المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أنا العبد الذي كسب الذنوبا .......



سليم العراقي
27-09-2007, 11:06 PM
قصيدة جميلة كل الجمال يشدو بها شيخنا المبجل مشاري العفاسي ......

مطلعها :أنا العبد الذي كسب الذنوبا ........وصدته الاماني ان يتوبا

الاستفسار هو من حيث اللغة :اليس من الصواب ان يقول كاتب هذه الكلمات :انا العبد الذي "اكتسب "لان الله تعالى يقول "لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ "أفيدونا بارك الله فيكم جميعا .......

أبو العباس المقدسي
28-09-2007, 12:13 AM
السلام عليك أخي أبا محمد
يجوز هذا الاستعمال , وقد ورد في القرآن للذنوب كما في قوله تعالى : (ومن يكسب إثما فإنّما يكسبه على نفسه ) 111 النساء
وقوله تعالى :( بلى من كسب سيّئة وأحاطت به خطيئته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) البقرة 81
ومثلها الكثير

سليم العراقي
28-09-2007, 12:49 AM
السلام عليك أخي أبا محمد
يجوز هذا الاستعمال , وقد ورد في القرآن للذنوب كما في قوله تعالى : (ومن يكسب إثما فإنّما يكسبه على نفسه ) 111 النساء
وقوله تعالى :( بلى من كسب سيّئة وأحاطت به خطيئته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) البقرة 81
ومثلها الكثير

وعليكم السلام ايها الفاتح ....فتح الله عليك بابا من علومه ..

تقول :ورد في القرآن( للذنوب)ثم تأتي بالاية الكريمة "ومن يكسب إثما فإنّما يكسبه على نفسه"الا ترى ان الفرق بين الاثم والذنب والسيئة واضح من خلال هذا التوضيح الاتي :ما الفرق بين الإثم والمعصية والخطيئة والذنب الوزر والسيئة الفاحشة؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يوجد بين الكلمات المسؤول عنها نسبة عموم وخصوص، وإليك بيان لتوضيح هذا ملخصاً من كتاب معجم المصطلحات الفقهية للدكتور محمود عبد الرحمن عبد المنعم، وكتاب الكليات لأيوب الكفوي.
حيث إن الفرق بين الذنب والإثم: أن الذنب مطلق الجرم -عمداً أو سهواً- بخلاف الإثم.
وأما الفرق بين الإثم والوزر فوصفي، إذ أن الوزر وضع للقوة، لأنه من الإزار وهو ما يقوي الإنسان ومنه الوزير. ووضع الإثم للذة، لأن الشرور لذيذة.
وأما المعصية والذنب فهما بمعنى لأنهما اسم لفعل محرم يقصد المرء فعل الحرام بالوقوع فيه.
وأما بالنسبة للخطيئة، فإذا كانت عمداً، فإنها تطابق الإثم لأنه لا يكون إلا عن عمد.
أما السيئة فهي ما يتعلق بها الذنب في العاجل والعقاب في الآجل.
وأما الفاحشة فهي ما عظم فيه من الأقوال والأفعال، وتطلق الفاحشة على الزنا كناية، قال تعالى: (وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ) [النساء:15].
والذي ذكرته الان هو رغبة مني لزيادة الايضاح من لدنكم وفقكم الله اخي العزيز

فتى اللغة العربية
30-09-2007, 01:52 AM
ولم لا يكون الاستخدام للكلمة الموجودة في البيت لضرورة الوزن الشعري

مريم الشماع
30-09-2007, 03:28 AM
بارك الله فيك أخي سليم ، وننتظر المزيد ، وسلمت يمين أخي الفاتح.


ولم لا يكون الاستخدام للكلمة الموجودة في البيت لضرورة الوزن الشعري
حياك الله أخي
لا ينكسر وزن البيت في حالة استخدام كلمة (اكتسب).

الرسلاني
09-10-2007, 08:07 PM
أعجبني هذا الموضوع ،وأعجبتني ردوده.
جزاكم الله خيرا .

