المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أَمَا وإِمَّا وأَمَّا



محمد سعد
08-10-2007, 06:00 PM
أَمَا
تأتي "أَمَا" على وجهين:
الأول: حرف استفتاح، تُكسَر بعدها همزة إِنَّ، نحو: أمَا إنه ليجتهد، وتكثر قبل القسم أمَا - والله - إنه لصادق.
الثاني: حرف عَرْض، فلا يكون بعدها إلاّ الفعل، نحو:أمَا تقوم - أمَا تقعد،وذلك إذا عرضت عليه فعل القيام والقعود لترى أيفعلهما، أوْ لا.
أمَّا
حرف شرطٍ وتوكيد، نحو: أمّا سعيدٌ فمجتهدٌ. وقد تفيد التفصيل نحو: الطلاّب صنوف، فأمّا المجتهد فناجح، وأمّا اللاهي فمخفق، وأمّا... (1)، وتلزم الفاءُ جوابَها أبداً.
*حُكْم:

لا يفصِل بين أمّا وفائها، إلا اسمٌ، نحو: أمّا سعيدٌ فمنطلق(2)، أو شرط نحو: أمّا إنْ كنت مسافراً فعناية الله تَحُوطُك(3).

نماذج فصيحة من استعمال" أمّا "

1- "سأُنبِّئُك بتأويل ما لم تستطع عليه صبراً. أمّا السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر... وأمّا الغلام فكان أبواه مؤمنَيْن... وأمّا الجِدارُ فكان لغُلامَيْن...(الكهف 18/78-82 )
2- "فأمّا الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيُدخِلهمْ في رحمةٍ منه وفضل"
(النساء 4/175)
الآية نموذج لترك التفصيل والتكرار، استغناءً بذكر أحد القسمين. ولولا هذا الاستغناء لَتُوبِع الكلام فقيل مثلاً: وأما الذين كفروا فسيُفعَل بهم كذا وكذا...
3- "فأمّا إنْ كان من المقرَّبين فَرَوْحٌ وريحانٌ وجنَّةُ نعيم. وأمّا إنْ كان من أصحاب اليمين فسلامٌ لكَ من أصحاب اليمين. وأمّا إنْ كان من المكذّبين الضّالِّين فنُزُلٌ من حميم" (الواقعة 56/89-93)
4- "فأمّا الذين اسودّتْ وجوهُهُمْ أَكَفَرتُمْ بعدَ إيمانكم" (آل عمران 3/106) فائدة : الإجماع منعقدٌ على أنّ [أمّا] تحتاج إلى جواب، وأن الفاء تلزمه أبداً. وليس في الآية جواب ولا فيها فاء، كما يبدو في الظاهر. وسبب ذلك أنّ في الآية حذفاً، إذ الأصل: فأما الذين... فيقال لهم: أَكفرتم بعدَ إيمانكم؟. وحذفُ فعل القول في التنْزيل العزيز كثير، منه أيضاً:
5- "وأمّا الذين كفروا أَفَلَم تكن آياتي تُتلى عليكم؟" (الجاثية 45/31)
فهاهنا حذفٌ، إذ الأصل: وأمّا الذين... فيقال لهم: أَفَلَم تكن آياتي تُتلى عليكم؟
فأمّا اليتيمَ فلا تقهر (الضحى 93/9)
فائدة أخرى : من المقرر أنّ الأسماء هي التي تفصل بين أمّا وفائها. وأمّا الأفعال فلا تفصل بينهما، إلاّ أن يكون ذلك فعلَ شرط. وأنّ إعراب هذه الأسماء يكون على حسب موقعها من العبارة، وأن إعرابها يسهل إذا تغافلتَ عن أمّا والفاء. وبناءً على ذلك تُعرَب كلمة اليتيم مفعولاً به مقدّماً على فعلِه: تقهر، فكأنما قيل: لا تقهر اليتيمَ.
6- "أمّا السفينة فكانت لمساكين" (الكهف 18/79)
السفينة: مبتدأ خبره جملة "كانت لمساكين". ويتبيّن لك الوجه في هذا الإعراب، إذا تغافلتَ عن أمّا وفائها، مسترشداً بقولنا: تغافلْ عن أمّا وفائها
--------------------------------------------------------------------------
1- يدل على شرطيّتها أنّ الفاء تلزم جوابها أبداً. ويدل على التوكيد ما في قولك: أمّا سعيدٌ فناجح من قطعٍ بأنّ الجواب لا بدَّ واقع، على حين لا تجد هذا المعنى في قولك:سعيدٌ ناجحٌ. ويقول المعربون: سعيدٌ مبتدأ، وناجح خبر، والفاء الواقعة في جواب أمّا زائدة.

2- الاسم الواقع بين أمّا وفائها يُعْرَب على حسب موقعه من العبارة: مبتدأً، مفعولاً به، جارّاً ومجروراً، خبراً، ظرفاً إلخ... وقد رأينا من المفيد هاهنا أن نقبس قول المبرّد في المقتضَب: (...الكلام بعد أمّا على حالته قبل أن تدخل). ويصحّ أن يقال: تغافلْ عن أمّا وفائها وأعربْ تُصِبْ، إن شاء الله.

