المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : دخلت كنتاكي فهل لي من توبة؟



حــروف
24-08-2002, 03:58 PM
في موقع " الساحات" في قسم " الساحة المفتوحة " ..

كتب الأخ " أبو معاذ " قصته مع أولاده تجاه المقاطعة .. قال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
قبل يومين أصر أبني معاذ وأنس على الأكل من كنتاكي وكانت مبرراتهم أنهم كانوا صادقين في المقاطعة

لفترة طويلة من الزمن وأنهم يشتهون تلك الأكلة المغرية وجلست أتكلم لهم عن المناصرة النفسية والقلبية

بقدر الإستطاع لأوصل الأمر إلى أفهامهم ولكنهم ولأنهم أطفالا كانوا يواجهوني بسيل جارف من الحجج

الواهية ولكنها تشكل عند عقلياتهم أمورا مسلما بها بل وصل الحال فيهم أنهم أصبحوا يقولون لماذا تجعلنا

نكره إخواننا في فلسطين بحرماننا من الشئ الذي نحبه وقريب من قلوبنا فقلت لهم قولة عمر الشهيرة

وأخبرتهم أن تلك المناصرة يوازيها مغفرة من الله ورضوان ويوازيها جنات عرضها السماوات والأرض

ولكن سبحان الله الطفل يظل طفلا حتى رمى علي معاذ بقنبلته والتي أنا متعود على أمثال قنابله فقال خلاص

بابا لما أكبر سأقاطع المقاطعه وحروح كل مكان حلو أحبه بيتزا هوت وكنتاكي وأشرب البيبسي على كيفي

عندها حقيقة خشيت أن المعاندة لن تجدي فاستخدمت أسلوبا آخرا وقلت خلاص نروح ولكن تعاهدوني ألا

تطلبوا ذلك ثانية فقالوا خلاص نعاهدك عهدا قويا ودخلنا كنتاكي وأنا والله أشعر كل من يرانا بأنه يتهكم بنا

ويزدرينا ويقول أين المقاطعة ووالله كانت تلك الأكلة تنغيصا علي فبدأت أحدث أبنائي أن هذا الأكلة ستنتهي

وتذهب ولكن لا بد أن تشعروا أنكم خنتم أبناء ملتكم خنتم من سلموكم أمانة في أعناقكم لترعوها ويالله من

ليلة تلك .

فهل لي من توبة ؟؟؟؟؟؟

أخوكم

أبو معاذ

.....................

ديوان
25-08-2002, 11:56 PM
شعور رائع من ذلك الأب

ومشاركة رائعة منك ياأخت حروف . . .

أختي الكريمة
04-01-2011, 01:43 PM
تغريني نفسي بالشراء من بيتزا هت والقصة شدت عزيمتي

في الحقيقة نصنعها أفضل منهم على الأقل بدون لحم الكلاب المسمى بالهوت دوج:)

هدى عبد العزيز
04-01-2011, 04:38 PM
غيرة جميلة تُشكر عليها أخي الكريم
بارك الله فيك
تحيتي

وليـد
04-01-2011, 07:40 PM
غفر الله لنا ولك

حسين عدوان
05-01-2011, 04:42 PM
السلام عليكم ..
على حداثة سني إلا أن لي في أمر المقاطعة رأياً أصبحت أخجل من قوله .. ولا أدري لماذا الخجل ؟!

وأنا مع الأولاد .. لماذا يحرمون نفسهم من هذه الأكلات الطيبة ؟؟ وهل إذا قاطع جميع المسلمين كنتاكي سيخسر مثلاً ؟؟
وهل بسبب كنتاكي ستتوقف الحملة الشرسة على إخواننا في كل مكان ؟؟

إن المتأثر من وراء مقاطعة كنتاكي وغيره من الشركات ليس أمريكا والدول المغتصبة فقط .. با المتأثر أنا وأنت وكل من حولنا .
لو توقف عمل شركة من هذه الشركات سيتوقف عمل آلاف المسلمين الذين يعملون في هذه الشركات .. فضلاً عن مقاطعتنا للتجار الذين يستوردون كميات البيبسي ثم لا يبيعونها فترمى في وجوههم وفي مخازنهم ! .. علينا أن نعلم أن بيت أبي تمام هو البيت الفصل تجاه كل ما نعانيه من حولنا .
السيف أصدق إنباءً من الكتبِ ** في حده الحد بين الجد واللعبِ