سليم العراقي
09-10-2007, 11:05 PM
بارك الله فيك أخي سليم ، وننتظر المزيد ، وسلمت يمين أخي الفاتح.


حياك الله أخي
لا ينكسر وزن البيت في حالة استخدام كلمة (اكتسب).

وفيك بارك الله أخيتي مريم ......وسلمت على المرور والتوضيح

سليم العراقي
09-10-2007, 11:09 PM
أعجبني هذا الموضوع ،وأعجبتني ردوده.
جزاكم الله خيرا .

وخيرا جزاك الله وبوركت على المرور المبارك

د هانى عبد الرحمن
14-10-2007, 08:54 AM
جعل الله في هذا التلاحم البركة والمنعة وأكرم الله القائمين على هذا المنتدي ومن فكر فيه

د هانى عبد الرحمن
14-10-2007, 09:01 AM
حقا اكتسب أبلغ من كسب والقرآن يقول لها ماكسبت وعليها ما اكتسبت فجعل كسب في الحسنات واكتسب في السيئات وفي هذا كلام كثير يرجع إليه في كتب التفسير كالبحر المحيط والدر المصون
وأعجبنى رد ألأخت من العراق أعادها الله إلى لحمة الشعب العربي ونصرها نصرا مؤزرا حيث قالت الوزن لاينكسر
فعلا
البيت من الوافر المقطوف

أنا العبد الذي كسب الذنوبا ........وصدته الاماني ان يتوبا
أنلعيدل / مفاعلْتن - لذي كسبذْ مفاعلَتن / ذنوبا مفعل ْ وتحول إلى فعولن
ولوقلنا أنا العيد الذى اكتسب الذنوبا يكون هكذا
أنلعيدل مفاعلْتن / لذكتسبذ مفاعلَتن ذنوبا مفاعلْ ZZXCVBNMV@YAHOO.COM

سليم العراقي
14-10-2007, 11:40 PM
حقا اكتسب أبلغ من كسب والقرآن يقول لها ماكسبت وعليها ما اكتسبت فجعل كسب في الحسنات واكتسب في السيئات وفي هذا كلام كثير يرجع إليه في كتب التفسير كالبحر المحيط والدر المصون
وأعجبنى رد ألأخت من العراق أعادها الله إلى لحمة الشعب العربي ونصرها نصرا مؤزرا حيث قالت الوزن لاينكسر
فعلا
البيت من الوافر المقطوف

أنا العبد الذي كسب الذنوبا ........وصدته الاماني ان يتوبا
أنلعيدل / مفاعلْتن - لذي كسبذْ مفاعلَتن / ذنوبا مفعل ْ وتحول إلى فعولن
ولوقلنا أنا العيد الذى اكتسب الذنوبا يكون هكذا
أنلعيدل مفاعلْتن / لذكتسبذ مفاعلَتن ذنوبا مفاعلْ ZZXCVBNMV@YAHOO.COM



بوركت وباركك الله وزادك فضلا من فضلة

أبو تمام
14-10-2007, 11:53 PM
جزاكم الله خيرا

كسب : لا مبالغة فيها .
اكتسب : صيغة افتعل ، ومن دلالات هذه الصيغة الاجتهاد والمبالغة في طلب الشيء ، فاكتسب الذنبَ ، أي بذل الجهد في للوصول إليه ، واكتسابه .

لذلك نشعر بالملمح البلاغي في قوله تعالى { لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكتسبت } .

يقول الشيخ العلامة جار الله الزمخشري - رحمه الله - :" فإن قلت : لم خص الخير بالكسب ، والشر بالاكتساب؟
قلت :في الاكتساب اعتمال ، فلما كان الشر مما تشتهيه النفس وهي منجذبة إليه وأمّارة به ، كانت في تحصيله أعمل وأجدّ ، فجعلت لذلك مكتسبة فيه .
ولما لم تكن كذلك في باب الخير وصفت بما لادلالة فيه على الاعتمال ".

والله أعلم