المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ولا به العرب في أشعارها افتخرت



المضري
04-10-2007, 11:49 PM
:::


ودحضا للمستشهدين بقوله تعالى: " أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت " على ما يسمونه ((مزاين)) .


سيجمع الجمـع أمـوالاً وأمـوالاً=في ذاك بغيتهـم حـلاً وترحـالاً
لا للفقيـر، ولا للبـر سعيـهـم=لكن لأمر غلا فـي اللغـو إيغـالا
أمرٌ تغـوّل فـي أغوالـه غيـلٌ=واستصرخ العرق إغواءً وإغـلالا
مستحدث في زمان عربـه عجـمٌ=يا حادي العيس قد أوردتهـا الآلا
فلا معدٌّ به في جهلهـا اشتهـرت=ولا مـن الآل آل البيـت قـد آلا
ولا إلى الغـر والأنصـار أولـه=ولا لملـك قريـش أصـلـه آلا
ولا الممالك فيما كـان مـن أثـرٍ=هيهات كم آل ملـك زاحمـت آلا
ولا به العرب في أشعارها افتخرت=أوّاه أيــن فـخـارٌ نـدبـه آلا
فلا هوازنُ تـردي نجمهـا زفـرٌ=ولا تميـم علـى قيـس فتختـالا
ولا المهلب يمشي فـي ململمـةٍ=شهباء تزجي على الأهوال أهوالاً
ولا قتيبة يغزو الصيـن يرغمهـا=الله أكبـر تعظيـمـاً وإجــلالا
الله أكبر من شوقٍ ومـن أسـفٍ=يا أمةً رضيت عن حالهـم حـالاً
يا أمةً رغم ضعفٍ بات ينهشهـا=أمست تنازع رب الكون سربـالا
أمست تنازع بالأدبـاش خالقهـا=وتهلك النشء والأدباش والمـالا
وتدّعي أنـه عـن أمـر بارئهـا=وأنه في جمال الإبـل قـد قـالا
والله قال انظروا فيهـا لتعتبـروا=ولم يقل فانتقـوا منهـن أشكـالا
ولم يقل واجعلوا في ذاك محتفـلاً=وقوموا الليـل تصفيقـاً ومـوّالاًً
وأترعوه بنعـرات قـد اندثـرت=وأنفقوا المـال تبذيـراً وإضـلالاً
يا من تأولتـم القـرآن فاتعظّـوا=الموت فيها سرى مشياً وزرفـالا
وإن تقولوا نفوق الإبل من علـفٍ=قلنا لكم كيف صار الحـبّ قتّـالا
يا لهف نفسي إن القـول يقلقنـي=والقول يجذب عند القـول أقـوالا
ما لي وللقول والمُفتون في صمت=وهل يجيبون من عن حكمه سالا؟


لمشعل البراق

محمد الجبلي
10-10-2007, 09:32 PM
الشاعر الكبير مشعل البراق هنا ؟
حيا الله مشعلا

الاديب العربي
14-10-2007, 05:57 PM
لافض فوك

مريم الشماع
14-10-2007, 08:20 PM
ودحضا للمستشهدين بقوله تعالى: " أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت " على ما يسمونه ((مزاين)) .


لم أفهم ;)
من يستشهد بها وعلامَ ؟
وما هو الذي يسمونه (مزاين) ؟

المبدع الصغير
18-10-2007, 09:50 PM
الف شكر

وان شاء الله نقرأ منك كل جديد

الجاحظ الصغير
21-10-2007, 02:38 AM
.. في الحقيقة نقطة مهمة قد أثرتها .. فالإبل عبرة لكل متفكر في مخلوقات الله .. ولكن هؤلاء جعلوها لـ اللعب والمسابقات واللهو عن ذكر الله .. وجعلو عليها المسابقة السنوية .. والمزاين كما يسمونها .. أي من الزينة والجمال .. وهو إسم يطلق على أفضل الإبل التي تأتي في المسابقات السنوية للتحدي .. وكأن الله خلقهن لكي نقيم بهن المسابقات ونقوم بتضييع أوقاتها في أشياء ليس لها معنى .. أبيات جميلة .. ومشاعر صادقة .. أشكرك أخي الكريم .. وواصل مشاركاتك المتميزة ..