3- تختلف كتب الصناعة في هذه الحال: فالأكثرون على أن الجواب لـ أمّا وجواب إنْ محذوف، وآخرون يقولون بالعكس، وفريق ثالث يقول: الجواب لهما معاً
إِمّا

حرفٌ لتعليق الحُكم بأحد الشيئين نحو: زُرْ إمّا دمشقَ وإمّا بيروتَ أو الأشياء نحو: زُرْ إمّا دمشقَ وإمّا بيروتَ وإمّا القاهرة(1). وتُلازِم التكرار، كما جاء في المثالين، ولكنْ قد يُستغنى عن تكرارها بـ أو نحو: زُرْ إمّا دمشقَ أو بيروتَ أو القاهرة، أو بـ إلاّ، نحو: إمّا أن تقول الصدقَ، وإلاّ فاسكُتْ.
حُكْم: يُعرَب ما بعدها على حسب موقعه من العبارة: فاعلاً أو مفعولاً أو حالاً أو...(2).
معانيها: لها خمسة معان:
الأول: التخيير، نحو: كُلْ إمّا سمكاً وإمّا تمراً، أي: اِختَرْ أحدَهما، ولا تجمَعْهما.
الثاني: الإباحة، نحو: يا بُنَيَّ، اِقرأ إمّا كتاباً وإمّا ديوان شِع، أي: قد أبحتُ لك قراءتَهما.
الثالث: الشكّ، نحو: غاب خالدٌ عن المدرسة إمّا مرّةً وإمّا مرّتين، إذا لم يُعلَم: أمرّةً غاب أم مرّتين.
الرابع: الإبهام، نحو: وآخرون مُرْجَوْنَ لأمر الله إمّا يعذبهم وإمّا يتوب عليهم
(التوبة 9/106)
الخامس: التفصيل، نحو: إنّا هديناه السبيل إمّا شاكراً وإمّا كفوراً (الإنسان 76/3)
نماذج فصيحة من استعمال [إمّا]

"قلنا ياذا القرنين إمّا أنْ تعذِّبَ وإمّا أن تتَّخذَ فيهم حُسناً" (الكهف18/86)
هي في الآية للتخيير.

"وإمّا تخافنّ من قوم خيانة فانبذْ إليهم" (الأنفال 8/58)
[إمّا]: في الآية مركبة من حرفين هما: إنْ الشرطية + ما الزائدة وليست هي [إمّا] التي للتفصيل والتخيير. يدلّك على ذلك: هذه النون المؤكّدة في تخافنّ، فإنها تلحق فعل الشرط إذا كانت ما زائدة داخلة على إنْ الشرطية. ولا تأتي بعد [إمّا] التي للتفصيل والتخيير. ثمّ هذه الفاء الرابطة لجواب الشرط في فانبذْ، فإنّها لا تصحب إمّا التفصيلية. كلّ هذا فضلاً على أنها في الآية غير مكررة.

قال عليّ كرّم الله وجهه يوصي ابنه الحسن: واعلمْ أنّ أمامك عقبةً كَؤُوداً، ... وأنّ مَهبِطَكَ بها لا محالةَ إمّا على جنّةٍ أو على نار (نهج البلاغة /398)
[إمّا] تتكرّر فيقال: [إمّا ... وإمّا...]، وأنه قد يُستغنى عن تكرارها بـ أو فيقال مثلاً: زُرْ إمّا دمشقَ أو بيروتَ؛ وقول عليّ: إمّا على جنّةٍ أو على نار شاهد على ذلك.
قال الجاحظ: وتكلّم رجلٌ عند الحسن (أي: الحسن البصري) فقال الحسن: إمّا أن يكون بنا شَرٌّ أو يكون بك (البيان والتبيين 4/29)
وقد استغنى هاهنا بـ [أو] عن تكرار [إ مّا].

قال المثقِّب العَبْديّ:

فإمّا أنْ تكون أخي بحقٍّ = فأَعرفَ منك غَثِّي مِن سَمِيني

وإلاّ فاطَّرِحني واتّخِذْني = عدوّاً أتَّقِيكَ وتتَّقِيني
[إمّا] تتكرّر فيقال: إمّا... وإمّا...، وأنه قد يُستغنى عن تكرارها بـ إلاّ نحو: إمّا أن تقول الصدقَ، وإلاّ فاسكُتْ. وقولُ المثقّب: فإمّا... وإلاّ...شاهد على
-------------------------------------------------------------------------

1- [إمّا] في نحو قوله تعالى ]فإمّا ترَيِنَّ مِن البشر أحداً فقولي[ (مريم 19/26) مرَكَّبة من حرفين هما [إنْ] الشرطية الجازمة، و [ما] الزائدة، وليست هي [إمّا] التفصيلية التي نحن بصددها هنا.

2- ينجلي للمعرب إعراب ما بعدها، إذا تغافل عنها. ففي نحو: [سيسافر إمّا زهيرٌ وإمّا سعيدٌ]، زهيرٌ: فاعل. وفي نحو: [نودّع إمّا زهيراً وإمّا سعيداً]، زهيراً: مفعول به. وفي نحو: [يذهب خالدٌ إلى العمل إمّا راكباً وإمّا ماشياً]، راكباً: حال. وهكذا...

أبو همام
08-10-2007, 09:20 PM
أرجو منك أخي محمد أن تكتب بخط أكبر حتى نتمكن من قراءة مواضيعك دون عناء وبارك الله فيك .

دعــدُ
09-10-2007, 04:21 AM
أشكرك أستاذنا محمد على هذه الدروس المفيدة حقاً .
أريد جمعها وحفظها في ملف خاص ,فهل تأذن لي؟
دمت للخير ناشراً؟

أبو العباس المقدسي
09-10-2007, 05:08 AM
حقوق النشر غير محفوظه
(ابتسامة)
D:D:D:D:D:D: