المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تمرين الطلاب على الإعراب



الجميعي
11-10-2007, 07:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي خلق الإنسان ، علمه البيان ،وصلى الله على سيدنا محمد العدنان ، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان .
(ولا حول ولا قوة إلا بالله )
أما بعد

فكما تعلمون أن من يحفظ متون النحو ولم يطبقها لا يسمى نحوي ومن يحفظ متون البلاغة ولا يطبقها لا يسمى بلاغي ومن هذا المنطلق نريد التطبيق الإعرابي على سور القران الكريم ،وهو أفضل ما يعين الطالب على الممارسة الإعرابية ، فقررت
أن أعرب بعض السور ليقرأها الجميع –للمبتدئين- وتعينهم على الانطلاق في الإعراب ولكن أريد منكم المشاركة بالسؤال عن أي شي يخطر في أذهانكم لنتعاون ونستفيد . ونبتدئ القول وعلى الله التكلان

(قل هو الله أحد * الله الصمد* لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفوا أحد )

(قل) فعل أمر مبني على السكون .والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت
(هو) فيه وجهان :
أ- أنه ضمير الشأن (والشأن هو أن الله واحد لا ثاني له ) والجملة بعده
خبر مفسره له .
ب- أو ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
ويكون لفظ الجلالة مبتدأ وأحد خبر وجملة المبتدأ والخبر هذه في محل
رفع خبر المبتدأ الأول .
(الله)مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
(أحد)خبر مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة على آخره.
(لم) حرف نفي وقلب وجزم.
(يلد)فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون والفاعل مستتر تقديره هو.
(ولم يولد ) الواو حرف عطف ولم حرف نفي وقلب وجزم ويولد فعل مضارع
مبني للمجهول مجزوم بالسكون والفاعل مستتر تقديره هو.
(ولم) الواو حرف عطف ولم حرف نفي وقلب وجزم
(يكن) فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.
(له) جار ومجرور .
(كفوا) خبر يكن مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(أحد) اسم يكن مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


أخوكم : الجميعي 29/9/1428هـ

طالبة ثانوية
11-10-2007, 09:34 PM
جزاك الله خيرا
كيف يكون للفعل يولد فاعل وهو مبنى للمجهول ؟
هذا سؤالى وجزاك الله خيرا

الجميعي
11-10-2007, 11:54 PM
جزاك الله خير أختي ولكن أقصد نائب فاعل

أبو همام
12-10-2007, 12:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي خلق الإنسان ، علمه البيان ،وصلى الله على سيدنا محمد العدنان ، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان .
(ولا حول ولا قوة إلا بالله )
أما بعد

فكما تعلمون أن من يحفظ متون النحو ولم يطبقها لا يسمى نحوي ومن يحفظ متون البلاغة ولا يطبقها لا يسمى بلاغي ومن هذا المنطلق نريد التطبيق الإعرابي على سور القران الكريم ،وهو أفضل ما يعين الطالب على الممارسة الإعرابية ، فقررت
أن أعرب بعض السور ليقرأها الجميع –للمبتدئين- وتعينهم على الانطلاق في الإعراب ولكن أريد منكم المشاركة بالسؤال عن أي شي يخطر في أذهانكم لنتعاون ونستفيد . ونبتدئ القول وعلى الله التكلان

(قل هو الله أحد * الله الصمد* لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفوا أحد )

(قل) فعل أمر مبني على السكون .والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت
(هو) فيه وجهان :
أ- أنه ضمير الشأن (والشأن هو أن الله واحد لا ثاني له ) والجملة بعده
خبر مفسره له .
ب- أو ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
ويكون لفظ الجلالة مبتدأ وأحد خبر وجملة المبتدأ والخبر هذه في محل
رفع خبر المبتدأ الأول .
(الله)مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
(أحد)خبر مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة على آخره.
(لم) حرف نفي وقلب وجزم.
(يلد)فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون والفاعل مستتر تقديره هو.
(ولم يولد ) الواو حرف عطف ولم حرف نفي وقلب وجزم ويولد فعل مضارع
مبني للمجهول مجزوم بالسكون والفاعل مستتر تقديره هو.
(ولم) الواو حرف عطف ولم حرف نفي وقلب وجزم
(يكن) فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.
(له) جار ومجرور .
(كفوا) خبر يكن مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(أحد) اسم يكن مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


