السياق الذي أوردته الأخت في سؤالها لايصدق إلا على فرد واحد هو (قائل البيت المحدد أو كاتب النص المحدد أو قائل اللغز المحدد) دون غيره .
2ـ ومن خصائصها أن ما دخلت عليه يكون (في الغالب) جامدا، أو مشتقا بمنزلة الجامد أي لا يتحمل الضمير ولا يصح أن يحل محله الفعل في المعنى. لكن (الشاعر والكاتب والملغز) في مثل ذلك السياق مشتقات كل منها متحمل لضمير لا مرجع له إلا (أل) ، ويصح إحلال الفعل محله في المعنى.

فلو أنك تعود إلى الضوابط التي وضعها النحاة لـ (أل) التي للحقيقة، وتدقق في الأمثلة التي مثلوا بها لها لترى الفرق الكبير بينها وبين (أل) الداخلة على الوصف المشتق المتحمل للضمير العائد عليها.
والله أسأل لنا ولك التوفيق والسداد، وتقبل أزكى تحياتي.

الرائع1
25-09-2007, 09:36 PM
أخي وعزيزي : علي المعشي
بالنسبة لقول الشاعر الذي اوردته : ولاخير فيمن لايوطن نفسه ....البيت....
نعم أنت تتعرف على ذوات من لايوطن نفسه من خلال هذه الصفة ....فمثلا إذا كان في عملك أشخاص لايوطنون انفسهم على نوائب الدهر فهولاء ممن عناهم الشاعر وقد تعرفت عليهم وعلى ذواتهم عن طريق الموصوليه ...فالشاعر عرفك على ذواتهم وأصبحوا معارف عندك ومشاهدين وغير مجهولين .....
ولاتقل:إن الموصولية تعرف على الصفة دون الذات ...بل الموصولية تعرف على الذات من خلال الصفة
أما قولك : إن لام الحقيقة لاتدخل على المشتقات ....فما ادري علام أستندت ؟؟؟؟؟
ولو استندت على قول النحاة بتخصيص لام الحقيقة بالجوامد ...فلايمكن التسليم لهم به ......لأن عندي ماينقض ذلك
كتبت هذا الرد سريعا قبل العشاء واظنه يحتاج الي بسط ومراجعة
ولك خالص الود

غاية المنى
26-09-2007, 10:46 PM
مرحبا أخي الكريم (الرائع):
يبدو أنك لا تعلم قدر ومكانة الأستاذ الألمعي علي المعشي، لذا سأعرفه لك باختصار شديد وأقول: هو ثقة حجة، فكلامه عين الصواب وصحيح 100 % فأل تكون موصولة إذا دخلت على صفة صريحة، نحو: جاءني الكاتب، أو الكاتبة، أو الكاتبان، أو الكاتبون، أو الكاتبات. ونحوه أيضا قوله تعالى: (إن المصدقين والمصدقات)، وقوله أيضا: (والسقف المرفوع والبحر المسجور). وعليه فأل في الشاعر والكاتب والملغز هي موصولية تماما كما تفضل الأستاذ الكبير علي المعشي فشرح وكفّى ووفى. وإن أردت الاستزادة أكثر في هذا الموضوع أخي الكريم فارجع إلى النحو الوافي لعباس حسن 1/ 320، 351 طبعة دار المعارف بمصر.

الرائع1
27-09-2007, 04:25 AM
مرحبا أخي الكريم (الرائع):
يبدو أنك لا تعلم قدر ومكانة الأستاذ الألمعي علي المعشي، لذا سأعرفه لك باختصار شديد وأقول: هو ثقة حجة، فكلامه عين الصواب وصحيح 100 % فأل تكون موصولة إذا دخلت على صفة صريحة، نحو: جاءني الكاتب، أو الكاتبة، أو الكاتبان، أو الكاتبون، أو الكاتبات. ونحوه أيضا قوله تعالى: (إن المصدقين والمصدقات)، وقوله أيضا: (والسقف المرفوع والبحر المسجور). وعليه فأل في الشاعر والكاتب والملغز هي موصولية تماما كما تفضل الأستاذ الكبير علي المعشي فشرح وكفّى ووفى. وإن أردت الاستزادة أكثر في هذا الموضوع أخي الكريم فارجع إلى النحو الوافي لعباس حسن 1/ 320، 351 طبعة دار المعارف بمصر.
الاخت العزيزة:لبانة الحلو
أنا أعرف قدر الرجل ومكانته وإلا لما ناقشته ....ولاأدعي له العصمة ...وليست مكانة الرجل موضوع بحثنا هنا ......ولكن كان البحث هو سؤال الأخت واستشكالها عن مجهول غير معروف تلحقه (أل) فما تكون (أل) الداخلة عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و(أل) الموصولية...... مابعدها معرفة وليس نكرة فهي خارجة عن الإيراد في هذا المقام أصلا .....
فمثلا الاية( إن المصدقين والمصدقات ...)هم معلومون لدينا معرفون وليسوا مجاهيل أو نكرات .....
والسؤال إنما كان عن المجهول النكرة الداخلة عليه (أل) ...... ..فلام الحقيقة المشيرة للذات دون تعريف هي المقصودة في مثل هذه المقامات قال ابن عشور(المراد أية ذات من هذا الجنس دون تعيين).........ورمضان كريم