الأمر ليس في يد المواطن الضعيف أن يحرم أبناءه من كنتاكي .. بل في يد الحكومة القائمة .. لماذا كنتاكي قائم أصلاً ؟؟
لو كان حراماً فعلاً ؟؟ فلماذا نحن راضون عن وجوده في أراضينا هو وغيره من المحلات ؟؟

نقطة أخرى قالها أحد تجار الدنمارك .. ومن يومها أصبحت آكل زبدة لورباك حتى قيل عني كافر والله المستعان .
قال التاجر أنه وغيره ما هم إلا مصدرين وتجار يتعاملون مع كافة دول العالم .. وقد أخطأت صحيفة أو دولة .. فهل يجوع تجار الدنمارك من أجل خطأ رسام وقح ؟؟
يعني التاجر نفسه يصرح أنهم تجار لا علاقة لهم بالأديان .. ورسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه كان يحل التجارة مع اليهود والنصارى بل والمشركين .. طالما أنا نريد إمضاء مصلحتنا ..
ليس مهمتي كمواطن أن أحرم نفسي من ما هو حولي من الأمور اللذيذة .. بل مهمة دولتي هي أن تحرم هذه الشركات من وجودها على الأرض .. وأن تمنع الإستيراد مع هذه الدول .. وأنا أعلم .. أنها لو فعلت .. لأصبحنا من أفقر دول العالم .. والله المستعان .

د. خالد الشبل
05-01-2011, 11:07 PM
موضوع معمّر
وفقك الله أستاذة حروف.

أختي الكريمة
06-01-2011, 08:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ..
على حداثة سني إلا أن لي في أمر المقاطعة رأياً أصبحت أخجل من قوله .. ولا أدري لماذا الخجل ؟!

وأنا مع الأولاد .. لماذا يحرمون نفسهم من هذه الأكلات الطيبة ؟؟ وهل إذا قاطع جميع المسلمين كنتاكي سيخسر مثلاً ؟؟
طبعا سيخسر وربما تغلق كسنسبري مثلا
وهل بسبب كنتاكي ستتوقف الحملة الشرسة على إخواننا في كل مكان ؟؟ ستقل بالتأكيد لأنهم يخافون أكثر ما يخافون على مصلحنهم المادية

إن المتأثر من وراء مقاطعة كنتاكي وغيره من الشركات ليس أمريكا والدول المغتصبة فقط .. با المتأثر أنا وأنت وكل من حولنا .
هل نحن تجار إذا كنا كذلك فلا بأس أن نخسر قليلا ثم نتاجر في البدائل (من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
لو توقف عمل شركة من هذه الشركات سيتوقف عمل آلاف المسلمين الذين يعملون في هذه الشركات .
ومن يتق الله يجعل له مخرجا ولكن حتما ستتقلص نجارتهم وسيغني الله كلا من سعته
فضلاً عن مقاطعتنا للتجار الذين يستوردون كميات البيبسي ثم لا يبيعونها فترمى في وجوههم وفي مخازنهم ! .. علينا أن نعلم أن بيت أبي تمام هو البيت الفصل تجاه كل ما نعانيه من حولنا .
السيف أصدق إنباءً من الكتبِ ** في حده الحد بين الجد واللعبِ

الأمر ليس في يد المواطن الضعيف أن يحرم أبناءه من كنتاكي .. بل في يد الحكومة القائمة .. لماذا كنتاكي قائم أصلاً ؟؟
لو كان حراماً فعلاً ؟؟ فلماذا نحن راضون عن وجوده في أراضينا هو وغيره من المحلات ؟؟

نقطة أخرى قالها أحد تجار الدنمارك .. ومن يومها أصبحت آكل زبدة لورباك حتى قيل عني كافر والله المستعان .
قال التاجر أنه وغيره ما هم إلا مصدرين وتجار يتعاملون مع كافة دول العالم .. وقد أخطأت صحيفة أو دولة .. فهل يجوع تجار الدنمارك من أجل خطأ رسام وقح ؟؟
يعني التاجر نفسه يصرح أنهم تجار لا علاقة لهم بالأديان .. ورسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه كان يحل التجارة مع اليهود والنصارى بل والمشركين .. طالما أنا نريد إمضاء مصلحتنا ..
ليس مهمتي كمواطن أن أحرم نفسي من ما هو حولي من الأمور اللذيذة .. بل مهمة دولتي هي أن تحرم هذه الشركات من وجودها على الأرض .. وأن تمنع الإستيراد مع هذه الدول .. وأنا أعلم .. أنها لو فعلت .. لأصبحنا من أفقر دول العالم .. والله المستعان .
نحن إخوة ومهما اتسع الخلاف فلا يمكن لؤلئك الأشخاص أن يتهموك بمثل ما قلت هدانا الله وإياهم