أخوكم : الجميعي 29/9/1428هـ
(ولم يولد ) الواو حرف عطف ولم حرف نفي وقلب وجزم ويولد فعل مضارع
مبني للمجهول مجزوم بالسكون والفاعل مستتر تقديره هو.
يولد مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون ، ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو .
(يكن) فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره.
لا نقول علامة جزمه السكون الظاهر بل نكتفي بالقول وعلامة جزمه السكون ، لأن السكون ليس بحركة ، ومعنى ساكن أنه غير متحرك .
(له) جار ومجرور .
والجار والمجرور متعلق بالخبر .
ثم أين إعراب الجمل ياعزيزي ؟
ما هو إعراب جملة مقول القول ؟
وربما يتساءل المبتدؤون ما المقصود بحرف نفي وجزم وقلب وبالتحديد قلب ؟ فحبذا لو تقوم بتوضيح ذلك .
واخيرا أدعوك أن تفرق لهم بين لم ولما فكلاهما يعرب إعراب الثاني فمتى نستخدم لم ومتى لما وذلك لتعم الفائدة وبارك الله فيك .

الجميعي
12-10-2007, 08:46 AM
شكرا لك أخي ليث بن ضرغام وجزاك الله خير وسأبين لك الفرق ولكن ليس من جهة العمل ، لأن الفرق من جهة العمل عليه الكلام يطول وهذا ارجع له في كتاب ( رصف المباني في شرح حروف المعاني .
ولكن أبين الفرق من ناحية المعنى هي جمبعها تجزم ولكن (لم ) جزم فيه نفي بلا توقع
و(لما) جزم فيه نفي بتوقع .

وأما معنى نفي فضده الإثبات وأما قلب أي تقلب حالة المضارع من الرفع إلى الجزم ومعنى جزم لأنها جزمت المضارع .

أبو همام
13-10-2007, 12:09 AM
شكرا لك أخي ليث بن ضرغام وجزاك الله خير وسأبين لك الفرق ولكن ليس من جهة العمل ، لأن الفرق من جهة العمل عليه الكلام يطول وهذا ارجع له في كتاب ( رصف المباني في شرح حروف المعاني .
ولكن أبين الفرق من ناحية المعنى هي جمبعها تجزم ولكن (لم ) جزم فيه نفي بلا توقع
و(لما) جزم فيه نفي بتوقع .

وأما معنى نفي فضده الإثبات وأما قلب أي تقلب حالة المضارع من الرفع إلى الجزم ومعنى جزم لأنها جزمت المضارع .
" وأما قلب أي تقلب حالة المضارع من الرفع إلى الجزم ".
إذا كان الأمر كذلك فلمَ لا نسمي (أدوات الشرط ) حروف قلب فهي "تقلب حالة المضارع من الرفع إلى الجزم " على حد تعبيرك ؟!
ولمَ لانسمي أحرف النصب أحرف قلب فهي تحول المضارع المرفوع إلى منصوب ؟!
الأمر ليس كذلك يا عزيزي ، فما رأيك بهذا القول إن معنى قلب هو قلب زمن المضارع إلى الماضي ؟
أليس هذا المعنى منطقيا ؟
لاحظ الفرق بين يكتب ولم يكتب /يلعب ولم يلعب / يدرس ولم يدرس / ..............

ما هو إعراب كلمة خير في قولك " وجزاك الله خير " ؟؟؟!!!

الجميعي
14-10-2007, 07:59 AM
أخي ليث بن ضرغام أنت تقصد أن تكتب (خيرا ) بالنصب لذا سألتني عن إعرابها
فهي حال منصوبة .

أبو همام
14-10-2007, 10:16 AM
أخي ليث بن ضرغام أنت تقصد أن تكتب (خيرا ) بالنصب لذا سألتني عن إعرابها
فهي حال منصوبة .
هذا ما قصدته فعلا وهي بالنصب ولكنها يا عزيزي ليست حالا فما رأيك ؟

الجميعي
15-10-2007, 08:03 AM
أخي ليث بن ضرغام جزاك الله خيرا ، علمنا مما علمك الله .
ما إعرابها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أبو همام
15-10-2007, 10:18 AM
مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة

الجميعي
18-10-2007, 03:10 AM
جزاك الله خيرا أخي ليث بن ضرغام