المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مهما



أبوالعباس
24-09-2007, 10:33 PM
السلام عليكم
ما إعراب مهما في قول زهير بن أبي سلمى :

ومهما تكن عند امرئ من خليقة - وإن خالها تخفى على الناس تُعلم ِ

وجزاكم الله خيرا

ابن جامع
24-09-2007, 11:53 PM
مهما:اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ لأن -كان- قد أخذت اسمها وخبرها والجملة من كان واسمها وخبرها في محل رفع خبر مهما.

أظن أنني مخطئ ولكن هي محاولة.
والله أعلم بالصواب.

أبوالعباس
25-09-2007, 03:46 AM
مهما:اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ لأن -كان- قد أخذت اسمها وخبرها والجملة من كان واسمها وخبرها في محل رفع خبر مهما.
هذا هو بيت القصيد في المسألة !؟
إذا كنت تقول إنّ "كان" قد أخذت اسمها فكيف يمكن أن تكون مهما مبتدأ ولا عائد يعود على مهما , لأنه يجب أن يكون هناك عائد لمهما حتى تكون اسما جازما في محل رفع مبتدأ فكيف استسغت جعلها مبتدأ ؟
للتوضيح نقول : (تكن عند امرئ من خليقة)خليقة هي اسم تكن , ومن زائدة , والظرف متعلق بخبرها , والتقدير : (مهما تكن خليقة عند امريء )
إذن لا عائد على مهما , فكيف يستساغ جعلها مبتدأ
أرى أن ّ في الأمر إشكالا أو تفسيرا ما
فمن لها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أبو العباس المقدسي
25-09-2007, 01:11 PM
السلام عليكم
أخي أبا العباس
هذه البيت من الشواهد التي استند إليها من يقول بحرفية "مهما " أي هي ليست اسما عندهم فهي ليست مبتدأ للعلة التي ذكرتها وهي عدم وجود عائد عليها , وعليه تكون مهما حرفا لا محل له من الإعراب و"خليقة "اسم تكن ومن زائدة والظرف (عند) متعلق بالخبر المحذوف
ولكن أصحاب القول بإسمية مهما قالوا : بل يوجد عائد على مهما وهو الضمير المسستر ( هي ) وهو اسم تكن , والظرف متعلق بخبر تكن .
أما "من خليقة " فقالوا هي تفسير لمهما
فمهما اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ وجملة الشرط وجوابه في محل رفع خبر

أبوالعباس
25-09-2007, 02:11 PM
مشكور أخي الفاتح على التوضيح
ولكن كيف يكون إعراب البيت على الوجهين
فمن لها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هاني السمعو
25-09-2007, 04:03 PM
إخوتي الفاتح وأبو العباس ألا يمكن أن تكون (تكن) هنا فعلا تاما... وجزيتم خيرا