ولا أوافقك يا أخي على هذا الرأي ولو كنت ناقشته من المنظور الشرعي الفقهي هل هي فعلا محرمة أم لا لاستمعت إليك ولكن أن يساق الحديث على نحو استجلاب العطف على أولئك التجار الدنماركيين أو العرب وقبلها ملذاتنا وحرمان نفسنا من الطيبات (ومن قال أنها طيبات أصلا)فهذا ما لا أرتاح إليه قأطفالنا في غزة وباقي بقاع الأرض أطفال المجاهدين أولى
(ومن قال أنها طيبات)حدث أن حذرنا منها قريب للعائلة مغترب ونبهنا إلى أن القوم هناك الغربيين يحذرون أهلهم السياح على أراضينا من دخول كنتاكي لأنها ليست صحية بل وموبوئة ثم إن البيبسي أ ظهرت بعض التحليلات الكيميائية له أنه يحتوي على أمعاء الخنزير ولا أخفيكم سرا أنني وجدت على عبوة البيبسي والكولا من المكونات مادة الكافيين واحترت هل أسأل في هذا الأمر أم لا ولكن من المعلوم أن مادة الكافيين مادة مخدرة
أنا لا أحلل ولا أحرم وإن كنت أقاطع ولكن ينبغي أن نفكر في الأمر جيدا وتثير بعض صديقاتي عجبي وضيقي لأنها متعاطفة جدا جدا مع أطفالنا الذين يقتلون هناك ثم تشتري بامبرز اليهودي وتعلل بشرة بنتي حساسة لا ينفع معها سوى هذا المنتج وأقول لو كانت تعتبر أن أطفالهم أطفالنا ولو تخيلا لما فعلت ذلك تخاف من حساسية البامبرز ولا تخاف من صواريخ وتقتيل الأطفال هناك ولا حول ولا قوة إلا بالله كم أشعر أنها رحيمة :(
لي عودة ربما هنا لأحكي لكم عن قصائدي المهترئة في المقاطعة

أحمد39
06-01-2011, 09:12 AM
فيما كتبتيه كفاية لي عن الكتابة الأستاذة أم عمار

لي عودة ربما هنا لأحكي لكم عن قصائدي المهترئة في المقاطعة
في الإنتظار.

العِقْدُ الفريْد
07-01-2011, 01:52 AM
بارك الله فيك أختي الكريمة ، وفي انتظار عودتِك .
(لو لم يكن في المقاطعة إلا الشعور بأننا فعلنا شيئًا من أجل إخوانِنا في فلسطين لكفى ، خاصة أن هذا كل ما نستطيع فعله كأفراد ، أما الحكومات فحسابُها على الله) .

دخلت كنتاكي فهل لي من توبة؟
أحييكم على هذا الضمير الحي ، ودمتم مُقاطعين .


.

* العنوان يصلح مطلعا لقصيدة :
ودخلتُ كنتاكي ، فهل من توبةٍ ...
من يُكمل ؟ :)2

د. خالد الشبل
07-01-2011, 05:11 PM
تـُجلى بها الأسواءُ والآثامُ

أختي الكريمة
08-01-2011, 07:55 AM
:::
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا أخينا أحمد 39وأستاذنا خالد الشبل وأختي العقد الفريد وها هي قصيدة مهترئة لا أدري لها بحرا ولا وزنا كتبتها منذ زمن حينما كنت في معهد تعليم عربية لغير العرب وبعثتها لبعض الأساتذة الذي كان يقول (أنا من النساء حتى يحرر القدس )وعذرا للإطالة

أتشري منتجات لشهوة نفس ***تقول لأن الشيخ يجود
فدعك من الشيخ له عذره ***لعل الإله عن مثله يذود
لعلك مرتاب فخذ رأي من***يقتًّل هناك وله الصمود
________________

لعلك مرتاب فصنع منتجات ***توالي الإسلام وتفك القيود
لعلك مرتاب فاخرج من بيننا ***تنصًّر تهًّود أو والي القرود
لعلك مرتاب فدعك المراء ***أو احمل سلاحا وقاتل اليهود
_______________

فعذرا أخي لهذا الكلام **ففي الأقصى كلام ولكن بالبارود
قد اتفق السواد من أمتي ***على تحجيمها منذ الأبد للصمود
أخي إنهم إخوة في العقيدة ***أنتركهم عفوا لهذا الجحود
تحياتي أم عمار