المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المثنى



محمد سعد
30-09-2007, 11:03 PM
عرّف المثنى .
ج1- المثنى : لفظ دالّ على اثنين، أو اثنتين بزيادة في آخره، صالح للتجريد ، وعَطْفِ مثلِه عليه ، نحو : الرجلان ، والكتابان ، والبنتان ... إلخ .
فالرجلان لفظ دالّ على اثنين بزيادة ألف ونون ، وقد يكون بياء ونون ، وذلك في حالتي النصب والجر ، وهو صالح للتجريد ، وذلك بإسقاط الزيادة الألف والنون ، فتقول ( رجل ) ويصلح أن تعطف مثله عليه ؛ فتقول : رجل ورجل .
س2- ما الذي يخرج من التعريف السابق ؟
ج2- بقوله: دالّ على اثنين ، يخرج الاسم الذي في آخره زيادة الألف والنون ، ولكنه لا يدل على اثنين ، نحو : عثمان ، ورمضان ، وشبعان ، وفرحان .
ويخرج بقوله : بزيادة في آخره ، نحو : شَفْع ، وزَوْج ، وكِلاَ ، وكِلْتَا ، فهي ألفاظ دالّة على اثنين ، ولكن بغير زيادة .
وبقوله : صالح للتجريد يخرج منه ( اثنان ، واثنتان ) فإنهما لا يصلحان لإسقاط الزيادة منهما ؛ فلا يقال: ( اثْنٌ ) . ويخرج بقوله : وعطف مثله عليه ، ما ورد على التغليب، نحو: (القمران،والأبوان) لأنّ المقصود بالقمرين (الشمس والقمر) والمقصود بالأبوين (الأب والأم) ومِنْ هنا لا يصح تثنية ما اختلف لفظهما كالمثالين السابقين ، ولا ما اختلف معناهما ،كالعَين إذا أردت العين المُبْصِرة ، وعين الماء ، وكقولهم : القلم أحسنُ اللسانين .
س3- ما علامات إعراب المثنى ؟
ج3- المثنى يعرب بالحروف رفعا بالألف ، ونصباً وجرًّا بالياء ، نحو : جاء الطالبانِ، ورأيت الطالبيْنِ ، وسلّمت على الطالبَيْنِ .
س4- اذكر ما يلحق بالمثنى .
ج4- يلحق بالمثنى كل ما دل على اثنين بزيادة ، أو شبهها . فالزيادة ، نحو : اثنان ، وشبه الزيادة ، نحو : كِلا ، وكِلتا ؛ لأنهما يشبهان المثنى في المعنى . وإليك بيان ما يلحق بالمثنى تفصيلاً :
1- اثنان واثنتان
وذلك بدون اشتراط ، نحـو : جاء طالبان اثنان وطالبتان اثنتان ، ورأيت طالبين اثنين وطالبتين اثنتين ، ومررت باثني الطالبين وباثنتيهما .
2- كلا وكلتا
وذلك بشرط إضافتهما إلى الضمير ، نحو: جاءني كلاهما وكلتاهما ، ورأيت كليهما وكلتيهما ، ومررت بكليهما وكلتيهما . فإن أضيفا إلى اسم ظاهر لزمتهما الألف وأُعْرِبَا بالحركات الأصلية المقدرة على الألف ، نحو: جاءني كلا الطالبين وكلتا الطالبتين ، ورأيت كلا الطالبين وكلتا الطالبتين،

ومررت بكلا الطالبين وبكلتا الطالبتين . وسبب إعرابه بالحركات أنه أشبه المفرد في اللفظ .
3- الأسماء المفردة التي وُضِعت على صورة المثنى ،كأنْ يُسَمَّى رجلٌُ : زَيْدَيْنِ .

محمد سعد
30-09-2007, 11:05 PM
- الأسماء المفردة التي وُضِعت على صورة المثنى ،كأنْ يُسَمَّى رجلٌُ : زَيْدَيْنِ .
س5- ما سبب فتح الحرف الذي قبل ياء المثنى في حالتي النصب، والجر ؟
ج5- السبب ، هو : التفريق بين ياء المثنى ، وياء الجمع ، في نحو : المدرسَيْنِ والمدرسِيْنَ ، فما قبل ياء الجمع مكسور ، وما قبل ياء المثنى مفتوح .
س6- اذكر لغات العرب في إعراب المثنى ، وما يلحق به .
ج6- للعرب في إعرابها ثلاث لغات ، هي :
1- أن تعرب بالحروف،رفعاً بالألف ، ونصباً وجرًّا بالياء . وهذا هو المشهور .
2- أن تلزم الألف ، وتعرب بالحركات الأصلية المقدرة على الألف .
وعلى هذه اللغة خرّج العلماء قراءة " إنَّ هذان لساحران " بتشديد نون ( إنّ ) وخرَّجوا عليها قوله  : " لا وتران في ليلة " .
ومن ذلك قولك : جاء الطالبانِ كلاهما ، ورأيت الطالبانِ كلاهما ، ومررت بالطالبان كلاهما .
ويرى ابن عقيل أنّ الصحيح أن تُعرب بحركة مقدرة على الألف رفعا ، وعلى الياء نصباً وجرّاً .
* 3- أن تلزم الألف وتعرب بالحركات الظاهرة على النون ، قال الشاعر :
يـَا أَبَتَـا أَرَّقَـنِي القِـذَّانُ فَــالنَّومُ لا تَطْعَمُهُ العَيْنَانُ *